صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

الجيش العراقي حلال المشاكل أم بايدن !
ياس خضير العلي

أجتماع المصالحة بين علاوي والمالكي برعاية طالباني كردستان أجلت لأسبوعين قيل سيأتي بايدن لحلها ,الاعتقاد بأن الجيش العراقي هو حلال المشاكل التي يتعرض لها العراق من هجمات أرهابية مدعومة من الخارج لأفشال التجربة الديمقراطية الوليدة والحرية الموعودة ولكن الواقع العراقي تحت ظل الاحتلال الأمريكي وحلفائه والذي اكتسب شرعيته للسيطرة على حاضر ومستقبل العراق بقرار من مجلس الأمن واللأمم المتحدة , التي منحت أمريكا حق التحكم بمصير العراقيين الذين تشكلت دولتهم عام 1921 م بعد الحرب العالمية الأولى وخروج العراق من الاحتلال العثماني التركي الى الاحتلال البريطاني الذي انتدب لرعاية العراق بأعتباره خرج من احتلال عثماني تركي ومساعدته لبناء مؤسسات ولكن الخارطة السياسية الجغرافية للعراق رسمت وحددة دون مراعاة للتركيب السكانية الديموغرافية حيث القوميات المختلفة والأديان المتنافسة والمذهبين الرئيسيين المتصارعين منذ أكثر من آلف سنة في العراق لم يتفق فيها العرب على وحدتهم الأسلامية وانقسموا الى العرب السنة بوسط العراق والعرب الشيعة بالجنوب.
قامت أمريكا بأخراج مسرحية الانتخابات وتشكيل برلمان بالعراق بعد أضافة أقليم كردستان المستقل منذ عام 1991م ولديه برلمان محلي منتخب وحكومة وزارية وجيش مستقل (حرس الأقليم البيشمركة ) , وبرزت أهمية الجيش العراقي بعد 2003 م عندما ظهرت الحاجة للسيطرة على المحافظات العراقية العربية التي دخلت بحرب أهلية طائفية الصراع فيها عقائدي فكري مذهبي حيث العرب السنة في الوسط والعرب الشيعة في الجنوب وأجزاء من الوسط ولكون الجيش العراقي الجديد تشكل من أكثرية من عرب الجنوب والمليشيات التي جاءت بعد 2003م مع دخول الجيش الأمريكي وحلفائه وهي الأجنحة العسكرية للحركات السياسية المعارضة لنظام صدام , بينما الجيش المنحل كان في 2003م قد افشل مخطط وسيناريو صدام وأمريكا لأنهما اتفقا على كفول دخول الأمريكان على العراق وبعد قتال يتركز في الجنوب لتحقيق خسائر بشرية بأهل هذه المنطقة أكثر ما يمكن وبعد أن كان صدام قد قام ببناء نموذج القواعد العسكرية للأمريكان وهي ما اسماها القصور الرئاسية أكثر من 73 قصر فيس مختلف المدن العراقية والتي أصبحت قواعد للأمريكان بعد الاحتلال وكان السيناريو مشابه لاستسلام أمبراطور اليابان لأمريكا عام 1945م بالحرب العالمية الثانية بشرط بقائه بالسلطة ومنحهم النفط وقواعد عسكرية تمويلها من العراق وان يكون العراق تبعا للسياسة الأمريكية وأدخال وأعادة السياسيين العراقيين المعارضين لنظام صدام وعودتهم من الخارج ومنحهم فرصة المشاركة بأنخابات برلمانية للمشاركة بالحكم , للتخلص من النفقات المالية التي تكلف أمريكا وأوربا من جراء منحهم اللجوء السياسي فيها , هذا يبرر ويعلل السبب لما حصل بالعراق بعد 2003 لتدهور امني لأنه لم تكن هناك خطط أمريكية لأدارة العراق بعد احتلاله وسقوط صدام في 9 نيسان عام 2003م لأنه الخطة كانت أعلان  استسلامه وبقائه على رأس السلطة السياسية والقيادة العسكرية بوجود الأمريكان , الشعب العراقي والجيش العراقي السابق المنحل افشلا هذه الخطة من خلال رفض القتال معه وهروب ضباط ومقاتلي الجيش العراق مما سهل دخول الأمريكان للدخول دون قتال تقريبا , وحتى المعارضة العراقية لنظام صدام سابقا والتي أصبحت اليوم هي القيادة السياسية خدعت بهذه الخطة ولم تكن تعلم بها فكانت المفاجئة أنها تصدت لأعادة بناء العراق وأصلاح ما تهدم وأعادة تشكيل الحكومة العراقية والجيش العراقي والشرطة الوطنية واعترف قياداتها بان الدولة العراقية بدأت من الصفر , وكما عرفنا دوما كان الجيش العراقي هو الجندي المجهول في كل هذه المراحل ولا زال يتبنى المعركة على تحديات الأرهاب والجماعات المسلحة التي ظهرت بعد الصراع القومي والمذهبي والطائفي للسيطرة على العراق والحصول على الناصب والتنافس السياسي , لقد أدوا  واجبهم ولا زالوا أحسن أداء ولو أن البعض يعتبر تخليهم وترك ساحة المواجهة مع القوات الأمريكية التي احتلت العراق 2003م هروب من المعركة وأمريكا التي تفاجئت بأنهيار العراق أمامها أعلنت تسليم حكم العراق مدنين للحكم المدني بريمر بعد اعتذار كارنر أول حاكم مدني بعد الاحتلال وتسليم حكم العراق لمجلس الحكم وممثلي الأحزاب المعارضة القادمة من لخارج هي مخالفة لمبدأ _
لبا يجب أن تقوم أحزاب بالعراق ما دامت البلاد محرومة من الاستقلال ومحتلة , ولا يجب ان تعرف الحزبية قبل الحرية والاستقلال , وما فائدت انتخابات برلمانية لنشر الديموقراطية في حين الترشيح لعضوية البرلمان تم بقوائم مرشحين مغلقة لا يعرف الشعب العراقي كفائتهم او تاريخ حياتهم وكما ادعت أمريكا أنها تنشر العدالة بين الرجل والمرأة وضعت نسبة 3 من 12 نظام الكوتا النسائية لضمان حصول المرأة على عضوية البرلمان بهذه النسبة ومنحت 7 مقاعد عضوية كهدية أو ما سمي مجلس الأعيان للفاشلين بالانتخابات من أصدقاء أمريكا هي تختارهم ومنهم اليوم (فؤاد معصوم في القائمة الكردستانية , وحاجم الحسني  وأخرين ) ونظام البديل عن البرلماني المتقاعد أو المتوفي أو المستقيل من قائمته دون أجراء انتخابات تكميلية على الدائرة الانتخابية لتمثيل المحافظة التي ترشح عنها وهذه الحالة حصلت عندما منح نموذجا لها ( لاعب كرة القدم احمد راضي عضوية البرلمان بديلا عن متوفي ) , ( سليم عبد الله الجبوري نموذجا بديلا عن أسامة التكريتي المتقاعد بعد أول جلسة للبرلمان الحالي ودون انتخابات تكميلية أيضا ليحل محله ممثلا لمحافظة صلاح الدين ) , مما ـثار غضب أهالي صلاح الدين لهذه اللعبة واعتبروها خدعة لهم لانتخابهم أسامة التكريتي من محافظتهم بينما سليم عبد الله من محافظة ديالى وخرجوا بمظاهرات علنية أمام وسائل الآعلام للتعبير عن رفضهم لذلك .
الأمر الأخير ان المفوضية المشرف على الانتخابات في العراق والتي تشرف عليها أمريكا بحجة المساعدة ومشرفين من الآمم المتحدة وغضت النظر عن تطبيق شروط الترشيح للبرلمان من شرط الحد الأعلى للعمر المحدد بالعراق 61 سنة يحال بعدها العراقي للتقاعد اجباريا وشرط ازدواجية الجنسية وشرط الفحص الطبي للقدرة البدنية والعقلية الذهنية التي تثبت كفائته ليكون عضو برلمان تشريعي للعراق وباقي الشروط الاخرى للترشح.

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/11



كتابة تعليق لموضوع : الجيش العراقي حلال المشاكل أم بايدن !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد محمد نعمان مرشد
صفحة الكاتب :
  احمد محمد نعمان مرشد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 اسرائيل والدول المتآمرة !!  : علي وحيد العبودي

 غرب اسيا: تخصيص 1250 مقعداً لجماهير البحرين في النهائي

 دائرة المقابر في مؤسسة الشهداء تنجز القبر الاول في السماوة وتسليم ١٧١ من الرفاة الى الطب العدلي  : اعلام مؤسسة الشهداء

 ضبط تلاعبٍ في قوائم قطع أراضٍ مُخصَّصة للقوات الأمنية في بابل  : هيأة النزاهة

 فرقة المشاة الأولى تؤمن الطريق الدولي السريع بين بغداد وعمان  : وزارة الدفاع العراقية

 كونتى يتحدى إدارة تشيلسي: لن أغير أسلوبي

 حصر الحشد الشعبي بتنظمين خيانة عظمى  : صباح الرسام

  السكك الحديد العراقية جهد متميًز في ظرف استثنائي  : خالد محمد الجنابي

 ويبقى العلمي عقلاً وضميراً  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 العلماني الشيعي والعلماني السني  : سامي جواد كاظم

 هذا هو المقتول ...!؟؟؟ فمن القاتل ..!؟؟؟؟  : علي الهلالي

 نسائم الإصلاح تؤرق الظالمين  : حسن الهاشمي

 داعش تعدم : عناصر من النقشبندية وافراد منها وتتفنن باعدام 16 عراقيا بالكهرباء

 المرجعية الدينية العليا تنتقد القضاء لتطبيقه القوانين على الضعفاء وتجاهل كبار الفاسدين

 وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ  : محمد ابو طور

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net