صفحة الكاتب : مهند حبيب السماوي

السؤال المكرر: كم مرة تفحص هاتفك يوميا ؟
مهند حبيب السماوي
في ظل تنامي ظاهرة هوس الناس بالهواتف الذكية وتطبيقاتها التي مثلت مرحلة مهمة من مراحل تطور الحضارة في شكلها وصورتها الرقمية الحالية، تجد ان البحوث لاتنفك عن قراءة وغوص اعماق هذه الظاهرة من اجل دراستها واستيعابها وفهم جميع ابعادها النفسية والسياسية والاجتماعية وحتى الصحية على الانسان والمجتمع.
ولذا تجد الجامعات ومراكز البحرث منكبة على التقاط كل ماله صلة بهذه الظاهرة وتشريحه وتحليله ،لدرجة ارتسمت معها خريطة تفصيلية لمديات العلاقة التي تكونت بين المستخدم وهاتفه، وكل مايتم في هذا الاطار من تشخيص لكل مسارات هذه الظاهرة التي شكّلت احد اهم سمات العصر الحاضر.
واذا سأل القارئ والمهتم في هذا المجال عن اخر البحوث والدراسات المتعلقة بهذا الموضوع، فان البحث المقدمة من قبل Direct Line Home Insurance وبالتعاون مع  RescueTime  وهي الشركة التي تطور برمجيات لادارة الوقت، هو اخر البحوث الذي تم الاعلان عن نتائجه في الشهر الثاني من عام 2016 ، والذي يتعلق تحديدا بعدد المرات التي يفحص فيها مستخدم الهاتف الذكي هاتفه.
محرر شؤون المستهلكين في صحيفة الديلي ميل البريطانية السيد سين بواتر أوضح، في تقرير صحفي، بان البحوث والدراسات الاخيرة قد اماطت اللثام عن حقيقة تتعلق بعدد مرات استخدام وفحص الانسان لهاتفه في كل يوم، ووجد البحث بان الانسان العادي بنظر لهاتفه 253 مرة باليوم !.
وفي تفاصيل الدراسة، قام الباحثون بوضع تطبيقات معينة في هواتف الاشخاص المتطوعين الذي تم اجراء الدراسة عليهم وهم خمسين متطوعا،وقد تم قياس عدد مرات نظر كل من هؤلاء في هاتفه الشخصي ولمدة اربع اسابيع، فكانت النتائج مدهشة، اذ اتضح ان الانسان ينظر في هاتفه الذكي 253 مرة يوميا،اي يتفحصه كل اربع دقائق، وبمقارنة ذلك مع الفترة الزمنية لاستيقاظه، فان النتيجة تكون معادلة لساعتين و9 دقائق من وقت نهاره.
وتشير الدراسة الى ان توزيع الوقت المنقضي مع الهاتف يتم على حسب النسب التالية:
24% فحص حسابات السوشل ميديا من فيسبوك وتويتر.
12%  استعمال واستخدام خدمات الارسال مثل واتس اب وانستغرام وسناب شات .
13% لاجراء اتصالات وحوار حقيقي مع الناس.
9% من اجل تصفح الانترنيت.
اما البقية فتكون للالعاب والتسوق ومشاهدة الفيديوات وقراءة الايميلات.
وتُرجع الدراسة هوس الانسان بالهواتف الذكية واستعمالها المفرط الى" الرغبة في عدم فقدان اي شيء يحدث للاصدقاء او للمشاهير"، فالانسان يحب ويرغب ان يعرف آخر المستجدات والاخبار التي تتعلق باصدقائه ومعارفه والشخصيات الشهيرة التي يُعجب بها، مع ضرورة الانتباه الى اننا لايمكن ان نعتبر ان هذا هو السبب الجوهري الذي يقف وراء ولع الانسان بالهواتف، بل هنالك اسباب اخرى تتعلق بالمعرفة والترفيه والتواصل مع الاخرين كما جاء في تقرير قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب الذي صدر العام الماضي والذي سنفرد له مقالا خاصا في وقت لاحق.
ويؤكد السيد كاتي لاموس مدير Direct Line على ان هذه الدراسة قد كشفت " كيفية ارتباط عملائنا بالهواتف، فالمستخدمون يغرقون في عالم التطبيقات من اجل معرفة المستجدات حتى في وقت العمل"، مضيفا " نحن نعتمد على هواتفنا لكي تكون مساعد شخصي تمنحنا التعليمات وتذكرنا بموعد ميلادنا وتنظم احتياجاتنا المصرفية والقائمة لاتنتهي".
وهذه نقطة مهمة، فالشركات التي تقف وراء صناعة التطبيقات التي يمكن تحميلها على الهواتف بدأت بصناعة تطبيقات مختلفة تؤدي مهام مهمة للانسان تدخل في صميم احتياجاته ورغباته ومهام عمله وهو ما اغراه لامتلاك هاتف يحتوي مثل هذه التطبيقات الذي يستفيد منها في حصوله على المعلومات واكتساب المعرفة بالاضافة الى الترفيه والاستمتاع ومن اجل تواصله السهل مع الاخرين بطرق حديثه غير تقليدية.
و يجب علينا، ونحن بصدد الكشف عن عدد مرات نظر الانسان في هاتفه، ان نضع في الاعتبار وظيفة الانسان والاهمية التي يكتسبها وجود الهاتف في هذا العمل، فالاعلامي الذي يتعامل مع الاعلام الجديد، مثلا، يختلف عن، الطالب، في استعماله للهاتف، وكلاهما يختلفان عن " العاطل " عن العمل في عدد مرات استخدام الهاتف والفترات التي يبقى فيها مشغولا فيه.
ويمكن ان يدخل نوع التطبيق الذي يمكن ان يستخدمه شخص ما دون غيره، بالاضافة الى اختلاف البلدان في اهتمامها بالتطبيقات، في هذا البحث، فالدراسة قد ذكرت  تطبيق سناب شات، بينما في العراق، مثلا، نجد ان من يستخدموه هم قلة قليلة، وحتى تطبيق الانستغرام الذي تطرق له البحث ايضا ، تجد ان نسبة من يستخدموه في العراق هم 6% بحسب احصائيات دقيقة. 
وعلى هذا الاساس اجد تعبير " معدل الاستخدام الاعتيادي" للهاتف غير واضحة ومبهمة وربما لاتأتي معها بنتائج على مقدار عالي من الدقة، فما هو بالضبظ الاستخدام الاعتيادي ؟ ومن يحدده ؟ واي انسان يمكن ان يكون معيار لذلك، والناس مختلف في اعمارها ووظائفها واهتمامتها وكل واحد منهم يستخدم الهاتف بطريقة مغايرة وبوقت مختلف؟
ان تقدم وتطور صناعة الهواتف الذكية والتطبيقات التي تعمل بها سوف تكون له نتائج كبيرة في السنوات القادمة خصوصا مع تقدم التكنولوجيا وتطور التقنية المتعلقة بصناعة الهواتف والتطبيقات على حد سواء، وسوف تكون لهذه النتائج تبعات على حياة الانسان وسلوكه وعلاقاته بمجتمع ومحيطه الذي يعيش فيه، فضلا عن عمله وما يمكن ان تؤديه هذه الهواتف من وظائف تعود بالفائدة على الانسان، ولذا فليس من المستغرب ان تظهر لنا بحوث اخرى تجد فيها نتائج مغايرة و " مدهشة " متعلقة بعدد مرات فحص الهاتف والفترات الزمنية التي يبقى فيها الانسان مشغولا مع هذا الجهاز الساحر الذي جعل العالم كله بين يدي الانسان.  
 
 
باحث في مواقع التواصل الاجتماعي
https://twitter.com/alsemawee 

  

مهند حبيب السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/09



كتابة تعليق لموضوع : السؤال المكرر: كم مرة تفحص هاتفك يوميا ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد عيسى المؤدب
صفحة الكاتب :
  محمد عيسى المؤدب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العدد ( 182 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 بشرى للشباب .. باركها الشيوخ  : وسمي المولى

 القبض على ارهابي في المحمودية كان يستعد لمهاجمة زوار اربعينية الامام الحسين ع  : وزارة الدفاع العراقية

 مشادة كلامية بين ياسين مجيد ومجيد العزاوي على خلفية تصريحات طائفية

 الاستخبارات العسكرية تقدم الدعم والاسناد لقواتنا المسلحة من خلال الطائرات المسيرة غرب الانبار  : وزارة الدفاع العراقية

 مواجهة أعصار الأنتحار!  : مهند ال كزار

 جمهورية الاقليات في العراق الجديد  : مهدي الصافي

  رسالة جامعة الكوفة  : علي فضيله الشمري

 رمزية النخلة في رواية ( مرافئ الحب السبعة ) لعلي القاسمي  : جمعة عبد الله

  المسلسلات التركية هل تعكس واقع المجتمع التركي ؟!  : علي جابر الفتلاوي

 هجوم داعشي على منطقة الحضر

 رسول الرحمة ماخُلِقتَ عبثاً.  : امل الياسري

 استشهاد عدد من المواطنين بستة انفجارات في كركوك

 مشاكل تبحث عن حلول  : مديحة الربيعي

  نبيه بري يعلن من بغداد الاتفاق على التجارة الحرة بين العراق ولبنان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net