صفحة الكاتب : الشيخ حسن فرحان المالكي

علي بن أبي طالب وخالد بن الوليد، مرة أخرى! - إجمال -
الشيخ حسن فرحان المالكي

 مناقشة موضوع الفروسية والشجاعة – إجمالا ً- وأما الفروسية والشجاعة، فأيضاً من قرأ بإنصاف وعلم عرف أن خالد بن الوليد لا يقارن بمن هم دون الإمام علي، كحمزة والزبير وأبي دجانة وعاصم بن ثابت بن أبي الأقلح، بل بعضهم تجنبه خالد - كما سيأتي - وكون الإمام علي في الفروسية والشجاعة والنكاية في العدو أبلغ من عمه حمزة والزبيروعاصم بن ثابت وأبي دجانة وسائر الصحابة، لا نقوله من باب العاطفة أيضاً، وإنما بأمر واضح جداً، فالإمام الأكثر نكاية في المشركين والأكثر قتلاً لزعمائهم وفرسانهم يوم بدر - وهو اليوم الذي اجتمع فيه علي وحمزة والزبير وأبي دجانة وعاصم - إضافة إلى شهرته بين العرب أكثر من حمزة والزبير والبراء بن مالك وأبي دجانة، أما خالد فدون ذلك ، صحيح أنه فارس وشجاع وقائد جيوش،

 
لم أكن اتوقع أن الموضوع - موضوع المقارنة بين فروسية وشجاعة الإمام علي وفروسية وشجاعة خالد بن الوليد- يحتل هذا الاهتمام، مما يدل على وجود جوع تاريخي عند الناس، وهذا الاهتمام إيجابي إذا اقترن بالعلم والصدق، وليس بالعصبية والتفاخروالتأثر بالصراع السني الشيعي، فالحقائق يجب فيها عزل العواطف والخصومات.
عود على بدء!
وكنت قد ذكرت أن الإمام علي بن أبي طالب لا يقارنه خالد في أي صفة من الصفات، والناس يسلّمون في كل الصفات، أي يقرون بأن خالداً لا يقارن بعلي إلا في صفة واحدة، وهي صفة الفروسية والشجاعة، فقد يقارنون بينهما، دون مقارنة علمية بحثية جادة، والعامة الذين يظنون أن خالداً أكثر فروسية وشجاعة لا قراءة لهم في التاريخ ولا حسن مقارنة، فالواقع التاريخي يرده بالمرة، بل يثبت العكس بوضوح شديد.
ولكن قبل الشجاعة...!
ولكن قبل مناقشة الشجاعة يحسن التذكير بالمتواتر المتفق عليه، في الصفات الأخرى ففضل الإمام علي على خالد قد يخفى على بعض العامة، ويحتاج هنا لدليل مختصر يعرفه الجميع وهو :
أن الجميع يسلّمون أن خالداً لا يبلغ مد عبد الرحمن بن عوف ولا نصيفه حتى لو أنفق خالد مثل جبل أحد ذهباً أو فتح كل بلاد العالم، أليس كذلك؟
حسناً...
وإذا سلموا بهذا فكيف بالإمام علي الذي أفضل من عبد الرحمن بن عوف بلا نزاع؟! 
أظن ألأمر واضح هنا، لكن الخلاف السني الشيعي جعل عوام أهل السنة يتحسسون من اي فضيلة للإمام علي أو على الأقل لا يستشعرونها وجدانياً، أما باحثوهم ومنصفوهم فلا يأبهون بالرأي العامي الشعبي.. وهنا يجب على الباحثين قبل غيرهم أن يذكروا شهادتهم، بما ثبت عندهم من فضل الإمام من نصوص وخصال، وأن يردوا ما وضعته السلطات والرأي العام الشعبي قديماً وحديثاً من نصوص ودعاوى من باب الحسد لأمير المؤمنين..
هنا معلومات وليست عاطفة.
خالد لا يبلغ مد علي ولا نصيفه..
إذاً فأهل السنة جميعاً يقرون بأن خالداً لا يبلغ مد عبد الرحمن بن عوف ولا نصيفه؛ وهم مجمعون أيضاً بأن علياً فوق عبد الرحمن بن عوف في كل شيء؛ وعلى هذا فكون خالد لا يبلغ مد علي ولا نصيفه أمر منطقي مجمع عليه عند أهل الإنصاف.
مناقشة موضوع الفروسية والشجاعة – إجمالا ً- وأما الفروسية والشجاعة، فأيضاً من قرأ بإنصاف وعلم عرف أن خالد بن الوليد لا يقارن بمن هم دون الإمام علي، كحمزة والزبير وأبي دجانة وعاصم بن ثابت بن أبي الأقلح، بل بعضهم تجنبه خالد - كما سيأتي - وكون الإمام علي في الفروسية والشجاعة والنكاية في العدو أبلغ من عمه حمزة والزبيروعاصم بن ثابت وأبي دجانة وسائر الصحابة، لا نقوله من باب العاطفة أيضاً، وإنما بأمر واضح جداً، فالإمام الأكثر نكاية في المشركين والأكثر قتلاً لزعمائهم وفرسانهم يوم بدر - وهو اليوم الذي اجتمع فيه علي وحمزة والزبير وأبي دجانة وعاصم - إضافة إلى شهرته بين العرب أكثر من حمزة والزبير والبراء بن مالك وأبي دجانة، أما خالد فدون ذلك ، صحيح أنه فارس وشجاع وقائد جيوش، هذا حق وإنصاف ولا نبخس خالداً حقه، لكن أيضاً من الإنصاف أن نعرف أن المبالغات دخلت في سيرته أيضاً؛ حتى ظن بعض الناس أنه أفرس وأشجع من الإمام علي، ولا يعرفون أثر السلطة والفتوح التي اضافت وبالغت فيما بعد لأسباب سياسية (نصرته لأبي بكر، أما أيام النبي فكان كسائر قواد السرايا يخطئ ويصيب ويهجم ويفر، فلذلك ولى عليه النبي الإمام علي في بعثهما إلى اليمن.(
ولعل من المناسب كشف المبالغات في سيرة خالد، وإظهار الحقائق المسكوت عنها في سيرة الإمام علي ، فهذه المبالغة وهذا السكوت هي استجابة للسياسة نتيجة الصراع السني الشيعي، الذي يجب أن نعزله عن مواطن العلم والتاريخ، فهذا الصراع هو ما جعل بعض الناس يغلون في فروسية أقوام غضاً منهم لفروسية الإمام علي، ثم أتى ناس عامة لا يقرءون ولا يفقهون يظنون أن خالد بن الوليد في طبقة علي في الفروسية والشجاعة، لا سيما مع وضع أحاديث في فضله لا تصح مثل ( سيف الله المسلول).
التاريخ يقول أن خالد بن الوليد لم يكن من الطبقة الأولى من شجعان قريش وقادتهم إلا بعد إبادة الطبقة ألأولى من فرسانهم ببدر وأحد والخندق، وكان علي أبرز من أنام هذه الطبقة كعمرو بن ود وطلحة بن أبي طلحة ونوفل بن خويلد وأمثالهم من شياطين قريش، ولم يبارز خالد قط في أي مواجهة أيام النبوة، وكان الإمام علي في مقدمة المبارزين في كل معركة، حتى مع تقدم سنه كان يجندل أبطال العرب أيام صفين وهزم يومها رفيق خالد (عمرو بن العاص بسهولة)؛ وكان فرسان حمير والسكون ولخم وجذام وقيس عيلان يتجنبون مبارزة الإمام علي، وما أن يعجز أصحاب علي عن فارس حتى ينزل له الخليفة أمير المؤمنين ويقتله بسهولة عجيبة، هل هناك باحث منصف يعرف التاريخ وأخبار العرب يقول أن خالد بن الوليد بهذه البسالة والشجاعة والتمكن من الخصوم؟؟
إذاً؛ انسوا السنة والشيعة، فهذه فتنة تجعل بعض الناس يكرهون أن يتميز الإمام علي بشيء.
زاحموه في كل شيء، في سبقه إلى الإسلام، وفي الفضل وفي الزهد وفي العلم وألآن يريدون مزاحمته بخالد بن الوليد وعمرو بن العاص، بل بعض الناس يزاحمه بمثل معاوية!
فالأمر أيها الأحباب تاريخ واضح، حقائق كالشمس، لكن انسوا السنة والشيعة فقط، وستعرفون.
نعم؛ كان خالد بن الوليد وعمرو بن العاص وأمثالهم فرسان بلاشك، وعندما أسلم خالد وعمرو بن العاص قد يوليهما النبي على بعض الصحابة، أما إذا أرسل النبي علياً وخالد فيجعل الإمام علي هو القائد - كما ذكر البخاري في صحيحه في قصة بعثهما على اليمن- ولا يقول أحد هنا، إنما قدم النبي علياً لفضله، كلا ، فقد كان يولي عمرو بن العاص وأسامة بن زيد على أبي بكر وعمر وأمثالهم .. فالقيادة العسكرية لها رجالها، والنبي صلوات الله وسلامه عليه لم يولّ أحداً على الإمام علي قط، بينما ولاه على الجميع يوم خيبر وعلى خالد خاصة في قصة البعث إلى اليمن.
ثم يوم بدر - لم يحضر خالد- لكن يوم أحد والخندق حضر ولم يكن من المبارزين لا في أحد ولا الخندق، وإنما برز كبار فرسان قريش ممن هم أفرس من خالد وقتلهم علي وحمزة وأمثالهم.
نعم عمل خالد يوم أحد خطة التفافية بعد نزول الرماة، وهذا العمل بقي حسنة لخالد بن الوليد عند متعصبة قريش، وهي من أسباب شهرته للأسف، مع أن هذه الالتفافة هي أقرب لفعل الذكي من فعل الفارس، وخالد بن الوليد قائد عسكري بلاشك، يستغل الثغرة ويهتبل الفرصة، هذا لا ننكره، لكن ننكر أن يقارن بالإمام علي في الفروسية، هو من طبقة دون ذلك، هو كعمرو بن العاص الذي هزمه الإمام علي بعقب الرمح فقط يوم صفين..
هذا هو خالد فلا تنفخوا فيه، ولا تستطيلوا به على من لا يبلغ مده في الفروسية ولا نصيفه في الشجاعة فضلاً عن السبق إلى الأسلام والإيمان والهجرة والقرب واللصوق والعلم والزهد والإيمان وكل شيء.
أسباب شهرة خالد:
اشتهر خالد بثلاثة أمور:
1- التفافه على المسلمين يوم أحد، وهذا قد شرحناه بأنه أقرب للذكاء من الفروسية والشجاعة التي تعرف بالمبارزة لا اهتبال الفرص وبالثبات لا الفرار، وخالد لم يبارز وفر أكثر من مرة وسيأتي الإثبات، وقريش أحبته من ذلك اليوم، وبقي هذا الإعجاب في منافقي قريش وبثوا ما بثوا من أخبار فيها مبالغات لا حقيقة لها في الواقع التاريخي.
2- حديث سيف الله المسلول، ولا يصح حديث ( خالد سيف من سيوف الله سله الله على المشركين) أصل هذا من قول أبي بكر أيام حروب الردة،، ثم صار حديثاً في الثقافة الشعبية، والحديث خارج الصحيحين، وإنما رواه الترمذي وقال مرسل، فلا يصح ، وكان ابن عباس ينسب هذا الحديث للناس وليس للنبي ( الذي يقول له الناس سيف الله) فابن عباس يشير بأن هذا هو كلام الناس فقط، ثم لم يفعل خالد أيام النبي ما يشهد لهذا الحديث، ، فهو لم يسلم إلا قبيل فتح مكة والمسلمون يومئذ في قوة وغنى عن خالد وغيره، وشهد مؤتة وانسحب، وشهد فتح مكة من جملة قواد، وارتكب مجزرة في قتل أسرى بني جذيمة وتبرأ النبي منها، وهرب يوم حنين عندما جالت الخيل وهو عليها وثبت علي وقتل قائد المشركين ثم عاد خالد بعد، ثم في أيام تبوك طارد أكيد دومة مع غزلانه بالليل، فقط.. فأين موقع سيف الله المسلول هنا؟ من أولى به؟ الزبيروعمر وسعد وأبو دجانة وأمثالهم أولى بلقب سيف الله من خالد بن الوليد، ، فليس للحديث واقع على الأرض أيام النبوة، نعم كان قائد جيوش أبي بكر لا رسول الله، ومن هنا أتت المبالغات أيضاً.
وإذا كان حمزة و الزبير وطلحة وزيد بن حارثة وسعد بن أبي وقاص وعمار بن ياسر والمقداد وسهل بن حنيف وعاصم بن ثابت بن أبي الأقلح والبراء بن مالك والمجذر بن زياد البلوي.... أولى بهذا اللقب ( سيف الله) من خالد بن الوليد، فكيف بالإمام علي؟؟ هو فوقهم جميعاً، وأهل التواريخ يذكرونه من فرسان العرب ولا يذكرون خالداً، وإنما قد يذكرون مع علي حمزة والزبير وعباد بن الحصين والأشتر..
من لا يعرف علياً نذكره بأنه الذي قتل نحو عشرين من جملة المشركين يوم بدر وسبعة يوم أحد وفتح خيبر وقتل مرحبهم الذي هزم المسلمين يومين متتاليين ، وفي يوم حنين قتل الإمام علي صاحب راية هوازن بحنين وما أتى مستغلقاً إلا انبلج، بل لم يعرف له هزيمة قط لا مبارزة ولا في معركة، حتى يوم أحد انهزم الصحابة وبقي النبي ومعه علي وأبو دجانة وسهل بن حنيف وأمثالهم لم ينهزموا ولم يفروا، وإنما انهزم الناس.
ثم أين خالد من المبارزات يوم أحد عندما بقي الإمام علي يحوم حول راية المشركين بعد قتل أصحابها حتى قدمت تلك الحارثية ورفعته، وعيرهم حسان بن ثابت بذلك فقال:
ولولا لواء الحارثية أصبحوا ... يباعون في الأسواق بيع الجلائب!
لم يجرؤ خالد ولا غيره على رفع اللواء يومئذ..
وأين خالد يوم الخندق؟ وكان كبش الكتبية يومئذ عمرو بن عبد ود العامري لا خالد وقتله علي، كما كان كبشهم يوم أحد طلحة بن أبي طلحة العبدري لا خالد وقتله علي أيضاً، ولو عاش نصف الذين قتلهم علي وأسلموا لكانوا أشهر من خالد في الفروسية.
وكذلك يوم بدر كان يوم علي كما قال أبن عباس ( وهل كان يوم بدر إلا له؟)
وكذلك يوم خيبر قتل كبشهم مرحب..
وفي اليمن فر منه فارس العرب عمرو بن معدي كرب الزبيدي..
فليعرف المقارنون معايير المقارنة ثم ليقارنوا، لا يجوز أن نظلم فروسية علي وشجاعته لأجل خصمومة مع الشيعة أوة استجابة لبقايا من إعجاب كفار قريش بسبب مشاركته الفعالة يوم أحد من اهتبال الفرصة وليس المبارزة.
3- السبب الثالث في شهرة خالد وهو الأصل:
هو شهرته في حروب الردة والفتوح التي كانت في أيام أبي بكر - حروب مانعي الزكاة وحروب الردة وفتوح العراق والشام- وهذا صحيح كان خالد متميزاً عسكرياً وارتكب أخطاء كبيرة، وبعضها كان بغدر للاسف - كما في قصة الجفول مالك بن نويرة اليربوعي- فعدوا قتل خالد له من شجاعة خالد، مع أنه قتل أسيراً وقتله ضرار بن الأزور لا خالد، فكيف يعدون هذا من شجاعة خالد؟ إنه الهوى والمبالغة في الرجال والانحراف عن أهل بيت النبوة، يريدون منافستهم في أي شيء ولو في قتل أسير والتفاخر بذلك، وألأمر بقتل أسير يستطيع أن يفعله أي أحد..
أذن فأسباب شهرة خالد هو نصرته لأبي بكرخاصة ، لأن عمر حرض على عزله أيام أبي بكر ثم عزله في خلافته، وكان أبو بكر يكثر من إحاطة نفسه ببني مخزوم ( فتيم ومخزوم أبناء عمومة، كلاهما ابناء مرة بن كعب، تيم بن مرة ومخزوم بن يقظة بن مرة، فارتفع المخزوميون في عهد أبي بكر، وكان عمر يحاول عزل خالد ويتلمس له السقطات ولكن أبا بكر أصر على استبقائه، ولما أتى عمر عزل ولاة أبي بكر ، وخاصة زعيم المخزوميين خالد، وفرق الولايات في أطراف قريش الأباعد - قريش الظواهر- كبني سهم وبني عامر وبني الحارث بن فهر، وكلن لابد من سد فراغ المخزوميين ببني عبد شمس،لأن بني عبد شمس ومخزوم كان فيهما ألأكثرية في قريش، فكان ولاة عمر يزيد بن أبي سفيان - وهو من أشار بتوليته قائداً بدلاً من أحد السابقين إلى الإسلام وهو خالد بن سعيد بن العاص - ثم ولى يزيد على أهم الشام ثم معاوية وعمرو بن العاص على مصر وأضاف إليهم بعض حلفاء قريش من ثقيف كالمغيرة بن شعبة، وطعمهم أيضاً ببعض السابقين ولكنه سارع إلى عزلهم كسعد وعمار واستبقى المغيرة رغم ما صجر منه، واستمر عمر على سياسة أبي بكر في عزل بني هاشم والأنصار وخزاعة - وكانوا الثلاثي ألأكثر مناصرة للنبي أيام النبوة- وقد عاد هذا الثلاثي أيام خلافة الإمام علي.
هذا إجمال وللتفاصيل طولها..

  

الشيخ حسن فرحان المالكي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/01



كتابة تعليق لموضوع : علي بن أبي طالب وخالد بن الوليد، مرة أخرى! - إجمال -
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق منير حجازي. ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : احسنتم وعلى الحقيقة وقعتم . انظر لحال أخيه السيد مرتضى الكشميري في لندن فهو معتمد المرجعية ومؤتمنها بينما حسن الكشميري مُبعد عنها نظرا لمعرفتهم بدخيلة نفسه . الرجل شره إلى المال وحاول جاهدا ان يكون في اي منصب ديني يستطيع من خلاله الحصول على اموال الخمس والزكاة والصدقات والهبات والنذور ولكنه لم يفلح ولس ادل على ذلك جلوسه مع الدعي المخابراتي الشيخ اليعقوبي. وامثال هؤلاء كثيرون امثال سيد احمد القبانجي ، واحمد الكاتب ، وسيد كمال الحيدري . واياد جمال الدين والغزي ، والحبيب ومجتبى الشيرازي وحسين المؤيد الذي تسنن ومن لف لفهم . اما الاخ رائد الذي اراد ان يكتب اعتراض على مقال الأخ الكاتب سامي جواد ، فسقط منه سهوا اسم الكشميري فكتبه (المشميري). وهذا من الطاف الله تعالى حيث أن هذه الكلمة تعني في لغة جامو (المحتال). مشمير : محتال وتأتي ايضا مخادع. انظر کٔشِیریس ویکیپیٖڈیس، موسوعة ويكيبيديا إصدار باللغة الكشميرية، كلمة مشمير.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ربيع نادر
صفحة الكاتب :
  ربيع نادر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بين معارك الانبار والموصل  : د . هشام الهاشمي

 الغِيبة وما ادراك ما الغِيبة ....(( الحلقة الاولى ))  : السيد ابوذر الأمين

 مونولوج شخصي  : محمد الزهراوي

 "المناطق الكوردستانية خارج الإقليم" الاسم الجديد للمناطق المتنازع عليها

  تربية الانبار تنجز المرحلة الأولى لبناء مدرسة حليمة السعدية في الرمادي  : وزارة التربية العراقية

 المرجع النجفي: من علائم قبول الزيارة تحول الفرد لإنسان إيجابي متغير بسلوكه نحو الأفضل

 دعوة للبكاء على مسرحية الجلسة الاولى للبرلمان  : حسين باجي الغزي

 الإمام الكاظم "ع" مضى مظلوماً مسموماً  : عباس الكتبي

  فتوى الجهاد الكفائي.. تنقذ الإنسانية من وحوش داعش!  : علي فضل الله الزبيدي

 الوقف الشيعي ينظم ورشة عمل بعنوان (الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد) لمنتسبيه  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 ذكرى مؤلمة ..37عامآ مرت على خطاب السادات بالكنيست الصهيوني !!  : هشام الهبيشان

 بالحلم شفت الحقيقة  : فلاح السعدي

 الجيش يقتل نحو 20 من "داعش" ويحرق عجلاتهم قرب عامرية الفلوجة

 اشتباكات مسلحة بين عشائر الموصل والإرهابيين الفارين إلى المدينة جراء القصف الجوي  : مركز الاعلام الوطني

 لغة القباب  : عقيل العبود

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net