صفحة الكاتب : مثنى مكي محمد

الثقافة الشعبية الرقمية في العراق
مثنى مكي محمد
تُعرّف الثقافة الشعبية Pop culture بأنها الخزين المتراكم للمنتجات الثقافية من أدب وفن وموسيقى وأزياء وفنون تعبيرية وأفلام وتلفزة وأذاعة، الموجهة للعامة من فئات الطبقتين العاملة والوسطى وليس النخبة. وهناك من يرى أن من أشكال الثقافة الشعبية ما ينتجه النخبة بأنفسهم (باعتبارهم المسيطرين على وسائل الاعلام الجماهيري) ليستهلكه العامة. بينما يرى اخرون أنها وسيلة العامة للتمرد على القيم الثقافية المسيطرة.
وقد شهدت السنوات التي تلت سنة 2003 لوناً من الحرية الإعلامية غير مسبوق على الساحة العراقية، شجعها تغلغل الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي (مثل الفيسبوك والتويتر والانستغرام والفايبر والواتس أب واليوتيوب) في حياتنا اليومية والثقافية. فبعد أن كانت منصات الكتابة حكراً على فئة معينة ويحكمها توجه واحد وفّر الانترنت فرصاً غير مسبوقة للتعبير عن الرأي وبأساليب وأشكال كانت (وما زالت؟) تُعَد محضورة أو هدّامة من قبل البعض: ألا وهي الثقافة الشعبية.
ويزداد اليوم رواج الثقافة الشعبية بمختلف أغراضها (الترفيهية والنقدية) وأساليبها المتنوعة والتي قد توظف اللهجة العامية، والتي لا يتورع أصحابها في كثير من الأحيان عن استخدام ألفاظ قد ينفر منها الكاتب (النخبوي)، على الرغم من أنها (الألفاظ) متداولة في المعيش اليومي العراقي، أو توظيف الصور الممنتجة  Photo-montageبطريقة كاريكاتورية أو دبلجة حوارات ساخرة أو أغانٍ شعبية على مقاطع تمثيلية لممثلين أجانب معروفين، لخلق مفارقة تلفت النظر الى أحداث يومية لها مساس بمصير الجماعة.  
 
هل يعكس مثل هذا النشاط انحسار للثقافة الرئيسية المعترف بها Mainstream؟ وهل الظاهرة صرخة احتجاج على الفشل الذريع للصوت الأكاديمي في بث الوعي وبناء مجتمع صحي تسوده قيم المودة والسلام والتآخي؟
لنستعرض لمحات سريعة لبعض منتجي الثقافة الشعبية العراقية في العالم الافتراضي:
 (عودة خليف) والكوميديا الشعبية: عودة خليف هو أحد المدونين النشطين على موقع الفيسبوك. وتتميز كتاباته بمفرداتها العامية والتي قد تمتزج بالفصحى بهدف خلق المفارقة وروح الكوميديا. كما تتميز منشوراته بسجالاتها، فالكثير منها عبارة عن ردود بلغة شعبية ساخرة على منشورات غيره من اصدقاءه أو مقلدي كتاباته أو حتى منتحليها. ما يميز صفحة عودة خليف هو الشعبية المتزايدة لها وحجم التفاعل المتمثل بتعليقات المعجبين. وقد يعبر الكاتب عن روح وطنية بأسلوب شعبي، أو ينتقد ظواهر اجتماعية بروح كوميدية شفافة:
"شگد حلوه النسوان من يتلاگن بالمناسبات تبوس رفيجتها من صفحه وحده وتخرطهن خرطه وحده بس اويلي احنا الزلم من نروح للمناسبات لازم تفتر تبوس جميع واحد بالچادر وتبوسه يمنه ويسره وانوب ترجع لليمنه واشكال تمر بيك هذا المفچچ وهذا العنده لحيه وهذا السمين وعرگان وهذا الوجهه عظم هاي غير الرون سايد انت تريد تبوسه عل اليمنه مثلا وهو يريد يبوسك عل اليسره وتعال شوف الحنچ يگوم ينضرب بالخشم والخشم ينضرب بالخشم ولازم تفترهم كلهم الواگفين ! اضرب ثلث بوسات في ميتين زلمه تصير ستميت بوسه خلال ثلث دقايق اني خو حلگي يگوم ياخذ شرجي وغربي هذا غير السلام طبعا ! عليمن هاي العقوبه هاي فوگ ماگاطع مسافه ورجليه مكسره بالاستاركس ؟ هاي بدال ماتگعدونه وتطونه گلاص ماي وگهوه وتگلوله شجابك…".
علي العمية الكعبي و تسليع الموت: علي العمية الكعبي هو دفان للموتى في مقبرة وادي السلام، اتخذ من صفحته على الفيسبوك منصة للدعاية لمهنته التي طالما نفر منها الناس وهي حرفة دفن الموتى، بعد أن أصبح الموت، بكل تجلياته وصورة الواقعية والرمزية، ملمحاً من ملامح الحياة العراقية. فبزيّه العراقي التقليدي (الدشداشة)- والتي أصبحت بلونها البرتقالي علامة تجارية له-يروج العمية لخدماته في الفضاء السايبيري! ويمكن عد الحالة انعكاساً لتفشي ثقافة الموت في مجتمعنا الجريح لما مر به العراق من حروب ونكبات خلفت موتى بالجملة. ولعلي العمية الكعبي فديوهات "ترويجية" على طريقته الخاصة والتي يدعوا فيها لمتابعيه ومعجبيه بأن يخدمهم "بالأفراح" ويطلب منهم أن يدعوا له بزيادة "الرزق"! فها هو في أحد منشوراته يلقي التحية المسائية على طريقته الخاصة: 
"مساء الكبور (القبور) ودستات البخور وعطر الكافور". 
كوميديا مقابرية سوداء مستفزة، مغرقة في غرابتها، تداعب مخاوف الانسان من عدو لا يُقهر!
 
نسرين جابر وعرب الجنوب: تعد كتابات نسرين جابر (وهو اسم مستعار لمدونة نشطة على موقع الفيسبوك) وثائق شعبية مهمة ومستودعا لمفردات جنوب العراق وعاداته التي يكاد عصر الحداثة يطويها. و كتاباتها لها قدرة تصويرية على نقل المشاعر واللوعة ورسم لوحات حقيقية ناطقة بعبق حياة الاهوار والحياة الجنوبية البسيطة بنزعتها الأبوية العشائرية المحافظة. وللكاتبة مهارة سردية فائقة بروح قصصية، حيث تتميز لغتها بتكثيفها الدلالي وروح النكتة والجرأة أحيانا في التكلم عن المسكوت عنه في الثقافة الرئيسية. وتستنهض كتاباتها قيم :
اكو واحد من ربيعتنه داگه الوكت كلش وبس هو ومرته جويريه وعدهم كوخ وبيه گونيتين شعير .. وباب الكوخ مفتوح ماكو مثل هسه صاج ايطالي بس تنكات مال دهن الراعي ومسوينهن باب. .. 
بالليل اجاهم حرامي راد شي يبوگ شي بيه حظ ماكو بس الشعيرات .. فرش عباته جوه الگونية وصار يهيل منها على العباية .. ابو البيت خليف الله يرحمة شافه والدنيا ظلمة وهو نايم سحب العباية وضمها وصاحبنه الحرامي گام يهيل الشعير على الگاع ومن خلص راد يلزم اطراف العباية ما لگاها عرف ان ابو البيت صاحي گام بهدوء يريد يطلع.
 ابو البيت صاح وراه ( بروح ابوك سد الباب وياك ) الحرامي گاله ( خويه خليه مفتوح بلكي تحصلك عباية ثانية )…
هسه حراميتنه ماخلو علينه لاشعيرات لاخلالات كلو الاكو والماكو وحتى تمرة البطل هم گلوها...
بروح ابهاتكم منو يعرف شني تمرة البطل ؟؟"
 
شلش العراقي و النقد الاجتماعي:  اتخذ شلش العراقي من الكتابة الساخرة باللهجة العامية  جواز سفر يلج منه الى شريحة واسعة من القراء على اختلاف مستوياتهم الثقافية وتوجهاتهم السياسية. وقد نشر شلش العراقي كتاباته على صحيفة (كتابات) الاليكترونية في سنة 2005 ثم انقطع فجأة عن الكتابة. وهناك من حاول تعليل الانقطاع بمقتل الكاتب أو من عزاه الى أزمة نفسية واحساس باللاجدوى وبفقدان الأمل بتحسن أوضاع البلد، مما رمى بشلش العراقي في دهاليز اليأس والأزمة النفسية. وتنصب معظم كتاباته في مجال النقد الاجتماعي-السياسي الساخر. ومقالات الكاتب المذكور موجودة على الانترنت وبإمكان القارئ الرجوع اليها للاطلاع.
ولنا ان نستخلص من الأمثلة المذكورة بعض النقاط المهمة:
1. يسعى مريدي الثقافة الشعبية الى تأسيس قطيعة متعمدة بينها وبين التراث الثقافي النخبوي الأكاديمي الرئيسي mainstream culture. وهي ميزة من ميزات أدب الحداثة، تتمثل بتوظيف اللهجة العامية والمفردات المغرقة في المحلية regionalism.
2. ان الشعبية الكبيرة التي تحظى بها هذه الكتابات من قبل شرائح تتفاوت تفاوتا عظيما في مستواها الثقافي والتعليمي تكشف عن إمكانية الثقافة الشعبية الرقمية على هد الأسوار العالية التي تعزل المثقف النخبوي عن العامة. فمن يتابع تعليقات وردود متابعي هذه الصفحات يدرك أن العامة لا ينظرون الى مثل هؤلاء الكتاب على أنهم شخصيات معقدة سيكوباثية، بل يعدونهم مكونا حيويا وفاعلا، ناطقا بهمومهم ومعاناتهم وآلامهم بلغتهم هم، لا بلغة المصطلحات المغلقة المبهمة.
3. بروز هذا اللون من الكتابة يؤشر الى حركة تحول الشفاهي الى كتابي. وهو أمر يعد مؤشرا على النضوج الحضاري. فالكتابة أو التدوين، معيار مهم من معايير الحضارة وان لم تكن المعيار الوحيد.
4. تعد الظاهرة علامة على فشل الجهد الأكاديمي (والذي لا يرقى الى مصاف المشروع) على المستوى العام لا الخاص، في انتشال البلد من هاوية التردي متعدد المستويات الذي نعيشه اليوم.
5. الثقافة الشعبية سلاح المستضعفين ولسانهم الناطق. فهي تعتني بالهامش وتهمش المركز.
6. ان الادب والثقافة الشعبيين مستودع مهم لذاكرة تعاني محاولات الطمس بدعوى التنقيح والتهذيب والتشذيب، حيث نعثر على مفردات اللغة المحكية والمعتقدات الموروثة عند الشعوب وشيء مما تزخر به الذاكرة الجمعية من أساطير وحكايات وأمثال وعبر ومعتقدات وممارسات قبلية وهكذا فان دراستها جنبا الى جنب مع الثقافة النخبوية اكمال للصورة. 
 

  

مثنى مكي محمد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/28



كتابة تعليق لموضوع : الثقافة الشعبية الرقمية في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم . تعقيبا على ما قاله الاخ نبيل الكرخي . فإن الخضر عليه السلام موجود باتفاق كل الاديان والمذاهب موجود منذ زمن ما قبل موسى وحتى يوم الناس هذا وله مقامات في كل مكان ، ومرّ بشخصه على كل الامم والاديان والروايات في كثيرة وكذلك بعض ما جاء في تفسي آي القرآن الكريم والخضر كما نعلم عبدٌ صالح ، ولا يمتلك خصائص الامام. يضاف إلى ذلك ان هناك احاديث عن آل البيت عليهم السلام تؤكد وجودهم في كثير من المشاهد التي مرت بها الامم السابقة. ان اسرار آل محمد لا يحيط بها عقل مثل عقولنا . وأما في ا لأديان الأخرى فإننا نرى شخصية ملكي صادوق لا بداية لها ولا نهاية ولا اب ولا ام ولكنه موجود حتى زمن المسيحية وقد احتار الجميع في تفسير شخصيته. يضاف إلى ذلك وجود الكثير من الانبياء احياء إما في السماء او في الأرض . فلا بد ان لذلك اهداف حيث تتدخل العناية الالهية بطول عمرهم . تحياتي

 
علّق نبيل الكرخي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسم الله الرحمن الرحيم اتمنى لو ان كاتبة المقال بحثت موضوع النبي ايليا بصورة اعمق وان يستجمع المصادر ويحللها للوصول الى الهدف والنتيجة التي تنتج عنها بدلا من لي عنق النصوص وتجاهل العديد منها لكي يصل الى الهدف الذي حدده مسبقاً!! ربما يصح ان اسم (ايليا) هو تعريب لأسم (علي) ولكن هذا لا يعني بأي حال من الاحوال ان النبي ايليا الذي ظهر في بني اسرائيل هو نفس شخصية امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليهما السلام)! فتشابه الاسماء لا يعني تشابه الشخصيات كما هو معلوم. كما ان اسم علي مستخدم في الجاهلية ومعروف فيها. ولا اعرف الى اين يريد كاتب المقال ان نصل؟! هل نقول بأن الامام علي (عليه السلام) قد عاش شخصية اخرى قبل شخصيته الحالية! وهل الافكار في هذه المقال متطابقة مع العقيدة الاسلامية؟؟؟

 
علّق زين احمد ال جعفر ، على رؤية حول مرحلة الكاظمي - للكاتب احمد الخالصي : اتمنى لك كل التوفيق ..

 
علّق منير حجازي ، على ما بُولِغ به من أَنَّه تجاوزٌ على المرجعيةِ: - للكاتب د . علي عبدالفتاح الحاج فرهود : مقال بائس مع الاسف اراد كاتبه ان يُحسن فاساء متى كان رجال الدين سببا في قطع العلاقة بين الوطن والسيادة؟ هنا بيت القصيد وليس إلى ما ذهبت إليه. ولماذا اختار رسام الكاريكاتير الزي الديني الشيعي للتعبير عن احقاده . سبحان الله الم ير الرسام ما يفعله علماء اهل السنة في السكوت عن تمزيق وحدة الامة العربية والاسلامية ولم يقرأ فتاواهم في تبرير حروب حكامهم على الوطن العربي والعالم الاسلامي ، الم يروا سكوت علمائهم الازهر والسعودية والزيتونة وغيرها عن سياسات حكوماتهم حول التطبيع مع ا لكيان الصهيوني الذي يسعى دائما لتمزيق شمل الامة والعبث بسيادتها . لماذا لم يختار الرسام الزي الديني السني؟ يا اخي اتق الله انت ملبوس عليك. نعم هكذا تنقلب المفاهيم على يد امثالك ، الم تصرخ احد النساء في البصرة بوجه علي ابن ابي طالب عليه السلام وقالت له (يا قاتل الاحبة). بينما تتغاضى عن افعال معاوية الاجرامية وافعال عائشة التي تسببت في هلاك رجال البصرة عشرين الف قتيل ؟ هكذا هي الاعين العوراء دائما.

 
علّق العلوية الحسيني ، على المرجع الديني علوي كركاني: آية الله السيستاني رمز الوحدة الوطنية في العراق : بوركت أقلام تدافع عن مرجع الطائفة حين اضبت على عداوته أقلام الحقد.

 
علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ...

 
علّق مهند البراك ، على تعال ننبش بقايا الزنبق : ​​​​​​​ترجمة : حامد خضير الشمري - للكاتب د . سعد الحداد : الوردُ لم يجدْ مَنْ يقبِّلُهُ ... ثيمة وتصور جديد في رائعة الجمال افضت علينا بها ايها الاخ العزيز

 
علّق الكاتب ، على المألوف وغير المألوف عند علي الخباز في مدارج الحضور - للكاتب مهند البراك : اشكر مرورك دكتور .. فقد اضفت للنص رونقا جديدا وشهادة للخباز من اديب وناقد تعلمنا منه الكثير .. اشكر مرة اخرى تشرفك بالتعليق وكما قلت فان الخباز يستحق الكتابة عنه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اثير محمد الشمسي
صفحة الكاتب :
  اثير محمد الشمسي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net