صفحة الكاتب : قيس المولى

اعتصامات وامتيازات؟؟
قيس المولى

 

لا شك اننا نخدع انفسنا بوجود نواب معتصمين يريدون تغيير حال البلد التعيس الذين هم الاساس بتهديمه وتدميره منذ سقوط الصنم ولحد الآن فعلى الرغم من الزوبعة الاعلامية المفبركة التي يقوم بها المعتصمين وضبابية اكتمال النصاب من عدمه ودستورية سليم الجبوري من اقالته والصفقات التي يقوم بها المنتفعين من هؤلاء المعتصمين سرا او علانية وردود الافعال المتباينة والمتناقضة من قبلهم على اعتبار ان جميع النواب ( قدم مع البرلمان وقدم مع العصيان)؟؟ فهم في الصباح راي وفي المساء راي وتالي الليل راي آخر ؟؟ فلا يمكن عزلهم وتزكيتم من تدمير بلد كامل واستباحة شعبه عمدا ؟؟؟ فلا اظن ان التغيير سيحصل وان حصل فتغيير الاشخاص فقط ربما لان المنهج الحزبي قائم والولاء للكتلة مستمر والانتماء النفعي متجذر ومعركة الامتيازات متجسده في فكر الكتلة والحزب الواحدكما ان المصداقية بهم معدومة جدا وما لهذا الاعتصام الا بغضا برئيس الوزراء حيدر العبادي الذي يعتبر اضعف رئيس وزراء في العالم فهم يرون ان هذا المعتوه ؟؟ قد جردهم من كثير من الامتيازات التي كانوا ينعمون بها ابان حكم صنم الدعوة القديم ومن المؤكد ان هنالك فرقا شاسعا بينه وبين قرينه من ناحية العبودية والقوة والبطش بل والفساد ايضا كما وان اغلب المعتصمين هم ايتام الولاية الثالثة الذين لا زالوا متشبثين ويشعرون بالندم على فقدان بطل الامة كما عبرت عنه عالية نصيف كبيرة المعبرين في المعبد بان جميع البرلمانيون نادمون لعدائهم للرئيس المزاح رغما والمتنحي غصبا وما لغضب الشعب واعتصام الصدر الا فرصة بالامكان استغلالها لصالحهم عسى وان تتغير احوالهم ويعودون الى امتيازاتهم السابقة بحجة الثورة البيضاء زيفا والانقلاب على كتلهم كذبا فهي اعتصامات من اجل الامتيازات ومعارك من اجل المخصصات لا اكثر ؟؟ فكيف لنائب ان يثور على نفسه ؟ اليس امرا محيرا نوعا ما وزير صدري يثور على نفسه وزير بدري يثور على نفسه وزير من الدعوة او غيره يثورون على انفسهم وهم كانوا ولا زالوا يتنعمون بخيرات البلد منذ اكثر من عشر سنوات ؟؟ كيف نقتنع باكذوبة التغيير وهم انفسهم لا زالت وجوههم العفنة هي من تقود البلد منذ السقوط ولحد بقايا اصنام الدعوة وبقية الاحزاب المتاسلمة و المتقاسمة للسلطة اليس هم انفسهم من انتخبوا ومن رشحوا ومن قرروا ومن قسموا كعكة البلد فيما بينهم طيلة السنوات المظلمة التي مضت من حياة الشعب ان لم يحكموا فيها فقد شاركوا وارتضوا بظلم الحكم الذي هم انفسهم كانوا جزء لا يتجزا من منظومة سياسية فاشلة قادت البلد الى دمار لا يمكن بناءه ابدا , فهل يا ترى هي بمثابة صحوة ضمير مثلا ام ان هنالك سقف مطالب مراد فرضه من جديد واعادة تقسيم الميزانية المالية بحصص جديده فيما بينهم؟؟ ام ان هنالك ايادي خفيه وراء عصيانهم الهزيل فلا يمكن ان اقتنع بوطنيتهم مطلقا ؟؟؟ لان الجميع ينادي بالتغيير والجميع لا يريد ان يتزحزح عن منصب مدير مدرسة فكيف يكون التغيير اذا؟؟؟ هل المقصود تغيير الشعب؟؟ اكيد ان صحوة الضمير هذه ما هي الا كذبة اعلامية ابتدعها ثلة من نواب الكتل التي لا زالت تحتكم السيطرة على الحكم لاغراض نفعية لا اكثر بل ان جميع المعتصمين لا يمكن لهم الخروج عن توجهات كتلهم او قادتهم لان التغيير المزمع اجراءه لا يمكن ان يحصل مطلقا لانهم انفسهم جزء من كتل وعصابات واحزاب هذا البلد ولا بد لهم من الخضوع لقرار احزابهم بل وكل كتلة تريد ان تفرض ما تريده عليهم شائوا ام أبو ؟؟كما ان هؤلاء النواب المدعين بالاعتصام تناسوا ان هنالك معادلة اميريكية وايرانية وسعودية ثابتة في العراق لا يمكن تجاوزها او التخطي دون الرجوع اليها لان البلد لا يملك قرارا لوحده ولا سيادة ولا خصوصية وما انتفاضتهم الا دعايات اعلامية مراد تسويقها لكسب ود الناس والشعب من الظاهر وما خفي اعظم لانها ستكون بمثابة وسيلة ضغط داخليا لتحقيق مصالح معينة وربما لتغيير الوجوه فقط مع الابقاء على حصص الكتل واستحقاقاتهم الطائفية والانتخابية محفوظة في (صك ابيض ) لذا فان التغيير الكاذب المزمع تحقيقه والمراد تنفيذه لن يحصل مطلقا\" وما هي الا (ابره بنج) في وريد الشعب العراقي المنتفض الذي هو وحده القادر على التغيير ان اتحد فيما بين مكوناته الفقيره وان ينصاع لارادته وهدفه الموحد فقط لا يمكن لاحد ان يسقط الحكومة او حكومات الطغاة الا الشعب لان الشعب هو مصدر الانقلابات سواء كانت شرعية ام غير شرعية طبعا ان لمست منهم الوحدة والالفة والاتفاق فلا البرلمانيين المعتصمين ولا المتحزبين المترفين ولا الاسلاميين الكاذبين سواء كانوا من المنتفعين ام من المتفرجين كما ليس بامكان الدعوة ولا المجلس ولا بدر ولا التيار ولا الاكراد او اتحاد القوى قادر على ان يغير او يبدل وان غير او بدل فاكيد من كتلهم واحزابهم وعصاباتهم لان الجميع مشترك بدمار البلد ومن كل الاطياف فلا يمكن لهؤلاء اللصوص ان ياتي اليوم احدا منهم ليستشرف( براسي) ويدعي التظلم ويطالب بالغاء المحاصصة او الطائفية وهم من ساهموا بتاجيج الوضع واشعال الفتنة الطائفية وسرقة ثروات البلد بمباركة آمون عصرهم الذي كان ولا يزال يحلم بالولاية الثالثة التي لم ولن يراها طوال حياته فاين كانوا سابقا واين كانت صحوتهم في حينها ؟؟؟ فلا امل يلوح في الافق ولا تغيير سيحصل ابدا الا بازاله جميع المتصدين للعملية السياسية وخاصة الاسلاميين منهم واحزابهم المتاسلمة وهذا اكيد لن يتم الا عن طريق الشعب فقط وتوحيد ارادته واسترجاع وطنيتهم المغيبة وقيام بثورة الرجل الواحد الغيور على بلده المحطم ليهدم منطقتهم الغبراء فوق رؤوسهم دون استثناء لكي يدرك العالم بأن جميع الدخلاء من السياسيين هم السبب في دمار البلد وشعبة او ان يبتعد الشعب عن الصنمية القاتلة في عبادتهم واليقين المطلق والوعي الكامل وكشف زيفهم وعدم انتخابهم مرة اخرى والاقتناع بان جميعهم لصوص وقطاع طرق لانهم سرقوا البلد باسم الدين وفرقوا الشعب باسم الدين وهم متنعمين باموالنا ومتحابين بثرواتنا ومتقاسمين لغنائمنا ومشاركين بذبحنا ويتظاهرون بحبنا وهم الد الخصام لنا 

  

قيس المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/28



كتابة تعليق لموضوع : اعتصامات وامتيازات؟؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د فاضل جابر ضاحي
صفحة الكاتب :
  ا . د فاضل جابر ضاحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 "يا رزاق" وبناء اﻷمل المسروق..!  : اسعد كمال الشبلي

 الانسان والاديان  : سامي جواد كاظم

 سترحلون عاجلاً أم اجلاً  : سعد الفكيكي

 الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي محمدالاديب المحترم

 هذه المرة مع مطالب اهل الغربية  : محمد رضا عباس

 آه علي الزمن إلي كسرني  : امل جمال النيلي

 تأملات للأشارات القرانية في القصص القراني  : رضا الموسوي

 العتبة الكاظمية المقدسة .. تكرّم حفظة القرآن الكريم بحفل أقيم بالصحن الكاظمي الشريف  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 السيد السيستاني : لشهداء الجهاد الكفائي حق عظيم علينا جميعا

 صدور الرواية الخامسة للكاتب مدحت مطر حرب الألكترونات عن دار اي كتب ببريطانيا

 مسؤول بدر في كربلاء ينفي انسحاب الحشد الشعبي من النخيب ويؤكد تعزيز المنطقة عسكرياً

 حرس نينوى غطاء لحماية الدواعش الوهابية  : مهدي المولى

 من هنا وهناك  : علي الغزي

 تنظيم داعش يتبنى الهجوم على جامعة أوهايو الأمريكية

 نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى في لبنان يستنكر الاعتداء الاثم على منزل عالم الدين البحريني «آية الله قاسم»

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net