صفحة الكاتب : فلاح العيساوي

الأميرة بدر الزمان والتاجر أبو غزالة
فلاح العيساوي

قصة رواها لي خالي الكبير وكان عمري بين الرابعة عشر والخامسة عشر وما زالت في الذاكرة فأحببت إن ارويها لكم بقلمي وتعبيري الخاص ...

كان يا ما كان في قديم الزمان رجل كبير لديه ثلاثة أولاد كان الأول اسمه عامر والثاني اسمه قاسم والثالث اسمه احمد وكان هذا الرجل من كبار تجار القماش في مدينته العامرة فكان يملك الكثير من المال والعقار ..بعد إن بلغ هذا التاجر أبو عامر من العمر عتيا مرض ِ مرض الموت فما كان من بنيه الثلاثة إلا إن قاموا بواجبهم من أمر تجهيز الميت والصلاة عليه ودفنه وبعد أيام اجتمع الإخوة الثلاثة لتقسيم الإرث الذي جاءهم من أبيهم قسموا الأموال والعقار حسب الشريعة الغراء وتوجه كل واحد منهم إلى عمله ولم يكونوا قد تزوجوا بعد ...

وكان في حينها قد شاع في مدينتهم العامرة إن هناك ملكا على مملكة في إحدى بقاع الدنيا لديه بنت أجمل من القمر في ليلة تمامه وان هذه الأميرة تطرح عدة أسئلة صعبة جدا على كل من يطلب خطبتها من أبيها الملك وقد وضعت الأميرة ( بدر الزمان ) شرطا على كل من يتقدم لخطبتها ولا يستطيع الإجابة على أسئلتها فانه يقتل !!...

وكان الأخ الأكبر عامر مصرا على السفر إلى تلك المملكة التي فيها بدر الزمان ليتقدم إلى خطبتها من أبيها الملك وفعلا قام عامر وشد الرحال والعزم على السفر رغم إن أخاه الصغير احمد حاول جاهدا ثنية عن فكرته وعزمه لكن دون جدوى وفائدة سافر عامر ...

وبعد مدة من الزمن على سفر عامر وانقطاع إخباره عزم الأخ الأوسط قاسم على السفر وشد الرحال إلى المملكة التي سافر إليها عامر ولم يرجع لكن قاسم كان عازما على أمرين الأول إن يتحرى إخبار أخيه الأكبر عامر والأمر الثاني كان ينوي إن يتقدم إلى خطبة الأميرة بدر الزمان إذا كان أخيه عامر قد لاقى حتفه !!...
ذهب قاسم إلى أخيه احمد لاطلاعه على ما قرر وعزم عليه ..
حاول احمد بذل قصارى جهده في سبيل ثني أخيه قاسم عن قراره وعزمه لكن أيضا هذه المرة لم يفلح احمد مع أخيه قاسم !!...

وبعد مرور مده من الزمن على سفر قاسم بقي احمد مشغول البال وغير مرتاح لانقطاع إخبار أخويه عامر وقاسم وهكذا صار حاله ...

لكن احمد كان شابا ذكيا جدا ولا يخطو إي خطوة للإمام إلا بعد إن يحسب لها إلف حساب وكان احمد متعلما ويملك الحكمة ومقاليد العقل الراجح وواسع المعرفة لهذا لم يقر قرار احمد ولم يرتاح له بال إلا بعد إن يقع على معرفة مصير أخويه وسر تلك الأميرة الجميلة التي تقتل كل من يتقدم إلى خطبتها بعد عجزه عن أسئلتها الصعبة ...

عزم احمد على السفر وباع ممتلكاته وجمع أمواله وسافر وراء أخويه وبعد إن قطع الطريق مع قافلة خلال عدة أيام وصل إلى مملكة الأميرة بدر الزمان وكانت المملكة جميله للغاية فأنهارها جاريه وأشجارها كثيفة وقطافها دانيه وافياها مظله ورياضها كثيرة الإزهار أريجها يفوح بعبق الياسمين مناظرها أخذت مأخذها من احمد فأحب المدينة وعزم إن يستقر بها فذهب إلى احد خانات المدينة ليرتاح من عناء السفر ووعثاء الطريق وخلال أيام قليلة أمضاها في غرفة من غرف الخان وبعد إن تجول في شوارع المدينة وأسواقها قصد إلى احد السماسرة فأبتاع دارا جميلة وواسعة وبعدها ابتاع في اكبر سوق في المدينة محلا كبيرا واشترى من احد اكبر تجار القماش أقمشة فاخرة ومن أجود أنواعها منها الكشميري والهندي والإيراني والصيني وغيرها وخلال أيام أصبح اكبر بزاز من بزازي المدينة وأصبح البزاز احمد ذائع الصيت ...

قطعا إن احمد لم ينس إن يستطلع حال أخويه عامر وقاسم فأتخذ كل الطرق إلى إن وصل لمعرفة أمر أخويه فهما ماتا بحد السيف لأنهما لم يفلحا بالإجابة على أسئلة الأميرة بدر الزمان ...
فقرر احمد إن يصل إلى كشف سر الأميرة بدر الزمان بكل صبر وحكمة ...

التاجر احمد أصبح في السوق مقصد الفتيات الحسان والجواري الملاح وكل النساء يقفن في طابور واحد للحصول على الأقمشة الجيدة والفاخرة ومن محاسن الأقدار إن وصيفة الأميرة بدر الزمان (( محاسن )) قصدت لتبتاع للأميرة أجود أنواع الأقمشة لكن وصيفة الأميرة لم تقف في ( الطابور  ) ومشت إلى إن وصلت إلى قبالة التاجر احمد فبادر احمد وصرخ في وجه محاسن ناهرا إياها بوجوب الالتزام  ( بالطابور  ) فردت عليه الوصيفة محاسن قائله ومعرفة عن نفسها أنها وصيفة الأميرة بدر الزمان .. فرد عليها احمد مستخفا بها قائلا : حتى لو كنت ِ الأميرة بدر الزمان بجلالها وقدرها فيجب عليك ِ احترام  ( الطابور  ) وهذا مبدأ من مبادئي !!...
فما كان من محاسن غير الخجل والعودة لنهاية  ( الطابور  ) إلى إن وصل بها المقام إمام التاجر احمد ..
فبادرها التاجر احمد بكلمات لطيفه وكريمه مداعبا لها بكل حنان ..فاستغربت محاسن أمر احمد وبادرت بسؤاله عن تغير أمره معها من حال إلى حال ومن مقال إلى مقال ..فقال احمد لا تعجبي من فعلي الأول وفعلي الثاني فالأول كان لمبدأ المساواة والثاني كان إكراما لك ِ لكون انك ِ قد فعلت ِ الصواب والتزمت ِ بالمبدأ ...

إن ذكاء احمد وحكمته وصبره وفعاله الحسنه مع محاسن وصيفة الأميرة جعلها في دهشة لهذا فقد بادرت محاسن عند عودتها محمله بالأقمشة والهدايا لها وللأميرة من عند احمد إلى إخبار الأميرة بكل ما دار بينها وبينه ووصفته بأنه جميل ورائع إمام الأميرة جعلها في قرارت نفسها ترغب في رؤية التاجر الشاب الحكيم ...
لكن حياء الأميرات منعها من ذلك وكتمت الأمر في نفسها ...
لكن الوصيفة استظرفت احمد وشجعها على العودة إليه من جديد هداياه وعطاياه الجزيلة فكررت العودة إليه مرات عديدة ..
استغلها احمد بذكائه الوقاد فصادق الوصيفة محاسن إلى درجه انه استطاع إن يصل من خلالها إلى سر الأميرة الغامض ...
سأل احمد محاسن قائلا : هل تحبين الأميرة بدر الزمان ؟؟...
فأجابت محاسن قائلة : نعم أحبها فهي إنسانة بمعنى الكلمة وهي مهذبة ولطيفة وتغمرنا بلطفها وفضلها ومحاسن أخلاقها دوما .. وان أخطأنا فلا تحاسبنا بقسوة أبدا !!...
فبادرها احمد قائلا بصيغة المتعجب والمستغرب : ما هذا الكلام وهي تسفك دم كل من يتقدم لخطبتها ؟؟...
بادرته محاسن قائله : الحق مع الاميرة !!.. وأرادت إن تقول كلاما آخر لكن الحذر والخوف منعها ...
فقال احمد بصيغة الملاطف : محاسن هل تضنينني ممن يبوح بالإسرار أو يخون الأمانة ؟؟,, أسرعت محاسن وقالت : لا وألف لا ،،أنت منذ عرفتك لم أجد فيك إلا الخصال الحميدة والمناقب العالية ..
فقال أحمد : إذا عليك ِ يا محاسن أن تساعدي الأميرة بدر الزمان إذا كنت ِ فعلا تحبينها ؟...
فقالت وكيف ؟؟...
قال احمد اكشفي لي سرها كي نساعدها معا .. إلا تودين إن تري الأميرة سعيدة ؟..
فقالت محاسن :اسمع يا احمد إني أثق بك إلى درجة عالية جدا وسوف اروي لك سر الأميرة بدر الزمان بشرط إن لا يطلع احد على هذا السر غيرك !!!...
فأعطاها العهود والمواثيق ..
فقالت بكل حزن : قبل عدة سنين ماتت الملكة الطيبة أم الأميرة بدر الزمان رحمها الله فلم يلبث الملك بعدها بشهور قليلة ألا أن تزوج بساحرة جميلة جدا ولم يكن يعرف حقيقتها فما كان منها إلا أنها سحرت الملك فأغمضت عينيه عن أفعالها وكانت تكره الأميرة بدر الزمان فسحرتها وحولتها إلى غزالة فهامت الأميرة على وجهها في الصحراء لمده وبعدها عادت إلى القصر فسحرتها من جديد وإعادتها إلى وضعها الطبيعي لكن الأميرة عندما كانت غزالة في الفيافي صادفها غزال عاشرها ..لهذا عندما إعادتها الساحرة إلى طبيعتها لم تعد فتاة باكر لهذا عمدت الأميرة إلى إحراج كل من يتقدم لخطبتها لكي لا يفتضح أمرها إما الساحرة فأن الله عاقبها بخيانتها للملك فقتلها بحد سيفه البتار ...

ارتحنا منها ومن شرها وهذه هي حكاية وسر الأميرة يا احمد فما أنت فاعل في سبيل إسعادها وخلاصها من مصيبتها ؟..
أجابها احمد بكل ثقة قائلا : سوف أدبر الأمر لكن بكل صبر يا وأرجو إن تكوني واثقة من بذل المساعدة في حينها ...
فقالت : سوف تجدني في إي وقت مستعدة للمساعدة وودعته وانصرفت ..

جلس احمد يفكر بحيله ومخرج وبعد التفكير استقر وذهب إلى أفضل نحات في المدينة وطلب منه إن يعمل له من الخشب غزالة جميلة جدا وطلب منه إن يزينها بالحلل الفاخرة واللؤلؤ والقلائد والمجوهرات وبعد حساب ألكلفة طلب منه النحات مبلغا كبيرا فوافق احمد وأعطاه ضعف المبلغ كي يهتم النحات بنحت الغزالة ..

وبعد أيام أتم النحات المنحوتة الجميلة وقام احمد بوضعها في محل عمله بمكان يكون ملحوظا لكل المارة في السوق ليشاهدها الجميع وتم لأحمد ما أراد واشتهر احمد بعد أيام قليله باسم التاجر (( أبو غزالة  )) إذ إن المنحوتة كانت بغاية الروعة والجمال الأخاذ ...
وصار التاجر أبو غزاله حديث المدينة بأكملها وحديث الجواري ورعايا القصر الملكيات أيضا !!..
وسمعت الأميرة بدر الزمان من الجواري الحديث عن جمال وروعة الغزالة المنحوتة فما كان منها إلا أن بعثت إلى وصيفتها محاسن وسألتها عن غزالة أبو غزالة فردت عليها بأنها لا تعرف عنها وعن قصتها إي شيء يذكر !!..
إن فضول الأميرة بدر الزمان كان غير محدود لمعرفة قصة الغزالة وصاحبها التاجر لهذا أمرت محاسن إن تذهب إلى التاجر أبو غزالة وتحاول إن تقع على سر وأمر الغزالة المنحوتة بكل الإثمان وبشتى الوسائل المتاحة والممكنة ...
فقالت محاسن : سمعا وطاعة مولاتي ..وذهبت إلى احمد وأخبرته بفضول الأميرة بدر الزمان وإصرارها على معرفة قصة الغزالة ...
قال احمد لمحاسن اذهبي إلى الأميرة وقولي لها انك ِ قد ألححت ِ بالسؤال عن قصة الغزالة لكن التاجر احمد صار يذرف الدموع الحارة على خديه وأبى إن يبوح بسر الغزالة ..
عادت محاسن إلى الأميرة بدر الزمان وأخبرتها بكل ما جرى معها مع التاجر احمد أبو غزالة وانه يبكي بحرقه وألم شديد ولم يبح لي بأي شيء يذكر !!...
صارت الأميرة بدر الزمان تفكر والفضول يقتلها بقوة ..فقررت إن تذهب بصحبة محاسن إلى التاجر أبو غزالة بنفسها وقد فعلت ذلك ...
وعند وصولها إلى محل التاجر احمد دهشت الأميرة بالغزالة المنحوتة وعادت بها الذكريات الجميلة والمؤلمة لهذا دمعت عيناها لكن كفكفت دموعها بقوة ..فقامت محاسن بالتعريف بين الأميرة واحمد ..
بادر احمد بالتحية والإجلال والإكرام للأميرة فأعجبت الأميرة بشخص احمد ووسامته وحسن أخلاقه وطلعته البهية ...
بعد إن جلست الأميرة وجلس إليها احمد بادرت الأميرة إلى الوصيفة محاسن وإمرتها إن تقف جانبا بحيث لا تسمع كلامها وحديثها مع احمد ..
قالت محاسن : سمعا وطاعة يا مولاتي وذهبت حيث إمرتها الأميرة ..
فبادرت الأميرة بسؤال احمد عن الغزالة فما كان من احمد غير انه انفجرت دموعه وبحرقه وألم وقال أميرتي وسيدتي أرجو إن تعذريني فلا استطيع إن أبوح بسر الغزالة فسرها هو سري ووجعي وحرقة دمي وفؤادي وسهادي في ليلي ،، فألمي ووجعي يا مولاتي سرمد .. وسكت احمد عن الكلام !!..
فبادرته الأميرة بكلماتها الرقيقة والناعمة وترجته إن يبوح لها بسره المكتوم ووعدته إن تصون السر وتكتمه ..وبعد إلحاحها وإصرارها ..
قال احمد : يا أميرتي حبا وكرامة لك ِ وحدك ِ سوف أبوح لك ِ بسري العجيب والغريب وأنت ِ قد وعدتي بكتم السر وانأ واثق انك ِ سوف تفين بوعدك ِ يا مولاتي العزيزة ..
قالت الأميرة : نعم سوف أصون عهدي ولا افشي سرك حتى الموت ..
قال احمد بصوت حزين وكئيب :اعلمي مولاتي وسيدتي وأميرتي الغالية إنني من أسرة عريقة النسب والحسب والجود وكان أبي تاجرا كبيرا جدا في مدينتي التي كنت أعيش فيها وكان لي اخوين اكبر مني سنا فمرضت أمي وماتت من مرضها فتزوج وأبي بامرأة لم يكن يعلم أنها ساحرة شريرة وكانت هذه الساحرة لا تطيقني ولا تحبني فقامت في احد الأيام وسحرتني إلى غزال فهمت بحزني إلى البيداء وصرت أتجول في الفيافي والسهول وفي يوم من الأيام رأيت غزاله جميله جدا بل رائعة الجمال فأحببتها وأحبتني وعاشرتها وأصبحت في يوم لم أجدها وبحثت عنها ولم أرها فذهبت سالكا طريق مدينتي وتفا جئت بزوجة أبي الساحرة الشريرة وهي تلقي علي سحرها فرجعت إلى طبيعتي الأولى ولما عرف أبي بشأنها طلقها وخلصنا من شرها وبقيت إنا ابحث عنها في الفيافي والقفار فلم أجد لها إي اثر يدل عليها أو على مكانها فقلت لعل السبع أكلها !..
ومات أبي بعد حين ورحل أخي الأكبر وبعده أخي الأوسط إلى مملكتكم العامرة ولم يرجعا ..
فعزمت على السفر للبحث عنهما عندكم وبعد وصولي علمت أنهما قتلا إذ لم يتمكنا من الإجابة على أسئلتك ِ يا مولاتي ..هذه قصتي وسر الغزالة وصار يبكي احمد بشدة ولوعة تدمي القلب وتدمع العين لمصابه فبكت الأميرة بدر الزمان بقوة وبادرت احمد وسألته عن أمور وعلامات حكتها له محاسن سلفا !!..
فصار احمد يجيبها فصرخت الأميرة وقالت إذا أنت حبيبي الغزال الذي عرفته ..وصارت تقص عليه قصتها وسرها وبعد إن أتمت حديثها تعانقا بقوه وصارا يبكيان بحرقه ولوعة الفراق ودموع اللقاء وأشواق المحبين وصلت إلى حد الهيام ..
وتم بين احمد والأميرة الاتفاق على الزواج فتقدم احمد لخطبتها من الملك وطرحت عليه الأميرة سؤالها الذي أعطته جوابه سلفا ... وتم الزواج وعاشت الأميرة والأمير احمد الذي أصبح بعد الملك ملكا بصبره وذكائه.

  

فلاح العيساوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/11



كتابة تعليق لموضوع : الأميرة بدر الزمان والتاجر أبو غزالة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي عبد السلام الهاشمي
صفحة الكاتب :
  علي عبد السلام الهاشمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 238 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 داعش يتبنى الهجوم على الحسينية الحيدرية بالسعودية ويكشف عن اسم المنفذ

 الأب سونغيو لاشفيلي: العدالة والسلام انتصرتا بتضحية الرجل العظيم الإمام الحسين  : موقع العتبة الحسينية المطهرة

 مشروع مجمع كسرة وعطش السكني  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 الشباب العراقي ومستقبل الهجرة البديلة  : عبد الخالق الفلاح

 ثمن الخيانة  : د . رافد علاء الخزاعي

 كل عام وأنت بخير "أوغستين"!  : محمود محمد حسن عبدي

 أحفاد كيان...في آخر الزمان  : مرتضى المكي

 السيد الزاملي الفساد هو العامل الرئيس في تدهور الاوضاع  : اعلام امام جمعة الديوانية

 ثورة – نخاسة – تجارة – انقلاب  : بهلول السوري

 مرافئٌ فِي ذاكرةِ يحيى السماوي ( الحلقة التاسعة )  : لطيف عبد سالم

 حذف الأصفار وتغيير العملة..مزيد من الفوضى  : د . عبد الحسين العنبكي

 الفساد في تعويض متضرري الامطار  : كامل المالكي

 لماذا العراق والشام ؟... حصرنا  : حيدر عاشور

 عاصفة التناقضات والفشل لحماية السعودية أم اليمن أم ماذا؟!  : رشيد السراي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net