صفحة الكاتب : عباس طريم

نحن شعب عجيب
عباس طريم
 نعم نحن شعب عجيب .. نحتقر الطيب ولا نقيم له وزنا , ونهاب الشرير وتنشرح قلوبنا لمقدمه . ونحترم السارق ونجله , ونزدري النزيه ولا نعير له اهتماما . نهاب القوي ونمجده , [ ونسبه لحد جده السابع ] خلف ظهره . نحترم الغني حتى وان كان بخيلا وجلفا , المهم انه غني وعلينا احترامه . ونعامل الفقير وعسير الحال , معاملة الحيوان . اذا تخاصما زيد وعمر , وجاء ابن الحلال الذي يوفق بينهما , سرعان ما ينقلبوا عليه فيصير عدوهما وتنقلب الطاولة فوق راسه . نصلي ونسرق
ونعلم علم اليقين , بان الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر . المسؤول فينا يرتشي , واليافطة فوق راسه مكتوب عليها [ لعن الله الراشي والمرتشي ] نفسر ايات الله ! جل جلاله , بما يتوافق واعمالنا الدنيئة , واصبح الصادق , عملة نادرة من الصعب ايجادها بيننا , وانعدمت المصداقية في التعامل.
الحقد والحسد يملان قلوبنا ولا نتمنى لابناء جنسنا الا الخراب . ولا نحب لاخينا ما نحب لانفسنا , ونفسر ديننا , بما يتوافق ومصالحنا الدنيوية , فنحلل ما نحلل ونحرم ما نحرم . خطيبنا ينصحنا بالابتعاد عما يفعله هو كل يوم , وكبيرنا ينهانا عما يمارسه في الليل والنهار .
الجشع يملاء قلوبنا جميعا , والمال يغرينا , ونتمنى الوصول اليه باي طريقة مهما كانت ومهما كان السبيل للحصول عليها . من ينادي بقطع دابر الفساد , هو راس الفساد الاول عندنا. ومن يبحث عن طريقة ناجعة لهلاك الحرامية , هو المنظر الاول والمخطط الرسمي لكل السرقات . ومن يحمي الوطن وتتكل عليه امة محمد , هو الجرذ الكبير الذي يدخل بقدرة قادر الى البنوك فيقضي عليها ويترك جدرانها خاوية داوية . تغني بقصيدة :[ انه وجيبي تسامرنه وحجينه ... الدرهم والفلس حسره علينه .
والبطانه خفيفه ... مكنوسه ونظيفه . انه وجيبي , انه وجيبي تسامرنه وحجينه  .واذا تغير المسؤول الفاسد , فالذي ياتي افسد منه بالف مرة . وكل وزارة دولة مستقلة , والوزير يحيط به اخوته وعشيرته وحاشيته المقربة .
وكل ما يخصص للوزارة من اموال تذهب الى الجيب وتنقل خارج العراق , وتربع العراق على عرش الفساد , وجاء بالمرتبة الاولى حيث حصد جميع الجوائز دون منازع , وانتقل من اغنى بلد في العالم , الى دولة [ مفلسة ] تقترض من اليابان وغيرها , وتتوسل بالامم لمساعدتها في توفير الرواتب , وحقوق الناس ضاعت واصبح حالهم يرثى اليه , وانتشرت الرشوة والمحسوبية في كل مفاصل الدولة , وتغير اسم الرشوة الى [ المعلوم ] اي الذي يجب ان يدفع قبل كل شيء .
قال والدي رحمه الله !: سافرنا في باص قديم الى خارج محافظتنا , وعند نقطة التفتيش صعد الشرطي ليفتش الاغراض , واذا باحد الركاب ينادي الشرطي : [ياحضرة الشرطي هاي المرة  شايله وياهه اغراض مهربه واحنه لازم انحافظ على وطنه ] فقال له الشرطي [ تعرف وين امخليه الغراض ] فقال نعم في المكان الخلفي للسيارة .
اشار الشرطي للحجية ان تنزل , نزلت وهي تبكي وتصيح [ ولك الله لا يوفقك يبو رباط اتورطت وكتلك . ] اخذت الحجية تبكي وتتوسل بالشرطي ان يتركها لان الغراض امانة لجيرانها , وهي عبارة عن سكائر وقطع ذهبيه صغيرة , ليس الا .
فحن لها الشرطي وفكر في [ لفط الغراض ] وقال : [ المفروض انوديج للاعدام فورا لان هاي خيانه , وانعدمج مثل حسقيل , بس اني طيب وراح اصادر المواد واوديهه البغداد واكول المهرب شرد وما كضيناه , بعد شتردين  خلصناج من الاعدام حجيه ] فقبلت الحجية بالصخونه لانها افضل من الاعدام ] وقام الشرطي , بتقديم الشكر الجزيل للشاب الشهم الوطني  الذي كان سببا باكتشاف ذالك التهريب الخطير .وكانت بجانب اغراض الحجية , ثلاث حقائب كبيرة .. صاح الشرطي : لمن هذه الحقائب . اجاب الشاب الذي وشى بالحجية : انها لي ياحضرة الشرطي [ اتريد افتحه الك ] فاجاب الشرطي : [لا بويه انته شهم وطني وشريف شلون نفتح جنطتك , جا موش انته الدليتنه على المهربه الخطيره , احنه هواي متشكرين منك يابعد عمك . وقبله في راسه ] وهكذا تركت جنط الشاب , صاحب القاط والرباط . هذا والحجية تنوح كما ناح الحمام المطوق [ ياهلي يامن ضيعوني ] . حتى مل الركاب من اهازيجها الحزينة [ وكولاتها التي ابكت كل الحاضرين ]. وعندما نزلنا في محطتنا الاخيرة , اشار الشاب الى الحجية ان تمشي خلفه , فقالت : [ خاله بعد شتريد مني هجمت بيتي, الله يهجم بيتك وبيت الخلفك ]فضحك الشاب وقال : [ مقبوله منج حجيه ] بس اني اريد اعوضج لاني انا المهرب الحقيقي , وهذه حقائبي فيها مصائب , ولولا اني ورطتك , لكان مصيري الان في السجن , اضافة الى مصادرة البلاوي الموجودة في الحقائب . فكم ثمن الاغراض التي صودرت منك ؟ واخرج محفظته واعطاها ضعف ما خسرته . عندها قبلته الحجية وقالت [ يمه ما ادري بيك ملج ابن ملج وشيطان ابن شيطان , جا شلون ايكول عنك الشرطي وطني واتحب البلد وتاليتك مهرب وحرامي]. هذه القصة القديمة التي اصبحت لا شيء امام تدهور المنظومة الاخلاقية وانحدار الانموذج الامثل الذي كان يسعى اليه الفرد العراقي . والا ما هو التفسير المنطقي للسرقة المتواصلة؟ 
فما ان نتخلص من سارق , حتى ياتي من هو احط منه واكثر نجاسة . ومن حقا ان نسأل : الا يوجد نزيه في العراق ؟ وهل جميعنا حرامية فعلا ؟ الا يوجد من يقدر الارض التي ولد فيها ؟ الا يوجد من يخاف الله ورسوله ؟ من اي طينة هؤولاء الذين جاءوا ..فقلبوا التراب على ساكنيه , واحالوا الحياة الى جحيم . منذ الاطاحة بالنظام السابق الى يومنا هذا .. لم نسمع بنزيه واحد في بلدنا , ولا بموقف وطني حقيقي من قبل اصحاب القرار الذين يمسكون بحبال اللعبة السياسية . 
بينما نسمع اقوالا خالية من الافعال , فالى متى هذا الضحك على الذقون ؟ الى متى ؟  الى متى ؟
 

  

عباس طريم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/19



كتابة تعليق لموضوع : نحن شعب عجيب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر حسين الاسدي
صفحة الكاتب :
  حيدر حسين الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 معـــالي الأبجـــدية..  : عادل القرين

 مستمرون بالتآمر على العراق؟!  : واثق الجابري

 العمل تشرك اكثر من 4 الاف مستفيد في الدورات التدريبية منذ مطلع 2018  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 (سايفون!) يجمعنا سوه..!  : علي سالم الساعدي

 تصريح: وزارة الخارجية تستدعي السفير الامريكي في بغداد  : وزارة الخارجية

 الطائر المغربي يحلق في سماء كربلاء  : ادارة الموقع

 كتلة المواطن : المجلس الأعلى لم ينكث العهد ،، دولة القانون هم من نكثوا المواثيق والعهود والتشتت والتسويف وعدم الالتزام  : شبكة فدك الثقافية

 اجتماع الدول الناطقة بالعربية  : لؤي محفوظ

 الغزي: يجب ان نستلهم العبر من السيد الشهيد الصدر (قدس) لمحاربة الافكار المنحرفة والظلم وكل من يريد ان يزرع التفرقة  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 اللجنة الاولمبية ورياضة الانجاز  : احمد طابور

 لصغارنا  : حميد آل جويبر

 الجنة والجنس المقدس  : صالح الطائي

 لقاء عاصف مع الصحفي ماجد الكعبي  : حمزة علي البدري

 انشطة ومبادرات متنوعة لمديرية شباب ورياضة كركوك ومنتدياتها  : وزارة الشباب والرياضة

 العيد في كوردستان : عزاء ومخاضات !  : مير ئاكره يي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net