صفحة الكاتب : قيس المولى

الـصـدر الاول اكبر من ان يوضع بين جدران حزب الدعوة
قيس المولى
 ونحن نعيش ذكرى تخليد وتمجيد السيد محمد با قر الصدر ذلك العملاق الذي كان ولا زال ارث يتجدد ولا يمكن ان يمر التاريخ دون الوقوف اجلالا واحتراما له ولمنهجه الاصيل ومبادئه العميقة التي آمنت ببناء وطن كريم لان شخصه كان للجميع ولم يكن مستبدا براي او متفردا بقرار عندما اسس منهاج العمل السياسي لم يرغب سوى ببناء دولة سلمية اسلامية متعايشة بين المجتمع المختلف تعتمد في تطبيق التعاليم الانسانية قبل الاسلامية الصحيحة لذلك فأن من المعيب على من يحاول التسلق على اكتاف الصدر الاول ان لا يرى لتاريخه سوى المؤسس الاول والاوحد لحزب الدعوة علما ان السيد اكبر من ان يحجم بتاسيس مثل هذا الحزب او ان يوضع بين جدران الدعوة المظلمة الذي انحرف عن المسار الصحيح في زمننا هذا بل وان من المظلمة له ان لا ينبثق من هذا الفيلسوف العظيم الا هذه النافذه الضيقة هذه الحركة التي لو تاملنا بتاسيسها نجد ان السيد وان كان من الداعمين والمؤسسين لها ولكن في بداية الامر اذ كان يرغب بقيادة الدولة عن طريق الشوى رغم تحفظه على مسألة ولايه الفقيه المطلقة في البداية لكنه في نهاية المطاف ورغم الصعوبات والاختلافات بين الراي الفقهي والشرعي كان الصدر يتامل بقيادة سياسية شورية حكيمة تمثل الحكم الاسلامي في زمن الغيبة كما كان يعتقد في حينها لذا فأنه ورغم انه كان المؤسس لنواة هذا الحزب الا انه في النهاية افتى بعدم انتماء طلاب الحوزة الى الحزب والى اي حزب سياسي اخر نظرا لوجود التصادم الفكري بين راي الشورى في قيادة البلد سياسيا وبين راي المرجعيات التي بعضها تعتمد على ولاية الفقيه المطلقة او التي تحرم اقامة اي دولة اسلامية في زمن الغيبة لذا فان السيد الصدر لم يستمر في دعم حزب الدعوة ولا يتوهم الواهمون بذلك فقد قرر الصدر في 1973 ان يتم الفصل كليا بين الحوزة بشكل عام وأجهزة المرجعية الخاصة والعناصر الإدارية والاستشارية لها وبين العمل الحزبي المنظم بل و انتهج بعد ذلك استراتيجية مرجعية عامة بعيدة عن الحزب ، حتى انه منع بعض الوجوه الحزبية المعروفة من التردد على منزله رغم ذلك فان حزب الدعوة هو الذي اعطى لنفسه الشرعية بالانتساب المستمر للسيد الصدر ولم ينفك عن مرجعيته باعتباره المؤسس الاول لهم رغم التقاطعات الفكرية معهم وان لهذا التاسيس ما هو الا نقطة في بحر من منهاج الصدر الاول بل وان من الاجحاف ان ينسب التاسيس فقط في حق الصدر وكانه المنجز الوحيد في حياته ؟؟ متناسين بان السيد قد ابتعد عنهم وما ابتعاده الا احساس صحيح وصادق بان مخلفات هذه التجربة الوليدة للحزب ستنعكس سلبا مع مرور الزمن لتكون نقمة ولعنة ومنغصا على حياة الناس انطلاقا من قوله تعالى وتلك الايام نداولها بين الناس فمن كان معارضا للحاكم سيكون حاكما ذات يوم وهذا ما حصل فعلا وقد اصبح المظلوم جائرا وانتزعت ملابس المظلومية وتم ارتداء ملابس الطغاة والمستبدين ولو بعد حين لذا لم يشأ الله ان يشهد السيد على ما جناه حزبه المنسوب زورا وبهتانا اليه وما اقترفوه بحقه وبحق الناس اجمعين من مفاسد وكوارث يندى لها جبين العالمين من الاولين والاخرين رغم ان السيد لم يرغب سوى بلم شتات البلد المبعثر واقامة دوله تظم جميع اطيافه بمختلف مذاهبها هذا ما جاهد الصدر عليه واعتقد بان لحزب الدعوه الظهير الامثل لتجسيد ما يصبوا اليه ويتامل بتحقيقه من خلال المنضمين اليه والذين يحملون منهاج الصدر عنوانا ويدعون بانتمائهم اليه ايمانا واعتقادا كان يتامل ان يرى مالم يصل اليه وان يكمل المسير من بعده الذين ايقنوا بحقيقة المظلوم الذي يجب ان ينتصر ولو بعد حين وان لا يعتلوا على رقابهم باسم الدين وباسم المذهب وباسم الحزب ذلك الحزب الذي كان يتامل السيد الصدر ان يكون له الصدقة الجارية من بعده ويساهم باكمال المسيرة الخالدة التي شاء الرحمن ان لا يقدر له من اكمالها لكن حكمته سبقت الامنيات وكل المعتقدات نعم شاء الله ان لا يريدك ان ترى ما فعل المنضوين تحت عبائتك والمدعين بانتسابك والسارقين لثورتك والمعتلين على اسمك وعنوانك نعم ثورة صنعها الابطال وحصدها الجبناء نتاج دائم ومستمر لكنه غير متوقع في نظريه الصدر المخطط لرجل الدين البسيط الذي يقود ثورة المظلومين ضد الظالمين بل ويساهم بتاسيس دوله وفق نظام سياسي ومبدا القانون الصحيح شاء القدر ان يرث الجبناء منهاج الصالحين الذي طالما كان يحلم ببناءه ويسعى لان يكون لهذا الاساس منارا\" لجميع الاحزاب والتيارات التي انبثقت من القاعدة الجماهيرية الفقيرة والمطيعة لان تكون اقوى من الطغاة فعلا \"لم يشأ الله ان يطيل بعمر الصدر اكثر كي لا ينصدم بما فعل ابناء هذا الحزب من بعده لكي لا يندم على تاسيس حزب كان له الدور الكبير اليوم في دمار بلد بأسره وقتل شعب بأسمه لم يكتب الله العمر لهذا السيد العظيم كي لا يبكي الما\" ودما\" وهو يرى انحراف المتاسلمين وقد ابتعدوا عن المنهج الذي كان يامل باكماله من قبلهم, فجميعهم يتباكون على الصدر المؤسس في مؤتمراتهم الاعلامية وندواتهم الريائية وجلساتهم الشعرية ؟ ولكن ماذا بعد البكاء ؟ من اكمل مسيرته ؟ من ناظل بعده ؟ من حاول ان يصل الى قلبه ؟ من اصبح مثله ؟ من خلد ذكره؟ من عمل بمنهجه ؟ بل لماذا اختلفوا من بعده ؟ واين منجزاتهم بعد الاستشهاد؟؟؟؟ اين جهادهم الثائر المبهم ؟؟؟؟ اين عملهم الصوري ؟؟ سنوات من السبات الطويلة التي عاشها هذا الحزب بل وجميع الاحزاب الاسلامية التي كانت في احضان ايران ولبنان وسوريا والتي كانت تجاهد وتدير العمل المعارض من فنادق الخمسة نجوم ومطابخ الكنتاكي والليالي الحمراء لم نسمع عن نضال حزب مات في مهده واندثر مع استشهاد مؤسسه ربما ذكر لي احدهم ان هنالك هجمات بين الحين والاخر يقوم بها بعض خلايا المعارضة بالهجوم على مخافر حدودية ينتج عنها ذبح شرطي او قتل جندي شيعي واكرر شيعي لا حول له ولا قوه تاركين رموز النظام يذيقون( ولد الخايبة) الذ العذاب لم يتجرا احدهم على تنفيذ اي عمليه يشهد لها تاريخ نظالهم السلبي لانهم جبناء حقا ؟ لا يكترثون لجراحات شعب ابيد باسره كل هذا بسببهم لاشئ سوى لانهم شيعة وهذا يعني عند النظام المقبور بانهم دعوة علما انهم لا يمتون لهذا الحزب بايه صله لا من قريب ولا من بعيد منذ ذلك الجهاد الميت الذي تزامن ما بعد الاستشهاد ولحين انبثاق الانتفاضة الشعبانية والكل يعلم بان اميركا هي من سمحت لاحزاب المعارضة بدخول العراق واعطتهم الضوء الاخضر ثم تراجعت عن قرارها وتخلت عنهم في نهاية المطاف بعد ان ادركت وبتخوف من السعودية من تحول العراق الى ضيعة من ضيعات ايران علما ان الانتفاضة داخلية بحته بدات عفوية وبايادي عراقية من الفقراء والمحتاجين لانها ثورة جياع وليس لاحد فضل في اقامتها او تاسيسها او التحريض عليها وان من اعتلى الموجه من خارج الحدود سرعان ما عاد الى فندقه الدرجة الاولى في طهران تاركين اصحاب الانتفاضه في مطامير السجون ومشانق الاعدامات التي نصبت بعد اخماد هذه الثورة الاصيلة هذا ما قراته وسمعته من الذين واكبوا تلك الفترة وعاصروا هذا الجهاد الميت فاي جهاد وكفاح يتسابق عليه المتصدين اليوم لحزب الدعوه ويدعون بالسيد المؤسس كذبا وافترائا خصوصا واننا شهدنا ما بعد سقوط الصنم ومجيئ الاحزاب المتاسلمة ومن ضمنها حزب الدعوة بان الاعوام المنصرمة التي مرت على العراقيين ابتعدت كثيرا عن ميراث ومعتقدات السيد الصدر بل قتلوا الصدر مرة اخرى وهم خائبين خائنين لتلك الامانة التي منحهم اياها مؤسسهم كما يدعون فلا هم اسسوا دولته التي يحلم بها ولا هم حصلوا على رضا شعوبهم التي كانت تعتقد انهم الافضل من الزمن المقبور وترتجي منهم خيرا لهم ولبلدهم فلم يثبت هذا الحزب وجميع الاحزاب الاسلامية للعالم اجمع سوى انهم لا يختلفون عن حزب البعث شيئا بل واتعس منه وهم يمثلون اكبر تجربه فاشلة حكمت البلد لطيلة السنوات الماضية فما كان يعتقده الصدر الاول اصبح حقيقة عندما قال انتم تلعنون هارون لانه قتل الامام الكاظم عليه السلام فسالوا انفسكم ماذا تعملون لو ملكتم ملك هارون ؟؟؟ وهذا ليس تبرير طبعا لهارون بقدر ما هو تفسير لهم وللحالة اوالموقف الذي سيعود اليهم لذا فان حزب الدعوة امتلك اليوم حكم هارون وحكموا بحكمه وانحرفوا عن مساره الصحيح فماذا ستقولون لسيدكم الذين تتباكون عليه صباحا ومساءا\" وانتم بعيدين كل البعد عنه بل وتتبحجون بان ابتعاد الشعب عنكم بانها مؤامره ضد الاسلاميين وركنهم على الرفوف كما اعلن صنمكم الاكبر عندما اشار الى ان اختيار المستقلين دون الاسلاميين هو سلب احقيتهم وتاريخهم في الجهاد والنضال ولكنه لم يسال نفسه لماذا ابتعد الشعب عنكم وعن اسلاميتكم الكاذبة لماذا لم يندمج الشعب ضمن مسيرتكم الحافلة لماذا لم ينتمي العراقي المثقف اليكم لماذا هجركم ابن المفكر العظيم سيدكم (جعفر الصدر ) وهرب منكم وهو يمثل الامتداد الصحيح لمنهج والده لماذا بدأ ينظر الناس نظرة الاحتقار والاستخفاف بكم ولكم كما تدعون تاريخا عريقا ومسارا طويلا لا ينازعكم احدا فيه هل لاننا غير اسلاميين ام لانكم غير اسلاميين نحن نعرف اسلاميتنا ولكننا لا نعرف عن اسلامكم الغريب ودينكم الكاذب بل كنا واهمون بدمجكم ضمن الاحزاب الاسلامية لانكم قارعتم صدام وتشبهتم به بل قلدتم كل شئ فيه فلا تنهى عن خلق وتاتي بمثله عار عليك اذا فعلتم عظيم فعذرا ايها السيد الجليل دمت عزا لنا وفخرا لبلدنا فانك ميراث بلد اسمه العراق وعنوان رسالة اسمها الاسلام و لانك اكبر من ان تتجسد داخل حزب صغير وضيع لا يتشرف اسمك ونسبك اليوم في ان يوضع خلف صورة او خلف منبراعلامي وصوت ريائي يتباكون عليك الكاذبين ويعلنون انتمائهم اليك تاريخا ومجدا اكيد الجميع يتشرف بك ولكن من المؤكد انك لا تتشرف بالجميع ولا بمن خالفك واهدر حقك وشوه اسمك وانتزع ثورتك واعتلى فوق مظلمتك فنم قرير العين يا ابا جعفر واحمد الله انك خالدا باسمك وفكرك ودينك وليس بحزبك لانه لا يمثلك منذ ان كنت على قيد الحياة فما بالك اليوم وقد انتهج غير فكرك وانحرف عن مسارك فلو كنت واكبتهم اليوم لقدت الا نقلاب عليهم واعلنت البراءة منهم بل والثورة ضدهم دون ان تندم عليهم ابدا ابدا !!! 
وسلام عليك يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا

  

قيس المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/11



كتابة تعليق لموضوع : الـصـدر الاول اكبر من ان يوضع بين جدران حزب الدعوة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابراهيم داود الجنابي
صفحة الكاتب :
  ابراهيم داود الجنابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 غزل بغدادي فاتنتي شرقية  : قاسم محمد الياسري

 الضمان الاجتماعي تدعو اصحاب العمل لشمول عمالهم بقانون التقاعد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عنف الاسرة، وعنف الدولة، ايهما أقسى؟  : جواد الماجدي

 الفقراء  : حاتم عباس بصيلة

  مقاعد محجوزة  : عدوية الهلالي

 شخصيتك في الفيسبوك...ماهي !  : مهند حبيب السماوي

  20 أيار اخر موعد لتسديد تكلفة حج هذا العام واعتبار المخالفين مؤجلين للعام المقبل

 العدد ( 389 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 جامعة القاسم الخضراء تنظم مؤتمرا عن التقانات الأحيائية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 لا حقوق .. حين يعتلي الجبناء صهوة النصر  : فؤاد المازني

 الصدر يوافق على حضور عصائب أهل الحق مهرجان ينظمه التيار الصدري بشرط عدم الإعلان عن أنفسهم أو عنوانهم  : وكالة نون الاخبارية

 سيادة العراق لا يمكن المساس بها  : عبد الخالق الفلاح

 السجود على الأرض !  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 القضاء الكويتي يبرئ 5 مغردين من تهمة «إهانة الأمير»

  مجلس إسناد الفلوجة يعلن تحرير أغلب مناطق الكرمة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net