صفحة الكاتب : انصار الحشد الشعبي

ملاحظات على بيان القيادة القمعية لحزب البعث
انصار الحشد الشعبي
في هذه الظروف المصيرية الصعبة التي يمر بها بلدنا العزيز، أطل أذناب البعث المقبور برؤوسهم العفنة حالمين بأن يمتطوا موجة المظاهرات المطالبة بالإصلاح لتجييرها إلى صالحهم، وإظهار أنفسهم بمظهر الحزب الجماهيري، في وقت كانوا فاقدين للتأييد الجماهيري حتى في أيام عز حكمهم وطغيانهم. بما يعني أن لا أحد ممكن أن يصدق أن هذا الحزب المهزوم يمكنه أن يسيِّر مظاهرة من عشرة أشخاص لا أكثر. 
إن أضواء البيان على الدعوة المزعومة التي وجهها إلى أذنابه: (يدعوكم حزب البعث العربي الأشتراكي الى ضرورة المشاركة الفاعل في التظاهرات التي تحدث جمعة بعد أخرى وعدم تفويت فرصة الدخول لوكر الخونة والجواسيس الذين حكموا العراق بعد ان جائوا على متن الدبابات الاميركية)، يعني أن قيادة البعث الجزذية التي تسكن الأنفاق تريد توريط بقايا الأغبياء الذين لا زالوا مرتبطين بها ليرتكبوا حماقة تودي بهم إلى سعير الهاوية، لأنهم إن كانوا يجهلون قدرة القوات العراقية البطلة على التصدي للمخربين، فإنهم لا يجهلون حتما قوة وصمود وإصرار أبطال الحشد الشعبي الذين آلوا على أنفسهم أن لا يقرب أهلهم مكروه قاعدي أو داعشي أو بعثي، وأن الحشد الشعبي المجاهد سيسحق رؤوسهم القذرة دون رحمة، بعد أن شاهدوا الحشد بأم أعينهم وهو يسحق الدواعش المناطق التي سيطروا عليها،  والنقشبندية وفلولهم في ديالى وكركوك، وهذا يعني أن مطالبة (القيادة القمعية لحزب البعث العربي الاشتراكي) لأذنابها ممن لا زالوا يحلمون بزمن الزيتوني والثورات والدماء بالاشتراك في المظاهرات التي ينظمها التيار الصدري؛ هي محاولة خسيسة للتأثير على مصداقية هذه المظاهرات، وهذا ما لن ينجحوا فيه لأنهم أصغر من أن يكون لهم أثرا ملموسا في الحشود المليونية؛ التي خرجت ملبية نداء الواجب لإحلال شرعية الإصلاح ووجوبه. 
 
إن مخاطبة القيادة القمعية للعراقيين بمسميات مثل: (يا بناء حمورابي وصلاح الدين يا أبناء قادسية صدام المجيدة) تؤكد النهج الطائفي الذي يصر هذا الحزب القزم المهزوم على التمسك به، والذي أدى إلى ما نحن عليه اليوم، وهذا يؤكد جهل الحزب وقيادته الغبية بسنن التطور، لأنه لا زال يظن أن مثل هذه المصطلحات الطائفية التافهة ممكن أن تنطلي على شعبنا الأبي، ولا زال يعتقد أنه يمكن أن يقود ثورة وينجح فيها.
 
فضلا عن ذلك يبدو من خلال بيان القيادة القمعية للبعث المجرم أن الانشقاقات التي حدثت فيه قد أثرت ليس على قواه الجمعية فقط، وإنما أثرت حتى على قواه العقلية وعلى عقول قيادته الفارغة، والدليل على وجود الانشقاقات وتأثيرها على عقول قيادته أن بيان القيادة القمعية الأخير، تجاوز الكثير من أسماء قياداته السابقة التي انتقمت منها جماهير شعبنا، وأكد على أسماء محددة دون غيرها، على أنهم مناضلون، كما في قوله: (إننا على ثقة بأن الأمة التي أنجبت قادة تاريخيين من أمثال القائد الشهيد" صدام حسين المجيد" ورفاقه الذين واكبوا مسيرة الحزب النضالية، وقضوا شهداء ومنهم عضوا القيادة القومية الرفيقين طه ياسين رمضان وطارق عزيز). 
 
أما مطالبة البيان بالحرية لمن يدعي أنهم معتقلون في سجون الحكومة العراقية فهو لأن هذا الحرب لا يؤمن إلا بالقمع وبالمعتقلات والسجون التي عانى من ويلاتها العراقيون الشرفاء، ويتوهم أن جميع الأنظمة تشابه نظامه المباد، ولذا فهو حينما يطالب بـ: (الحرية للأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال والسلطة العميلة في العراق وأقبية أنظمة القمع والاستبداد)، يفضح كذبه ودجله وزيفه لأنه يعلم قبل غيره أنه لا يوجد أي معتقل فكر في العراق، ولا توجد أي سجون أو معتقلات سرية، وأن جميع السجون الموجودة في العراق اليوم مشخصة ومعلمة ومؤشرة لدى وزارة حقوق الإنسان ومنظمات حقوق الإنسان المحلية، ولجان حقوق الإنسان الدولية، وتخضع للإشراف والتفتيش الدوري، وهي لا تضم سوى الإرهابيين المجرمين القتلة، وعصابات التخريب والسرقة والإجرام، وتجار المخدرات والجنس، والشاذين جنسيا، وهؤلاء جميعا بالرغم مما قاموا به يحظون برعاية وعناية لم يكن المواطن الشريف بحظى بها في أيام حكم البعث. ولذا قد يكون من البعثيين من هو بين هؤلاء، قد ألقي القبض عليه لارتكابه إحدى هذه الجرائم القذرة، وتعده قيادتهم القمعية الغبية مناضلا، وهذا بحد ذاته يبين نوعية (المناضلين) الذين ينتمون إلى البعث.
 
إن على هذه الزمرة المجرمة أن تعلم أن الشعب العراقي بعد أن تنسم عبير الحرية لم يعد مستعدا للتنازل عنها إلى أي جهة كانت مهما كانت الأسباب، وأن المظاهرات المليونية التي تخرج أسبوعيا، تؤكد ذلك بما لا يقبل الشك، فعلى جميع الذين لا زالوا متورطين بالارتباط بهذا الحزب اللعين أن ينسحبوا حفاظا على أرواحهم وعلى العراق وأهله الشرفاء الذين لا زالوا إلى اليوم وحتى بعد مرور ثلاثة عشر عاما على التغيير، يتذكرون جرائم البعث بحقهم، ويتذكرون فلذات أكبادهم التي غيبها البعث المجرم في المقابر الجماعية بلا ذنب، وأبناءهم الذين قام البعث بتفجيرهم وقطع رقابهم وأيديهم وآذانهم وألسنهم، ويتذكرون تلك الفتيات الشريفات اللواتي اغتصبهن البعثيون ثم قتلوهن ليسكتوهن..
وأن تعلم كذلك أن الحزب بعد هزيمته النكراء في المواجهة، وتخليه عن الدفاع عن العراق وأهله، حينما كانوا بأمس الحاجة إليه، بات ورقة خاسرة، خرجت من اللعبة، واحترقت، ولم تعد صالحة أبدا لأداء أي دور حتى ولو كان دورا تافها. وإذا ما كان يدور في خلد قيادته أنها إذا ظهرت بمظهر القوي سوف تحصل على دعم الخليج مثلما كانت عليه أيام القادسية الرعناء، فهي واهمة جدا لأن البدائل التي حلت بدل البعث مثل القاعدة وداعش هي التي تتولى الدور الذي كان يلعبه الحزب في الماضي، ولا حاجة لدورهم اليوم.
إن تحرك البعث في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا العظيم مجازفة ببقايا أتباعه، يريد أن يلقي بهم إلى المحرقة في محاولة يائسة أخيرة، ومجازفة بالشعب العراقي الذي اكتفى من المصائب والويلات منذ أن سيطر البعث المجرم على مقاليد حكم البلاد وإلى اليوم، ولكنه إشارة واضحة على مطامعه بالسلطة ودوام إيمانه بالانقلابات، ولذا يجب على الحكومة أن تهتم بوجود خلاياه النائمة بنفس درجة اهتمامها بالدواعش والقاعدة، وعليها أن تضرب بيد من حديد لتقوض كل المشاريع التخريبية التي تتبناها الجماعات الطائفية، ومنها مشروع البعث الطائفي اللامشروع.

  

انصار الحشد الشعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/08


  أحدث مشاركات الكاتب :



كتابة تعليق لموضوع : ملاحظات على بيان القيادة القمعية لحزب البعث
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محيي الدين الـشارني
صفحة الكاتب :
  محيي الدين الـشارني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عمليات بغداد : مسؤولون كبار متورطون مع الهاشمي بعمليات إرهابية  : وكالة نون الاخبارية

 الأزهر وقشّة الإنقاذ في الدنمارك!  : عباس البغدادي

 التكنوقراط .. بدعة ام منهج ؟  : علي حسين الدهلكي

 التقى السيد وزير الموارد المائية الدكتور حسن الجنابي سعادة السفير الهولندي في بغداد السيد يان فالتمانس  : وزارة الموارد المائية

 ضرطة الوزير!  : داود السلمان

 شرطة ديالى تلقي القبض على اثنين من المتهمين بقضايا جنائية  : وزارة الداخلية العراقية

 دولة المافيا . حقائق اغرب من الخيال  : جمعة عبد الله

 عندما تغيب المرأة ...  : خميس البدر

 الثقافة واستقرار المجتمع وأمنه  : نبيل محمد حسن الكرخي

 "المهاجرون" يشعلون خلافا بين أطراف الائتلاف الحكومي بألمانيا

 الولايات المتحدة: على كافة الدول الأجنبية باستثناء روسيا سحب قواتها من سورية

 دولة الإنسان !..  : الشيخ محمد قانصو

 أبطال لواء المشاة السادس والستون الفرقة عشرون يواصلون عملية تطهير سلسلة جبال بادوش  : وزارة الدفاع العراقية

 تحريرالفلوجة---- حق سيادي ومصيري  : عبد الجبار نوري

 جرح ينزف ... ولسان كَل  : صبيح الكعبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net