صفحة الكاتب : مهدي المولى

البرلمان العراقي والقيم البدوية العشائرية
مهدي المولى
من المعروف جيدا ان البرلمان حالة راقية حضارية وعضو البرلمان انسان متحضر ديمقراطي   هدفه الاول والاخير خلق انسان عراقي متخلق باخلاق وقيم الحضارة والديمقراطية ورافعا سيفه  لأجتثاث  قيم واخلاق واعراف العشيرة البدوية  باعتبارها وباء يدمر ويقتل كل شي حي ويفسد كل شي صالح في الدنيا ويخمد كل نقطة ضوء في البلاد
الا ان المؤلم والمؤسف ان اعضاء البرلمان حولوا البرلمان الى مضيف شيخ  عشيرة واصبحت اعراف العشيرة وشيوخها هي التي تتحكم به وتتحكم باعضاء البرلمان فتلاشى الدستور والمؤسسات الدستورية واصبح الجميع خاضعة لاعراف العشائر وشيوخها
فعندما اقيل السيد سليم الجبوري من منصبه رفض هذه الاقالة  وطعن في شرعيتها وهذا حقه لكنه بدلا من الالتجاء الى المحكمة الاتحادية لتفصل في الامر لانها صاحبة الشأن وتوضح دستورية الاقالة او عدم دستوريتها الا  انه اسرع الى ابناء عشيرته  وبدأ يهدد بهم ويتوعد النواب الاخرين لان رئاسة البرلمان ملك لعشيرة سليم الجبوري واقالة الجبوري منها تجاوز على العشيرة ولا بد للعشيرة ان تدافع عن ملكها كما ان البرزاني هدد وتوعد كل من يدعوا الى اقالة وزير الخارجية زيباري لانه من عشيرة البرزاني  وحتى عندما ينتقد عضو برلمان زميله في البرلمان تدخل العشيرة وشيخها في المشكلة وتحل عشائريا بل ان  وزير الداخلية الاسبق عندما اختطفت امرأة من اقاربه من قبل الدواعش الوهابية حلت عشائريا بل خرج في وسائل الاعلام مهددا الخاطفين بانه يملك عشيرة معروفة وقوية وله القدرة بالرد القوي لم يهددهم بالقانون بالمؤسسات القانونية والامنية وانه وزير للداخلية ومهمته حماية ارواح واعراض كل العراقيين ومن يتجاوز على القانون ينال جزائه العادل  لهذا  سادت الفوضى والويل لمن لا يملك عشيرة قوية مسلحة وتعاظم وتفاقم دور العشائر وشيوخها فاصبحت كل عشيرة دولة لها شيخ ولها علم ولها قوات مسلحة وهكذا عدنا الى زمن بداوة وعشائرية ال سفيان وال مروان بل اكثر سوءا
منذ 13 عاما  والبرلمان العراقي مجرد مضيف شيخ عشيرة   لا يدخله الا شيخ عشيرة ومن وراء شيخ العشيرة واصبح مكان لتقسيم الكعكة اي تقسيم اموال الجياع واليتامى والمرضى حتى اصبح هؤلاء السياسيون مضرب المثل في الثراء والاسراف والتبذير والفساد والرذيلة
حاولت مجموعة من اعضاء البرلمان الثورة الانتفاضة على اعراف العشيرة  وشيوخها  والقضاء على المحاصصة التي كانت السبب في ترسيخ ودعم ونموا الاعراف العشائرية وغلبة شيوخها المتخلفين  وبناء برلمان يحترم الدستور  ويقدسه  لخلق انسان عراقي يفتخر ويعتز بعراقيته اولا ويعتزويفتخر بكل ما هو حضاري وانساني في تاريخه ويبني دولة يحكمها القانون وتضمن لكل العراقيين المساوات في الحقوق والواجبات
فثار شيوخ العشائر وحزمت  عبيدها وخدمها واتفق البرزاني والنجيفي والصدر والحكيم واليعقوبي والمطلك واتهموا احرار البرلمان الذين انتفضوا للعراق والعراقيين بكل التهم الجاهزة  التي استخدمتها  عشيرة ال سفيان وشيوخها قبل 1400 عام ضد الرسول محمد  واهل بيته
فبدأ صراع وخلاف جديد ليس بين عشيرة وعشيرة وليس بين مجموعة من العشائر ومجموعة اخرى بين العشائر باسم القومية باسم الطائفة والحقيقة انه خلاف عشائري مثل ما يحدث بين البرزاني والنجيفي ليس بين العرب والكرد وانما بين عشيرة البرزاني وعشيرة النجيفي او ما يحدث من خلاف بين مقتدى الصدر وبين  النجيفي ليس بين السنة والشيعة وانما بين عشيرة عصابة الصدر وبين عشيرة عصابة النجيفي
الا ان انتفاضة البرلمان غيرت حالة الصراع وحولته بين مجموعة تريد دولة القانون دولة المؤسسات دولة المواطنة دولة العدل وبين مجموعة تريد دولة اعراف العشيرة وشيوخها دولة الغزو دولة ال سعود وال سفيان
واعتبرنا هذه الحالة حالة متطورة وراقية وقبلنا بها الا ان الهجمة الوحشية الظلامية التي قامت بها مجموعة الاعراف العشائرية وشيوخها  كما نالوا تأييد ودعم ومناصرة   ومساندة بمختلف الوانها وفي مقدمتهم عشيرة ال سعود وشيوخها  عشيرة ال ثني وشيوخها ال نهيان وشيوخها لان نجاح وانتصار الاعراف العشائرية وشيوخها في العراق انتصارلهم
رغم ذلك نرى انتفاضة البرلمان مهما كانت خاصة اذا شكل هؤلاء المنتفضون كتلة  معارضة في البرلمان انها خطوة مهمة  في وضع العراق على الطريق الصحيح كتلة عراقية تضم كل العراقيين  رافضة للطائفية والعرقية والدينية والعشائرية والمناطقية

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/26



كتابة تعليق لموضوع : البرلمان العراقي والقيم البدوية العشائرية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كريم علوان
صفحة الكاتب :
  كريم علوان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 31 مليار ينتظر ان تدخل خزائن محافظة واسط الاسبوع المقبل  : علي فضيله الشمري

 العتبة العلوية المقدسة تستضيف اساتذة من الحوزة والجامعة للمشاركة في ندوات فكرية متنوعة  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 القاء القبض على متهمين بالإرهاب، والقتل وترويج المخدرات.

 المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي .  : منير حجازي

 متى يُعلن موت التحالف الوطني ؟!!  : محمد حسن الساعدي

  ( قصةٌ قصيرة )( رسالة إلى أبي ..)  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 إلى الخلف.. در  : علي علي

 الأصنام مسرحية شعرية من فصل واحد  : حاتم عباس بصيلة

 المرأه في دوله الانـــــسان ... ..  : محمد عبد الكريم الكناني

 مديرية شباب ورياضة واسط تعلن الأندية المعتمدة والمجمدة والوهمية والملغاة في واسط  : علي فضيله الشمري

 عاجل : جلسة استثنائية لمجلس محافظة النجف  : حيدر حسين الاسدي

 طف ...وهولوكوست في شارع الكرادة .  : ثائر الربيعي

 تقرير لجنة الاداء النقابي اكتوبر 2014  : لجنة الأداء النقابي

 لاول مرة في تاريخ الوهابية مديرة مدرسة شيعية  : سامي جواد كاظم

 العمل تنسق مع منظمات المجتمع المدني لتطبيق قانون الحماية الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net