السید السیستانی: لا يجوز دفن الميت المسلم بمقبرة الكفار إلا إذا خصص قسم منها للمسلمين

  اصدر مکتب المرجع الدینی الاعلی آیة الله العظمی السید علی الیسستانی استفتاءات حدیثة لسماحته حول “دفن الميت”وتابع موقع “شفقنا العراق” هذه الاستفتاءات .

1-السؤال: إذا دفن أهل البيت بسبب الزلزال بحيث كان إخراجهم حرجياً فهل هناك تكليف بالنسبة إليهم؟
الجواب: إذا كان ذلك حرجياً على الولي بحد لا يتحمل عادة سقط عن التكليف بذلك ووجب على الآخرين كفاية المبادرة إلى إخراجهم وتغسيلهم وتكفينهم ودفنهم ولو كان حرجياً عليهم كذلك سقط عنهم أيضاً ولا تكليف تجاه هؤلاء .
2-السؤال: تكاثرت الجاليات الإسلامية في بلاد الغربة فهل يجب على القادرين من المسلمين شراء مقبرة للمسلمين إذا علمنا قطعاً أن ميتا ما سيدفن يوماً ما في مقبرة الكافرين لعدم قدرة الجميع على إرسال موتاهم إلى بلاد إسلامية كي يدفنوا فيها ولوجود بعض المحتاجين ؟
الجواب: دفن الميت المسلم في غير مقبرة الكفار من الأمكنة اللائقة بشأنه واجب الولي كسائر الأعمال الواجبة المتعلقة بتجهيزه فأن لم يكن له ولي أو أمتنع من القيام به أوعجز عنه وجب على سائر المسلمين كفاية ، وإذا كان القيام بهذا الواجب الكفائي يتوقف على الحصول مسبقاً على قطعة من الأرض بشراء أو نحوه وجب السعي إلى تحصيلها كذلك .
3-السؤال: إذا لم يوجد للميت المسلم في بلد الغربة ولي فمن يتولى شؤونه كلها ؟
الجواب: إذا لم يمكن الاتصال بوليه وأستئذانه في ذلك يتولي ذلك الماًذون من قبل الحاكم الشرعي في التصدي للأمور الحسبية ولولم يمكن فيجب علي المسلمين كفايته .
4-السؤال: لو توفي مسلم في بلد غير إسلامي لا توجد فيه مقبرة خاصة بالمسلمين وأمكن نقله إلى بلد إسلامي ليدفن فيه غير أن تكاليف النقل باهضة فهل يكفي ذلك لجواز دفنه في مقبرة الكافرين؟
الجواب: لا يكفي.
5-السؤال: قد نرى في المقابر بعض العظام التي تظهر بعد حفر بعض القبور فهل يجب دفنها ؟ وهل يجوز مسها إذا لم يعلم أنها لذكر أو أنثى ؟
الجواب: نعم يجب دفنها والاحوط لفها بخرقة ثم دفنها ولا بأس بمسها ولايوجب الغسل .
6-السؤال: إذا كان الدفن إلى القبلة يستلزم بذل مصارف لا تسعها التركة فما الحكم ؟ وإذا وجب فمن أين تؤمن تلك المصارف؟
الجواب: إذا لم تكن التركة وافية فحينئذٍ يجب على الولي ثم يجب كفاية على المسلمين دفع المصارف المتبقية .
7-السؤال: مسيحية تموت وفي بطنها جنين مسلم فكيف تغسل،وتدفن وأين ؟
الجواب: لا تغسل بل تدفن مستدبرة القبلة على جانبها الأيسر على وجه يكون الولد في بطنها مستقبلاً وتدفن في مكان لا هو من مقابر المسلمين ولا من مقابر الكفار ان امكن والا ففي مقبرة المسلمين.
8-السؤال: هل يجوز نقل جثمان الميت إلى العتبات المقدسة بعد دفنه كوديعة في صندوق ؟
الجواب: إذا كان وضعه في الصندوق ودفن الصندوق يتم مع مراعاة شرائط الدفن الشرعي من كون الميت مستقبل القبلة بوجهه وغير ذلك فلا بأس به في حد ذاته ولكن جواز نبش القبر وإخراج الصندوق لنقله إلى المشاهد المشرفة بعد فترة قصيرة أو طويلة محل إشكال عندنا وإن كان يذهب إليه العلمان– السيد الحكيم والسيد الخوئي (قدس سرهما)- واًما التوديع المتعارف عند بعضهم بوضع الميت في موضع والبناء عليه من دون مراعاة شرائط الدفن الشرعي ثم نقله إلى المشاهد المشرفة فهو غير جائز حتى على فتوى العلمين( قدس سرهما).
9-السؤال: هل يجوز دفن الميت مع التابوت كما يفعل المسيحيون ؟
الجواب: لا ضير في وضع الميت في صندوق خشبي عند دفنه في الأرض ، ولكن لا بد من مراعاة الشروط الشرعية في الدفن ومنها وضعه مضطجعاً مستقبل القبلة .
10-السؤال: هل يجوز دفن الميت المسلم في مقبرة غير إسلامية ؟
الجواب: لا يجوز دفن الميت المسلم في مقبرة الكفار إلا إذا خصص قسم منها للمسلمين.
 
المصدر اضغط هنا 


    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/28



كتابة تعليق لموضوع : السید السیستانی: لا يجوز دفن الميت المسلم بمقبرة الكفار إلا إذا خصص قسم منها للمسلمين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ..

 
علّق Noor All ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : اتمنى من صميم قلبي الموفقيه والابداع للكاتب والفيلسوف المبدع كريم حسن كريم واتمنى له التوفيق وننال منه اكثر من الابداعات والكتابات الرائعه ،،،،، ام رضاب /Noor All.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال الدوخي
صفحة الكاتب :
  كمال الدوخي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 بناء الاقتصاد الوطني مشروع الانتخابات القادم  : عباس العيفاري

 السهم الخارق...وايتام عفلق المارق  : د . يوسف السعيدي

 النقل البري : حولي بغداد يرى النور قريباً  : وزارة النقل

 أستوقد بالماء غُمومي  : حسن العاصي

 البرلمان يصدر توضيحاً بشأن مشروع قانون مجلس النواب

 ليس للسياسيين من خيار إلاّ الإنحياز للشعب !  : صالح المحنه

 مشروع الامام الحسين (ع) التغييري جسد مبادىء حقوق الانسان  : اعلام د . وليد الحلي

 في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية  : قاسم المعمار

 مبعوث فوق العادة  : غسان الكاتب

 مصالحة الگريعات: نثمن الحس الوطني لوزير الشباب والرياضة  : اعلام مكتب وزير الشباب والرياضة

 أم البنين  : عدنان المياحي

 ليس وطنكم !!  : قيس المولى

 شهيد المحراب؛ حجر عثرة..  : باسم العجري

 رئيس مجلس ذي قار يشدد على ضرورة تفعيل الجانب الاستخباراتي والمعلوماتي لدرء أي خطر  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 كلمة الأمانتين العامتين للعتبتين الحسينية والعباسية المقدستين، ألقاها سماحة السيد أحمد الصافي الأمين العام للعتبة العباسية المطهرة  : فراس الكرباسي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107704257

 • التاريخ : 20/06/2018 - 20:08

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net