صفحة الكاتب : نزار حيدر

قَرِيباً سَنَحْتَفي بِتَحرِيرِ آخِرِ شِبْرٍ مِنْ يَدِ الارْهابِيّينَ
نزار حيدر
 بحمدِ الله تعالى وبفضلِ همّة رجال العراق الأشدّاء والغيورين من ابناء القوّات المسلّحة والحشد الشّعبي والبيشمرگة والعشائر الغيورة وبرعاية المرجعيّة الدّينية العليا ومتابعتها المعنويّة اليوميّة لساحات الجهاد، لم تتأثّر العمليّات العسكرية التي يخوضها العراقيّون ضد الارهاب، بالازمة السّياسية التي تشهدها بغداد، والصراع على السّلطة بين (الشّركاء) لحماية مكاسبهم الحزبيّة الضيّقة، والذي وصل أوجهُ خلال اليومَين الماضيَين.
   قريباً سيَزفُّ لنا الأبطال بُشرى تحرير مدينة الموصل من يد الارهابيّين، ليتمّ بذلك تطهير آخر شبرٍ من أرض العراق الطّاهرة من براثن الارهابيّين الذين عاثوا فساداً عظيما في البلاد.
   انّ الانتصارات اليوميّة التي تتحقّق على يد رجال العراق في مختلف جبهات الحرب على الارهاب، والدّماء الطّاهرة للشهداء الابرار التي تسقي شجرة الكرامة لتحرر الارض والعِرض من براثن الارهابيّين، هي المصدر الأساس لقوّة العراق وهي التي ستحفظ مستقبلهُ وليست مشاريع الاصلاح الفاشلة التي تتقدم بها الاحزاب والكُتل ومواثيق الشّرف التي فيها كلَّ شَيْءٍ الا الشّرف، والتي أَثبتت المرّة تلو الاخرى انّها أَبعد ما تكون عن الاصلاح الحقيقي، وان الهدف (الخفيّ) من ورائها هو حماية السياسيّين والحزبيين أَنفسهم وامتيازاتهم ومواقعهم وليأتِ بعد ذلك الطّوفان.
   لقد تقمّص اليوم أَفسد الفاسدين والفاشلين، وفيهم عددٌ من أبواق (القائد الضّرورة) ومن (عَبَدَةِ العجْلِ) من الوصوليّين والنفعييّن، جلباب الاصلاح تحت قُبّة البرلمان، ظنّاً منهم انّ الشّعب ينسى او انّهُ لا يتعرّف عليهم اذا غيّروا نبرتهم او خطابهم السّياسي او زيّهم! اذا بهم يقودون الاصلاح ويترأسون المشهد ويوجّهون النّداءات والبيانات للعراقيين يطالبونهم فيها بالتظاهر والعصيان المدني وما الى ذلك، وكأنّهم رُعاة الاصلاح او انّهم جديرون به، ناسين او مُتناسين انّهم جزءٌ لا يتجزّأ من هذا الفساد وهذا الفشل الذي تراكم على مدى السّنين الماضية منذ سقوط نظام الطّاغية الذليل صدّام حسين في التّاسع من نيسان عام ٢٠٠٣ ولحدّ الان، خاصةً وانّ فيهم وجوهٌ وأسماءٌ كالحةٌ لم تجلب الخير للعراق ابداً على حدّ وصف الخطاب المرجعي، بل انّ فيهم من ورد اسمهُ في قرارات هيئة النّزاهة التي رفعتها للقضاء بتُهم سرقة المال العام والفساد المالي من خلال استغلال المنصب الرسمي.
   ولا غرابة في كلّ ذلك، فهؤلاء مشهورون بقدرتهم على التلوّن كالحرباء، والتنقّل بين القوائم والكُتل كقردٍ يتنقّل من غصنٍ الى غصنٍ ومن شجرةٍ الى أُخرى كلّما اقتضت الضّرورة والمصلحة.
   انّهم أَبعد ما يكونون عن مشروع الاصلاح وعن مشروع بناء الدّولة، فلقد خبرهم الشّارع فلم يجد فيهم الا {الْمَيْتَةُ... والْمُنْخَنِقَةُ وَالْمَوْقُوذَةُ وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ وَمَا أَكَلَ السَّبُعُ}.
   انّهم يتعامل معهُم زعماءهُم كراعٍ يَهُشُّ على غنمهِ في حضيرةِ الدَّوَاب او في المرعى، فكيف يمكنُهم قيادة عمليّة الاصلاح المرجوّة للقضاء على الفساد والفشل المتراكم؟!.
   لقد تمخّض اليوم مشروعَين للإصلاح، الاوّل هو الذي يتطلّع اليه الشّارع الغاضب ومن قبلهِ الخطاب المرجعي، والذي يسعى لنبذ المحاصصة وهيمنة الاحزاب الفاسدة على الدّولة، من خلال كابينةٍ وزاريّةٍ غير حزبيّةٍ وغير سياسيَّةٍ، والثّاني هو الذي تتبناه الاحزاب والكُتل البرلمانيّة وجوهرهُ الالتفاف على الإصلاحات والخروج من باب المحاصصة والعودة اليها من الشُّباك، بذريعة الالتزام بالدّستور تارةً والشّراكة والتّوازن أُخرى.
   انّ الاطّلاع على هويّة مرشّحيهم للتعديل الوزاري يوضّح بشكلٍ لا لَبْس فيه انّهم يبذلونَ قُصارى جهدهم للالتفاف على الاصلاح الحكومي من خلال الضّغط للاحتفاظ بما يسمّونهُ باستحقاقاتهم الانتخابيّة وهي في حقيقتها الحزبيّة الضيّقة لا أكثر ولا أَقلّ.
   لقد فشل كِلا الطرفَين المتنازعَين تحت قُبة البرلمان من تحقيق الأغلبية النيابيّة التي تؤهّلهُ لتمرير مشروعهِ الاصلاحي الخاص به، والذي يعتقد انّهُ يحمي مصالحهُ دونَ المشاريع الاخرى.
   حتّى الموقّعون على ما أسمَوه بوثيقة الشّرف فشلوا لحدّ الان في كسب بقية الشّركاء الى جانبهم، فيما تُشير الأنباء الخاصّة الى انّ الخلاف بدأ يدبُّ في صفوفِهم كذلك ما يُهدّد (شرفُهم) بالانفراط!.
   امّا الذين حاولوا رَكوب الموجة من النوّاب تحت قبَّة البرلمان، فهم الآخرون كذلك دبّ الخلاف في صفوفِهم ولذلك فليس من المحتمل أَبداً انّهم سيحقّقون شيئاً من الاصلاح والتغيير لانّهم جزءٌ من منظومة الفساد والفشل وقديماً قيلَ [فاقد الشيء لا يعطيه] فضلاً عن انّهم لم ينتفضوا أساساً الا بعد ان شعروا بالتّهميش من قبل زعمائهم.
   الشّيء الآخر الذي يجري فيه الحديث الآن، هو فكرة حلّ البرلمان والدّعوة لانتخابات مبكّرة.
   انّ ايّة انتخابات قادمة ستستنسخ نفس الكُتل ونفس الأسماء ونفس الوجوه اذا لم يجرِ تغيير قانون الانتخابات وتعديلهِ، وكذلك تغيير قانون الاحزاب وتعديلهِ.
   الاول بما يحقّق مبدأ [صوتٌ واحِدٌ لمواطنٍ واحدٍ] وتقسيم العراق الى عددٍ من الدوائر الانتخابية يساوي عدد المقاعد النيابيّة حسب الدستور.
   والثّاني بما يحصر معيار الانتماء الحزبي بالمواطنة حصراً بغضّ النّظر عن الخلفيّة الدّينية او المذهبيّة او الاثنيّة.
   ١٣ نيسان ٢٠١٦ 
                       للتواصل؛
‏E-mail: [email protected] com
‏Face Book: Nazar Haidar
‏WhatsApp & Viber& Telegram: + 1
(804) 837-3920

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/15



كتابة تعليق لموضوع : قَرِيباً سَنَحْتَفي بِتَحرِيرِ آخِرِ شِبْرٍ مِنْ يَدِ الارْهابِيّينَ
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسين عبيد
صفحة الكاتب :
  علي حسين عبيد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اللاعنف العالمية وشيعة رايتس ووتش تتواصل مع ذوي ضحايا جريمة كارولينا الشمالية  : منظمة اللاعنف العالمية

 رسالة ترامب إلى العراقيين .  : محمد حسن الساعدي

 عرافة ( مارتينيك ) .. كلتا الطفلتين أصبحت ملكة !  : محمد رفعت الدومي

 بن دواي طائر العنقاء!  : علاء كرم الله

 القائمة الفضائية الأكبر  : عبدالله الجيزاني

 وفود متعددة الجنسيات تتشرف بزيارة مرقد أمير المؤمنين في ذكرى استشهاده  : موقع العتبة العلوية المقدسة

 خمِّس أو لا تُخمِّس .. تمظهرات العمل في زمن الأمل  : د . نضير الخزرجي

 دولة الفانون..!  : محمد الحسن

 أحدثك عن وجع الحقيبة  : حسن العاصي

 برنامج خواطر ....حكمة برامج التنمية الإنسانية  : محمد رشيد

 التجارة تعد مشروعا للبطاقة الغذائية الالكترونية

 الجامعة العبرية تعقد قمتها  : مهدي المولى

 القوات العراقية تدمر قواعد داعش في جزيرة الصينية

  ثقافة الشتيمة!!  : وجيه عباس

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تنفذ حملات صيانة للمجاري في محافظة الانبار  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net