صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ کَانَ مَسْؤُولًا (۳۴) الاسراء
عبد الخالق الفلاح
 لقد ترك الشهداء امانة كبيرة في اعناق رجالات السياسة وقدموا حياتهم فداء لأمتهم  وعلى رأسهم كانت للشهيد محمد باقرالصدر جاذبة متعدّدة وراسخة، وكانت شخصيّته استثنائيّة، وأخلاقه في غاية الرفعة، ناهيك عن محبّته الجيّاشة، خاصّةً تجاه ابناء شعبه بكل مذاهبهم. فان الصدق والأمانة والصراحة والإنسانية والشهامة والإخلاص هي من السمات التي تمثلت عنده ويقول ( رض ):-
 (( أني أود ان أؤكد لك يا شعب ابائي وأجدادي اني معك وفي أعماقك ولن أتخلى عنك في محنتك، وسأبذل آخر قطرة من دمي في سبيل الله من أجلك ))(( واني منذ عرفت وجودي ومسؤوليتي في هذه الامة بذلت هذا الوجود من أجل الشيعي والسني على السواء، ومن أجل العربي والكردي على السواء، حيث دافعت عن الرسالة التي توحّدهم جميعاً وعن العقيدة التي تهمهم جميعا ))
وعندما يستذكر قادة البلاد اليوم الشهداء يجب عليهم التنازل عن كل المكتسبات والامتيازات والمناصب لصالح المجتمع و هذه المناسبة تجعل الجميع امام مسؤولية ويُعد الشعب صاحب الموقف و يحكمه ابناؤه وحدهم وليس هناك من يفرض ارادته عليهم يجب ان يتحدوا من اجل مواجهة التحديات  و الحراك الجماهيري تشارك فيه كل مكونات الشعب رغم انها منسوبة لمجموعة تسمي نفسها بالكتل ... ولم يشهد البلد مثل هذا العدد من المشاركين  في التظاهرات منذ تاسيس الدولة في 1920  ليس في حجمها فقط انما بقياس الجوع والالم والمعانات ، التي سببتها لهم هذه الكتل السياسية نفسها وشاركت في الدمارالذي حل على البلد والتمسك بالمحاصصة المبتزة للحقوق والواجبات  . ويعكس الحراك الشعبي بسلوكه السلمي حضارة الاطياف ووحدة المجتمع و تعاطف القوى الأمنية المبهر التي كانت تقف الى جانب المتظاهرين . و الاستياء كان وشم على جبين الجماهيري ودلالات الغضب العارمة بسبب الهدر الذي اطاح بمليارات الدولارات عبر مافيات لقادة سياسيين وشركات وهمية وتردي الخدمات . وبعد ان بان اليأس من الانتظار والعهود الملونة  والوعود الوردية  والتهرب من التغيير وضعف القدرات  واغتيال الاحلام  وزهق جمالية  المعالم  وسد طرق المستقبل امام الاجيال القادمة ورسم سواد الاحزان في وجوه الاطفال بمغامرات وافكار مفتعلة  وصراعات موهومة التي أنتجت كل هذا التردي النفسي  والتراجع الاداري والفساد المالي وتخاذل البعض للاخر على حساب ضيم المجتمع ومعاناته .. العراق في أشد الأزمات صعوبة واختناقا ، وأكثرها حراجة وحساسية، وهو ما يتطلب من الجميع التجرد من النوازع الفردية والحزبية الى المصلحة الوطنية والشعبية:
الان  أنكشفت حقيقة الواجهه وسقطت الاقنعة  التي كان يلبسها البعض والالسن التي تشق الارض اليباب  كل يوم وظهرت العورات على حقيقتها الدنيئة وحبائل والاعيب الساسة فكثرت شيطنتهم حيث جعلوا من منصات الخطابة ساحة للصراعات وبروز القدرات والتهديدات وصرخات مدوية والتشبث بالسلطة والتمسك بمصطلحات التأريخ وتزوير حقائقه  وتحولت الى معاني للخديعة بمضامين المظالم والثارات لا تنطلي على احد بعد اليوم .وتحويل الاصلاحات الى ازمة سياسية جديدة .... اتقوا الله ايها الساسة  في عراقنا الحبيب وأنتم تتحكمون في مقدرات الشعب وشؤونه وتزيدون شجونه . ان صبر الشعب المفجوع والمخدوع قد نفذ والاعصار على الابواب . بعد ان اغلقت بوجوههم كل المنافذ و ابواب الحياة الحرة الكريمة ويعيشون الموت والدمار والانهيار وضياع فرص البناء التأريخية للوطن  الذي مزقتموه وقطعتموه أربا أربا وتقاسمتم خيراته بينكم .ان التبرير والتزوير ومحاولات الصاق التهم الباطلة وتشويه الحقائق لن تنفع . لقد جربتم كل الشعارات مرة باسم الدين والأسلام ومرة باسم الوطنية والديمقراطية وجربتم فشلكم في كل التجارب والابواب والغوص في مفاتن الدنيا الفانية والابتعاد عن مخافة الله في رعاياكم وأماناتكم وتمارسون أبشع الطرق والوسائل للوصول الى غاياتكم ومراميكم وتركبون رؤوسكم  بالتعالي وانتشر الفساد وازكمت رائحته النتنة الانوف ... خان البعض الأمانة وباتوا يسرقون في وضح النهار متناسين إن الله فوقهم يراهم لكنهم لم يهتموا لذلك لان ضمائرهم ماتت وصعب عليهم التمييز بين الحق والباطل والخطأ والصواب وقلوبهم قست ,ونسوا انه سيأتي يوم تنكشف فيه جميع الأوراق وسوف يحاسبون بما عملت أيديهم سواء في الحياة الدنيا أو في الآخرة وإن الله يمهلهم ولا يهملهم والبعض الآخر تجردوا من الصدق وبات لسانهم ينطق الكذب بشتى نواياه وتعودوا عليه لا يخلصون في عملهم ويتكلمون على الآخرين بسوء وغيرها من الصفات الرذيلة . دوران الحكومة لن تدوم طويلا امام الوضع المزري الذي يفتك بالمدن العراقية الواحدة تلو الاخرى . وكل المحافظات تعيش حالة من الترقب والانتظار ، وبغداد على شفى غليان و تعصف بها التفجيرات المستمرة ، جميع تلك الاحداث تصحبها الازمة الاقتصادية الراهنة بالاضافة الى تحديات عصيبة على المواطن العراقي الذي لن يطول صمته ان لم يجد ساسة  المنابرالحلول الناجعة وهي عاجزة عن ذلك كما يراها اهل الشأن والاختصاص. كفى مضيعة للوقت .. وكفى اقصاءاً وتهميشاً .. وكفى محاصصة وتجاهلاً لحقوق العباد . ان القيم التي تربى عليها  المواطن هو الولاء والانتماء للوطن ". رغم مرارة الموقف والحال لا زال دائما مع الوطن دون مقابل " وحبه دون مقابل  ، او مصلحة ، بينما  يزايد الفاسد عبر مركزه وسلطانه بأنتمائه الكاذب والمغشوش له . فالحكمة السياسية تقتضي استيعاب قضايا الوطن والمواطن .. وبمصداقية لكل ما تم التعبير عنه . فلتتوحد الكلمة ولتتلاحم الصفوف تحت راية الوطن ومن أجل انقاذ العراق من كابوس التسلط وبناء عراق حرّ كريم تحكمه عدالة الإسلام وتسوده كرامة الإنسان ويشعر فيه المواطنون جميعاً على اختلاف قومياتهم ومذاهبهم بأنهم اخوة يساهمون جميعاً في قيادة بلدهم وبناء وطنهم وتحقيق مثلهم الإسلامية العليا المستمدة من رسالته  العزيزة  وفجر تاريخه العظيم .
 
رحم الله شهدائنا الابرار الذين قدموا حياتهم فداء لأمتهم 

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/10



كتابة تعليق لموضوع : وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ کَانَ مَسْؤُولًا (۳۴) الاسراء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زينب الشمري
صفحة الكاتب :
  زينب الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المخابرات المغربية حذرت ألمانيا قبل هجوم برلين

 أردوغان: مستعدون لجميع الاحتمالات الاقتصادية

 نداء عاجل لكل من ينادي بالوطنية .. انقذوا موظفي محافظة بغداد والمقاولين من بطش وجشع عصابة السعدي..  : عبد الله محمد

 بعثة الحج: 12 الف حاج وصلوا للديار المقدسة عبر 30 رحلة جوية و 88 حافلة برا

 الزبيدي وضباع الوزارة !  : محمد حيدر البغدادي

 وطنية بعنق زجاجة الخمر  : وليد كريم الناصري

 الدخيلي يحذر من كارثة مستقبلية تواجه ذي قار بسبب شح المياه  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 مركل مستعدة لمفاوضات دولية حول خفض الرسوم على السيارات

 الشروع بإجراءات التدقيق في مرافق ملعب الشعب الدولي للحصول على شهادة الايزو 9001  : وزارة الشباب والرياضة

 مستشار بابا الفاتيكان : الإمام علي (ع) إمام الإنسانية والعدالة وزيارتي لمرقده شرف كبير

 المعركة ... بين الحرية والمستبدين  : م . محمد فقيه

 البصرة كرة نار لن تنطفئ  : ثامر الحجامي

 الاختلاف السياسي سيوصل فدائي صدام الى رأس الحكم  : صادق غانم الاسدي

 النقل البري تعقد اجتماعاً مع الجانب الاردني لبحث تطوير النقل بين البلدين  : وزارة النقل

 مشكلة النفط ام المشاكل يجب حلها  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net