صفحة الكاتب : سليم عثمان احمد

وفجأة دخلت عليّ ووجدتها بين أحضاني : أخيرا ولادة الدولة الجنوب
سليم عثمان احمد

رغم الحزن الذى عصر قلوبنا عصرا،وبعد أن حلت بنا هذه النازلة، هل لنا غير أن نهنئ أخواننا فى جنوب السودان بولادة دولتهم الجديدة وعاصمتها جوبا الساحرة؟كمواطن عادي أشعر بكثير من الخجل عندما أسمع عبارة أن الجنوبيون نالوا أخيرا استقلالهم! هل كنا حقا كشماليين نستعمر اخواننا فى الجنوب؟ هل كانت حقا الوحدة مفروضة عليهم قسرا؟ هل كانوا يشعرون فعلا بأنهم مواطنون من الدرجة الثانية؟شخصيا لا اظن ذلك لكن كلنا يعلم ان المستعمر البريطاني البغيض بذر منذ عام 1922 بذرة انشطار هذا الجزء العزيز من بلدنا،وجاءت حكوماتنا الوطنية سامحها الله وأخذت تسقي فى تلك البذرة، حتى جنينا حصاد زرعنا فى التاسع من يوليو الجاري ،هشيما وحنظلا مرا، ولذلك نرى أن انفصال الجنوب ،لا تتحمله النخب السياسية الحاكمة والمعارضة وحدها، بل حتى النخب المثقفة والمتعلمة، والمواطن العادي البسيط  ايضاله نصيب من أسباب فشل حفاظنا على وحدة السودان ،نقاط الفشل نتقاسمها جميعا ،بدرجات متفاوتة فى قلتها وعظمتها.
عشية استقلال جنوب السودان كنت مستلقيا فى فراشي ، أقرا فى سفر عظيم ،يحكي فيه الزعيم الافريقي الباذخ فى شموخه ،نلسون مانديلا سيرته الذاتيه، و التى كتبها بنفسه  بعنوان( رحلتي الطويلة من أجل الحرية)  لأقارن بين نضالات هذا الرجل  الرمز  العظيم ،ونضال شعب جنوب افريقيا ،ونضالات الراحل جون قرنق ، زعيم الحركة الشعبية  ، والفريق سلفاكير ميارديت رئيس دولة جنوب السودان  الوليدة ، وشعب جنوب السودان،فكانت اولي الملاحظات التى لا تخطئها عين القارئ أن نضال مانديلا وشعبه كانت ضد اقلية  بيضاء مستعمرة لبلده ،بينما كانت نضالات قرنق وسلفاكير وشعب الجنوب  كانت ضد اخوة لهم فى الوطن، يشاركونهم الجغرافيا وسمرة البشرة والتاريخ المشترك وربما اللسان( معظم الجنوبيين يتحدثون عربي جوبا) وربما الاديان السماوية (اسلام ، مسيحية ، حيث هناك احصائية تقول بأن عدد مسلمي الجنوب 18% وعدد المسيحيين 17% والبقية ارواحيون وثنيون،وإن شئت لديهم ما يسمونه بالديانات الافريقية )
يحكي  مانديلا فى هذا الكتاب  سيرته الذاتية ، منذ الطفولة فيقول أن  مانديلا هو اسمه الإنجليزي وليس الأفريقي الأصلي ففي جنوب افريقيا عندما يبلغ الطفل سن المدرسة يعطى اسما أجنبيا أما اسمه الذي اختاره له أبواه فلن يعرفه أحد به سوى من سماه
ويذكر مانديلا أصل عائلته وحكمها وتاريخها، ثم ينتقل لسنوات الدراسة ويفصل فيها وكان طموحه هو أن يكون محاميا فقط ،ولم يفكر يوما بالنضال السياسي ولأن والده توفي وهو صغير كما أنه من اسرة عريقة ،فقد تولى أمره بعد الدراسة أحد ملوك القبائل المحليين، وساعده لدخول الجامعة ودراسة القانون والحقوق ،على أن يصبح بعد ذلك محاميا كبيرا ،ثم يتولى حكم قبيلته الخاضعة في النهاية لسيطرة الرجل الأبيض، إلى أن أراد هذا الحاكم تزويج ابنه ومانديلا من فتاتين لايرغبان في الزواج منهما ،فهربا وهما لم يعتادا على حياة بسيطة ،ومارس مانديلا في بلدة أخرى مهنة المحاماة كمتدرب، فهو لم يزل طالبا في الجامعة ثم يتعرف على صديق يتبع لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي، وبدأ يحضر معه الاجتماعات وهو لا يفكر في الانخراط في العمل السياسي، أبدا لكنه يقول : لم أولد برغبة جامحة لأكون حرا، ولكنني ولدت حرا بكل ما كنت أدرك من معاني الحرية، فانضم للحزب عضوا فاعلا إلى أن أصبح من أهم الأعضاء في الحزب، وقدد فرض عليه حظر العمل السياسي، كما حظر عليه حضور الاجتماعات ،لكنه كان حاضرا فيها دائما، فهو يكتب كل مايريد قوله، وهو المحرك الأساسي لهذه الاجتماعات، ويتناقش بصورة خفية مع الأعضاء قبل الاجتماع ويكتب توصياته ،والمحاور ويرسلها خفية ويحرك الاجتماع بذلك وهو في مكانه وعاني كثيرا واكتشف أن الأساس في ما يعانيه السود هو شعور داخلي تولد من احتلال دام 3 قرون، بأنهم أقل مستوى من البيض، وكذلك الفقر وقلة التعليم ، وفي التعليم يقول مانديلا: التعليم هو أعظم محرك للنضوج الشخصي ، فهو الذي يمكن ابنة الفلاح من أن تصبح طبيبة ،وابن عامل المنجم أن يصبح رئيسا للمناجم ،وابن عامل المزرعة أن يصبح رئيسا لدولة عظمى،( الجنوبيون ربما أيضا كانوا يحلمون بأن يكونوا فى مستوي أمنيات الزعيم مانديلا وقد تحقق لهم ما أرادوا فهاهو سلفاكير ميارديت يصبح  رئيس أول حكومة وطنية لدولتهم الوليدة  وهو الجندي البسيط فى صفوف الجيش الذى تدرج فى الرتب العسكرية حتى وصل الى رتبة الفريق أول ،الجنوبيون يريدون أن يديروا دولتهم بأنفسهم ، يريدون انتاج النفط بخبراتهم ،يريدون ان يصبحوا امرين لا مأمورين،مخدمين لا مستخدمين من قبل الاخرفكم كانت دموع الشباب والكبار الرجال والنساء صادقه وعلم دولتهم يرفرف بين اعلام دول العالم ، ولكم انتظروا تلك اللحظات التاريخية وكم قدموا فى سبيلها من تضحيات جسام).
  وعن سياسة التفرقة العنصرية : يقول مانديلا أنا مقتنع بأن سياسة التفرقة العنصرية مسؤولة عن الدفع بكثير من المواطنين الأسوياء الصالحين، إلى عالم الجريمة فالمنطق يقول: أن أي نظام قضائي لا يقوم على العدل والأخلاق لايمكن إلا أن يولد الاحتقار والازدراء، لكل ماينبثق عنه من قوانين وأنظمة. وسجن مانديلا في جزيرة روبن التي لايمكن الوصول إليها إلا بالطائرة ويسمح لأقرب أقربائه بزيارته فقط كل ستة أشهر وتكاليف الطائرة مرتفعة ويضيق عليهم و يقول :في أحد المرات مكثت سنتين لم يزرني أحد ،وقد حاولوا مساومته كثيرا بأن يطلقوه بشرط أن يتخلى عن نشاطه، فرفض فهو يتناقش مع السجناء ويوصل رسائل للحزب عن طريق المطلق سراحهم، وبذلك استمر ارتباطه بالحزب طيلة فترة سجنه ،ورغم إيمان مانديلا الشديد بقضيته، إلا أنه لم يكن جامدا ومتشددا ومتحجر العقل ، بل كان  على العكس من ذلك ،مرنا يطور أفكاره كثيرا،ويتناقش مع المساجين الجدد من الشباب ليفهم طريقة تفكيرهم، ويطوّر من تفكيره هو الأخر، ويقول مانديلا  : لقد انقضى العهد الذي تركناه خارج السجن، وأصبحنا نواجه خطر تحجر أفكارنا ،في عالم الزمن فالسجن نقطة سكون في عالم متحرك، ومن السهل على المرء أن يظل في السجن عند نقطة بعينها بينما العالم يتقدم ويتغير ونضال، مانديلا ليس سوى استمرار لنضال أبيه الذي وقف في وجه الحاكم الذي طلب حضوره بسبب خلاف على الماشية قائلا: لن أحضر لأنني أتوشح سيفي استعدادا للمعركة ويضيف  مانديلا : أراد والدي بجوابه ذاك أن يبّين أنه ليس للحاكم المحلي سلطان شرعي عليه ،وبأنّه في الشؤون القبيلية لا يلتزم بقوانين ملك إنكلترا ولكن بتقاليد التيمبو وأعرافهم
ومانديلا الذى زار الخرطوم  عدة مرات  ومنحه السودان جواز سفر خاص  خلال فترة النضال يقول : (فى الخرطوم استقبلني موظف الخطوط البريطانية, الذي أخبرني أن رحلتي الى دار السلام لن تقلع إلا اليوم التالي, و أنهم حجزوا لي غرفة فى فندق درجة أولى داخل المدينة. عندها أصبت بخيبة أمل كبيرة, فقد كنت أفضل أن أقيم, على الأكثر, فى فندق درجة ثالثة لا يحظى بأي شهرة, ... و عندما تم إنزالي أمام الفندق, كان على أن أمشى عبر صالة الفندق الطويلة و الأنيقة, حيث كان هناك عدد من البيض\" يجلسون يتناولون المشروبات. و كان هذا, بالطبع قبل ظهور أجهزة الكشف عن المعادن و التفتيش الأمني, وكنت أضع مسدسي الأوتوماتيكي فى جراب داخل الجاكيت بينما ألف شريط المائتى رصاصة حول خاصرتي داخل البنطلون, وكان معي أيضا بضعة آلاف من الجنيهات نقدا. أحسست و أنا أعبر الصالة أن كل هؤلاء البيض المتأنقين يتفحصونني بأشعة اكس, و أنه سوف يلقى القبض على فى أي لحظة, ولكن أخيرا وصلت الى غرفتي بسلام) بعد ذلك, خلال تلك الليلة, كنت كلما سمعت خطوات الجرسون تقترب من باب غرفتي, عند طلب خدمة الغرفة, يصل توتر أعصابي أعلى مداه بكل تواضع :  أن المرء يتعلم من كل ما يصادفه في حياته درساً ما ،يضيفه إلى تجاربه وعلومه، فهو يتعلم من السجن والحياة والخصم والسجان والرؤساء والكتب بل نراه في صباه يتعلم حتى من الحمار إذ يقول: بتواضع : ( وبعد أن أهانني الحمار أدركت أن إهانة الآخرين معاناة لا داعي لها وتعلمت منذ صغري أن أنتصر على خصومي ولكن دون الإساءة الى كراماتهم )خصوم مانديلا كانوا الخواجات البيض لكن خصوم اخواننا الجنوبين كانوا هم اخوانهم السمر فى الشمال، تعلم الزعيم مانديلا من الحب عندما أحب ديدي التي تعمل خادمة في البيوت، وهي حبه الثالث فيقول: بعد أن تردد  في إعلامها بحبه : ( إن التعقل في السياسة فضيلة، ولكن ليس كذلك في الحب) إن حب مانديلا  للمعرفة والتعلم من كل شيء هو الذي طبع  شخصيته ،وجعل  منه قائداً مرناً قابلاً
للتكيف مع ظروفه ومعاناته  ،وجعل منه إنساناً مقارعاً للظلم مناضلاً من أجل إعطاء كل ذي
حق حقه، وفياً مع الآخرين ومع ذاته، عصامياً، محاوراً، مدافعاً عن حقوق الآخرين ولو كانوا
خصوما ،ففى  سيرته الذاتية لا يدّعي مانديلا البطولة لوحده بل يسرد أسماء كل الذين ناضلوا الى
جانبه وقتلوا في سبيل قضيتهم، ولا يتورع عن الإشادة بمن كان لهم فضل كبير في النضال بل
ويعتبر إن الكثيرين أفضل منه ولعل أفضل اللحظات نبلاً وإنسانية ووفاء عندما تخبره زوجته
ويني خبر وفاة المحامي برام فيشر، فيصفه بكلمات ملؤها الألم والخشوع : ( كانت اللحظة
الوحيدة المحزنة في تلك الزيارة عندما أخبرتني ويني بوفاة برام فيشر متأثرا بمرض السرطان
  لقد  كان برام نقي المذهب وقرر بعد محاكمة ريفونيا أن العمل السري هو أفضل وسيلة يخدم
بها النضال  لم يكن برام ليطالب غيره بتضحيات لم يكن هو شخصيا مستعداً لتقديمها
 مهما عانيت أنا في سبيل الحرية فقد كنت أستمد قوتي من أنني أناضل الى جانب قومي
ومن أجلهم أما برام فقد كان إنسانا حرا حارب قومه لضمان حرية الاخرين.لقد كان قادة الحركة الشعبية لتحرير السودان (طبعا المقصود بالتحريرهو تحريره من الشمال) كان هؤلاء القادة امناء وأوفياء لزعيمهم الراحل قرنق حيث اقاموا له نصبا تذكاريا وسط المدينة وكان تلميذه باقان اموم امين عام الحركة يهتف كل حين(عاش قرنق ) نعم قرنق شبع موتا وأصبحت عظامه نخره لكنه حي فى قلوب شعبه وهو بالتالي الأب الروحي لاستقلال دولتهم، عندما وصل الخلاف بين مانديلا  وبين زوجته الأولى ايفلين الى ذروته، وخيرته  بين أسرته ونضاله السياسي اختار مانديلا  النضال، ليس لأنه يريد أن يضحي بأسرته وأولاده بل لأنه أرك أن لا معنى لحياته وحياة أولاده في ظل نظام عنصري لا يعترف بأبسط أسس الحياة البشرية،وذلك رغم قساوة هذا القرار على وجدانه وقلبه ومشاعره، كأب حيث وصف  الأمر بكلمات تتقطر حزنا وألما : ( كان لنهاية زواجي أثر مؤلم خاصة على الأطفال وخلّف في نفوسهم جروحا عميقة كان موقفا في غاية الألم والقسوة) عشق مانديلا الحرية، وعرف عذابات شعبه وذاقهاوأدرك أن لا معنى للحياة بدون الحرية، لذا كانت معاناته تزداد مع معاناة أهله وأحبائه وفقرهم وعملهم في الأرياف والمناجم وخاصة في مدينة جوهانسبيرغ (إيغولي) مدينة الذهب وسميت بهذا الاسم لأن الصخور التي رصفت شوارعها كانت من منجم (كراون)  اغلي مناجم العالم ، تزوج مانديلا ثلاث مرات كان  أباً حنونا دائم التفكير بأولاده وأمه وأهله وقبيلته ومسقط رأسه ، دائم التفكير بهم  أثناء النضال وخلال فترة التخفي وخلال سنوات سجنه  الطويلة  كان يتألم لأنه لم يستطيع أن يودع حراس السجن، الذى كان يقبع فيه  وكذلك عندما ياعتقل  للمرة الأولى أمام أسرته وأبنائه الصغار كان  لا يفكر الا  بما ينتظرهم من معاناة وألم وعذاب ، بل كان يتأمل وقع الاعتقال على أرواحهم البريئة و في السجن  كان دائم البحث عن جذور الخير في نفوس السجانين، ومحاولة محاكاة ذلك الجانب الخير .كان مانديلا محبا للحياة محبا لاسرته وشعبه والانسانية جمعاء، ولكن رغم كل المعاناة والألم لم يكن مانديلا يرضخ للحزن إذ سرعان ماكان يطرده بقوة الأمل والعزيمة على استمرار الحياة وعدم الرضوخ لعدوه ، حيث نراه يقدس الفرح والحب والحياة ،ويحيط اللحظات السعيدة في حياته بكثير من االاهتمام  والمودة والتوق  ويتذكرها بشغف حار،إذ يصف لمسه لزوجته داخل السجن بعد واحد وعشرين عاما من السجن فيقول : ( وفجأة دخلت عليّ ووجدتها بين أحضاني ) عانقت زوجتي وقبلتها لأول مرة بعد تلك السنوات الطويلة ،إنها اللحظة التي راودتني في الحلم ألف مرة ومرة ، وأحسست أني لازلت في حلم. أسلمت نفسي لها ونسيت كل ما حولي، وصمت كل شيء عدا قلبي وقلبها.
عدد من قادة الشمال  كانوا حضورافى حفل اعلان قيام الدولة الجديدة ، كان الامام الصادق المهدي بين المشاركين يتأمل فى وجوه الجنوبين المبتهجين وربما يتحسر على تفريط الشمال عن جزء عزيز من الوطن ذاخر بموارده الطبيعية والتى ستكون غنيمة سائغة لاسرائيل التى رفع بعض الجنوبين فى غمرة الفرح الصاخب والهستيري علمها،وانها سوف تبادلهم وفاء بأكثر منه حينما تفتح سفارتها فى جوبا ،وويل لدولة السودان وجارتها فى شمال الوادي ان تمكنت اسرائيل من زمام الامور فى الدولة الوليدة ،كان الشيخ الترابي هو الاخريتأمل فيما صنعه تلاميذه بهذا الجزء وربما كان يترحم على مئات الشهداء  بينهم شقيقه والذين روت دماؤهم الزكية ثري تلك الرقعة التى اقتطعت بليل من جسد السودان  ،الحزب الاتحادي الديمقراطي  مسئول ايضا عن انفصال الجنوب، فهو  وقع اتفاقية مع الحركة لتقرير مصير الجنوب،الحزب الشيوعي ايضا مسئول ، فلو كان الرئيس نميري الذى اشتركوا معه فى الحكم ردحا من الزمن نفذ اتفاقية اديس ابابا 1972لما كنا اليوم نذرف الدموع على انفصال الجنوب.
من الاشياء القليلة التى تبعث الأمل فى النفس هو ان هناك تداخلا بيننا وبين الجنوبين فى كل شئ تقريبا الامر الذى يجعلنا نحلم مرة اخري بالوحدة او يجعل ابنائنا واحفادنا يحققون هذا الحلم،وان تحتفظ الدولة الوليدة بعلم السودان الذى نكس يوم ولادتها للذكري بأمر من سلفاكير فهو أمر طيب وأن تحمل الدولة الجديدة اسم السودان فهذا يعني ان اخواننا لم يقطعوا شعرة معاوية،بينهم واخوانهم فى الشمال، ولعل الدموع التى سالت من الشماليين والجنوبين على حد سواء فى يوم الفراق العظيم لن تذهب هدرا، ان وعى قادة السودان اليوم وغدا دروس هذه النازلة الكبري التى حلت بنا وإن استلهموا من مانديلا بعضا من حكمته وحبه لوطنه وشعبه فهو من قال: العظمة في هذه الحياة ليست في التعثر، ولكن في القيام بعد كل مرة نتعثر فيها.وهو القائل: إن الانسان الحر كلما صعد جبلا عظيماً وجد وراءه جبالا أخرى يصعدها وهو القائل ايضا: الحرية لا يمكن أن تعطى على جرعات، فالمرء إما أن يكون حرّاً أو لا يكون حرّاً.
مطر:
نحن فى فصل الخريف ولا ندري كيف استعدت ولاية الخرطوم والولايات الاخريلهذا الموسم دعونا نعرف شيئا عن المطر :
الرَّذاذ : السَّاكن الصَّغير القطر كالغبار
والطَّلُّ : أخفُّ المطر وأضعفه
الرَّشّ والطَّشّ : أول المطر
والدِّيمة : المطر الذي يدوم أياماً في سكون بلا رعد وبرق
والمُزْنَة : المطْرة
والنَّضْح والبَغْش والدَّثُ والرَّكّ والرِّهْمَة : أقوى من الرذاذ
والهَطْل والتَّهْتَان : المطر الغزير السُّقوط
والغَيْث : الذي يأتي عند الحاجة إليه
والحَيا : الذي يُحيي الأرض بعد موتها
العُباب : المطر الكثير
والوابِل والصَّنْدِيْد والجَوْد : المطر الضَّخم القطر الشَّديد الوقع
والوَدْق : المطر المستمر
وحَبُّ المُزن وحبُّ الغَمَام : البَرَد .
الحميم : المطر الصيفي العظيم القطر والشديد الوقع
الوليّ : المطر بعد المطر

 

  

سليم عثمان احمد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/12



كتابة تعليق لموضوع : وفجأة دخلت عليّ ووجدتها بين أحضاني : أخيرا ولادة الدولة الجنوب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هادي عباس حسين
صفحة الكاتب :
  هادي عباس حسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الى متى تتكرر اهانة العراق والعراقيين في العالم ..  : راسم قاسم

 سيرة الشاعر طالب بن الحاج فليح الخزاعي  : مجاهد منعثر منشد

 نداء  : قاسم علوان

 في اطار مشاركتها بمعرض بغداد الدولي بدورته الحالية ...الشركة العامة للفحص والتأهيل الهندسي توقع عقدا لتأهيل الشركة العامة للمعارض العراقية بموجب المواصفة القياسية (ISO 9001:2015 )   : وزارة الصناعة والمعادن

 مقداد الشريفي: قانون الاحزاب السياسية سيدخل حيز التنفيذ بعد شهر من الان  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 البلد كلها بقت حرامية  : هادي جلو مرعي

 القنبلة أفضل من الصاروخ، لماذا؟  : نافز علوان

 لاأحد يشيع كلبا حين يموت  : هادي جلو مرعي

 الارهاب في العاصمة مجددا  : مهند العادلي

 معـــالي الأبجـــدية..  : عادل القرين

 الاستخبارات العسكرية تضبط كدسا للعتاد في الثرثار  : وزارة الدفاع العراقية

  بهلول يشارك في برنامج الاتجاه المعاكس  : سامي جواد كاظم

 المرجعية الدينية العليا تذكر من بالعملية السياسية:ليس يبقى من امور الولاة الاّ ذكرهم ولا يُذكَرون الا باثارهم حسنة كانت ام قبيحة

  نَمَطٌ رجُـولي  : افنان أمْجد الحدّاد

 النائب الثاني لاتحاد الكرة يكشف سبب الخروج المبكر من أمم آسيا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net