صفحة الكاتب : هشام حيدر

اليوم... مع ام الفضائح
هشام حيدر

ما أنا اليوم بصدده فضيحة كبرى،وطامة كبرى،ومصيبة كبرى...لم يتطرق لها أحد من قبل،ولم يشعر بها أحد من قبل ،والمفروض ان تهز كيان الدولة المهزوز أصلا!
فيا أيها السادة ، لم يتضمن الدستور العراقي لسنة 2005 اي ذكر لـ(الامانة العامة لمجلس الوزراء) ، ومع ذلك فقد أصبحت هذه (الامانة) سلطانا بلا منازع ، تخضع لها الوزارات والهيئات كافة بكتاب يصدر عنها،أو بتعليمات تصدرها،او تعميمات تنشرها ، فضلا عن قيامها باصدار التعليمات الخاصة بتنفيذ هذا القانون أو ذاك ، وكل هذا بمرأى ومسمع من الكتل السياسية التي مازالت تلجأ لـ(الهواة)..في (دوري المحترفين)!!
وقبل أن نتوسع في طرح أبعاد هذه الفضيحة لابد من الاشارة الى أن هذه (الامانة) تدار بالوكالة منذ 2006 وحتى الان، أي منذ سريان مفعول الولاية الاولى لنوري المالكي وحتى الان،وإن أول من تربع على عرش السلطنة الخطير هذا بالوكالة هو رجل بريمر الذي عاد الاعلام مؤخرا ليسلط الأضواء عليه كمرشح لمنصب ذاته تارة،أو كمرشح لمنصب رئيس مجلس الوزراء تارة اخرى،وهو المدعو عماد الخرسان،أما بعد اخر السلالة (العلاقية) فقد ظل الجدول فارغا إذ يبدو أن من شغله بعده غير جدير بالذكر!ينظر الرابط من موقع الامانة العامة
وبالعودة الى الدستور العراقي النافذ نجد أن هذه (الامانة) قد تقمصت دور مجلس الوزراء برمته،وجعلت منه (طرطورا) يأتمر أعضائه ووزاراتهم بأوامر تلك الامانة ويقدمون لها فروض السمع والطاعة،مع إن الدستور أوكل امرهم الى انفسهم ومجلسهم كما تشير الى ذلك المادة(80)من الدستور ، والتي نصت على أن:
 يمارس مجلس الوزراء الصلاحيات الآتية:
اولاً :ـ تخطيط وتنفيذ السياسة العامة للدولة، والخطط العامة، والاشراف على عمل الوزارات، والجهات غير المرتبطة بوزارة.
ثانياً :ـ اقتراح مشروعات القوانين.
ثالثاً :ـ اصدار الانظمة والتعليمات والقرارات، بهدف تنفيذ القوانين.
رابعاً :ـ اعداد مشروع الموازنة العامة والحساب الختامي وخطط التنمية.
خامساً :ـ التوصية الى مجلس النواب، بالموافقة على تعيين وكلاء الوزارات والسفراء واصحاب الدرجات الخاصة، ورئيس اركان الجيش ومعاونيه، ومن هم بمنصب قائد فرقة فما فوق، ورئيس جهاز المخابرات الوطني، ورؤوساء الاجهزة الامنية.
سادساً :ـ التفاوض بشأن المعاهدات والاتفاقيات الدولية، والتوقيع عليها، او من يخوله.
 
فمن يمارس الصلاحيات أعلاه أيها الساسة ؟ أيها الوزراء؟ ياقادة الكتل السياسية؟
إنهم جيوش المستشارين والمدراء العامين المرتبطين بالحزب الحاكم تحديدا،وأمينه العام شخصيا!
 
هل فهمتم لماذا يعين الوكلاء والسفراء واصحاب الدرجات الخاصة وكل من شملته الفقرة خامسا من المادة اعلاه...بالوكالة؟
هل فهتم لماذا يعين الامين العام لتلك الامانة ذاتها بالوكالة؟
هل فهمتم من يدير الدولة فعلا؟
هل فهمتم كيف ضاعت مئات المليارات ؟ وكيف تقدم الموازنة العامة ؟ وكيف صرفت موازنة 2014؟ وكيف تم الامتناع عن تقديم الحسابات الختامية منذ 2006؟ هل فهمتم كيف كان الماء يجري من تحتكم وانتم غافلون؟
وقبل أن يكذبني هذا ويشتمني ذاك،أو يدعي فلان بطلان ما أدعي وينسبه للاشاعات المغرضة...لنطرح بعض الادلة:
لنطلع –مثلا-على الجهة المصدرة لتعليمات تنفيذ قانون المفصولين السياسيين رقم24لسنة2005 ومن قام بالتلاعب به عدة مرات باجراء التعديلات عليه!
تعليمات سنة 2006 اصدرها (امين) معين بالوكالة
تعليمات سنة 2010 اصدرها (امين)معين بالوكالة
 
وادناه شكوى سبق ان قدمت لمجلس النواب-بلاجدوى- تكشف ماقامت به الامانة العامة في تعليماتها تلك من تلاعب بالقانون في كل مرة،برغم بقاء القانون على حاله!
 
والمصيبة ان تلك(الامانة)لم تدع لنفسها تلك الحقوق والصلاحيات علنا،ولم تذكر ذلك ضمن مهامها التي ذكرتها في موقعها على نفس الرابط الاول أعلاه!
 
ولكنها مع ذلك تنظم التعليمات،وتنشرها احيانا،او تقوم بارسالها الى هذه الوزارة او تلك بغرض تعميمها!!
الوزارة بدورها...تجد ان هذه (التعليمات)...خاصة بفقرة،من بند،من مادة واحدة،من القانون،...ولكنها تجد نفسها صاغرة امام كيان الامانة العامة فتقوم بتعميم تلك التعليمات مشيرة الى انها تلقتها من الامانة العامة بكل صراحة!
 
تجرأت بعض الجهات واستفسرت من مجلس النواب عن مدى قانونية هذه التعليمات
 
وقد بين مجلس النواب عدم شرعيتها لمخالفتها لنص القانون 
 
ولكن لاقيمة لما يقرره مجلس النواب امام مايصدر عن الباب العالي للامانة العامة!
 
وإن تسائلت هذه الجهة أو تلك عن (السند القانوني) لتعليمات الامانة العامة المجحفة،
 
فليس امامها الا الاذعان في نهاية المطاف....فهذه الامانة العامة ياهذا...اياك ان تقترب من هذا الخط الاحمر!
 
أزيدكم من الشعر بيتا فيه مقتلها،ومقتلكم،ومقتل دستوركم؟؟؟
لقد وجدت ان الامانة العامة قد قررت ان مايصدر عنها من تعليمات او قرارات يعد قطعيا لايجوز الطعن به!!!
بمعنى انه يجوز الطعن بما يصدر عن مجلس النواب من قوانين،ويجوز الطعن بما يصدر عن رئيس الجمهورية أو أي وزير،ولكن الطعن والاعتراض على قرارات (الامانة) كفر بواح....وليذهب دستوركم الى الجحيم وهو ينص في مادته المئوية على أن(يحظر النص في القوانين على تحصين أي عمل او قرار اداري من الطعن)!!!
أخيرا...رسالة صغيرة الى قيادة التيار الصدري:
لايمكن احداث تغيير بمستوى (شلع قلع)...فيما بينما يظل حزب الدعوة جاثما على صدر الدولة وكأنه (الصدر الاعظم) للدولة، ولابد من أن يبدأ التغيير بازاحة رموز الحزب من السلطة بعد أن ظلوا يتلاعبون بها كتلاعب الصبيان بالكرة،ثم يزاح جيشهم المستتر في ظل أشجار الخضراء،بعد أن اثبتنا انه ما أنزل الدستور بهم وبامانتهم من سلطان،لاسيما وقد ثبت للقاصي والداني خيانتهم للامانة اصلا،على الاقل في مسألة (ازدراد) موازانات عشرة أعوام....(شلع قلع)!.لقد كانت (المليشيات المندسة الوقحة) سبب مشاكلكم وصدامكم مع اخوتكم بدعوى بغضهم لكم وتامرهم عليكم،فدفعكم هذا لدعم مرشحي حزب الدعوة مرات متتالية حتى ابتلعوا الدولة كما صرح بذلك بهاء الاعرجي من قبل
وانتم اليوم ايها الاخوة في التيار،تقدمون السلطة والحكومة على طبق من ذهب لمبعوث الحزب العبادي الذي سبق ان وصف من بعض قياديي حزبه بانه
العبادي وحزبه يريدون التفرد بالسلطة،احكموا قبضتهم على مفاصل الخضراء والوزارات والهيئات،ولم يبق غصة في البلعوم الا بعض الوزراء الذين يشق على الحزب تطويعهم او شرائهم كما تم شراء الصيادي ولعيوس وجاسم جعفر ورياض غريب وغيرهم،هو يريد التخلص من هؤلاء فطرح مسرحية التنكقراط،وانتم اليوم تضغطون على الكتل لاقصاء وزرائها ليحل محلهم وزراء اخرون يسهل على صبيان الدعوة الذين يديرون معظم مفاصل الدولة بالموبايل ان يديروهم!
هل ستكررون اخطائكم السابقة ؟ هل تقومون بتصفية اخر من يزعج حكومة الحزب القائد ؟ هل ان الفساد يكمن في بضعة وزراء وبعدها نعيش في الجمهورية الفاضلة بقيادة حكومة العبادي لصاحبها نوري المالكي؟

  

هشام حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/21



كتابة تعليق لموضوع : اليوم... مع ام الفضائح
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فوزي صادق
صفحة الكاتب :
  فوزي صادق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مستشار الرئيس معصوم أن مرسوم دعوة البرلمان إلى الانعقاد سيصدر اليوم.

 صور قاسية للتعذيب والتعري من داخل السجون البحرينية

 هيأة النزاهة تجري سلسلة لقاءاتٍ مُهمةٍ مع الجهات المعنيَّة في المملكة المتحدة لتفعيل ملفات استرداد الأموال والمدانين  : هيأة النزاهة

 ممثل المرجعية الدينية العليا في بغداد في ختام مهرجان العقول : المتفوق هو ثروة وطنية وعالمية

 التحالف الوطني وناقوس الخطر  : عبدالله الجيزاني

 المرجعية العليا تعبر عن فخرها بالشباب المدافعين عن الوطن وتدعو الحكومة إلى توفير فرص عمل لهم

 حسنات تحسب لنظام صدام حسين  : د . ناهدة التميمي

 ماذا لو لم يفتي الامام السيستاني بالجهاد الكفائي ؟...  : طاهر الموسوي

 مجالس المحافظات هل تنجز ما تعد به؟!.  : حميد الموسوي

 هيئة الحج تغلق منافذ التسجيل على قرعة الحج للأعوام الخمسة المقبلة

 التحالف الصهيوني الوهابي العثماني على دمشق وبغداد  : د . طالب الصراف

 المستثمر ينجح و الحكومة تفشل  : يوسف الساعدي

 الأفعى التي تلدغ نفسها  : هادي جلو مرعي

 درع الجزيرة بقيادة خالد بن الوليد  : سامي جواد كاظم

 للصحفيين ألعراقيين .. إحمي نفسك بنفسك  : باسل عباس خضير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net