صفحة الكاتب : علي الغزي

خدعة الخباز إبداع مضاف للمسرح الحديث
علي الغزي
من ثمار  مهرجان ربيع الشهادة السابع احتفى  ضيوف المهرجان  كتاب  وأدباء  وإعلاميو موقع  كتابات في الميزان بمسرحية  خدعه  وهي  الإصدار  الرابع  للشاعر  والأديب  الأستاذ علي حسين الخباز  في  صالة  تشريفات  فندق  الشرق الأوسط ...
لم يكن  هنالك مسرح عربي  لولا فاجعة كربلاء إن  بذرة المسرح العربي قد  غرستها مأساة
الحسين منذ أن بدأت زينب مع نساء الوحي يروين قصة استشهاد الإمام الحسين وأصحابه، مرددين أقوالهم، مشيرين إلى حركاتهم. بيد أن الاضطهاد لكربلاء ولكل من يقيم  الشعائر  الحسينية كان مصيره السجن أو القتل  من قبل الولاة  والحكام  والى يومنا هذا .
أن قصة عاشوراء بكل ما فيها من مشاهد ومواقف ومآسي وبكل جزئياتها وزواياها تمثل لنا دروسا عظيمة. تمخضت لدى الخباز عبر تجربته  الادبيه وكانت حصيلة التجارب  مسرحية  عتبات الندم التي  عرضت في العام  الماضي  من قبل  فرقة الغدير . 
وصلت  كربلاء سيرا  على الأقدام  قادما من ذي قار   في أربعينية الإمام  الحسين  عليه السلام وفور  دخولي  لصحن الإمام  العباس  عليه السلام  أديت  الزيارة  وعدت  إلى السيد  الخباز وبعد تبادل الترحيب  قال لي فورا   تعال  معي  اصطحبني  إلى السيد  ليث  الموسوي  وبعد    أداء  التحية  والسؤال  عن ألمسيره ألحسينيه طلب إذن السيد الخباز  للخروج  من  ألحضره  ألعباسيه واصطحبني  دون أن اعلم  إلى أين .  
اجتزنا  شارع  أوقفني وأشار بيده  وقال  هذا  كان بيت  للحزب ومقر  للشعبة ألحزبيه  وألان  هو  مقر  لزوار  أربعين  أبا  عبدا لله  وأخذنا  صوره تذكاريه أمام الدار  وواصلنا المسير  وأثناء  المسير  شرح  لي  مسرحية عتبات الندم  إلا أن  وصلنا  إلى  المسرح المقام  في  وسط  الشارع  وإمامه  حديقة  وقال لي  هذا المسرح  وهؤلاء  الممثلين  وعرفني  على المخرج  وفور  وصولي  بدأت بالحوار  عن  المسرح الحسيني  مبتدى  بالسيد  علي  حسين الخباز  وهذا جزء  من حواري   معه  حول مسرحية عتبات الندم .
 
مسرحية عتبات الندم
تأليف  الأستاذ علي حسين الخباز   رئيس تحرير جريدة صدى الروضتين
   
علي ألغزي..
س1 ماهي الفكرة   التي  جسدتها ضمن النص  ؟ وكيفية تبلور  ادوار الشخوص ؟؟
المؤلف  علي حسين الخباز..
تتبلور الفكرة في أكثر من شخصيه  استطعنا من كسر نمطية  الزمان  بحثا  عن النقائض والقرائن لإظهار الفعل  المسرحي.
فأخذنا  مثلا  شخصية  المسرحية  الرئيسية التي تمثل  عبيد الله ابن الحر  وهو احد اللصوص المعروفين  في الكوفة  أصحاب خطوه ممن  خذل  نداء  الحسين   لكنه  جاء  نادما  بعد  مقتل الحسين 
 
أمامه  أخذنا  شخصيه ثانيه  من شخصيات  الطفوف   هو   مولى  عمر  ابن الحمق   ويعني  وضعنا  أكثر  من  نقيض  .  نقيض  مباشر الذي  هو  سالم  ونقيض  غير مباشر  الذي  هو عمر  ابن  الحمق.  وضعنا قرائن  فعل أي  أخذنا  قرائن  فعل للتوبة  أي  أخذنا  التوبة  الفاعلة  للحر  ابن  يزيد  ألرياحي   ووضعناها  أمام  التوبة  الخاملة  لشخصية  الجعفي . 
 
لنصل إلى نتيجة  أن التوبة  الحقيقية  تتمحوا في زمن  الفعل الضائع   وإما أذا  تعدى الفعل  أصبح خاملا دون  تأثير حالة  الرثاء  عن النفس.
 
علي  ألغزي  ..
سس2   متى  بدا  العمل في  المسرح الحسيني  وفي أي  حقبه  زمنيه   ما  هي  قراءتك  ؟؟
 
المؤلف  علي حسين الخباز.
 
سلطت الأضواء على الشعائر الحسينية كملمح مسرحي  لكن أهمل التركيز  على وجود المسرح  الحسيني  .
هذا المسرح  كان  موجود  منذ  عام 1917   حسب ما ورد  في بحث  الباحث  العراقي  عبد الرزاق عبد الكريم  عن وجود  مسرح كامل  وقاعة مسرح خلف  المخيم الحسيني .
وفي الثلاثينيات من القرن الماضي كانت  قاعة مسرح كاملة في خان  ألان  هو  مقهى  الزوراء  المشهور  في  كربلاء  الموثق  لدى هذا الباحث  ظهور  وثائق  رسميه هنالك فرقه كاملة في العشرينات من القرن الماضي 
 
فايضا  كربلاء تتميز  بوجود  هذه الفرق  المنبثقة   في حينها  من المواكب  الحسينية  مدعومة  بالجهد  من المدارس   أي الفرق  المدرسية  وخلق  تنوع  روحي وألان ظهرت  فرق  حسينيه  في  العراق  ومنها  فرقة  الغدير  التي  قدمت العرض  هذا 
 
 
علي ألغزي..
سس3  ماهي قراءتكم  للمسرح  الحسيني  و هل هنالك ترابط  بين المسرح الجاد  والمسرح الحسيني؟؟
 
المؤلف  علي حسين الخباز..
هناك  مسرح  فكره  وهنالك مسرح شعوري  يعتمد  الدمعة  مثل ما هو معروف  قضيه مأساويه  تريد أن تطرح الألم  الإنساني  لكن تبقى  مسافة التضاد  في المعكر السلبي  مهيئه  لكثير  للاشتغالات المسرحية  ومنها التضاد أو التضادات  التي تمنحنا  الهزلي  أحيانا  لكن على كل الحسابات   المتفرج   المتلقي  للمسرح الحسيني  يعيش  عوالم  الحزن  مجرد  تذكر  المصيبة  .  
هكذا  هو الأستاذ  علي  الخباز مدرسة  في  الأدب وهو  من أعطى الخبز  ليشبع  البطون  وأعطى   الشعر والأدب  والتأليف  ليغني  العقول  .  له  فضلان  على الإنسان  خبز  ومعرفه 
وللخباز  خدعة  جديدة  ولو كان الخباز  قد    زامن  ابن زياد  لخدعه   .
الخباز  قد  تعامل  مع  ألمسرحيه  بحداثة والاعتماد  على الثوابت التاريخية  والإحداث  بشكل  درامي  بحت وهذه  التجربة الرابعة  في  إصداراته  ضمن  المسرح  الحسيني .
واعتماده في تعدد الشخوص  قد  أضاف  للمسرحية  حنكه  درامية بحته  وهذه  نتيجة  تجربه  وقراءه  للتاريخ  الحسيني  ودراسة  نمط وتحليل الشخوص .
واعتقد  إن  خدعه  تحتاج  إلى  إخراج   أكاديمي  والى  خشبة مسرح  متكامل من حيث  الاناره  والإكسسوارات  والديكور  كي  تتلاءم  مع  ما  يريده الخباز  في  خدعته.
كنا في صالة الفندق ظهرا  وقد همس في إذني  الزميل  عدي المختار إن هنالك مفاجئه  للخباز  بعد  العشاء وسوف نقوم بالتحضيرات لهذه المفاجئة .  حيث  اتفق  كتاب  موقع  كتابات في الميزان  على الاحتفاء  بالسيد  علي الخباز في  صالة  فندق  الشرق  الأوسط  وذلك  للإصدار المسرحي  الرابع. حيث  أدار الجلسة  الأستاذ الدكتور  مسلم البد يري  . كذلك  تحدث  الأستاذ الباحث  الإسلامي  صباح محسن  كاظم  عن  شخصية  الخباز  وانجازاته   إضافة إلى السيد  وليد البعاج  من النجف الاشرف  أيضا تحدث  عن  شخصية الخباز  ودار نقاشا مستفيضا  عن  المسرحية  والمسرح الحسيني.
وعلى هامش  الاحتفاء بالخباز  كان لي  لقاء  مع  الزميل عدي المختار .
علي ألغزي..
س1  ماهو التمازج  الشعري في مسرحية خدعه ؟ وهل  للكومبارس  دورا  مميز؟
عدي المختار ..
          مسرحية ألخدعه تجربه  جديدة  وفريدة  وتاسيسيه  لخطاب مسرحي حسيني يجعل من الشعر  ضرورة  في النص  وليس كما  السائد  في إقحام  الشعر  وترويضه .
والخباز  لم يقحم  أو يروض الشعر  بل إن  ألخدعه المسرحية  الشعرية  ألحسينيه  الأولى  التي يكون  فيها  الشعر مكمل  مسرحي غير ممل  أو نمطي  .
أما الكومبارس  عمل  عليها الخباز بشكل اوبرالي  جميل  وحاذق  وجعله  جزء مهم  من الحدث التجربة رائعة وفريدة  ولابد أن يلتفت  لها  النقاد والمنظرون.
شكرا  لاغنائكم  للموضوع .
وكان لي لقاء  آخر  مع الزميل  مجاهد  منعثر  
علي ألغزي..
س1
الخباز  بين الشعر  وكتابة المسرح  فهل  خدعة الخباز  جسدت استيعاب المتلقي   من خلال الدراما؟؟
مجاهد منعثر..
        حقيقة أن الخباز  أديب مبتكر  وهذا الابتكار  مؤكد  انه إضافة جديدة  واكتشاف  للدراما  من  خلال  القراءة أليوميه للواقع  .
عندما  تقرا  مسرحية  ألخدعه   تلاحظ  في أسلوب الخباز نوعيه حيث اختيار  المفردات   عندما يتناول  ما يسمى بالمشهد  أو الفصل  في العمل المسرحي  نجده  يتناول  كلمة فضاء  هذا إضافة إلى اختيار المفردات والعبارات التي لم ترد  على لسان  الكتاب بالنسبة للمسرحيات  وللخباز مسرحية عتبات الندم  كانت شاهدا على تأثير  المتلقي  والمتابع  حيث وقف الجمهور  مندهشا  ومتشوقا ولم يمل  من تمثيل الممثلين. وهذا بالطبع يعود لاتساع  عقلية الخباز  الذي خبز  الثقافة   فكانت أنتاجا نوعيا .
وأخيرا  كان لي  لقاء  آخر  مع  شخصيه  أدبيه   من النجف الاشرف  السيد  وليد البعاج 
علي ألغزي..
      س1    ماهي قراءتكم  للمسرح  الحسيني  بشكل عام؟؟
السيد وليد البعاج.
                 باسمه تعالى   ثقافة جديدة  في أروقة الفن العراقي  خاصة  والعربي  على نحو  العموم  وهو في حد ذاته  رسالة  سامية يرفعها نخبه من مؤدبي ومثقفي  هذا المذهب  الحق لإيصال نهضة الإمام  الحسين  وملحمة كربلاء .
يغني الكثيرين من قراءة الكتب التاريخية  والمراجع ألمطوله  ورسم صوره  جميله ومتكاملة  عن ثقافة عاشوراء . أتمنى أن يزداد  رواد هذا الفن  وتنتشر إصداراتهم  وتصل إلى مختلف  الطبقات  وأتوقع  أن تأثيرها  في العالم  الغربي وأوربا تحديدا  لو ترجمت  سيكون لها صدى لايقل عن صدى ( كلكامش  ) أو الشاهنامه  وغيرها  من الملاحم  ألتاريخيه بل إن الشاعر اليوناني  خلد ملاحمهم  مع الكائنات  بالشعر 
ختاما  إلى حلقة  قادمة  من  ربيع  كربلاء 
 

  

علي الغزي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/13



كتابة تعليق لموضوع : خدعة الخباز إبداع مضاف للمسرح الحديث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : علي الغزي من : العراق ، بعنوان : شكر في 2011/07/14 .

اعجز ان اشكركم لطيب كلامكم الجميل وهذا دافع لي في العمل لكم احترامي مولاي سيد وليد ويا استاذ مجاهد

• (2) - كتب : وليد الموسوي من : العراق ، بعنوان : توثيقات الغزي في 2011/07/14 .

الاستاذ علي الغزي مما يميزه هو جرأته على الحوار واقتحام الممنوع وكسر حاجز الصمت وكالصياد الذي من المحال ان يعود خالي الوفاض بل لابد ان يعود وصيده معه , وهو بمقالاته يميل الى توثيق لحوادث والوقائع باسلوب اعلامي وادبي شيق له مني كامل الود



• (3) - كتب : مجاهد منعثرمنشد من : العراق ، بعنوان : الزميل علي الغزي في 2011/07/13 .

شكرا لك على هذه المحاورة الموضوعية التي لابد لها من الخروج الى القارىء الكريم لمعرفة ادبائهم كالاستاذ علي الخباز والسادة من الكتاب والادباء المذكورين .وايضا هذه الحورات اسلوب نوعي انفردت به اخ علي الغزي ويستحق الثناء لجهودك المبذولة سواء في كتابة هذه المحاورات او عملك في المهرجان فقد كنت دؤبا لم تمل الحركة من اجل تكليفك بالمهمة الاعلامية مرة اخر شكرا لك وننتظر منك المزيد






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . ابراهيم بحر العلوم
صفحة الكاتب :
  د . ابراهيم بحر العلوم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 فرنسا تؤمن الصدارة بنقطة من الدنمارك

 وعي الناخب العراقي وتجربة انتخاب الشيخ المولى في تلعفر

  قراءة في كتاب..(الإبعاد السياسية والاجتماعية لفتوى الجهاد الكفائي) للمؤلفه الكاتب والباحث السياسي عمار ياسر العامري  : محمد ناصر

 جودة التعليم أهم من أي شيء آخر  : ا . د . محمد الربيعي

 الاعلام الامني: القبض على ارهابيين وعدد من الاحزمة الناسفة

 آن ألأوان لأشراك المجتمع المدني في القرار السياسي ..  : راسم قاسم

 رسالة من عمق الجرح  : عواطف عبد اللطيف

 أعضاء البرلمان والشعب  : مهدي المولى

 القبض على إرهابي خطير في منطقة اليرموك بالعاصمة بغداد

 وشهد شاهد من أهلها  : اياد السماوي

 المديرية العامة للاستخبارات والأمن تعثر على كدس للعتاد في المحمودية  : وزارة الدفاع العراقية

 وزارة الشباب والرياضة تنظم الشهر المقبل بطولة بالكرة الطائرة للنساء  : وزارة الشباب والرياضة

 للمرة الأولى.. السعودية تسمح للمعتمرين بزيارة أي مدينة في المملكة

 الأمن في العراق: سوء في التقدير وخطأ في المعالجات  : د . خالد عليوي العرداوي

 انتهاكا للدستور ..وزارة العدل تترأس مؤتمرا انتخابيا لنقابة المعلمين  : صلاح حسن التميمي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net