صفحة الكاتب : فلاح السعدي

إن فيك شبها من عيسى بن مريم
فلاح السعدي

قوله تعالى: (ولما ضُرٍب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون):
كل آية من كتاب الله تحمل الحكمة والعلم والعطاء ولعل الكثير من الايات القرانية نزلت فكان لها أثر في التاريخ وفي نفوس العالم ومن هذه الآيات هذه الآية المباركة التي نزلت في علي عليه السلام والتي أوضحت موقف المشركين والمنافقين من علي عليه السلام وفيها حدث أمر هام الا وهو نزول الحجر الحارق على مبغض علي بن أبي طالب (عليه السلام) بآية ( سأل سائل بعذاب واقع) ويمكن من خلال هذه الاية المباركة  أن نخرج بعدة بحوث تتعلق بها أو تحمل في طياتها المباركة لكن لما طلب في فترة وجيزة تم الاشارة الى العناوين التي ممكن ان نخرج بها من الاية المباركة مع ايضاح موجز للآية وما تدور حوله من الاهم في الطرح سائلين المولى القدير أن يتجاوز عن تقصيرنا وان ينفع بما كتب الاخرين ممن يتتبعون هكذا محطات من القرآن الكريم.
الآية تتعلق بمواضيع تحمل في طياتها معانٍ مختلفة منها:
1. حب علي بن أبي طالب (عليه السلام).
2. الحسد.
3. الرضا والتسليم لأمر الله تعالى.
4. طاعة الرسول ( صلى الله وعليه وآله).
5. الشبه بين علي بن أبي طالب (عليه السلام) ونبي الله عيسى بن مريم (سلام الله عليهما).
6. التمسك بالإسلام.
7. الجدل لا يعطي الحق ولا يتوصل به إليه.

وهي الآية (57) من سورة الزخرف رقمها (43) من كتاب الله العزيز, وهي من الآيات التي نزلت في أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام).

ما هو المراد من الآية الكريمة:

      قيل: المراد بذلك لما ضرب الله المسيح مثلا بآدم في قوله ( إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم ) اعترض على النبي (صلى الله عليه واله) عن ذلك قوم من كفار قريش، فانزل الله تعالى هذه الآية.
ووجه الاحتجاج في شبه المسيح بآدم أن الذي قدر أن ينشئ آدم من غير ذكر قادر على إنشاء المسيح من غير ذكر، فلا وجه لاستنكاره من هذا الوجه.
وقيل: إنه لما ذكر المسيح بالبراءة من الفاحشة وانه كآدم في الخاصة، قالوا: هذا يقتضي أن نعبده كما عبده النصارى.
وروي أنه لما نزل قوله تعالى: ( إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم ) [الأنبياء : 98) قال عبد الله بن الزبعرى: هذا خاصة لنا ولآلهتنا أم لجميع الأمم ؟
فقال (صلى الله عليه وسلم): بل لجميع الأمم.
فقال: خصمتك ورب الكعبة، ألست تزعم أن عيسى ابن مريم نبي وتثني عليه خيرا وعلى أمه، وقد علمت أن النصارى يعبدونهما واليهود يعبدون عزيرا، والملائكة يعبدون، فإذا كان هؤلاء في النار فقد رضينا أن نكون نحن وآلهتنا معهم.
فسكت النبي (صلى الله عليه وآله وسلم), وفرح القوم وضحكوا وضجوا، فأنزل الله تعالى: ( إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون ) (الأنبياء: 101) ونزلت هذه الآية أيضا (ولما ضُرٍب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون).

معنى كلمة (يصُـِدون):

     وقوله \" يصدون \" بكسر الصاد وضمها لغتان, وقد قرئ بهما مثل يشِد ويشُد وينِم وينُم من النميمة.
وقيل: معنى يصِدون - بكسر الصاد - يضجون أي يضجون سرورا منهم بأنهم عبدوا الاوثان كما عبد النصارى المسيح ومن ضمها- يصدون- أراد يعرضون.

أقوال الكفار والمنافقين في الآية:

     قال الكفار في ذلك عدة أقوال وكذا قال المنافقون:   
* فأما ما قاله الكفار فقد حكى عن الكفار انهم قالوا آلهتنا خير أم هو؟ ! قال السدي: يعنون أم المسيح.
* وكذا فإن الكفارقالوا كما ذكر قتادة: أنهم يعنون آلهتنا خير أم محمد (صلى الله عليه واله)..؟
* وقيل: معنى سؤالهم آلهتنا خير ام هو؟ انهم ألزموا مالا يلزم على ظن منهم وتوهم، كأنهم قالوا: ومثلنا في ما نعبد مثل المسيح، فأيهما خير أعبادة آلهتنا أم عبادة المسيح، على انه إن قال عبادة المسيح اقر بعبادة غير الله، وكذلك إن قال عبادة الاوثان.
وإن قال ليس في عبادة المسيح خير، قصر به عن المنزلة التي ليست لأحد من سائر العباد.
وجوابهم عن ذلك إن اختصاص المسيح بضرب من التشريف والإنعام عليه لا يوجب العبادة له كما لا يوجب ذلك انه قد أنعم على غيره النعمة.
ووجه اتصال سؤالهم بما قبله انه معارضة لإلهية الأوثان بإلهية المسيح كمعارضة إنشاء المسيح عن غير ذكر بإنشاء آدم عليه السلام من غير ذكر.
ثم أن الله جل وعلا قال لنبيه (صلى الله عليه واله) ما ضربوه يعني المسيح مثلا ( إلا جدلا ) أي خصومة لك ودفعا لك عن الحق، لان المجادلة لا تكون إلا وأحد المجادلّين مبطلا. والمناظرة قد تكون بين المحقين، لانه قد يعارض ليظهر له الحق.

* قول المنفقون يكمن هنا في هذا البيان الطريف حيث أننا نقرأ في روايات عديدة وردت عن طريق الشيعة والسنة، أنّ النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) قال لعلي(عليه السلام): ( إن فيك مثلاً من عيسى، أحبّه قوم فهلكوا فيه، وأبغضه قوم فهلكوا فيه )
فقال المنافقون: أما رضي له مثلاً إلاّ عيسى، فنزل قوله تعالى: (ولما ضرب ابن مريم مثلاً إذا قومك منه يصدون). وهذا ما في متن رواية أوردها الحافظ أبو بكر بن مردويه ـ من علماء أهل السنة المعروفين ـ في كتاب المناقب. طبقاً لنقل كشف الغمة ص 95.

المثل في الآية الكريمة:

     الآية الكريمة احتوت على مثل في غاية الدقة والعظمة والبيان مثلا عن نبي الله تعالى (عيسى) عليه السلام, وما الشبه بين عيسى ( عليه السلام) وعلي بن أبي طالب (سلام الله عليه).
هذا هو السؤال الذي اختلف المفسّرون في جوابه على أقوال، إلاّ أنّ الدقّة في الآيات التالية توضح أنّ المثل كان من جانب المشركين، وضرب فيما يتعلق بالأصنام، لأنّا نقرأ في ما بعدها من الآيات: (ما ضربوه إلاّ جدلاً).
بملاحظة هذه الحقيقة، وما جاء في سبب النّزول، يتّضح أن المراد من المثل هو ما قاله المشركون استهزاء لدى سماعهم الآية الكريمة: (إنّكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم)، وكان ما قالوه هو أن عيسى بن مريم قد كان معبوداً، فينبغي أن يكون في جهنم بحكم هذه الآية، وأي شيء أفضل من أن نكون نحن وأصنامنا مع عيسى...؟! قالوا ذلك وضحكوا واستهزؤوا وسخروا...!
ثمّ استمرّوا: (وقالوا أآلهتنا خير أم هو)؟
فإذا كان من أصحاب الجحيم، فإنّ آلهتنا ليست بأفضل منه ولا أسمى.
ولكن، اعلم (يا محمد)أنّ هؤلاء يعلمون الحقيقة، و(ماضربوه لك إلاّ جدلاً بل هم قوم خصمون).
إنّ هؤلاء يعلمون جيداً أنّ الآلهة الذين يردون جهنم هم الذين كانوا راضين بعبادة عابديهم، كفرعون الذي كان يدعوهم إلى عبادته، لا كالمسيح(عليه السلام) الذي كان ولا يزال رافضاً لعملهم هذا، ومتبرءاً منه.
بل: (إن هو إلاّ عبد أنعمنا عليه وجعلناه مثلاً لبني إسرائيل) فقد كانت ولادته من غير أب آية من آيات الله، وتكلمه في المهد آية أُخرى، وكانت كل معجزة من معجزاته علامة بينة على عظمة الله سبحانه، وعلى مقام النبوّة.
لقد كان عيسى مقِراً طوال حياته بالعبودية لله، ودعا الجميع إلى عبوديته سبحانه، ولما كان موجوداً في أُمته لم يسمح لأحد بالإِنحراف عن مسير التوحيد، ولكن المسيحيين أوجدوا خرافة ألوهية المسيح، أو التثليث، بعده.

سبب نزول الآية:

     ورد في روضة الكافي عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد عن محمد بن سليمان عن أبيه عن أبي بصير قال : بينا رسول الله صلى الله عليه واله ذات يوم جالسا إذ اقبل علي (عليه السلام), فقال رسول الله (صلى الله عليه واله): ( إن فيك شبها من عيسى بن مريم, لولا أن يقول فيك طوائف من أمتي ما قالت النصارى في عيسى بن مريم لقلت فيك قولا لا تمر بملأ من الناس إلا اخذوا التراب من تحت قدميك يلتمسون بذلك البركة)
قال: فغضب الإعرابيان، فأنزل الله على نبيه (صلى الله عليه واله) هذه الآية: ( ولما ضرب ابن مريم مثلا اذا قومك منه يصدون وقالوا أآلهتنا خير أم هو ما ضربوه لك إلا جدلا بل هم قوم خصمون ...)
قال : فغضب الحارث بن عمرو الفهري فقال: ( اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فامطر علينا ) إن بني هاشم يتوارثون هرقلا بعد هرقل ( فامطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم )  فانزل الله هذه الآية: ( وما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون ) ثم قال له: ياعمرو أما تبت وأما رحلت ؟
فقال: يا محمد بل تجعل لساير قريش شيئا مما في يديك فقد ذهبت بنو هاشم بمكرمة العرب والعجم ؟
فقال له النبي (صلى الله عليه وآله) ليس ذلك إلي، ذلك إلى الله تبارك وتعالى.
فقال: يا محمد قلبي ما يتابعني على التوبة ولكن أرحل عنك، فدعا براحلته فركبها فلما صار بظهر المدينة أتته جندلة فرضّت هامته.
ثم أتى الوحي إلى النبي صلى الله عليه واله وسلم فقال: ( سأل سائل بعذاب واقع )...
فقال رسول الله (صلى الله عليه واله) لمن حوله من المنافقين: انطلقوا إلى صاحبكم فقد أتاه ما استفتح به قال الله عزوجل: (واستفتحوا وخاب كل جبار عنيد).
وفي كتاب المناقب لابن شهر آشوب وقال النبي (صلى الله عليه واله): (يدخل من هذا الباب رجل أشبه الخلق بعيسى) فدخل على (عليه السلام) فضحكوا من هذا القول، فنزل قول الله: ( ولما ضرب ابن مريم مثلا اذا قومك منه يصدون ) الآيات...
وروي عن النبي صلى الله عليه واله انه قال يوما لعلي عليه السلام (لولا أني اخاف ان يقال فيك ما قالت النصارى في عيسى لقلت فيك قولا لا تمر بملاء إلا اخذوا التراب من تحت قدميك) انكر ذلك جماعة من المنافقين، وقالوا: لم يرض ان يضرب له مثلا إلا بالمسيح، فانزل الله الآية.

موقف أبو ذر الغفاري من الآية:

   عن الجعفي قال: حدثني أحمد بن سليمان الفرقساني, قال لنا ابن المبارك الصوري, لم قال النبي (صلى الله عليه وآله) لأبي ذر, ما أقلت الغبراء ولا أظلت الخضراء على ذي لهجة أصدق من أبي ذر؟
ألم يكن النبي (صلى الله عليه وآله)؟
قال: بلى.
قال: فما القصة يا أبا عبدالله في ذلك...؟
قال: كان النبي (صلى الله عليه وآله) في نفر من قريش إذ قال: يطلع عليكم من هذا الفج رجل يشبه عيسى بن مريم.
فاستشرفت قريش للموضع فلم يطلع أحد.
وقام النبي (صلى الله عليه وآله) لبعض حاجته إذ طلع من ذلك الفج علي بن أبي طالب (عليه السلام)
فلما رأوه قالوا: الارتداد وعبادة الأوثان أيسر علينا مما يشبّه ابن عمه بنبي.
فقال أبوذر: يا رسول الله إنهم قالوا: كذا وكذا.
فقالوا بأجمعهم: كذب، وحلفوا على ذلك، فوجد رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) على أبي ذر.
فما برح حتى نزل عليه الوحي: (ولما ضُرِب ابن مريم مثلا إذا قومك منه يصدون) وقالوا: ( آلهتنا خير أم هو ما ضربوه لك إلا جدلا بل هم قوم خصمون، إن هو إلا عبد أنعمنا عليه وجعلناه مثلا لبني إسرائيل)
فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): ( ما أظلت الخضراء ولا أقلت الغبراء على ذي لهجة أصدق من أبي ذر).
فهذا الحديث المشهور عن أبي ذكر هنا عبرته ومحطه.
والحمد لله رب العالمين





خادمكم: فلاح السعدي
7/ شعبان المبارك/ 1432هـ
الموافق 9/ 7/ 2011م
[email protected]

 

  

فلاح السعدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/11



كتابة تعليق لموضوع : إن فيك شبها من عيسى بن مريم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك

 
علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . محمد عبد فيحان
صفحة الكاتب :
  د . محمد عبد فيحان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة بابل تعلن القبض على عدة متهمين بقضايا جنائية  : وزارة الداخلية العراقية

 وكيل الوزارة لشؤون الامن الاتحادي يتفقد عددا من المنافذ الحدودية للإطلاع على سير العمل والية دخول الزوار لأداء مراسم زيارة الاربعين  : وزارة الداخلية العراقية

 شرق شط العرب  : كاظم فنجان الحمامي

 فرنسا تعوض خيبتها ولوكاكو يقود بلجيكا لفوز رابع تواليا

 بيان الاحزاب والمنظمات وفصائل المقاومة في النجف الاشرف

 أمين عام الأمم المتحدة يدعو القادة العراقيين لمعالجة قضية الاستفتاء بـ”ضبط النفس”

 فريق عربي يتربع على عرش صدارة الأندية الأكثر تتويجا بالألقاب في العالم

 شعب الحسين ع  : علاء الحجار

 وزير العمل يترأس أجتماعا موسعا لمسؤولي الوحدات الادراية والايوائية للوزارة في النجف الاشرف  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 دولة القانون :: العراقية تحاول خلط مطالب المتظاهرين مع مطالبها

 أوقفوا نباح كلاب السياسة الكويتية  : اياد السماوي

 فنتازيا  : هشام شبر

 إصلاح النظام القضائي بين الغياب المهني وترهيب الميليشيات والترويع بالأجتثاث  : قحطان السعيدي

 حقيقة الخلاف بين الرئاسة والحكومة الإسرائيلية  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 المرجعية.. والخطر الجديد على الأبواب!  : حسين صباح عجيل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net