صفحة الكاتب : حسام محمد

إعتبار الحشد الشعبي وحزب الله
حسام محمد

ما أثير مؤخرا من إعتبار حزب الله اللبناني بكل قياداته ووفصائله والمنظمات التابعة له :منظمة إرهابية: من قبل مجلس التعاون الخليجي المنعقد يوم الاربعاء 9/3/2016 يستدعي الكثير من التأمل والتحليل المنطقي الموضوعي حيث أن إعتبار أي فصيل سياسي يمتلك سلاح وله رؤية سياسية ومشروع سياسي  بفصيل إرهابي يشكل نقلة نوعية في السياسات العربية والخليجية في المنطقة .

فالأحداث التي تجري اليوم في الساحة السورية وكذلك مايجري في العراق  والبحرين وفي اليمن وليبيا وتونس كلها تجعل من المحلل السياسي يبقى وكأنه حائراً أمام الإزدواجية والتذبذب في الآراء والمعتقدات والفتاوى السياسية التي تنطلق من هنا وهناك .

ففي مجلس التعاون الخليجي يتم البت بقضية حساسة جدا تشكل إنعطافا خطيرا في الساحة الدولية وخاصة في الشرق الأوسط المتنازع عليه من قبل دول عظمى كموسكو وواشنطن بسرعة فائقة وإستعجال سياسي منقطع النظير عند إعتبار حزب الله المقرب من روسيا ونظام الأسد منظمة إرهابية الأمر الذي يشكل خطوة جريئة ضد حلفاء حزب الله في المنطقة قد تجر الوطن العربي والمنطقة برمتها إلى صراعات سياسية مصيرية لا نعرف نتائجها إلا في حينها .

 الإزدواجية والتذبذب التي يعيشها مجلس التعاون الخليجي سيجر البلدان الخليجية إلى إحراجات سياسية قد تأدي إلى فقدان توازنها السياسي في المنطقة فهي من جانب تدعم المعارضة السورية المسلحة بكل طاقاتها رغم علمها بما يُرتكب من إنتهاكات إنسانية على أيدي عناصر تلك المنظمات المدعومة من القاعدة وداعش كالنصرة وأحرار الشام وجيس الإسلام في العلن بينما تكتم أنفاس المتظاهرين السلميين في البحرين وتشن هجوما جويا في اليمن وتدعم منظمات وأشخاص على مقربة من داعش في العراق ولها علاقات واضحة وصريحة مع الكيان الصهيوني المغتصب للأراضي الفلسطينية وفي الوقت نفسه تشن هجوما إعلاميا على قادة الحشد الشعبي في العراق وتسعى لتصنيفه كمليشيات إرهابية كما فعلت مع حزب الله والحوثيين في اليمن وتسعى للإطاحة بحكم الأسد في سوريا تك العقدة المعقدة لدى الخليج.

تخبطات واضحة لدول الخليج وإزدواجية مكشوفة وسياسة الكيل بمكيالين أصبحت شريعة سياسية ثابتة لتلك الدول لا غنى لها عنها فحين نرجع قليلا لتحليل المعطيات التي جعلت من دول مجلس التعاون الخليجي تقرير إعتبار حزب الله منظمة إرهابية نجدها دوافع طائفية ليس لها علاقة بالسياسة لا من قريب ولا من بعيد فكلنا يعلم أن دول الخليج برمتها تقريبا تسعى لإسقاط نظام الحكم في سوريا وذلك على خلفيات طائفية حيث النظام السوري ينتمي الى الطائفة العلوية التي تشكل حساسية مفرطة للانظمة السنية في الخليج وخاصة لدولتي قطر والسعودية المعروفتان بتشددهما الطائفي .والتان بدورهما جرتا دول الخليج الأخرى المتسمة أكثر بالمسالمة كدولة الإمارات العربية وزجتها بحروب مفتعلة في اليمن .

من هنا يتبين لنا بوضوح تحركات دول الخليج المشبوهة تجاه بعض الفصائل المقاومة لإسرائيل حيث لم تسجل تلك الدول ملاحظاتها تجاه فصائل سنية تحمل نفس الشعار الذي يحمله حزب الله اللبناني وهو الحرب على الكيان الصهيوني فلماذا لم تعتبرها تلك الدول منظمات إرهابية كحماس في فلسطين أليس لأنها منظمات سنية ومن ثم فإن العداء السياسي الذي بُني على أساس طائفي مع إيران جعل كل من له صداقة وحلف مع إيران يعتبر إرهابيا هذه التداعيات تقف وراءها دول كبرى في التحالف الدولي الأوروبي وأبرزها أمريكا وبريطانيا الحليف الأقوى لدول الخليج العربي وسبب هذا العداء هو البرنامج النووي الإيراني الذي أشغل بال الكثيرين في المنطقة وخاصة دول الخليج العربي .

أما في العراق فالسيناريو نفسه فالحشد الشعبي الذي يضم جميع المكونات العراقية فهنالك المسيحي والأيزيدي والشبكي والسني والشيعي ومقاتلي الحشد العشائري وكل المكونات العراقية في مواجهة الحشد الداعشي المدعوم من كل دول العالم حسب التقارير التي تنبثق من هنا وهناك وأكبر داعم لداعش في المنطقة هي دول الخليج بقيادة السعودية وقطر وأمريكا الراعي الرسمي لدعم الإرهاب .

إن المساس بالحشد الشعبي العراقي من قبل دول الخليج إنما هو إعتداء على كرامة وسيادة العراق للسبب الذي ذكرناه سابقا من احتواء الحشد على كافة الطوائف والاديان  وعدوه واحد فاتهام الحشد بالارهاب منافي للواقع والصواب وليس من الحكمة أن يتهم الحشد بالارهاب بينما داعش يعتبر دولة إسلامية وثوار كما في سوريا !!

مما تقدم لا يمكن درج حزب الله والحشد الشعبي ضمن المنظمات الإرهابية لأن الإقدام على خطوة تدخل الوضع السياسي والاقليمي في صراع جديد مع روسيا التي تسعى لأخذ زمام الأمور بدلا عن أمريكا 

سيشعل حربا وأزمات جديدة تحرق الأخضر قبل اليابس وستعود نتائجها على المنطقة كلها وليس على جهة دون أخرى .

أخيرا يجب على حكام دول الخليج أن يكونوا أكثر إنضباطا في تصريحاتهم ومواقفهم تجاه الآخرين فليس للجميع ردة فعل دبلوماسية وليس للجميع عقل كبير يستوعب تلك التصرفات الغير منضبطة واللامسؤولة من قبل بعض وزراء الخارجية والسفراء والمندوبين لدول الخليج .

 

  

حسام محمد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/16



كتابة تعليق لموضوع : إعتبار الحشد الشعبي وحزب الله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق سعدون الموسى ، على أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف - للكاتب محمد الحسيني القمي : الله يحفظهم ذخرا للمذهب

 
علّق احمد السعداوي الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا سيوف بيد الشيخ عصام الزنكي ابن عمنا وابن السعديه الزنكيه الاسديه

 
علّق سلام السعداوي الاسدي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : نحن بيت السعداوي الزنكي الاسدي لايوجد ترابط بيننا مع عشيره السعداوي ال زيرج

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : لقد ابتليت الأمه الإسلامية في زماننا َكذلك الا زمنه السابقة بكثير ممن يسعون إلى الإهانة إلى الدين او المذهب. َولاغرابة في الأمر. هنالك في كل زمان حاقدين اَو ناقصين. َوبسبب ماهم فيه من نقص او عداء. يوظفون عقولهم لهدم الدين او المذهب.. لعتقادهمان ذلك سوف يؤدي إلى علو منزلتهم عندالناساوالجمهور.. تارة يجهون سهامهم ضد المراجع وتارة ضد الرموز.. حمى الله هذا الدين من كل معتدي.. أحسنت أيها البطل ابا حسين.. وجعلكم الله ممن تعلم العلم ليدافع او من أجل ان يدافع عن هذا الدين العظيم

 
علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين باجي الغزي
صفحة الكاتب :
  حسين باجي الغزي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net