صفحة الكاتب : مثنى مكي محمد

الثقافة الشعبية الرقمية في العراق
مثنى مكي محمد
تُعرّف الثقافة الشعبية Pop culture بأنها الخزين المتراكم للمنتجات الثقافية من أدب وفن وموسيقى وأزياء وفنون تعبيرية وأفلام وتلفزة وأذاعة، الموجهة للعامة من فئات الطبقتين العاملة والوسطى وليس النخبة. وهناك من يرى أن من أشكال الثقافة الشعبية ما ينتجه النخبة بأنفسهم (باعتبارهم المسيطرين على وسائل الاعلام الجماهيري) ليستهلكه العامة. بينما يرى اخرون أنها وسيلة العامة للتمرد على القيم الثقافية المسيطرة.
وقد شهدت السنوات التي تلت سنة 2003 لوناً من الحرية الإعلامية غير مسبوق على الساحة العراقية، شجعها تغلغل الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي (مثل الفيسبوك والتويتر والانستغرام والفايبر والواتس أب واليوتيوب) في حياتنا اليومية والثقافية. فبعد أن كانت منصات الكتابة حكراً على فئة معينة ويحكمها توجه واحد وفّر الانترنت فرصاً غير مسبوقة للتعبير عن الرأي وبأساليب وأشكال كانت (وما زالت؟) تُعَد محضورة أو هدّامة من قبل البعض: ألا وهي الثقافة الشعبية.
ويزداد اليوم رواج الثقافة الشعبية بمختلف أغراضها (الترفيهية والنقدية) وأساليبها المتنوعة والتي قد توظف اللهجة العامية، والتي لا يتورع أصحابها في كثير من الأحيان عن استخدام ألفاظ قد ينفر منها الكاتب (النخبوي)، على الرغم من أنها (الألفاظ) متداولة في المعيش اليومي العراقي، أو توظيف الصور الممنتجة  Photo-montageبطريقة كاريكاتورية أو دبلجة حوارات ساخرة أو أغانٍ شعبية على مقاطع تمثيلية لممثلين أجانب معروفين، لخلق مفارقة تلفت النظر الى أحداث يومية لها مساس بمصير الجماعة.  
 
هل يعكس مثل هذا النشاط انحسار للثقافة الرئيسية المعترف بها Mainstream؟ وهل الظاهرة صرخة احتجاج على الفشل الذريع للصوت الأكاديمي في بث الوعي وبناء مجتمع صحي تسوده قيم المودة والسلام والتآخي؟
لنستعرض لمحات سريعة لبعض منتجي الثقافة الشعبية العراقية في العالم الافتراضي:
 (عودة خليف) والكوميديا الشعبية: عودة خليف هو أحد المدونين النشطين على موقع الفيسبوك. وتتميز كتاباته بمفرداتها العامية والتي قد تمتزج بالفصحى بهدف خلق المفارقة وروح الكوميديا. كما تتميز منشوراته بسجالاتها، فالكثير منها عبارة عن ردود بلغة شعبية ساخرة على منشورات غيره من اصدقاءه أو مقلدي كتاباته أو حتى منتحليها. ما يميز صفحة عودة خليف هو الشعبية المتزايدة لها وحجم التفاعل المتمثل بتعليقات المعجبين. وقد يعبر الكاتب عن روح وطنية بأسلوب شعبي، أو ينتقد ظواهر اجتماعية بروح كوميدية شفافة:
"شگد حلوه النسوان من يتلاگن بالمناسبات تبوس رفيجتها من صفحه وحده وتخرطهن خرطه وحده بس اويلي احنا الزلم من نروح للمناسبات لازم تفتر تبوس جميع واحد بالچادر وتبوسه يمنه ويسره وانوب ترجع لليمنه واشكال تمر بيك هذا المفچچ وهذا العنده لحيه وهذا السمين وعرگان وهذا الوجهه عظم هاي غير الرون سايد انت تريد تبوسه عل اليمنه مثلا وهو يريد يبوسك عل اليسره وتعال شوف الحنچ يگوم ينضرب بالخشم والخشم ينضرب بالخشم ولازم تفترهم كلهم الواگفين ! اضرب ثلث بوسات في ميتين زلمه تصير ستميت بوسه خلال ثلث دقايق اني خو حلگي يگوم ياخذ شرجي وغربي هذا غير السلام طبعا ! عليمن هاي العقوبه هاي فوگ ماگاطع مسافه ورجليه مكسره بالاستاركس ؟ هاي بدال ماتگعدونه وتطونه گلاص ماي وگهوه وتگلوله شجابك…".
علي العمية الكعبي و تسليع الموت: علي العمية الكعبي هو دفان للموتى في مقبرة وادي السلام، اتخذ من صفحته على الفيسبوك منصة للدعاية لمهنته التي طالما نفر منها الناس وهي حرفة دفن الموتى، بعد أن أصبح الموت، بكل تجلياته وصورة الواقعية والرمزية، ملمحاً من ملامح الحياة العراقية. فبزيّه العراقي التقليدي (الدشداشة)- والتي أصبحت بلونها البرتقالي علامة تجارية له-يروج العمية لخدماته في الفضاء السايبيري! ويمكن عد الحالة انعكاساً لتفشي ثقافة الموت في مجتمعنا الجريح لما مر به العراق من حروب ونكبات خلفت موتى بالجملة. ولعلي العمية الكعبي فديوهات "ترويجية" على طريقته الخاصة والتي يدعوا فيها لمتابعيه ومعجبيه بأن يخدمهم "بالأفراح" ويطلب منهم أن يدعوا له بزيادة "الرزق"! فها هو في أحد منشوراته يلقي التحية المسائية على طريقته الخاصة: 
"مساء الكبور (القبور) ودستات البخور وعطر الكافور". 
كوميديا مقابرية سوداء مستفزة، مغرقة في غرابتها، تداعب مخاوف الانسان من عدو لا يُقهر!
 
نسرين جابر وعرب الجنوب: تعد كتابات نسرين جابر (وهو اسم مستعار لمدونة نشطة على موقع الفيسبوك) وثائق شعبية مهمة ومستودعا لمفردات جنوب العراق وعاداته التي يكاد عصر الحداثة يطويها. و كتاباتها لها قدرة تصويرية على نقل المشاعر واللوعة ورسم لوحات حقيقية ناطقة بعبق حياة الاهوار والحياة الجنوبية البسيطة بنزعتها الأبوية العشائرية المحافظة. وللكاتبة مهارة سردية فائقة بروح قصصية، حيث تتميز لغتها بتكثيفها الدلالي وروح النكتة والجرأة أحيانا في التكلم عن المسكوت عنه في الثقافة الرئيسية. وتستنهض كتاباتها قيم :
اكو واحد من ربيعتنه داگه الوكت كلش وبس هو ومرته جويريه وعدهم كوخ وبيه گونيتين شعير .. وباب الكوخ مفتوح ماكو مثل هسه صاج ايطالي بس تنكات مال دهن الراعي ومسوينهن باب. .. 
بالليل اجاهم حرامي راد شي يبوگ شي بيه حظ ماكو بس الشعيرات .. فرش عباته جوه الگونية وصار يهيل منها على العباية .. ابو البيت خليف الله يرحمة شافه والدنيا ظلمة وهو نايم سحب العباية وضمها وصاحبنه الحرامي گام يهيل الشعير على الگاع ومن خلص راد يلزم اطراف العباية ما لگاها عرف ان ابو البيت صاحي گام بهدوء يريد يطلع.
 ابو البيت صاح وراه ( بروح ابوك سد الباب وياك ) الحرامي گاله ( خويه خليه مفتوح بلكي تحصلك عباية ثانية )…
هسه حراميتنه ماخلو علينه لاشعيرات لاخلالات كلو الاكو والماكو وحتى تمرة البطل هم گلوها...
بروح ابهاتكم منو يعرف شني تمرة البطل ؟؟"
 
شلش العراقي و النقد الاجتماعي:  اتخذ شلش العراقي من الكتابة الساخرة باللهجة العامية  جواز سفر يلج منه الى شريحة واسعة من القراء على اختلاف مستوياتهم الثقافية وتوجهاتهم السياسية. وقد نشر شلش العراقي كتاباته على صحيفة (كتابات) الاليكترونية في سنة 2005 ثم انقطع فجأة عن الكتابة. وهناك من حاول تعليل الانقطاع بمقتل الكاتب أو من عزاه الى أزمة نفسية واحساس باللاجدوى وبفقدان الأمل بتحسن أوضاع البلد، مما رمى بشلش العراقي في دهاليز اليأس والأزمة النفسية. وتنصب معظم كتاباته في مجال النقد الاجتماعي-السياسي الساخر. ومقالات الكاتب المذكور موجودة على الانترنت وبإمكان القارئ الرجوع اليها للاطلاع.
ولنا ان نستخلص من الأمثلة المذكورة بعض النقاط المهمة:
1. يسعى مريدي الثقافة الشعبية الى تأسيس قطيعة متعمدة بينها وبين التراث الثقافي النخبوي الأكاديمي الرئيسي mainstream culture. وهي ميزة من ميزات أدب الحداثة، تتمثل بتوظيف اللهجة العامية والمفردات المغرقة في المحلية regionalism.
2. ان الشعبية الكبيرة التي تحظى بها هذه الكتابات من قبل شرائح تتفاوت تفاوتا عظيما في مستواها الثقافي والتعليمي تكشف عن إمكانية الثقافة الشعبية الرقمية على هد الأسوار العالية التي تعزل المثقف النخبوي عن العامة. فمن يتابع تعليقات وردود متابعي هذه الصفحات يدرك أن العامة لا ينظرون الى مثل هؤلاء الكتاب على أنهم شخصيات معقدة سيكوباثية، بل يعدونهم مكونا حيويا وفاعلا، ناطقا بهمومهم ومعاناتهم وآلامهم بلغتهم هم، لا بلغة المصطلحات المغلقة المبهمة.
3. بروز هذا اللون من الكتابة يؤشر الى حركة تحول الشفاهي الى كتابي. وهو أمر يعد مؤشرا على النضوج الحضاري. فالكتابة أو التدوين، معيار مهم من معايير الحضارة وان لم تكن المعيار الوحيد.
4. تعد الظاهرة علامة على فشل الجهد الأكاديمي (والذي لا يرقى الى مصاف المشروع) على المستوى العام لا الخاص، في انتشال البلد من هاوية التردي متعدد المستويات الذي نعيشه اليوم.
5. الثقافة الشعبية سلاح المستضعفين ولسانهم الناطق. فهي تعتني بالهامش وتهمش المركز.
6. ان الادب والثقافة الشعبيين مستودع مهم لذاكرة تعاني محاولات الطمس بدعوى التنقيح والتهذيب والتشذيب، حيث نعثر على مفردات اللغة المحكية والمعتقدات الموروثة عند الشعوب وشيء مما تزخر به الذاكرة الجمعية من أساطير وحكايات وأمثال وعبر ومعتقدات وممارسات قبلية وهكذا فان دراستها جنبا الى جنب مع الثقافة النخبوية اكمال للصورة. 
 
muthannamakki@yahoo.com

  

مثنى مكي محمد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/28



كتابة تعليق لموضوع : الثقافة الشعبية الرقمية في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مسلم بديري
صفحة الكاتب :
  د . مسلم بديري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 انطلاق فعاليات مهرجان كسوة عيد الفطر لكسوة 48000 يتيما بالنجف وعموم العراق

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تعلن انجاز اعمال الصيانة الطارئة لعدد من مشاريع الطرق في محافظة كربلاء المقدسة  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 اللجنة الأولمبية تربح بقرار إسناد العراق المهمة إتحاد غرب آسيا يحدد موعدين لبطولة البصرة وينتظر الموافقات الرسمية

 أَدْعُوكَ إِلَهِي..فَانْصُرْنِي  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 السوداني: إنني على ثقة بوطنيتكم واستمراركم بتقديم الخدمة بنفس الهمّة والكفاءة لتلبية احتياجات الشرائح المستضعفة  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 معوقات العمل الثقافي في أصبوحة كربلائية  : اعلام وزارة الثقافة

 اسبانيا: إصابة العشرات جراء استفتاء كتلونيا وبرشلونه يلعب بدون جمهور

 جامعة كربلاء تبحث عن آفاق العلم والدكتور مهدي سهر غيلان الجبوري انموذجا  : مهند الجنابي

 الكشف عن ثلاثة "وزراء" متورطون برشاوى صفقة الاسلحة الروسية ؟!!

 الأشهر السبع العجاف...  : حيدر فوزي الشكرجي

 عكا  : شاكر فريد حسن

  خلال استقباله علي لاريجاني: المرجع المدرسي يدعو للاسهام في حل "أزمة الاقليم" ونصرة الشعوب الاسلامية  : حسين الخشيمي

 مكتب السيد السيستاني يحدد الدول التي ستصوم اعتبارا من يوم الجمعة 5/18

 ترشيد استخدام الأطفال والصبيان للأجهزة الرقمية الذكية  : نايف عبوش

 تحاصصوا بعيدا عن دمائنا  : احمد عبد اليمه الناصري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net