صفحة الكاتب : احمد الثائر

نبوءة الشاعر.. أم كارثة النبوءة؟
احمد الثائر

 

(البريسم.. قصائد مخططة) أنموذجا 
 حين يكون الشعر ناقلا للحدث يصبح مخبرا عاديا او مصورا
فوتوغرافيا فاشلا، فالمصور الفوتوغرافي الناجح فنان يلتقط الزاوية التي يرى انها
تمثل شعرية اللقطة او المشهد، لهذا يمتاز الشاعر بكونه يخلق من اللغة عوالم وأشياء
قد تكون في اغلب الاحيان من يوتوبياه وفي احيان كثير تتجاهل عدسته القبيح ثم تعيد
صياغة المشهد الحياتي بأشكال جميلة، واذا ما تناول الكارثة بضدها- فأنه سيحرض على
الجميل من الفعل وهذا الفعل التحريضي لا يتم بلغة مباشرة، بل بلغة شعرية.. ولكن هل
يستطيع الشعر ان يمد ببصره الى المستقبل من دون ان يرتد اليه فيرى ببصيرته الثاقبة
ما سوف يحدث؟.. ترى هل هو كاهن؟ هذا السؤال يحيلنا الى الميثولوجيا والتنبؤ، ولكي
لا ندور بعوالم غيبية نقول انما بصيرة الشاعر هي التي تعبر لعوالمن المستقبل من
خلال ادواته وآليات اشتغاله من وعي وفعل ابداعي وحس شفاف فيحدد عبر مجساته ما يحمل
لنا المستقبل من اوضاع كارثية لأنه حتما –قد قرأ التاريخ بشكل جيد وبدلا ع ان يكون
التاريخ بالنسبة له كمية ثابتة او نسبية متكررة في مسمياتها واسترجاعات لحوادث قد
حدثت وكانت في فترتها مستقبلا ثم حاضرا ثم ماض (فالتاريخ لا يعيد نفسه) ولكنه
يستعير مقاربات لحوادث قد حصلت. 
وازاء تشكيلات الجمال المتنوعة في الكون يقف الشاعر في
المركز –ربما لان الشعر مركز للجمال- ويتأمل المساحات الممكن استثمارها جماليا
فيخلق في مخيلته صورة تحمل مجموعة من التوقعات تلتحم في رؤية ثاقبة ليظهر لنا
الشاعر عملا يستحق الاشادة والاعجاب. 
ولعل الشاعر عبد الحسين بريسم قد استوعب مهمة الشاعر
فكتب بلغة مشاكسة قصائد تجعل من المرارة مشهدا مثيرا يجعلك تتأمل في سبقه المخيالي
لما حصل قبل حدوثه، فنقول نعم لقد قال الشاعر هذا قبل اوانه وتقترب قصائده بهذه
اللغة المشاكسة من خيول فائق حسن التي اضافت للخيول جمالا وهي تشاكس الريح فجاءت
مجموعة (البريسم.. قصائد مخططة) رؤية آنية ومستقبلية في الوقت نفسه.. فاستطاع
البريسم ان يمد ببصره ليرى كارثية المستقبل لكنه لم يدون الكارثة كما يفعل المؤرخ
بل جعل من نبوءته مستقبلا قابلا للحدوث.. ولعل قصيدته (علي بابا) كانت استباقا رؤيويا
لتداول هذه المفردة –المصطلح الشائع لـ(صفة اللص) بشكل يومي: 
(1) 
لأني بلا مغارة 
اللصوص يطالبونني بالزعامة 
لأن (علي بابا) يشبهني 
الى حد ما 
هل كان يدرك ما حصل قبل حدوثه؟.. فأي مجتمع لا يستطيع ان
يحد من امراضه لن ينشيء انسانا سليما دونما استقرار أمني واقتصادي لهذا جاءت
نبوءته (لاني بلا مغارة) فالمغارة كناية عن البيت والبيت يعني السكن والسن يعني
السكينة و(اللصوص يطالبونني بالزعامة). 
هنا يكون الانسان الذي لا يجد مثوى في وطنه عرضة للنزوع
الى انتهاك القانون امام مغريات تمليها عليه ظروفالمرحلة التي يعيش. 
(2) 
لا توجد اغان تكفي 
لأطلقها عليك وأنام 
لا يوجد ما اسرقه 
لأكون حقا متهما.. 
في مجتمع مصاب بداء العوز المزمن هل تستطيع كل اغاني
الكون ان تنشر البهجة في ارجاء روحه المجدبة؟ 
انه يبحث عن الأمن والسعادة لهذا يبحث عن اغان والاغاني
دائما لا تسمع الا بنفس لم يكدرها شظف العيشن فحين لا يملك الانسان ما يسد رمقه
ماذا يستطيع اللصوص ان يسرقوا منه مادام كل شيء قد سرق منه مسبقا. 
اذن (علي بابا) كانت استباقا شعريا لما حصل في ظظروف
الانفلات الامني التي جعلت الايادي تمتد من خارج حدود الوطن ومن داخله لسرقة
الاثار واللوحات التشكيلية وكل ما وقعت عليه اليد فصار مصطاح (علي بابا) مصطلحا
يوميا اطلقه غير العراقيين على العراقيين على الرغم من كونهم جاءوا ليسرقوه..
أليست مفارقة كارثية ان يتهمك المحتل الذي جاء لسرقة كل تملك يتهملك بأنك سارق؟ 
ان الشاعر هنا تنبأ بهذه الكارثة فكانت نبوءته كارثة..
ايته ما تنبأ ولكن يجوز للشاعر ما لا يجوز لغيره.. فهل يستطيع الا يتنبأ؟ 
ويلخص الشاعر عبد الحسين بريسم في ختام قصيدته الوضع
الذي يعيشه العراقي بعبارة مازالت تعلق كيافطة لروابط واتحادات تدافع عن العاطلين
عن العمل قالها الشاعر في زمن كان الحصار قد شكل هما كارثيا على العراقيين ولكن
ليس كما هو الحال الآن: 
(3) 
بما اني الآن.. 
(عاطل عن العمل) 
علي ان ابحث عن.. 
اربعين حرامي ومغارة 
لنسرق الشمس.. 
محاولة سرقة الشمس هي محاولة لخنق الحريات وهذا ما حصل
فعلا، ان الشاعر يتقمص هنا دور الوطن فهو متهم للا شيء، لأنه يملك ثروات وحضارة
وفكرا اذن هو متهم بنظر الآخر.. المحتل.. ترى هذا نجح الشاعر بإيصال صوته؟ اترك
الاجابة على السؤال للنص فهو اكثر اقناعا. 
1. البريسم.. قصائد مخططة) ط 1 للشاعر عبد الحسين بريسم
صدرت عن دار الشؤون الثقافية 2001 وضمت (18) قصيدة. 
2. ص(30) قصيدة (علي بابا). 
3. ص(31) المصدر نفسه. 

  

احمد الثائر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/16



كتابة تعليق لموضوع : نبوءة الشاعر.. أم كارثة النبوءة؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : احمد الثائر ، في 2012/06/06 .

شكرا ايها المبدع علي حسين الخباز

• (2) - كتب : احمد الثائر ، في 2012/06/06 .

شكرا ايها المبدع علي حسين الخباز

• (3) - كتب : علي حسين الخباز من : كربلاء ، بعنوان : قصور في 2011/07/17 .

استاذي العزيز احمد الثائر اعترف اولا بقصوري لمتابعة مثل هذا اليراع الانطباعي الكبير واتقدم بالتهنئة اليك لهذا الموضوع وبالتهنئة للشاعر المبدع البريسم لكما مودتي ودعائي






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الخالدي
صفحة الكاتب :
  احمد الخالدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصص الحراميه  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 الماضي .. والمستقبل  : عبد الرضا قمبر

 كيف نصنع غبي؟  : رسل جمال

 التجارة : تستنفرأسطولها لمناقلة مفردات البطاقة التموينية بين المحافظات  : اعلام وزارة التجارة

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي يوافق على ترشيح الدكتور حسنين فاضل معله لمنصب مدير عام المنظمة العربية ( الالكسو )  : وزارة التربية العراقية

 انتخابات العراق ليس كبقية الانتخابات  : عمار العامري

 دور الخصخصة في إنشاء الصندوق السيادي  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 رئيس الوزراء : من يقاتل على الارض هم عراقيين والسلاح الذي اعطي لنا اشتريناه باموالنا  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

  اثار الإهمال في الحياة  الزوجية  : سوسن عبدالله

 رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبدالمهدي يستقبل وزيرة الخارجية لمملكة النرويج السيدة اينه اريكسن  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 المجلس الاعلى لمكافحة الفساد يصدر قرارات مهمة في جلسته العاشرة  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 العتبة العباسية تقیم محاضرات توعویة لفتوی المرجعیة وتواصل استقبال النازحین  : موقع الكفيل

  قراطيس نجاة عقلَ حبلُ البيان قليلها وكثيرها ذرته ريحُ النسيان  : د . نضير الخزرجي

 أيها السياسيون نستصرخ فيكم حريتنا ووطننا  : احمد جبار غرب

 مقاييس الشرف في العراق, بين الرجل والمرأة.وجهة نظر سلوكية  : د . محمد ابو النواعير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net