صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

رغيف انطباعي ( حسونيات نعيم آل مسافر )
علي حسين الخباز
 
 
قدمت  تجربة المبدع  نعيم آل مسافر الواقع  بلغة مباشرة  مجملة بدلالات  واشتغالات  فنية عمقت الجذر الحضوري  الفاعل ل (حسونياته)  عبر تقنيات  تأثيرية مثلت امكانياته  وصاغت  لنا رؤاه  الأنسانية  والوطنية  ، نصوص قصصية  باسلوب حكاواتي جمع خمسة عشر خطابا  عبارة عن مواضيع  نصية مفتوحة  لها فضاوات  متنوعة  وحدّها النموذج الحسوني  ليكشف بواسطته  مكنونات  واقع مأسآوي  بمضمونية  بسيطة  لاتشوبها  عقد  الغموض ويعني امتلاكها  مفاتن  ودلالات جوهرية تأسس عمقها  النصي  بعمق وجداني  ينسجم  بالعام  ويتنامى ليستقطب  الشجن الفاعل  بوعي  اذ  يغوص في متناقضات  الواقع باختراقات فكرية وثابة لصناعة حراك فكري  ببناء سردي  ينتقي مفرداته و ليشكل  تعابير  اليفة تماثل  الصراع  الواقعي   وتفجيرات  مشحونة  بالتوتر  متمردة  على الرضوخ  فهو يعنون  خطاباته الى جهات مختلفة  ...جاء في خطابه الاول  والمعنون ( مات حسون  وتحقق ما تريدون ) تم ارساله   ( الى  الادارة الامريكية  .... الى السلطات  العراقية المركزية والمحلية ...... الى جميع  دول الجوار  ..... الى رئيس تنظيم القاعدة  .... الى القائمين  على مايسمى بدولة العراق  الاسلامية ...... الى من لايهمهم  الامر )  فيسعى  الى توحيد  نوايا  هذه المؤسسات  والادار ات  والسلطات  والتنظيمات  ليثري   المعنى  الباعث على الفكرة  .....ويتوسم في الخطاب المباشر  ....   ويستخدم المفارقة  ليؤسس فضاوات فطنة  تثير الانتباه  كأرسال التهنئة بمقتل حسون بدل التأبين ، ويرى بعض النقاد  ان التضاد نمط فكري  يحقق اعلى درجات  التوتر  فنبلغ لذة النص .... يصف  المبدع  نعيم آل مسافر  بطله حسون  .. (  أسنانه العليا بارزة قليلا إلى الأمام أي انه دائم الابتسامة شاء أم أبى..لكنه لم يعرف للابتسامة معنى في حياته.) يعتمد  هذا الكاتب على تضادات الواقع ويعني ان التضادات النصية تحفل بالتضادات  الخارجية  فهو يريد ان يحتوي المكنون  العام مع ما لابد ان يكون  عليه الواقع  .. وهذه لاتذهب الى مسارات  الحلمي  بل الى متوازيات  السلب والايجاب ..  يعتمد  على المفارقة  حتى في اسلوبية  التدوين  اذ  نجده يحتفظ باللغة  التقليدية  وينفتح بها  بخزين شعري  شعوري يعد من أهم  آليات الحداثة التوصيلية التواصلية  لذلك كان المنجز  عبارة  عن منجز شعري وقصصي حكاواتي  وموضوع صحفي  يمتلك انتقادات  لاذعة وقفشات شعرية شعورية  ( مواطن شريف  غير منتمي  لأي حزب سياسي  يسكن احدى القرى في جنوب القلب )  ولمزاولته الكتابة الشعرية الشعبية نجده  يعي ما تحمله  المفردة العامية  من دفق حياتي كبير يحفل بالحيوية والحركة  تكون المفردة الشعبية  مؤثرة ، يستخدم عبارة ( بصف الحايط )  تعبيرا عن وداعته  و( يروح بدربه ويرجع بدربه ) ولهذه المفردات  ومضات  شعورية اكثر عمقا  وادق تعبيرا  وهو الذي يبحث عن القارىء العام  لتعميم الخطاب  ولهذا نجده يسحب المتلقي  الى مدونته  لترسيخ  الصورة ... ومهمته  حث التلقي  على المشاركة  الوجدانية  .. لم يلتزم بنمطية أي جنس كتابي  وتحرك ضمن ارتدادات زمنية  ( الافلاش باك ) الزمن الماضوي ليرسم به  مسارات  الحكي ، عبر سرديات تحتوي الحاضر والمستقبل  خط ثلاثي ../ ابو حسون .... حسون .. ابن حسون /  ( حسون الثاني ) سارت انتقالاته الماضوية بتلقائية  بريئة  غايتها استحضار  الجوهر الفعلي ...بجموح عاطفي شعوري وحنو انساني  لكل حسون يذبح غدرا ، وليكون علامة من علامات الغد الافضل  (ليشعر حسون انه يتفضل على أمثاله , وهو في العالم الآخر.. وهكذا هم العظماء دائما ) فيتحرك بعوالم الواقع كله  لصناعة طائرات نايلون من علاقات  التسويق فيصبح لدينا طائرات حسونية  ومدن حسونية  وهوس حسوني  ومصانع حسونية  ومسابقات حسونية  ولعب حسونية وانا اعتقد  مثل هذا التناول  الابداعي  يعتبر  من أهم  مراحل  المعاصرة ... فنجده متوهجا  متوغلا في العمق  الجوهري  متندرا بالسخط حد النكتة وهذه هي اهم مميزات التعبير الفني  بطريقة تعرض الجد بالهزل ، ( الملطخة  ايديهم بالدماء  كما يقول  المسؤولون  الملطخة ايديهم بالنفط ) ومثل هذه التهكمات تبعث  اللذة  والالم معا ... ( 15 ألف دينار  بدلا من  مواد البطاقة التموينية  هنيئا للسادة  البرلمانيين وخصوصا  الذين فازوا  باصوات غيرهم ) او لنقف عند تهكيميته  الرائعة ( ستتعشون  جميعا مع  الرسول (ص )  وحسون يتعشى  مع ابو جهل  هنيئا لكم  ياحكام  دول الجوار  العراقي ) ثم يتدفق سيل الاستفهام  التهكمي ليمنح الرؤى  اسئلة  استفهامية استنكارية احتجاجية .. ( كم ستسغرقون لقتل ابن حسون ؟)  وفي الخطاب الثاني ( أم حسون تخاطب العالم ) ينفتح على مجموعة من الاستفهامات الموجعة  والتي غالبا ما يكون مصدرها الشارع العراقي تجدها قريبة منك اينما تذهب لكونها تشكل الوجع العام (لماذا لا تعقد الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، إجتماع طارئ.. وتتخذ الإجرآت اللازمة؟؟؟ لماذا لا تقوم محكمة العدل الدولية بمحاكمة الجناة؟؟ فما الفرق بين اغتيال حسون وأي عملية إغتيال اخرى؟ أو أي إبادة جماعية لأي شعب؟؟ هل يوجد في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بند يقول أن هنالك دماء غالية وأخرى رخيصة؟ وهل هنالك انسان غال وآخر رخيص؟؟ )ولاشك ان مثل هذه الاسئلة لها تأثيراتها ومؤثراتها ولها مرجعياتها الثقافية والفكرية ففي الخطاب الثالث ( حسون وبراغماتية  عصفور الماء ) يستحضر الموروث الديني القرآني عبر قنوات الاستفهام نفسها ليكون التنقيب الحدثي و توظيف الموروث حضور فكري ثقافي  يسهم في تدعيم الواقع بمداليل  وابعاد روحية  كون هذه الاحداث  والرموز  هي جزءا مهما  من الموروث  الانساني  تتعالق في ذهنية  التلقي .. سعى  الكاتب   الى توظيف  قصة  حرق النبي ابراهيم من قبل النمرود وعصابته  محاولا عدم الارتكاز على السياق القرآني وانما أخذ القصة كقضية  موضوعية يتم توظيفها  بما يخدم القصدي  وفق دلالات مرسومة استخدم فيها المشهدية  الوصفية  بطريقة حكاواتية ( عندما أضرم النمرود النار ..) وبدا بتصوير المشهد بكاميرا لها خصوصيتها  ( كان اغلبية  القوم يساعدونه  في ذلك  فبعضهم يجمع الحطب وكل ماهو قابل للاشتعال  والبعض الآخر  كان منشغلا  بتحضير  المنجنيق لقذفه بالنار ) يستحضر  هذه القصة ليصل  الى استفهامية مبدعة  ..( ومن يدري ؟)  ومن ثم يبدأ التخمين  ..( ربما كان اكثرهم غير موافقين  على قتل ابراهيم  ... أو على طريقة  القتل البشعة  لينطلق  منها  الى محوريين  الاول ربط القضية بقضية الهوية  الحسينية  باعتبار  من لم يناصرها  مريض  عبر فكرة  ( قلوبنا معك ونارنا عليك )  الى المدلول  الاجتماعي  الذي لابد ان يؤآزر  حقيقته  والمدلول الثاني  هو الحاضر  المستلهم  من اصرار عصفور  الماء  على اطفاء  النار ...  فيكون  الاصرار للمطالبة بدم  حسون  كنتيجة واعية  وقصة  النار المهيئة لحرق ابراهيم عليه السلام هي نفس نار الحروب التي اعدت لأحراق العراق ، ويخلق عبر الاستفهام مقارنة تقابلية  بين جلعاد الاسرائيلي وحسون العراقي المظلوم فتنشأ منطقة تأثيرية ضاغطة غايتها بلورة  السعي لجعلنا غالين  جدا ومهمين  كثير ا لدى حكومات بلداننا ،  الملاحظ في تجربة حسونيات المبدع نعيم آل مسافر التحرك الحر داخل منظومة شكل الكتابة وجنسها اذ استوعب اكثر من غاية ابداعية مثل توثيق تعليقات بعض الادباء والكتاب كتعقيب المبدعة ( بان ضياء حبيب الخيالي ) موثقا الصفحة والتأريخ وساردا القصة المحورية التي دفعتها للمشاركة الوجدانية مع الموضوع ليتم اصدار مطلب موحد عن ايقاف نزيف الدم العراقي او تراه يذهب لنظرية أجراها الدكتور الياباني ماساروا إموتو. مؤسس نظرية تبلور ذرات الماء، او نظرية إدراك الماء  بقدرة عجيبة من الذاكرة والوعي والسمع والرؤية والإدراك.. فهو يدرك ماحوله ويشعر به.. ويستقبل منه الحديث المنطوق والكتابات المخطوطة والصور .. والمشاعر والأحاسيس والموسيقى الصاخبة والهادئه وغيرها من الأصوات ويتاثر بها إيجابا او سلبا .. ويتفاعل مع مشاعر الانسان توافقا واختلافا... وقد سخر هذه النظرية لمحاورات ام حسون مع النهر ، ويكشف بطبيعة الحال عن مديات معرفية امتلكها المبدع آل مسافر  عن التنصل والدخول  اي الخروج من اللقطة المشهدية والدخول الى المشهد المعد سلفا وهذه العملية تسمى في مضايفنا بالرباط .. رباط السالفة او العقدة  كما حدث في قصة طائر الحجل المشهد المعد في الخطاب ( الحادي عشر ) طائر الحجل ليصل عبر حكاية الشاهد المذبوح الى  حالة تفاؤلية  لنوال القصاص العادل لقاتلي حسون وكل حسون ... كما استشهد في قصص عن النبي (ص)  وعن حكايات المصلحين  ليستخرج عقب كل حكاية مادة قانونية فكرية يحاكم بها الواقع فهو يحفر في اللغة حفرا شعوريا حتى صرت اشعر كقاريء بتغيرات مزاجية وبغضب يعتريني اثناء القراءة هذا التفاعل الرائع لم يكن  مخاض صدفة او مجرد تعبير عادي فهو يتوسم  الكثير من الامور الفنية لرفعة مقام خطابه الانساني كأنسنة الاشياء الفة لقلب امومة مفجوعة  تساعد في ضخ الشعوري ( . كانت تتحدث مع النهر طوال النهار.. وهو يستمع إليها صامتاً.. )كما نجده يمتلك وعيا عاليا بمكونات  الموروث فهو يتناول  امثلة عراقية  وعادات ومعتقدات  ( خرج حسون قبل ايام  والقت امه وراءه طاسة ماء  وشيعته بدعائها ليعود ) .. نبارك للمبدع نعيم آل مسافر هذا المنجز العراقي الوطني الانساني الرائع 
 

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/17



كتابة تعليق لموضوع : رغيف انطباعي ( حسونيات نعيم آل مسافر )
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مهند البراك من : العراق ، بعنوان : احسنت ايها الخباز في 2011/07/17 .

لقد احسنت ايها الخباز
كما احسن الكاتب بصياغة المفردات الشعرية وتوظيفها للنص






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زكية المزوري
صفحة الكاتب :
  زكية المزوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net