صفحة الكاتب : نزار حيدر

فِي ذِكْرى العُدوانِ الإرهابِيِّ على اليَمَنِ؛ (آلُ سَعُودٍ) والارْهاب..تَوْأَمٌ سِيامِيٌّ* الجُزْءُ الأَوَّل
نزار حيدر
 لا يُذكرُ أَحدهُما الا وذُكِر الآخر، فمنذ ان بايعَ ابْنُ سعود الشّيخ المبتدِع محمّد بْن عبد الوهاب، مؤسّس الحزب الوهابي، على الدّم والهدم، كما تذكر ذلك كلّ المصادر التّاريخية، لم يتوقّف نظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرة العربية عن الارهاب وبكلّ اشكالهِ، والذي تطوّر مع تطوّر الوسائل والاساليب والأدوات.
 
   انّهُ الاداة المفضّلة لبسطِ نفوذهِ وفرضِ اجنداتهِ وإخضاعِ خصومهِ، فالإرهابُ بالنّسبةِ لنظام القبيلة الفاسد الحاكم في الجزيرةِ العربيّة كالماءِ بالنّسبةِ للسّمكةِ، لا يعيشُ او يستمرُّ بدونهِ أبداً. 
 
   في البدء كان إرهابهُ عبارةً عن الغارات المسلّحة التي كان يشنّها على بقيّة القبائل في الجزيرةِ العربيّة، فيقتل الرّجال ويَسبي النساء ويغتنم كلّ ما يقع تحت يدَيهِ من مالٍ ودوابٍّ وعقار! بعد ان يُفتي له ابْنُ عبد الوهاب بكفرِ الْقَبيلَةِ فيحلّل لهُ الدّم والعِرض والنّاموس والشّرف والهدم، حتى استقرَّ لهُ الامرُ في الجزيرة العربية، ليبدأَ بالمرحلةِ الثّانية من الارهاب عندما راحَ يشنُّ غاراته المسلّحة على الشّعوب المجاورة منها شعوب البحرين وعُمان والكويت والمنطقة الشّرقيّة من الجزيرة العربيّة وغَور الاْردن والعراق الذي تعرّض الى اكثر من (٢٠٠) غارة مسلّحة على يد قوّات آل سَعود كان من أعنفِها وأقساها هجومهُم على مدينة كربلاء المقدسة في العام (١٨٠٢) التي لم يكن فيها من أَهلها سوى النّساء والشّيوخ والأطفال فيما كان رجالها في زيارةٍ الى النّجف الأشرف لتجديد العهد والولاء والبيعة لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام في ذكرى عيد الله الأعظم، عيد الغدير الأغر، فقتلت قوّات (آل سَعود) اكثر من (٥٠٠٠) طفل وامرأة وشيخ طاعن في السّن وسرقت التُّحف والهدايا الثّمينة الموجودة في العتبة الحسينيّة المقدّسة وعبثت بمحتوياتها.
 
   وقد كرّر آل سَعود غارتهم التّالية على مدينة النّجف الأشرف الا انّهم فشلوا فشلاً ذريعاً عندما ووجهوا بخندقٍ عظيمٍ وسورٍ شاهق الارتفاع كان النّجفيون قد بنَوهُ حول المدينة لحمايتها من عدوان آل سَعود والحزب الوهابي بعد غارتهم وعدوانهم السّابق الذِّكْر على كربلاء المقدّسة.
 
   وتطوّر إرهاب آل سَعود منذ لحظة اكتشاف البترول في المنطقة الشّرقية في العشرينيّات من القرن الماضي والذي أتخمهُم بالمال الوفير جداً وظّفهُ آل سَعود لحمايةِ انفسهِم ونظامهم و (إرهابهم) بالتّحالفات الدّولية خاصةً مع الولايات المتّحدة الأميركيّة، من جانب، ولنشر الوهابيّة التكفيريّة في كلّ مكانٍ من خلال تأسيس المدارس والمعاهد والمراكز في مختلف دول العالم والتي عشعشَت فيها عقيدة التّكفير والارهاب وبيّضت وفقّست وفرّخت ونمت وترعرعت حتى تحوّلت اليوم الى غولٍ عظيمٍ اختطف الاسلام وحوّله الى اداةٍ مهمّةٍ من أدوات القتل والذّبح وحرق الجثث، موظّفاً النّص الدّيني المتشابه والتّاريخ المزوّر والنّماذج الخارجة عن ربقة الدّين، الى جانب توظيفهِ ادارة الحرمَين الشّريفَين، لشرعنةِ جرائمهِ البشعة، من جانبٍ آخر.
 
   واذا اخذنا بنظرِ الاعتبار ما يلي؛
 
   أولاً؛ ان كلّ الارهاب (الدّيني) الذي يشهدهُ العالم مصدرهُ الفكر الوهابي السّلفي التّكفيري الذي منبعهُ نظام القبيلة الفاسد والحزب الوهابي حصراً.
 
   ثانياً؛ انّ كل فتاوى التّكفير التي تحرّض على الكراهية والغاء الآخر، وكذلك فتاوى العنف والارهاب والذّبح والقتل والتّدمير والهدم وفتاوى التّحريض الطّائفي تصدر عن فقهاء التّكفير المحميّين بسلطة آل سَعود او امتداداتهم في الشّرقِ والغربِ حصراً.
 
   ثالثاً؛ انّ كلّ جرائم الارهابيّين وبمختلف أسمائهم ومسمّياتهم مدعومة بأموال البترودولار وبالإعلام الذي يصنعهُ ويديرهُ هذا البترودولار حصراً.
 
   رابعاً؛ انّ كلّ جماعات العنف والارهاب المنتشرة في مختلف بقاع العالم وفي كلّ القارّات الخمسة، وبمختلف أسمائها ومسمّياتها، هي عبارة عن تفريعات من التّنظيم الإرهابي الأُم (القاعدة) الذي فرّخها هنا وهناك، والأخير (تنظيم القاعدة الإرهابي) أسَّسهُ آل سَعود ومخابراتهم في أفغانستان مطلع الثمانينيّات من القرن الماضي حصراً.
 
   خامساً؛ انّ كلّ الأزمات في المنطقة والتي تطوّرت الى حروبٍ ومعارك مسلّحة وتدخّلات عسكريّة، كما هو الحال في البحرين واليمن وسوريا وغيرها، سببها سياسات نظام القبيلة التي تحرّض على الصّراعات الطّائفيّة وتتدخّل لتدمير أَيّة محاولة تغيير سلميّة لشعوب المنطقة لحماية نَفْسهِ بسبب فقدانهِ للشّرعيّة، وارتعاد فرائصهِ من الديمقراطيّة وأدواتها! حصراً.
 
   سادساً؛ انّ أشهر قادة وزعماء الارهاب حول العالم، وانّ أشهر العمليّات الاجراميّة الارهابيّة حول العالم، مثل أحداث (١١) أيلول في مدينة نيويورك، قادها وخطّط لها ونفّذها إِرهابيّون سعوديّون حصراً.
 
   يتبع
 
   *هذا المقال، بتصرّف، هو فصلٌ من كتابٍ سيصدرُ قريباً عن نخبةٍ من النّاشطين الحقوقييّن والمدنييّن من عدّة دول في ذكرى عدوان (آل سَعود) على اليمن، كنت قد كتبتهُ في [١٥ آذار ٢٠١٦] المنصرم. 
 
   ٢٠ آذار ٢٠١٦                      
 
                             للتواصل؛
 
E-mail: [email protected] com
 
Face Book: Nazar Haidar
 
WhatsApp & Viber& Telegram: + 1
 
(804) 837-3920       
 

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/21


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • [القافِلُون]! [١] بَين [القافُل] و [جُوكر] أَحزاب السُّلطة و [الذَّيل] {أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا}؟!  (المقالات)

    • جَولةٌ معَ الجالِيات؛ الواقِعُ والتحدِّيات [القِسمُ الرَّابع والأَخير]  (المقالات)

    • جَولةٌ معَ الجالِيات؛ الواقِعُ والتحدِّيات [القِسمُ الثَّالث]  (المقالات)

    • جَولةٌ معَ الجالِيات؛ الواقِعُ والتحدِّيات [القِسمُ الثَّاني]  (المقالات)

    • جَولةٌ معَ الجالِيات؛ الواقِعُ والتحدِّيات [القِسمُ الأَوَّل]  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : فِي ذِكْرى العُدوانِ الإرهابِيِّ على اليَمَنِ؛ (آلُ سَعُودٍ) والارْهاب..تَوْأَمٌ سِيامِيٌّ* الجُزْءُ الأَوَّل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كمال الدوخي
صفحة الكاتب :
  كمال الدوخي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من النتاج الفكري للإمامين العسكريين - عليهما السلام - : تفسيرهما القرآن الكريم وأدعيتهما المباركة  : د . خليل خلف بشير

 الرأي رأي والرأي الاخر مرفوض!!!!  : سامي جواد كاظم

 الربيع العربي يجتث البعث الفصل الأول  : ا . د . لطيف الوكيل

 رئيس جامعة بغداد : الاحتفاء بالمتميزين علميا من واجبنا الأساسي  : ا . د . حسن منديل حسن العكيلي

 غزة تنتصر (67) الجرف الصامد أعمى بلا عيون  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 أنتهت معركة الموصل والتفاصيل من تلعفر  : واثق الجابري

 بيان صادر من مجلس المفوضين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 (عَير) في المناهج التربوية برعاية الأحزاب الإسلامية  : حيدر حسين سويري

 المنظومة الاسلامية  : السيد ابوذر الأمين

 الكمارك ... أعادة أصدار حاويتين محملة بمواد غذائية مخالفة في منفذ كمرك ام قصر الجنوبي

 الحمائم والصقور  : مريم حنا

 صابر حجازي يحاور الناقدة والشاعرة الأردنية د. ربيحة الرفاعي  : صابر حجازى

 قراءة في كتاب المحامي خليل الدليمي صدام حسين.. من الزنزانة الامريكية: هذا ماحدث - الحلقة الثالثة  : نبيل القصاب

 الكشف عن فيروس خطير يسرق بيانات المستخدمين من تطبيقات أندرويد المجانية

 حاكم لا يملك الخبز  : مديحة الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net