صفحة الكاتب : زهير الفتلاوي

أزمة الثقافة بين الأمة والكاتب، امسية حوارية لمجلس الدكتورة امال كاشف الغطاء
زهير الفتلاوي
سياحة فكرية وأدبية كرستها الجلسة الشهرية لمجلس الدكتورة امال كاشف الغطاء، اذ تخللت الأمسية  الحديث عن الشعر والادب حيث جاءت بعنوان ( أزمة الثقافة بين الأمة والكاتب). الشعر لذي يعد ديوان العرب وفيه المآثر والتناقضات وموقف البعض من الشعراء الذين يرون ان الاخلاق والقيم هي غذاء الضمائر الحية .. تموت الضمائر بانقطاعها عنها وهناك الضمير بوصلة الإنسان لإنسانيته حيث كلما كانت بوصلة الإنسان تعمل بصورة صحيحة تراه يرتقي  بالعلم والفن  والأدب وتتقدم الشعوب وتزدهر الأمم  ، وهذا ديدن الشعراء والعلماء  والفنانين الاصلاء الذين يرفضون طمس الحقيقة وتحريف التاريخ من اجل الشهرة والمال .  الدكتورة أمال كاشف الغطاء قالت في مستهل حديثها أن الثقافة تتعرض إلى هزات ووجهات نضر مختلفة ومتعددة خصوصا أن السلطة لها دور مباشر كما تتأثر الأمة لهذا الأمر ويكون الكاتب هو الضحية ، كما يتصف عالمنا بالثنائيات من خلال الصورة والمضمون ، والمظهر والواقع ، وهناك الجمال والقبح ، اما بالنسبة الى الأدب فهناك الصورة والمضمون ، وهناك من يفضل واحده على الأخرى ومنهم من يبحث عن الصورة والمضمون ، وبعد الحرب العالمية الاولى اذ اكتشف ان الفن يجب ان يدخل الى عالم القبح ، حيث الزم الفنان كيوه يرسم لوحة إعدام الطغاة وارسام بيكاسو، وقد تخلو عن رسم البهاء والجمال والمناظر الجميلة واهتموا بترسيخ ثقافة العنف ، وظهرت المدرسة الدادائية وهي مجموعة فنانين اجتمعوا في باريس ، اذ تم تجميع النفايات في صندوق للقمامة وأصبحت على شكل لوحة وقالوا ماهو مضمون هذه اللوحة ، وقد تفرعت من هذه المدرسة العديد من المدارس للرسم ، كما ظهر في الأدب أيضا الرمزية ومدارس متعددة بعد ان كان الأدب يدور في محور واحد ، وهو أدب الملوك في الرومانسية وأصبح مدارس متعددة ونزل الى عالم الواقع ووصف حال الناس البسطاء الذين يعيشون المعاناة ثم فيكتور هيجوا، اذ رسخوا صور المعاناة والحرمان والانتصار للفقراء ، بينما يختلف أدب شكسبير وهو كان قد تناول بعض أدب القادة والزعماء والرؤساء، فنشاط الزعماء الدينيين والعلماء السياسيين والمكتشفين والفلاسفة أو المخترعين غالبا ما تؤثر في تطورات الحياة البشرية في مختلف المجالات.  وكما أسلفنا هناك من يفضل المضمون على الصورة ، والصورة على المضمون وهناك نفس الشئ في الشعر ، كما جاء بمثال شعر البحتري وهو يفضل الصورة على المضمون ، ونرى ان المتنبي يهتم بالصورة والمضمون، كقوله في هذه القصيدة  ليالي  بعد    الظاعنين    شكول   ***   طوال    وليل    العاشقين    طويل يبن  لي  البدر   الذي   لا   أريده   ***   ويخفين   بدرا   ما    إليه    سبيل           وما عشت  من  بعد  الأحبة  سلوة   ***   ولكنني    للنائبات     حمول  وإن  رحيلا   واحدا   حال    بيننا   ***   وفي الموت من  بعد  الرحيل  رحيل  إذا  كان  شم  الروح  أدنى   إليكم   ***   فلا    برحتني    روضة     وقبول ، وهذا هو قمة الجمال والشعر والأدب ، كما يطل علينا المعري بشعره الجميل وهو ينشد قائلا :  ألا في سبيل المجد مـا انـا فاعـل : .. عـفــاف وإقـــدام وحـــزم ونـائــل 
 
أعنـدي وقـد مـارسـت كــل خفـيّـة .. يـصـدّق واش أو يخـيـب سـائـل ؟ 
أقـل صــدودي أنــي لــك مبـغـض .. وأيسـر هجـري أنـي عنـك راحــل 
إذا هـبـت النكـبـاء بيـنـي وبيـنـكـم .. فـأهـون شــئ مـاتـقـول الـعــواذل  . وهناك مضمون دون وجود للصورة ، مثل شعر  ابو العتاهية اذ يقول :  أتته الخلافة منقادةً إليه تجرر أذيالها فلم تك تصلح إلا له ولم يك يصلح إلا لهاوهذا النسج المحكم للألفاظ والتلاعب بالكلمات وترتيبها ، وهو يخلو من التناسق والقوة المعبرة . وتطرقت إلى طبيعة الأمويون وترفهم وعلوهم وبطشهم لبعض القبائل، وقالت نحن نرفض تلك العوامل التي تسئ إلى الأخر وترسخ مفاهيم الكراهية والعنف وان أعمال الجرائم  تبقى كما هي ، وهناك شاعر أخر وهو جرير ومن الذي يجاري الشاعر جرير وهو ينشد :  بَانَ الخَليطُ، وَلَوْ طُوِّعْتُ مابَانَا، و قطعوا منْ حبالِ الوصلِ أقرانا
  لَـو تَـعلَمينَ الَّذي نَلقى أَوَيتِ لَنا أَو تَـسمَعينَ إِلى ذي العَرشِ شَكوانا
  – كَـصاحِبِ الـمَوجِ إِذ مالَت سَفينَتُهُ يَـدعو إِلـى الـلَهِ إِسراراً وَإِعلانا
  – يـا لَـيتَ ذا القَلبَ لاقى مَن يُعَلِّلُهُ أَو سـاقِياً فَـسَقاهُ الـيَومَ سُلوانا
  – مـا كُـنتُ أَوَّلَ مُشتاقٍ أَخا طَرَبٍ هـاجَت لَـهُ غَـدَواتُ البَينِ أَحزانا
  – لَـقَد كَـتَمتُ الـهَوى حَتّى تَهَيَّمَني لا أَسـتَطيعُ لِـهَذا الـحُبُّ كِتمانا
  – لا بـارَكَ اللَهُ في الدُنيا إِذا اِنقَطَعَت أَسـبابُ دُنـياكَ مِن أَسبابِ دُنيانا
  – كَيفَ التَلاقي وَلا بِالقَيظِ مَحضَرُكُم مِـنّا قَـريبٌ وَلا مَـبداكِ مَـبدانا
  – أَبُـدِّلَ الـلَيلُ لا تَـسري كَواكِبُهُ أَم طـالَ حَتّى حَسِبتُ النَجمَ حَيرانا
 – إِنَّ الـعُيونَ الَّـتي فـي طَرفِها حَوَرٌ قَـتَلنَنا ثُـمَّ لَـم يُـحيِينَ قَـتلانا
  – يَـصرَعنَ ذا اللُبَّ حَتّى لا حِراكَ بِهِ وَهُـنَّ أَضـعَفُ خَـلقِ اللَهِ أَركانا
  – يـا حَـبَّذا جَـبَلُ الرَيّانِ مِن جَبَلٍ وَحَـبَّذا سـاكِنُ الـرَيّانِ مَن كانا
  – وَحَـبَّـذا نَـفَحاتٌ مِـن يَـمانِيَةٍ تَـأتيكَ مِـن قِـبَلِ الـرَيّانِ أَحيانا
  – أَزمـانَ يَدعونَني الشَيطانَ مِن غَزَلي وَكُـنَّ يَـهوَينَني إِذ كُـنتُ شَيطانا 
أما الشاعر مروان ابن أبي حفص وهو شاعر جميل ولكن ليس بقوة جرير والأخطل وهناك العديد من الشعراء والكتاب دفعوا الثمن غاليا بسبب موقفهم من السلطة والحاكم والوقوف مع المبادئ والقيم ، ولم نستطيع  الحديث عن عمل ومنجز الشاعر محمد صالح بحر العلوم ، ونتمنى التفاته من الدولة الى الفنانين والأدباء ولا يمكن للدولة ان تترك مثقفيها وتتقدم  بشتى المجالات على الرغم من أهمية بقية العلوم والاختصاصات الأخرى ونرى كيف اثر اودانيس والياب في الادب العالمي والفنون والمسرح والتاريخ لا يمكن ان يكونا مهمشين ومعزولين عن بناء ونمو المجتمع ، وكثير من القصص والراويات وملاحم ومآثر الخالدين انبنت عليها حقوق الإنسان ولا يمكن أن نبقى   نتغنى في الماضي إلى غير رجعه 
الباحث والمؤرخ قال في مداخلته استمعنا إلى محاضرة قيمة وفيها كثير من الشواهد والعبر من خلال استعراض أنواع الشعر وخصوصا شعراء العهود الماضية ، ولكن لم تتطرق الى شعراء القرن التاسع عشر ومنهم ألجواهري ومحمد بحر العلوم والأخطل الصغير اخذوا مكانا عاليا جدا في شعرهم ، وفي موقفهم في الصراعات السياسية ولغتهم العالية .
الدكتورة أيسن كمال قالت من خلال تدريسنا للطلبة في الجامعة  وإيصال الرسالة وهناك محاولة لتمثيل الدور في شتى الأدوار لغرض تحفيز الطلبة في عملهم المستقبلي ومساعدة المرضى وحل مشاكلهم ، وأشارت إلى محاربة الفن والفنون المسرحية وهي التي تعد غذاء الفكر والروح وتعطي طاقة للعقل ودافع قوي للدفاع عن حقوق الشعب ، 
وداع عبد علي  الباحث في الأنساب  والموروث لشعبي  قال يختلف الشعر الشعبي عن القريض وهناك العديد من القصص والراويات التي تحدثنا عنها في بعض المجالس الثقافية وفيها مزيدا من العبر والمعرفة والوفاء وخاصة فيما يتعلق بالحب وكرامة العيش والتضحية ، وهذه القصة حقيقية نرويها لكم قال انها حصلت في ناحية المشخاب  وهناك من يقول في الناصرية والعمارة ، نستهلها بهذه الابيات الشعرية :  اهنا يمن چنه اوچنت جينه اوگفنه أبابك
ولف الزغر ماينسه اشمالك نسيت احبابك.
 
ان لهذه القصيدة قصة ربما لا يعرفها الكثير أود طرحها لكم:
في محافظة الناصرية وفي العام ما بين (1920 و 1930) كانت هنالك علاقة حب بين امرأة ورجل يمتلك متجراً او محل بسيط في احد اسواق الناصرية وكان يتم اللقاء بينهم في باب المحل بحجة التبضع شاء القدر ان صاحب المحل اغلق المحل لسبب طارىء وذلك دون علم الحبيبة وفي كل يوم تأتي الى المحل ولم تجد الحبيب، دارت في دواخلها امور كثيرة فاخذت قصاصة من الورق وكتبت عليها والقتها في المحل من احد الفتحات في الباب:
أهنا يمن ?چنه اوچنت جينه اوگفنه ابابك
ولف الجهل ما ينسى شمالك نسيت أحبابكولف الجهل ماينسه وانته صدگ ناسيني
أسنين مرت بالهجر وأنه الهجر ماذيني
حالن دواليب الدهر مابينك وبيني
موش أبدواليب الدهر مدولشه أبدولابك
عندما عاد الرجل الى المحل وبعد أن أنهى عمله الطارىء وجد هذه الورقة وعليها هذه الكلمات مما أهاج شعوره وكان لا يجيد كتابة الشعر فذهب الى شاعرنا المبدع المرحوم حاج زاير أدويچ وطلب منه ان يكمل له القصيدة ولكن شاعرنا المرحوم حاج زاير أدويچ أخبر صاحب المحل بانه لم ولن يكن عاجز عن التكملة ولكنه سوف يرسلها الى صديق له شاعر مبدع من اهالي ميسان قضاء المجر الكبير وهو الشاعر المرحوم حاج مطشر عبدالنبي الزبيدي المعروف في الوسط الشعري بالمجراوي.
أي ان البيت الاول او مدخل القصيدة لم يكن الى شاعر بل الى تلك الحبيبة في الناصرية، وحين وصول المقطع الاول الى شاعرنا المرحوم حاج مطشر عبدالنبي المجراوي، اكمل القصيدة وقد غنت في وقتها من قبل المطرب المرحوم داخل حسن ونالت استحسان الجميع. ولكونها قصيدة جيدة كتب على غرارها (7) قصائد لشعراء من المشخاب وقصيدتين من غماس والعاشرة من الحلة واردف شعراء من العمارة من قضاء قلعة صالح الشاعر حمدي عبدالله وآخرين .
وتناول الباحث والكاتب محسن ألعارضي في مداخلته موضوع رسالة عبد الرحمان البزاز حين أرسل إلى لندن لغرض أكمال الدراسة من قبل الحكومة  ، وتفاجاء بعدم الاعتراف بشهادته وعاد لإكمال درسته في الحقوق بكلية الملك داخل العراق وتسنم عدة وظائف ، وقام فيما بعد مع العديد من أساتذة الجامعات بتنظيم التظاهرات ودعم الحريات والإصلاحات ، وتم اعتقاله من قبل نوري السعيد الى ان قامت ثورة تموز.
الشاعر والكاتب داود الرحماني أردف قائلا ان المدح والذم هي صفات موجودة في شتى الحقب السياسية ومنذ الأزل وانشد تلك الأبيات من قصيده طويلة وتتألف من 156 بيت من بحر المتدارك بعنوان (الحواسم) نقتطف منها  : 
  ----------------- الحواسم -----------------
عين بْعين وْ سِـن بْـسِـن ×× شـْــنِـنسالك يا بَعث اٌلجـن
وَحدكْ بالساحه اٌتـْـولـّـيت ×× وْ لا صوت الخلـّـيته اٌيرِن
والأحزاب اٌتــْـشـتــّــتهـِن ×× تمرِدهِن واٌتــْــهـَـجولـهـِـن
وُتــْــريد اٌتــْــعاوِد هاليوم ×× ديمقراطيــّــه وْ تـِـعـــلـِـن!
ذيب وْتلبس فروة ليــــث ×× وِتشارِك فكرك وِاٌتــْـظـِـن؟
لا تِحلَـم فـَـد يوم اٌتــْـعـود ×× والشَـيـنات اٌتــْــبَرﮔـِعـهِــن
وْلا تِـتــْـﮕَرَّبْ عَاٌلأحـزابْ ×× وَلْ غــاد وْ إبْـعِــدْ عـنهِـــنْ
ثَلث عْقود وْخَمْسِ سْنين ×× سَلّابْ... وْ تِسْـلِب حَـقْهِــن
حتّىَ وْ نِقْـبَلْ بِاٌ لشيطانْ! ×× وْ لا إنتَ اٌلتِـصـبَح مِـنهِـن
عين بْعين وْ سِـن بْـسِـن ×× وِاٌنـت اٌلبادي وْ أظـلَمْـهـِـن
----------------------
ياحِزب اٌلشوم اٌشْبَـقـّـيتْ ×× وْيا زَيـنا ت اٌلـنِـذْكرْهِـــن
بِسْمَكْ مَـلّخنه اٌلمَسعــور ×× وْ ظَـل اٌنـْـيابـه اٌمْـكَـشّـرهِـنْ
وتْـرَ بَّع عَرش اٌلسلطا ن ×× سْـنين وْ غصـباً نِجْرَعهِـن
والأعراض اٌليِهـتِـكهِــن ×× واٌلخـيــرات اٌليــهـْـدِرْهِـن!
واٌ لأجسـاد اٌليـثْـرمْهِـــن ×× باٌلـتـيــزاب اٌ يْـمَـوّعـْـهـِــن
واٌلنـفطا ت اٌ لينهَـبهِـن؟×× (رَغـده) اٌلفنـانه اٌتــْـصِرهِنْ؟
 
وْبزْلام اٌلعوجه وْﭽَمْ دونْ×× ناخــَــن لِـرﮔﺎب وْ ذَ لْـهِـن
------------------------
يا هُو اٌلجا ب الأمريكان؟! ×× واٌلهاجَن مِن هَـيَّـجهِـن؟
واٌلنِـﮕلَن جيش اٌلمارينز؟ ×× عاٌلخِـلجــان وْ ﮔَـعّـدهِـن!
وِاٌلبـي لِـثـنين وْ خمسين ×× مِن قصـفن مِن طَـيّرهـن؟!
واٌلنِـﮕلَنْ صاروخ سكودْ ×× بـيـن اٌلـوادِمْ يِحْـشِـرْهِـن!
ضَـبعَك يا حزب اٌلطِغيان ×× اٌبْخـشمه اٌليابس جَرجَرهِـن
و تــْـصَـدِّﮒْ بـيه اٌلثولان ×× ( اٌبَّـرنَو) راعي اٌيْـطَيّحهـن
واليـِـتــْـكابَـرْ عَـاٌلأحـداث ×× والكـُـبـرَن يسـتــَــصـغرهن
لوجاهِل.. لوغِـرْ..مغـرور×× لو شايـخ .. وِاٌ نْتَ الكـلْهِن
مِنْ ﭽذبَـك نَشَّـفـت اٌلشَطْ ×× وْحَتَّىَ اٌلشَطْ هَمْ شَطْ مِنهِـن
يوم اٌكشَر يوم اٌلشِـفـناك ×× موْ بَسْ أكشر.. أكـْـشرهِـن  
  وفي ختام الأمسية أجابت الدكتورة امال كاشف الغطاء عن أسئلة واستفسارات الحاضرين من المثقفين والأدباء والفنانين  .

  

زهير الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/14



كتابة تعليق لموضوع : أزمة الثقافة بين الأمة والكاتب، امسية حوارية لمجلس الدكتورة امال كاشف الغطاء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع  .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيثم الحسني
صفحة الكاتب :
  هيثم الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المصرف العراقي للتجاره وفساد حمديه الجاف – الحلقه الثالثه عشر ( حمديه الجاف ولجنة النزاهه البرلمانيه - الجزء الاول )  : مضر الدملوجي

 مديرية الصدر تكرم الطلبة الايتام وتنظم ورشة عمل عن الستراتيجية الوطنية للشباب انشطة منوعة تنفذها مديرية شباب الصدر  : وزارة الشباب والرياضة

 نظرة نفسية في الطغيان أو الطغوان !!  : د . صادق السامرائي

 اللحية السفليّة تثير السخريّة  : ماجد عبد الحميد الكعبي

 هل سيكشف الاعلام السياسيين من ذوي الجنسية المكتسبة قبل الانتخابات  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 بالصورة: موكب ينفق مصاريف اطعام زوار عاشوراء للحشد الشعبي

 حملة انتخابية في المقابر  : معمر حبار

 فتوى الدفاع المقدسة.. تفتح نافذة الشمس  : محمد طاهر الصفار

 يأكلون زادنا ونحن جياع  : ماجد الكعبي

 القبض على موقوف هارب من احد مراكز الشرطة في كركوك  : وزارة الداخلية العراقية

 إزدواج الجنسية والنقمة السياسية!!  : د . صادق السامرائي

 مجاهدو الأمس. وإرهابيوا اليوم  : ضياء المحسن

 تدين بشدة مهاجمة مرتزقة الكيان الخليفي للسجناء السياسيين بعنف ووحشية في سجن جو وتطالب المجتمع بالتدخل العاجل لإنقاذ حياتهم  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 مكتب الصحة النفسية في النجف : عدد المصابين بمرض الرهاب الاجتماعي في النجف بلغ 18،5%  : احمد محمود شنان

 وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تشارف على أنجاز مشروع إعادة أعمار جسر عمر بن عبد العزيز ومقترباته في محافظة الانبار  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net