صفحة الكاتب : طاهر الموسوي

اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي تقيم مهرجانها الدوري الاول لتكريم عوائل الشهداء وجرحى الحشد الشعبي المقدس .
طاهر الموسوي

 

المكتب الاعلامي
برعاية معالي رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد علاء عبد الصاحب الموسوي وتحت شعار (بدماء الحشد الشعبي العراق اقوى وامضى) قامت اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي المهرجان الدوري الاول لتكريم عوائل الشهداء وجرحى الحشد الشعبي. 
وقد حضر المهرجان سماحة السيد علاء الموسوي رئيس الديوان  وعدد من فضلاء الحوزة العلمية والقادة الامنيين ومدراء الدوائر وعدد من مجاهدي الحشد الشعبي .
حيث ابتدأ المهرجان  بتلاوة عطره من الذكر الحكيم بعدها وقف الحاضرون لقراءة سورة الفاتحة على اروح شهداء الحشد الشعبي وقواتنا الامنية وشهداء العراق بعدها عزف النشيد الوطني العراقي.
رئيس ديوان الوقف الشيعي سماحة السيد علاء الموسوي قال في كلمة نقدم سلامنا ودعائنا واحترامه الكبير الى كل من قدم وساهم ولبى نداء المرجعية والتحق بالحشد الشعبي من اجل الدفاع عن العراق والمقدسات.
واضاف "نحن حينما نقف لنكرم عوائل الشهداء نقف وقفة امتنان وشكر حقيقي ولا نعتبر هذا الاحتفال احتفال عادي نؤرخ او نثبت فيه نشاط من النشاطات انمنا هي فرصة لنقدم الشكر لعوائل الشهداء ونقدم لهم كل فروض الثناء والشكر لما قدموه من تضحية عظيمة كلنا مدينون لكم يا عوائل الشهداء كلنا مدينون لكم يا شهداء وكلنا يشعر بالتقصير ازاء هذه الشريحة المهمة المباركة ونسال الله ان نخرج من حد التقصير الى حد اداء الواجب معهم في كل ما نستطيع".
كما تناول معالي رئيس الديوان عدد من النقاط منها , ان هذه الحركة نشأت بفتوى المرجعية, وان  الدفاع عن العراق الحقيقي انما تم بوقفة المرجعية الدينية وبالفتوى وهو مستمر الى الان عمودها الفقري هي هذه الحالة الروحية العالية التي نسمدها جميعا من الفتوى, وبجب ان لا ننسى ان هذه الفتوى هي مدار عملنا جميعا بمعنى ان المجاهد حينما ينطلق من الفتوى فانه مجاهد حقيقي لا مقاتل فقط وهناك فرق بين المقاتل والمجاهد فالمقاتل ممكن ان يقاتل لكنه قد يعتدي او يمد يده لأموال الناس قد يخالف الحكم الشرعي الا ان المجاهد لا يفعل ذلك , لان المقاتل الذي يخرج بفتوى المرجعية مقاتل يلتزم بالأمور الشرعية ويحترم حقوق الناس ويسير على طريقة اهل البيت في التعامل مع الاسرى وممتلكات الناس في الاراضي المحررة اذا حركتنا مدارها هي الفتوى ويبقى المجاهدون يدورون مدار مرجعهم الاعلى بماذا يوجه وبماذا يأمر المرجع يأتمرون. 
النقطة الثانية ان الجهاد لا يقتصر على المقاتلين في الجبهات الاولى والخطوط الخلفية بال هناك جهاد يمارسه الاف الناس في المدن الداعمين لهؤلاء الشباب الابطال هناك جهاد يقوم به الاطباء هناك جهاد يقوم به التجار اهل الخير اهل العطاء وهناك جهاد تقوم به الحوزات العلمية المبلغون الذين لم يفارقوا الجبهات منذ ان بداءة المشكلة في كل جبهة تجد وجود طلبة العلم من أساتذة وفضلاء ومعممين هذا امر مشهود وتجد منهم العشرات من الشهداء وهناك ناس كثيرون لا يمكن ان نحصيهم .
النقطة الثالثة ان الامانة المتروكة في أعناقنا هؤلاء اسر الشهداء عوائلهم امانه هي في أعناقنا نحن ندين للشهداء بحق عظيم وندين لعوائلهم بحق عظيم دون استثناء ليس امانه في عنق الوقف الشيعي فقط ولا الحكومة فقط انهم امانه في اعناق الجميع كل مواطن يستطيع ان يساعد عائله من عوائل الشهداء او يتيم من ايتامهم هذه واجب يترتب علينا جميعا فأن كانت الحكومة او ديوان الوقف الشيعي يستطيع ان يقدم مساعدات واضحة فهاذا لا يسقط الواجب عن باقي الناس والمؤسسات الخيرية التي تقوم بواجبها طبعا وعن الافراد في المجتمع ,ولو هب الناس جميعا في مساعدة عوائل الشهداء سوف لن تبقى مشكله في مستقبلهم ابدا , فان عمل الناس والخيرات الشعبية هي الحل الاساسي لمشاكل المجتمع وهذه المشاكل لا يمكن ان تحل بوجود وزارة او مؤسسة في الوقف الشيعي لدعم الحشد الشعبي, او وجود مؤسسات اخرى حكومية لا يكفي ذلك لابد ان تكون هناك جهود من قبل الناس وهذا ما يدعونا جميعا احترام جهود الناس ويجب ان يشكروا على هذه الجهود .
من جانبه قال سماحة الشيخ طاهر الخاقاني رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي في ديوان الوقف الشيعي 
ان هذه اللجنة هي حديثة العهد والتأسيس ولكن برغم من عمرها القصير وقلت المخصصات المالية لكنها قدمة الكثير لعوائل الشهداء وجرحى الحشد وبتوجيه ومتابعة من قبل سماحة السيد رئيس الديوان .
وبين الشيخ الخاقاني جملة من الامور منها ان اللجنة قامت بأرسال اكثر من 176 جريح للعلاج خارج العراق ومساعدة اكثر من 200 من عوائل شهداء الحشد الشعبي فضلا عن تقديم مساعدات مالية وعلاجية لعوائل النازحة من المناطق الساخنة وللأكثر من 215 من عوائل شهداء النازحين , كما تقدم رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي شكره لكل من قدم مساعدة للجرحى عبر اللجنة من كوادر طبية وشركات سياحة وسفر ,كما تحث رئيس اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي عن ارسال الكثير من المساعدات الغذائية والعلاجية وغيرها الى المقاتلين في جبهات القتال ضد تنظيم داعش التكفيري.
وختم الشيخ طاهر الخاقاني كلمته بالقول "هذا التكريم لا يساوي شيء لما قدمه هؤلاء الشهداء وإنما أردنا في مثل هذا اليوم العظيم ذكرى ولادة ابو الأرامل والأيتام أمير المؤمنين(عليه السلام) وايام وفاة كافلة الأيتام زينب (عليها السلام) ان نشعر الأيتام إننا معهم وهم معنا ولا نغفل عنهم ولا نتركهم لان أباءهم الذين ضحوا بأنفسهم أحياء عن ربهم يرزقون فهم إحياء معنا ولان ننساهم لأنهم حفظوا العراق , وان ما تراه من حياة نعيشها جميعاً بمختلف شرائح المجتمع جاء ببركة دمائهم وعطائهم . 
وأضاف الخاقاني ان “عدد المكرمين بلغ اكثر من ستين عائلة من عوائل الشهداء ومثلهم من الجرحى وهذا ما استطعنا ان نجمعه وان كان التقديم أكثر والعداد كبيرة.
وقبل ختام المهرجان تم تكريم عدد من الكوادر الطبية وشركات السياحة والسفر فضلا عن عوائل الشهداء وجرحى الحشد الشعبي المقدس.
 

  

طاهر الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/23


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الحشد الشعبي ابناء للمرجعية و يبقى صمام أمان للعراق.  (المقالات)

    • بدعوة من العتبة العلوية المقدسة عميد كلية الامام الكاظم (عليه السلام) يشارك بفعاليات مهرجان عيد الغدير الاغر.  (نشاطات )

    • سماحة رئيس ديوان الوقف الشيعي يطّلع على مشاريع العتبة العلوية المقدسة .  (أخبار وتقارير)

    • الفلوجة بين التحرير والاعلام الاعور  (قضية راي عام )

    • اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي ترسل وجبة جديدة من المستلزمات الطبية والادوية الى قاطع الفلوجة .  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي تقيم مهرجانها الدوري الاول لتكريم عوائل الشهداء وجرحى الحشد الشعبي المقدس .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علوان السلمان
صفحة الكاتب :
  علوان السلمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش يفخخ الدجاج في الفلوجة

 الحسين في ديوان العرب (15)  : ادريس هاني

 الشرطة الاتحادية تتوغل في منطقة الشورة من المحور الجنوبي الغربي

 ماذا تعرف عن أيوب بن نوح بن دَرَّاج النخعي؟  : محمد السمناوي

  الذكرى الثلاثون للمجزرة  : د . صاحب جواد الحكيم

 امام جمعة الناصریة یدعو للحفاظ على امن الشعائر الحسينية

 أولمبيتنا تعشق حرف السين  : جعفر العلوجي

 مقتل جمال خاشقجي: تركيا "قدمت تسجيلات" للسعودية وأمريكا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا

 محاضرة عن واقع (الاستثمار والتنمية ) في مجلس الدكتورة امال كاشف الغطاء الثقافي  : زهير الفتلاوي

 البصرة : القبض على احد تجار المخدرات في منطقة الجمهورية  : وزارة الداخلية العراقية

 حديث الثورة اليمنية السلمية 15 حتى يسقط النظام  : صالح العجمي

 المرجع الديني السيد الحكيم أزمة الثقة بين المجتمع ورجال الدين ظاهرة صحية . اما كيف اقرأ التفاصيل

 وليد الحلي : الإمام علي بن الحسين نهض بمشروع تغيير الإنسان قبل الحكم  : اعلام د . وليد الحلي

 إقـرأوا يا عـرب  : عبد الرضا قمبر

 مؤسسات شيعية تبين (للأحرار) دورها بنشر التشيّع في السويد  : حسين النعمة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net