صفحة الكاتب : طاهر القزويني

وراثة الادب خير من وراثة الفضة والذهب
طاهر القزويني

 التربية السليمة قد تغير مصير الانسان من تعيس الى سعيد، لو عرف الناس ان تربية ابنائهم على الاخلاق الفاضلة يمكن ان تحقق لهم هذه النتيجة لاعتنوا بتربية ابنائهم اشد الاعتناء، مثلما فعل هذا الرجل مع ابنه الذي فارقه عن الحياة كما ورد في القصة التي نقلتها لنا كتب الروايات والاحاديث فقد نقل  الصادق عليه السلام عن آبائه }عن رسول الله صلى الله عليه وآله قال : مر عسيى بن مريم بقبر يعذب صاحبه ثم مر به من قابل فإذا هو ليس يعذب، فقال: يا رب مررت بهذا القبر عام أول، فكان صاحبه يعذب ثم مررت به العام فإذا هو ليس يعذب، فأوحى الله عزوجل إليه يا روح الله إنه أدرك له ولد صالح فأصلح طريقا وآوى يتيما فغفرت له بما عمل ابنه { (1)9-7

 
هذا مثل للابن البار الصالح وهناك مثل للابن السيئ الطالح الذي يجلب العار والسوء لابويه ويرهقهما بذنوبه وظلمه للآخرين ولاشك انه لاأحد من البشر يتمنى ان يكون اباً للطاغية فرعون الذي ظلم وقتل من البشر مالايعد ويحصى حتى اصبح المثل الاكبر للجبروت والطغيان، تخيل ماذا سيكون حالك اذا ولد لك صبي بمواصفات فرعون؟ هذا الامر كاد ان يحصل لاسرة مؤمنة ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم، وقد ولد لها صبي شقي كاد ان يرهق والديه بكفره وطغيانه فأمر الله سبحانه وتعالى بقبض روحه في قصة معروفة عن لقاء كليم الله موسى عليه السلام مع ذلك العالم الذي قتل الصبي.
لو عرفنا خاتمة امر تلك الاسرة لأدركنا بالضبط قيمة الابن البار بالنسبة لوالديه بل والحياة عامة فعن الحسن بن سعيد اللحمي قال: ولد لرجل من أصحابنا جارية (فتاة)  ودخل على أبي عبد الله عليه السلام فرآه متسخطا لها(غاضباً)، فقال له أبو عبد الله عليه السلام: أرأيت لو أن الله أوحى إليك إني أختار لك أو تختار لنفسك، ماكنت تقول ؟ قال: كنت أقول يا رب تختار لي قال عليه السلام: فان الله قد اختار لك ثم قال: إن الغلام الذي قتله العالم الذي كان مع موسى في قول الله: ” فأردنا أن يبدلهما ربهما خيرا منه زكاة و أقرب رحما ” قال: فأبد لهما منه جارية ولدت سبعين نبيا (2).
لاشك ان الاسرة التي ينشئ فيها شخص مثل فرعون تختلف في مصيرها وظروفها وحياتها عن الاسرة التي تنشئ فيها فتاة يخلق الله من نسلها سبعين نبياً، لذا جاء الامر باستبدال الصبي بفتاة رحوم ودود طاهرة تكون صالحة لأن تصبح وعاء لأنوار سبعين نبيا.
ولأهمية موضوع الاعتناء بشخصية الطفل فقد وضع الدين الاسلامي امام الانسان برنامجاً متكاملاً لتحسين ظروف تكونهم ونشاتهم بالصورة الصحيحة وهناك توصيات واضحة للمؤمنين بأن يختاروا لنطفهم امهات ذات ايمان واخلاق لأن العرق دساس، وتوصيات اخرى بأن لايسمحوا للمجنونة والبغي برضاعة ابنائهم لأن حليبهما سيترك اثراً على عقله ونفسه بحسب احاديث واضحة في هذا المجال.
وفي التربية هناك قسمان قسم المعرفة وقسم السلوك، فأما المعرفة فيحصل عليها الطفل من منابع مختلفة من بينها المدرسة لكن الطفل بحاجة الى معارف اساسية تتعلق بدينه وحياته  يحصل عليها من ابويه ومن المجالس الاسلامية التي تعقد في المساجد والحسينيات ومن الكتب والمجلات والصحف عندما يتعلم القراءة والكتابة.
ولأن المدرسة تأخذ على جانبها جزء من تعليم القيم الدينية لذا يتوجب على الابوين ان يركزوا على حصول ابنائهم على التعليم الديني الكافي فالصبي والصبية اللذين يصلان الى مرحلة البلوغ الشرعي يجب عليهما ان يتعلما المسائل الشرعية التي يحتاجونها والمفروض على الآباء ان يساعدوا ابناءهم على فهم واستيعاب تلك المسائل التي تتناولها الرسالة العملية للفقيه الذي يقلدونه.
وربما لايكون الوالدان بالمستوى الثقافي والفقهي مايؤهلهما لتوضيح المسائل الفقهية والدينية بالشكل الصحيح فانه يتعين عليهما ارسال ابنائهما الى الدورات التثقيفية والتعليمية التي تنظمها المعاهد والمدارس الاسلامية بغرض ارشاد الاولاد لامور دينهم، ولايكتفون بهذا المقدار بل يرسلوهما ايضاً لمجالس الوعض والارشاد التي تقام في المساجد والحسينيات.
واما السلوك فيكون من خلال التدريب على فعل الخير حتى يتحول الى عادة وبعدها الى ملكة وطباع نفسية وهنا يلزم على الاب ان يقدم نفسه باعتباره النموذج والقدوة لفعل تلك الاعمال الحسنة لانه من غير المعقول ان يطلب الاب من ابنه ان يقوم بعمل هو لايقوم به او يفعل خلافه.
الاب يجب ان يكون القدوة لابنائه في فعل الخيرات وقبل ان يحث اولاده على اداء الصلاة في اوقاتها يجب ان يشاهدوه هو يفعل ذلك، وان لا يكون من الذين يؤجلون صلاتهم الى وقت متأخر، او من الذين يحثون على تلاوة القرآن الكريم بينما هو لايفعل الامر نفسه.
ويتطبع الاولاد على الافعال والعادات الحسنة من خلال  التدريب عليها ولذا يحث الاسلام الشريف الاب ان لايقدم المال للفقير مباشرة بل يعطيها لابنه لكي يقدمها بدوره للفقير ويحث ايضاً على تعليم الفروسية والرماية والمقصود بالرماية ليس فقط رمي القوس بل تعني تعليم الابناء على استخدام السلاح.
وفي كل الحالات يجب على الاب التدرج في تعليم وتدريب ابنائه ويبدأ بالامور الميسرة وبعدها يتدرج صعوداً نحو الامور الاكثر صعوبة والتدرج  حتى في المسائل الدينية المعرفية والسلوكية ويبدأ هذا التعليم من سن مبكرة تسبق سن البلوغ كما في الرواية التالية :
{فعن عبد الله بن فضالة، عن أبى عبد الله أو أبي جعفر عليهما السلام قال: سمعته يقول: إذا بلغ الغلام ثلاث سنين فقل له سبع مرات: قل لا إله إلا الله، ثم يترك حتى تتم له ثلاث سنين
وسبعة أشهر وعشرون يوما، ثم يقال له: فقل: محمد رسول الله صلى الله عليه وآله سبع مرات، ويترك حتى تتم له أربع سنين ثم يقال له: قل سبع مرات صلى الله على محمد وآلمحمد، ثم يترك حتى تتم له خمس سنين ثم يقال له: أيهما يمينك وأيهما شمالك ؟ فإذاعرف ذلك حول وجهه إلى القبلة ويقال له: اسجد، ثم يترك حتى تتم له ست سنين فإذا تمت
له ست سنين، قيل له: صل وعلم الركوع والسجود حتى تتم له سبع سنين، فإذا تمت له سبع سنين قيل له: اغسل وجهك وكفيك فإذا غسلهما قيل له: صل ثم يترك حتى تتم له تسع سنين، فإذا تمت له علم الوضوء وضرب عليه وامر بالصلاة وضرب عليها، فإذا تعلم الوضوء والصلاة غفر الله لوالديه إنشاء الله تعالى{ (3)
تعلم المسائل الدينية على البالغين هو واجب شرعي بحد سواء على الذكور والاتاث ويخطأ معظم الآباء عندما يظنون بان التعليم والتدريب يبدآن فقط في سن البلوغ لانهم عندها سيواجهون مشاكل كثيرة في تعليمهم تلك المعارف والعادات وحتى بالنسبة للفتاة يجب تعويدها على ارتداء الحجاب منذ الصغر وقبل ان تبلغ سن التكليف الشرعي لأن ذلك سيساعدها على تقبل الحجاب من دون تذمر.
يمكن ان يورث الآباء لابنائهم الكثير من الاموال لكن وراثة الادب هي اعظم وراثة يمكن ان يقدمها الآباء لابنائهم وعندها سيكون الابناء ممتنين والمجتمع سيترحم على الاب الذي ربى ابناً اخلاقه احلى من الذهب.

  

طاهر القزويني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/15



كتابة تعليق لموضوع : وراثة الادب خير من وراثة الفضة والذهب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مركز سامراء الدولي
صفحة الكاتب :
  مركز سامراء الدولي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 افتتاح أربعة اقسام جديدة لكلية الامام الكاظم في واسط  : علاء الذهبي

 طمبش ..... طحلي!  : وجيه عباس

 التجارة: تجهز حصص جديدة من مادتي السكر وزيت الطعام في محافظتي الموصل والانبار  : اعلام وزارة التجارة

  بعيدا عن .. مدح المسؤول  : علي الخزاعي

 وزارة النفط : تغطية احتياجات محافظة نينوى و تلعفر من الوقود  : وزارة النفط

 شرطة واسط تلقي القبض على مجاميع ارهابية والعثور على محلفات حربية  : غانم سرحان صاحي

 يوالينه يمهدينه  : سعيد الفتلاوي

 فريق علمي في الجامعة المستنصرية ينجز دراسة عن تأثير الشاي في نسب الدم لدى النساء حوامل  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 ممثل العراق الدائم في جنيف يترأس حلقة نقاشية حول حقوق الانسان  : وزارة الخارجية

 سؤال بلا جواب  : احسان السباعي

 وزير التخطيط يبحث مع رئيس مجلس الشورى الايراني تطوير العلاقات الثنائية في المجالات الاقتصادية والأمنية  : اعلام وزارة التخطيط

 الاحداث الجارية في سوريا واثرها على العراق  : جواد البولاني

 مُتسوملون سياسيون من بلادي  : عبد الجبار نوري

  يا شيخ ..  : عبد الامير جاووش

 ملاكات نقل الطاقة المنطقة الشمالية تباشر اعمالها بتوسيع خطوط 132 ك.ف الى 400 ك.ف  : وزارة الكهرباء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net