صفحة الكاتب : عبدالله الجيزاني

صديقي والموظفين الاربعة واصلاحات العبادي
عبدالله الجيزاني
كيف احوالك؟ بادرته، اجاب مازلت في المقبرة، اي مقبرة قال دائرتي، ضحكت بتساؤل لما هذا الوصف؟ قال سأشرح لك؛ انا اسكن في غرب بغداد، دائرتي تقع في جنوب بغداد، لدينا خط لنقل الموظفين، عددنا اربع موظفين، و بقدرنا او قريب، تقلهم الخطوط من مناطق اخرى، نخرج من بيوتنا الساعة السادسة صباحا، نعود في احسن الاحوال الساعة الرابعة عصرا، هذا ان رحمتنا الطرق من زحامها، كل مانقوم به، اننا نتناول الافطار، لننتظر صلاة الظهر نؤديها، لنتهيأ للبصمة، بعدها تأتي خطوط النقل لنعود ادراجنا الى البيوت، عملنا مختبري، يمكن ل10%منا القيام به، وخلال ساعة او اثنين في ذروته، تجرى في دائرتنا تجارب كلها بطر، يحصل من خلالها بعض الافراد القاب علمية،من خلال نشر هذه اليحوث في النشريات المختصة، بأمكانات الدولة، دون عائد او منفعه لها.
 لم اشهد منذ سنوات، اي تجربة عالجت مشكلة او لامست واقع البلد.
ماذكرته اعلاه، يعني خسارة اموال كأجور لخطوط النقل التي يتراوح اعلى عدد لراكبيها 7 موظفين، لايمكن دمجها بالنسبة للمناطق القريبة من بعضها، لان هذا يؤدي الى التأخر عن الحضور والبصم، الذي ينتهي عند الثامنة والنصف صباحا، بعد السابعة صباحا.
 دائرتنا فيها عشرات الدوانم متروكة بور،تصارع الملوحة، حاولنا اقناع المسؤولين على القيام بزراعتها من مالنا الخاص، وبهذا نشغل وقتنا ونساهم في توفير المحاصيل والتخفيف عن الاسواق ومساعدة انفسنا، ونحي الارض.
 الجواب ان الارض ملك الدولة، ولايحق لنا استخدامها لغير غرضها، اجبنا اذن لتؤهلها الوزارة ونبدا العمل بها، لاتوجد تخصيصات! امنحوها لمستثمر، هناك خطط لذلك ومنذ سنوات، ولانعرف متى تنفذ الخطط؟! اذن الايحق لي ان اسميها"مقبرة".
دائرتنا ومثلها عشرات الدوائر؛ تعني اموال تهدر بلاعائد نقل، اندثار ابنية واثاث والمولدات، زحام بالطرق، هدر في الوقت والجهد بلامقابل. 
 
طرحنا مقترح على المعنيين بأن يتم منحنا درجاتنا الوظيفية وتخصيصنا المالي، لننتقل الى دوائر قريبة من سكننا، او تنسق لنا دائرتنا مع دوائر في وزارات اخرى قريبة من تخصصنا، ننسب لها، او ليكن الدوام 50%، وتمديد وقت البصمة للمناطق البعيدة، لدمج الخطوط، بلاطائل.
 كل هذا سببه وكيل وزير غبي وبالوكالة،يسابق الزمن ليؤمن مستقبلة، قبل ان يزال، ومدير عام لاابالي.
 الوزراء الذي تعاقبوا على ادارة الوزارة، طرح احدنا عليه هذه المقترحات، وجه وكيل الوزير بالتنسيق مع المدراء العامون لغرض اعداد دراسة لمعالجة هذه الكارثة، عوقب زميلنا الذي تجرأ بالحديث للوزبر، والدراسة لم تعد والوزير تم ترشيقة! 
هذا حال الدولة العراقية التي عصبها الدرجات مادون الوزير، وهم بين غبي وبين فاسد وبين غير معني الا بالامتيازات، ميزتهم الوحيدة، الانتماء لحزب الحاكم او مرضي عنه من قبل هذا الحزب.
 السيد العبادي طرح الاصلاحات تلو الاصلاحات دون ان يعالج من كانت هي الداء،رشق ودمج وزارات بدون برنامج وخطة مسبقة، رفع اليوم شعار التكنوقراط دون ان يعي المشكلة وموطن الخلل.
 
مشكلتنا مابعد الوزير، مشكلتنا بالرؤية الغائبة التي تضع المصلحة العامة قبل كل شيء، مشكلتنا في قوانين بالية، تعطل اي خطوة للامام، مشكلتنا في اليات وروتين دمر كثير من مقدرات البلد، مشكلتنا في كيفية ادارة الموارد البشرية، التي غصت بها دوائر الدولة، بلا عمل ولا انتاج، مشكلتنا في مسؤول غير مؤهل ينتظر اقالته بأي لحظة، كونه دخيل على المنصب وليس اصيل، عذرت صديقي عندما اسمى دائرته " المقبرة"، ويأست من اصلاحات اعلامية غايتها التعمية على الحقيقة، وذر الرماد في عيون شعب اصبح ريشة في مهب ريح التصريحات الفارغة، واعلام الشيطان الذي خلط الاوراق، لدرجة يصعب معها تمييز الصالح من الطالح..

  

عبدالله الجيزاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/14



كتابة تعليق لموضوع : صديقي والموظفين الاربعة واصلاحات العبادي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نبيل سمارة
صفحة الكاتب :
  نبيل سمارة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نازحو حمام العليل الى وفد الاغاثة من اهالي الشحيمية : لولا سماحة السيد السيستاني لضاع أبناء السنة ولضاع العراق .

 التجارة تعلن الكميات المسوقة من محصول الشلب

 النائبة "بان دوش" تتفقد العوائل المتضررة في حي الانصار بالنجف الاشرف  : اعلام النائب بان دوش

 صحة كربلاء تُسَير مستشفى ميداني مصغر وعجلات الإسعاف لمرافقة الحجاج الذين يسلكون الطريق  : وزارة الصحة

 مازن والنعيرية وطيارة السوخوي!  : فالح حسون الدراجي

 إيران الثورة الإسلامية وخطايا بعض العرب ...ألم يحن وقت الإعتراف والتصحيح؟!  : هشام الهبيشان

 احمد الجلبي ...عندما تظلم امة  : علي هادي الركابي

 قصص قصيرة جدا/74  : يوسف فضل

  الجبير في بغداد . فرصة ذهبية أخرى اخشى ان يُضيعها ساسة العراق .  : مصطفى الهادي

 الركض في حومة الخبل  : علي حسين الخباز

 معلومات خطيرة عن دور اياد علاوي الارهابي يكشفها ضابط مخابرات عمل معه  : احمد مهدي الياسري

  لم تعقم الأمة، فلماذا الجمود؟ مماحكة في خصوصيات المذاهب  : صالح الطائي

 العدد ( 291 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 على خلفية أحداث سيناء .. دور "داعش" في تمرير "صفقة القرن"

 سوف تنتهي الحرب  : عبد الحسين بريسم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net