صفحة الكاتب : عيسى عبد الملك

وللأقدار لعبة... { فصل من رواية لم تكتمل بعد}
عيسى عبد الملك

 

رن جرس الشقة الصغيرة الانيقة في الطابق الثامن من عمارة ملي في شارع فكرت أميروف، حيث يتربع أمامها بمهابة، تمثال كبير لهذا الموسيقار الأذري، يتوسط جزرة وسطية على شكل حديقة رائعة التنسيق .انه هو لا غيره .هذا السائق الأذري الودود الكهل .انا اضبط من ساعة بك بن .لا احترم أولئك الذين لا يحترمون الزمن، الزمن حياة .عفوا لا اقصدك يا صديقي ، اقصد الناس والشعوب والامم . فقط اولئك الذين يعطون الزمن حقه تقدموا، وبقي الثرثارون والكسالى في الخلف ينتظرون معجزة . يراوحون في مكانهم كجنود عديمي الانضباط ياصديقي .لكني ارى انك تحترم الزمن، قال لي السائق كمال الاذري، وهذا اسمه الذي سيرافقني في هذه الرواية ، وعندما سألته كيف عرفت ؟ قال انك تحمل ساعة يد ودفتر ملاحظات وقلما وآلة تصوير .في السابعة صباحاً ، اقرع جرس العمارة مرتين , وأذهب . في الثامنة أقرع الجرس مرتين ايضا تكون انت قد تهيأت للخروج .فعلى السائح ان يحسب حساب الدقائق .إذن عليّ ألّا اخيّب ظنه.يرن جرس الشقة .استيقظ واتهيأ وأنتظرغير كثير . هو يوقف سيارته عند المنعطف حيث حانوت صاحبه الاذري الكهل الذي كان ذات يوم معه في فصيل واحد ايام الشباب وخدمة الوطن،كما قال. منهاج حفظته كواجب مدرسي .هذا أول يوم. نهضت .سويت فراشي .سرت في الممر المفروش نحو المغاسل والحمام. أخذت دوشا بعد أن حلقت لحيتي.القيت نظرة على المرآة فطمأنتني : تستطيع أن تخرج للناس بهذا الوجه الذي لا يشبه وجه أحد في باكو . عدت. على نار هادئة كنت قد تركت ابريق الشاي .سكبت الماء الحار على كيسين من شاي نبتون تركت خيطيهما خارج القدح .وضعت قطعتي سكر.رحت أذوبهما .من علبة اخذت قطعة جبن ومن علبة أخرى قليلا من مربى المشمش وقطعة خبز أذري من سلة خبز. عيناي لا تفارقان التلفاز .مازال لدي ربع ساعة. لم يقرع كمال الجرس .اخترت قميصا ابيضا بنصف ردن وبنطلونا أزرقاً وحذاء خفيفاً يشبه الخف .ولأني أحب العطر كثيراً، تعطرت بعطر دهن العود .في غرفتي وعلى شاشة التلفاز راحت مغنية أذرية رائعة الجمال تغني .كانت أغنية باللغة التركية التي لا اتقنها لكنّ اللحن أعجبني . سرحت مع الأغنية وجمال المغنية الأذرية .أيقظتني رنة جرس الشقة .أطفأت التلفاز على مضض وخرجت .القى كمال علي ّ تحية الصباح بوجه بشوش ثم تفحص باب الشقة .تأكد من قفله .، ثم قال بلغة عربية :توكل! وتوكلت .كمال يخلط في الكلام بين الروسية والتركية والانكليزية والاذرية والعربية مستعيناّ بالاشارات يحاول جاهدا أن يوصل الفكرة . راحت سيارة المرسيدس ،الحديثة الجميلة، تصعد بانسياب مريح، كأنها تسير على بساط من حشيش . لاحفر ،لا مطبات ولاعوارض كونكريت ونقاط تفتيش .لا نقاط عسكريةولا عسكريون ملثمون يحدقون في وجهك بارتياب فتشعر بامتعاض من اجراء لا مبرر له .أنا مندهش، تماما كطفل يشهد منظرا بهيجاً لأول مرة ،مدينة العاب مثلا . ورود على امتداد الشارع تتفيأ اشجارا عالية منسقة بشكل هندسي .الناس ببطء يسيرون. ترتسم على وجوههم علامات رضى واضح .شاب وشابة يمشيان، يطوق أحدهما خصر الآخر بحنان، بشكل يتقارب الرأسان فيه يتمايلان على الرصيف .كلما صعدنا، كلما شممنا رائحة البحر واقتربت اصوات اولئك الذين سبقونا الى ساحل البحر، حيث يزدحم السائحون من شتى الأقطار.راح هواء ساحلي رطب بارد منعش، يلفع وجهي من خلال نافذة المرسيس.هواء نقي خال من التلوث .حرصت على ان أملأ رئتي منه قدر المستطاع .افتح منخري العريضين عن آخرهما ثمّ اطلق زفيرا ملوثا تراكم في القصبات الهوائية كي تنظف. صوت مغنية هاديء رخيم يبعثه الراديو . كمال في انسجام تام مع الأغنية الاذرية انا بين لحظة وأخرى تنفلت مني كلمات هي تعبير عن ألم دفين .يسمعها السائق الأذري الكهل الذي ربما ظن أن بي لوثة عقلية . انا استمع لكلمات السائق وهو يحدثني باعتزاز عن بلاده .كان يشرح كدليل سواح .هذا الشارع اسمه ..وهذه الساحة اسمها.. وهذا المجمع السكني اسمه: كل اسماء الشوارع والساحات ومجاميع السكن، نسميها باسماء الشعراء والأدباء والفنانين ومن خدموا البلاد . من حقهم علينا . لم أكن أصغي، كنت لا أفهم ثلثي كلامه. ولكي يفهمني ، كان يستعين بيديه لتوضيح مايريد الكلام عنه .كان يؤلمي حديثه . يذكرني ببؤس الفنانين والأدباء وذوي الفكر عندنا وبالذين دفنوا في مقابر الغرباء. ولأني لم ارد ان اخذله. رحت اتظاهر بالاهتمام بحديثه . كان في منتهى الطيبة ،حريصا على ادخال البهجة الى قلبي المتخم بالحزن .أردت أن لا أحرم من مشاهدة معالم جمال المدينة.كنت استمتع مبهورا بما أرى . كمال، وهذا اسمه، يجهد أن يريني اجمل الاشياء في اقصر وقت تحدده اقامتي كسائح . في الليل: افكر كثيرا في وضع برنامج اليوم التالي قال لي كمال مرة .قريبا خلف هذه التلال يوجد البحر الذي يعج بالسائحين عادة في مثل هذا الوقت،
ـــ الجو جميل يشجع على السباحة ، ما رأيك في السباحة و رؤية حوريات البحر في بحر الخزر ؟ بعد قليل سترى الحوريات يسبحن. ، قال كمال وغمز بعينه.راقت لي الفكرة ، فليس أجمل من السباحة في نهر أو بحر .كان كهلا مثلي ولكن عركته التجارب . بضعة بيوت في ضيعة تثير الاعجاب برزت أمامنا .فجأة انحرف عن الشارع قرب الرصيف أمام حانوت صغيرمنسق بعناية ، ركن كمال سيارة المرسيدس الصغيرة الانيقة . راح يمازح البائعة الشابة فبدت أكثر مرحاً منه.لفت نظرها الي .رفعت يدها ملوحة بالتحية.رفعت يدي . وبخفة شاب عاد ومعه علبتي عصير باردتين .
ـــ يعجبك البحر ؟
ـــ كثيرا . 
ـــ بعد قليل نصل اليه هيء نفسك فالناس لا يسبحون ببنطلون ههههه.
ومن اقرب حانوت، اشتريت كسوة سباحة .كانت سوداء بخيوط بيضاء تماما كتلك التي سبحت بها في البحر الابيض المتوسط والاسود وبحر البلطيق قبل ظهور الشيب قبل عقود. لماذا هذا اللون وهناك الوان زاهية كثيرة؟ .أهو الحنين دائما الى الماضي الذي يسكنني ، حكم السن والوقار، أم لون حياتنا في العراق ، لون الأكفان وأثواب الحداد ورايات الشوارع حتى في الأعياد ؟ أم لون سيارات المسؤولين المظللة،لون نظارات أفراد الحمايات النزقين ربما وربما زي المليشيات المرعب للنساء والاطفال وكل المدينة . لون لم نعد نعرف غيره . لم ارد على سؤال السائق كمال الذي اختار لي كسوة سباحة ملونة شبابية تجلب السائحات كما قال مازحا.. لماذا الاسود ؟ سألني بوجوم .ألفناه يا صديقي ، أجبت.
من اول نظرة، بهرني البحر.أثار فيّ مشاعر، بدت وكأنها محرك سيارة عاطل اعيد تصليحه .سمعت دقات قلبي تضرب بعنف على داخل القفص الصدري .يا لروعة البحر وهيبته .شيء من الطاقة الحبيسة من عقود استيقظ .
ــ بم تأمرني؟ 
ـــ عد لي عند الرابعة ياكمال. 
منذ عقود اربعة لم تطأ قدماي رمال شاطيء بحر ولم اسبح به. ومنذ صغري لم اسبح بنهر، فالنهر الوحيد ملوث بدهان البواخر التي تمخر فيه على مدار الساعة.النهرمحاط بسياج عال على امتداد كيلومترات. للسياج بوابات يقف عندها رجال مدججون بالسلاح ، يفتشون الداخلين والخارجين من الميناء المتخمة بواخره بانواع البضائع. يدققون في هوياتهم.لم يأخذ كمال علبة العصير. 
.ـــ تبرع بها لسائحة عطشى شرط ان تكون جميلة ، هكذا يتعارف الناس ،علبة عصير أو سيجارة . قال كمال مازحا ثم ودعني .كان شاطيء البحر غاصّاً بالسائحين .لم يكن مهجورا كئيباً كما رأيته في الشتاء في زيارة لهذه البلاد.لم اكن أحمل سوى كسوة السباحة وعلبتي العصير ونقال استخدمه في التقاط الصور .لم أكن أنوي السباحة في بحر قزوين ذلك اليوم . كانت الزيارة ضمن المنهاج مؤجلة التنفيذ، لكن كمال زيّن لي ذلك وكعادتي في اتخاذ بعض القرارات دون دراسة، كما حدث حينما زرت هذه البلاد في الشتاء وعرقل البرد والامطار حرية حركتي وفوت علي فرص المتعة فعدت مرغما . رضخت لاقتراح كمال . كانت الساعة هي العاشرة صباحا إذ استغرق وقت قطع المسافة ساعة كاملة. تعمد كمال ان يطيل مسافة الطريق، كي يريني معالم الجمال في مدينته التي يحبها كأمه كما قال . بدت لي المظلات على الشاطيء عصيّة على العدّ .تحتها استظلّ سواح من بلدان عدة .مظلة ملونة عريضة مثبتة على عمود متين مغروس بالرمال بدت معزولة عن الضجيج ومرح السابحين . تحتها تمددت عجوز عليها مسحة من جمال آفل تتصفح كتابا انيقا على غلافه رسم عاشقين في حالة عناق .. كان وجودي قد جلب انتباهها .كنت وحيداأحمل كسوة سباحة بيدي يكشف عنها كيس من النايلون الشفاف ..كان قربها مكان فارغ يسع شخصا واحدا لا غير .فهمت ما أريد فأشارت اليه .برزت لي مشكلة .ليس لدي ما أفرشه.ابتسمت العجوز ومن سلة قربها سحبت منشفتين لم تستعملان .واحدة كبيرة كتلك التي افترشتها وواحدة صغيرة بطول مترين وعرض متر .شكرتها.ابتسمت العجوز ثم ّ اشارت الى البحر حيث السابحين .ادركت حراجة موقفي .أشارت الى المنشفة الكبيرة ان اجعلها سداًواخلع بنطلونك واغمضت عينيها مازحة .لبست سروال السباحة .كومت قميصي والبنطلون فوق المنشفة الصغير وفوقهما ساعتي وجهاز النقال .أخذت العجوز المنشفة الكبيرة وفرشتها قربها .أومأت الي ان انطلق ..انطلقت بتمهل نحو البحر .لامست قدماي الرمال الناعمة .خوف مفاجيء اجتاحني .منذ عقود لم اسبح في بحر، ماذا لو تشنجت قدماي ؟ لوحت سابحة بيدها ان تعال .شجعتني الاشارة بل جذبتني .انغمست في البحربطريقة لفتت انتباه السابحة فصاحت برافو ! بدأت دوريات الانقاذ تحث السابحين غلى الخروج محذرة من ارتفاع موجات البحر.اسرع الى الخروج .تمددت قرب العجوز التي بدت ودودة .ناولتها علبة العصير ضاربا بعرض الحائط وصية السائق كمال .شكرتني العجوز.ومن سلة قربها أخرجت لفة سندويج وبضع حبات من المشمش .رجتني أن اقبلها.

  

عيسى عبد الملك
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/06



كتابة تعليق لموضوع : وللأقدار لعبة... { فصل من رواية لم تكتمل بعد}
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب نجم الحجامي حياك الرب. تاريخ يُعتمد فيه على ما كتبه اليهود ، او ما قام بتفسيره موقع الانبا تكيلا هيمايون المسيحي ، او ما كتبه الطبري صاحب اشهر الاسرائيليات والخرافات، او ما قام بكشفه الرحالة والمستكشفون اليهود ، هذا التاريخ لا يُمكن الاعتماد عليه خصوصا في التاريخ الموغل في القدم. اما اليهود فهم يحملون حقدا تاريخيا على من دمر حضارتهم كما يزعمون واحرق هيكلهم واباد خضرائهم وساق بقيتهم اسرى إلى بابل . ولكن المشكلة في اليهود أن توراتهم ــ التي هي تاريخهم الذي دونوا فيه كل شيء تقريبا . هذه التوراة متذبذبة في شخصية نبوخذنصر فتارة تجعله وحشا بهيميا يعيش مع الحيوانات البرية . ثم ترجع وتقول انه بعد شفائه من جنونه اعتنق دين الرب على يد دانيال واصبح مؤمنا. ولكن الحقيقة أن نبوخذنصر كان رجلا عالميا اشتهر بتسامحه الديني جيث سمح لكل من دخل مناطقهم ان يتعبدوا بدينهم ولم يجبرهم على اي شيء ولكنه اخذ (الجزية) منهم وهذا يدل على عدم اعترافه بتلك الاديان ، يضاف إلى ذلك أن من أكبر اماني الاسكندر ذو القرنين انه يموت على فراش نبوخذنصر وهذا ما حصل وكما تعلم أن الاسكندر ذكره القرآن بكل خير. اما الطبري المؤرخ الذي كان كحاطب ليل . فقد وضع اسماء والقاب لنبوخذنصر لم يذكر من اين اتى بها وبما ان الطبري من طبرستان في إيران فقد زعم أن نبوخنصر كان فارسيا. واما الرحالة والمستشرقون والاثاريون فقد قاموا بالخلط بينه وبين نبوخنصر الثاني وهم ايضا ينطلقون من خلفيتهم اليهودية او بسبب تأثير ودعم المؤسسات اليهودية مثل موسسة : روكفلر ، وكارنيجي ، ووليم جرانت ، وكليفلاند ، ودودج ، وقد اشرف على كثير من التنقيبات متاحف ممولة من اليهود مثل : المعهد السامي والمتحف البريطاني والفرنسي والالماني وغيرها ا لكثير. ولكن من بين هذا وذاك ظهرت نصوص غامضة لربما فلتت من أعين الرقيب تقول بأن نبوخذنصر كان موحدا . حيث يقولون بان نبوخذ نصر عندما قام بتعيين صدقيا على اورشليم (استحلفه بالله). سفر أخبار الأيام الثاني 36: 13. وكذلك نرى نصا في التوراة يقول بأن الرب كان يخاطب نبوخذنصر بانه عبده سفر إرميا 25: 9 ( يقول الرب، وإلى نبوخذراصر عبدي ملك بابل).ويقول بأن إرمياء النبي امره الله ان (قد دفعت كل هذه الأراضي ليد نبوخذناصر ملك بابل عبدي، فتخدمه كل الشعوب، ويكون أن الأمة أو المملكة التي لا تخدم نبوخذناصر ملك بابل، والتي لا تجعل عنقها تحت نير ملك بابل، إني أعاقب تلك الأمة بالسيف والجوع والوبإ، يقول الرب، حتى أفنيها بيده). ففي هذا النص يتضح ان كل حروب نبوخذنصر كانت بأمر الرب الله. وهناك نصوص أخرى كثيرة تزعم انه كان موحدا وانه كان عبد الرب وأن الانبياء خدموه ، وان الرب امر الناس أن لا يستمعوا للانبياء بل طاعة نبوخذنصر كما يقول : (فلا تسمعوا لكلام الأنبياء الذين يكلمونكم قائلين: لا تخدموا ملك بابل، يقول الرب، بل هم يتنبأون باسمي بالكذب، لكي أطردكم فتهلكوا أنتم والأنبياء الذين يتنبأون لكم). وهناك نص واضح جدا يقول بأن نبوخذ نصر سجد لإله دانيال وقال له : حقا إلهكم إله حق وهو اله الالهة وملك الملوك) . انظر سفر دانيال 2: 46. واما الاعتماد على النصوص والاثار والمتروكة القديمة فقد فسرها وترجمها مجموعة من العلماء متأثرين بدعم المؤسسات الصهيونية. وعندما تبحث ستجد من يذم نبوخذنصر ومن يمدحه وكلٌ يغرف مما وصل إليه. تحياتي الموضوع بحاجة إلى مراجعة حذرة.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نعتذر للسيدة زينة ولإدارة الموقع الكريم بكتابة لقب السيدة بالخطأ سهوا والصحيح هو السيدة زينة أحمد الجانودي بدل الجارودي تأسف لهذا الخطأ غير المقصود إحتراماتي

 
علّق نجم الحجامي ، على سؤال وجواب - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : تحيه للاخت الفاضله ايزابيل لدي سؤال اذا سمحت بما انك مطلعه على التوراه والانجيل هل تعتقدين بان نبوخذ نصر موحد ويؤمن بالله الواحد سيما وان النبي دانيال عاش في مملكته وقريبا من قصره وساعده دانيال في تفسير حلمه الكبير وهل لديك شئ موثق عن ذلك؟ مع تحياتي وتقديري

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على زهرةُ الحياة وريحانتها - للكاتب زينة محمد الجانودي : السيدة الفاضلة والكاتبة الراقية زينة محمد الجارودي الموقرة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مقال أكثر من رائع في زمن إنشغل المجتمع عن المرأة والطفل وأهملهما ووضعهما في غير مكانهما اللائق بهما. ليس في مجتمعاتنا الشرقية فحسب بل في اكثر المجتمعات المتقدمة (صناعيا) تبخس المرأة المحترمة أشياءها وتعامل كآلة منتجة ولا مشاعر وأحاسيس ورحمة ورأفة لمن تنادي. جلّ ما تحصل عليه المرأة (من حقوق) هو التحرر من القيّم والأخلاق الحميدة. المرأة كما أشرتِ سيدتي في مقالك الرائع هي صانعة الحياة ماديّا كونها هي التي ترفد المجتمع بالأبناء الصالحين الذين هم أهم مداميك بناء المجتمع السعيد. ومعنويا فهي شريكة الرجل في افراحه واتراحه وقد جعلها الحق سبحانه وتعالى سكنا يسكن أليها الرجل فينعم بالطمأنينة والسكينة، لكن الذي يؤسف حقا هو عدم مجازاتها من بعض الرجال بالحسنى. موضوع المقال ومادته الغنية واسلوب الكاتبة الهاديء الحميل يستحق ان يكون بجدارة بحثا موجزا وشاملا وافيا لأهم فقرة من فقرات العمود الفقري للمجتمع الإنساني بكل ألوانه، وهو الحلقة التي ان أساء المرء ربطها ببقية حلقات سلسلة الحياة الكريمة فرطت بقية الحلقات وتبعثرت هنا وهناك فيصعب إلتقاطها وإعادتها سيرتها الأولى فتبدأ المنغصات والمتاعب تنخر في سقف البيت فيخر على من كان يستطل تحته بالأمس. عافنا الله وعافاكم من مضلات الفتن وأصلح بالكم وزادكم ايمانا وتوفيقا وعلما وأدبا بارعا وبارك لكم فيما آتاكم" ومن يؤتَ الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا". الشكر والإمتنان للإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان. دمتم جميعا بخيرٍ وعافية

 
علّق جعفر عبد الكريم الحميدي ، على المرجعية الشيعية هي صمام الأمان  والطريق لأهل البيت - للكاتب علي الزين : أحسنت اخي الكريم ابو حسن وجزاكم الله خير الجزاء وكفاك الله الأسواء.. نحن في زمن غلبت عليه اخلاق المصالح وغابت انسانية الإنسان صرنا في زمان فقدت فيه المقاييس وديست فيه النواميس. لقد ناديت لو أسمعت حي ولكن لا حياة لمن تنادي.. استحضر شيء مما قاله السيد مرتضى الكشميري وقال سماحته: ان وظيفة العالم اليوم ينبغي ان لا تقتصر على اقامة الصلوات واحياء المناسبات الدينية، بل ينبغي متابعة اوضاع الساحة بدقة وتشخيص الامراض فيها ومن ثم وصف الدواء الناجع لها، لان وظيفة العالم والمبلّغ اليوم هي كوظيفة الطبيب، غير ان الطبيب يعالج الامراض البدنية والعالم يعالج الامراض الروحية، وكان سيد الاطباء رسول الله (ص) الذي وصفه امير المؤمنين (ع) بقوله (طبيب دوار بطبه، قد أحكم مراهمه، وأحمى مواسمه.. يضع ذلك حيث الحاجة إليه من قلوب عمى، وآذان صم، وألسنة بكم.. متتبع بدوائه مواضع الغفلة، ومواطن الحيرة). فلهذا يجب عليكم ايها العلماء ان تقدموا للجميع النصح والتوجيه وبذل الجهود لارشادهم الى ما فيه صلاح دنياهم واخرتهم لا سيما الشباب والنشؤ أمام المغريات العصرية كوسائل التواصل الاجتماعي والإعلام المنحرف والافكار المضللة وغيرها، من خلال وضع برامج تربوية نافعة لهم كتعليم القرآن الكريم والتاريخ الاسلامي والعقائد واللغة وكل ما يكون وسيلة للحفاظ على الهوية الاسلامية الأصيلة، حتى تقوي شخصيتهم الفكرية والثقافية ،

 
علّق عشق كربلاد ، على أنام ملء جفوني عن شواردها - للكاتب يوسف ناصر : أحسنت وليد البعاج سندك لكل شيء يخص زينة هو دعم لصوت المرأة في زمن قل فيه دعم النساء. استمر كن حاضر كل وقت، أنت رمز الانسانية.

 
علّق عقيل زبون ناصر ، على تسجيل رقما جديدا بكورونا، والصحة العالمية تطلق تحذيرا للعراق : شكرا جزيلا على موقعكم الجميل جدا

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على العبادات الموسمية الظاهرية والجهل بالدين - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من السادة الأفاضل في الإدارة الموفقة تصحيح الأسم والصورة فهذا المقال لي ولكن يبدوا انه قد حصل اشتباه فنشر بغير اسمي لهذا اقتضى تنويه السادة في ادارة التحرير ولكم منا جزيل الشكر محمد جعفر الكيشوان الموسوي وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته  تم التعديل ، ونعتذر لهذا الخلل الفني ...  ادارة الموقع 

 
علّق عصمت محمد حسين ، على مؤتمر “المرجعية الدينية.. تعدد أدوار ووحدة هدف”، يختتم أعماله ويؤكد على إيقاف المد الفكري المتطرف : قرار حكيم واتمنى ان يحث الجيل الجديد الذي اشغل بالموبايل والبوبجي أن يقرأ تأريخ المرجعيه الحديث واسهاماتها في مساندة الفقراء وعوائل الشهداء وتكثيف نشرها لما انجزته في قطاع الطب والزراعه وضرورة محاربة الفكر العلماني المخرب

 
علّق حيدر الفلوجي ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الاستاذ جبار المحترم لكم خالص الشكر والامتنان

 
علّق الحقوقي عبدالجبار فرحان ، على الحله تفقد أحد ابرز خبرائها( عباس الفلوجي) في ذمة الخلود - للكاتب حيدر الفلوجي : الله يرحمة ويسكنه فسيح جناته بارك الله بيك سيد حيدر الفلوجي جهود كبيرة ومشكورة

 
علّق Mamdoh Ashir ، على الى السيد كمال الحيدري.. كَبُرَتْ كَلِمةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ - للكاتب سامي جواد كاظم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم انا لااعرف ما اقول. أندهشت لما قرأت اليوم خبر على قناة الكوثر من بيان صادر عى علماء يحوزة قم تستنكر او تنصح السيد كمال الحيدري بتصحيح ارائه!! أنا لاحوزوي ولا طالب حوزه ولا في عائلتي من هم يطلبون هذا العلم لكنني انسان عادر اتابع اخبار المسلمين من كل منبر و اتمنى ياتي يوما يتوحد به المسلمون جميعا, فعندما اقرأ هكذا اخبار ينتابني شعور بالاحباط .. ان كان علماء الشيعه الاثنا عشريه في نظرياتهم و ابحاثهم يختلفون بهذا الشكل متى ستتوحد اذن امة هذا النبي المظلوم في زمن احنا بحاجه الى الوحده لاننا اصبحنا مشتتين ممزقين مهجرين عن اوطاننا عانينا الغربه وفقدان الاحبه و كل الابتلائات مع ما تحري من حرون و احتلالات الاغداء لاوطاننا و علمائنا الله يطول باعمارهم غاصين في نقشات الان لاتوكلني لاخبر ولا احيب استقرار و امان وحريه وعزه و اباء لا لاهلي ولا لوطني العراق الجريح المظلوم!! انا هنا لااتحيز لفكر على اخر و لا حوزه على اخرى و لا لمرجع على اخر ... انني ارى اليوم بحاحه الى مصلح كالامام الخميني قدس سره ليفصل الامر لاننا احنا اللي تسمونا "عامه" و انتم "العلماء" تره و الله تعبنا ... تعبنا هوايه و كان الله نزل هذا الدين نقمه بعد ما صار تعمة لانه على كل شئ هناك اختلاف .. هكذا العامه ترى ملاحضاتها عن العلماء من كل مذهب اختلاف باختلاف ... و انصحكم لان العامه عندما تهب بثوره قد تطيح بكل شء و خاصه لما يكون هناك اعداء يتربصون و يشحنون النفوس لكي ينقلب العامه على علمائهم و العياذ بالله .. لان للصبر عند الانسان المعذب الفقير المبعد عن وطنه و اللذي يرى وطنه يباح و يسرق و لامستقبل لاولاده ... ما اللذي سيخسره ان علماء الامه لا تتكاتف و تتعاون وبهدوء يحلون خلافاتهم دون الاعلان بمنابر التواصل الاجتماعي ... انا مؤمن موحد فان كنت على اي مذهب هو اي دين ما دمت في داخلي مؤمن بالله وحده لا شريك له فهل الله سيعتبرني كافر ان لم اؤمن بالتقاصيل الاخرى؟ يا اخوان الامور بسيطه جدا و المنطق بسيط لماذا الانسان يعقد الامور على نفسه ويدخل في متاهات .. العبر التي وردت في القران الكريم و القصص التي وردت تدل على ان الاسلام دين اليسر بي احنا اشو جايين نعقده و بقينا مجتمغات يسموننا متخلفه؟؟؟؟؟ لماذا! اللهم نسالك الوحده بين المسلمين وهمي هو تحرير فلسطين السلييه بوحدة الامه الاسلاميه ... ولا تاخذونني يا اخواني و ابرأوا لي الذمه و الله قصدي صادق لان امامي الخميني وصانا بالوحده الاسلامية و انا من هذا المنطلق احب ان ارى رايكم لاننا في حيرة من امرنا لما نرى عالم مثل الحيدري عليه هكذا اشكالات بارائه فكيف نثق بعد بمن هو صحيحه ارائه و احنا مو من اصحاب الاختصاص ... نصيحتكم مهمه لنا و اعزكم الله و وفقكم بعملكم في سبيل الله تعالى ... تحياتي .. ممدوح عشير

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على لم يترك لنا الحيدري صاروخا لنطلقه على الشيعة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخ عماد حياك الرب. جماعة كثيرة تحدثت عن بعض اسرار برامج الحيدري ومؤلفاته ، منهم مثلا مركز الابحاث العقائدية للشيخ الحسون وهو من مواقع المرجعية كما اعلم . يضاف إلى ذلك تحدث الكثير من اصدقاء الحيدري من العلماء بأن برامجه كان يعدها مجموعة من الشباب والمؤسسات والحيدري غير قادر على تخريج هذه ا لاحاديث إنما هو ناقل لما يوضع بين يديه . يضاف إلى ذلك احصى بعض التلامذة سرقات الحيدري في كتابه وبعضهم افرد موضوعا نشره تحت عنوان سرقات الحيدري . . اخي الطيب . إذا كان اقرب اصحاب الانبياء انحرفوا وانقلبوا وانبأتنا الكتب السماوية بذلك لا بل انهم ساهموا او باشروا بقتل الأنبياء و ابناء الانبياء . فهل الحيدري معصوم وهل هو فريد زمانه ووحيد اقرانه. اتقوا الرب ولا تُلقوا بايديكم إلى التهلكة وراجعوا انفسكم ما دام هناك وقت للمراجعة والتصحيح.

 
علّق منير حجازي ، على 📗سؤال وجواب - للكاتب معهد تراث الانبياء : السلام عليكم . الحديث ورد في بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج ٤٣ - الصفحة ٣١١. وكذلك وجدته في بحار الانوار مجلد: 39 من ص 311 سطر 19 الى ص 326 سطر 18 * وفي مدينة المعاجز ج 3 - ص 304 – 310 : 901 63. بحار الأنوار 43: 311 ومثله: مدينة المعاجز: 51 و230. وكذلك ذكره كتاب صحيفة الأبرار ميرزا محمد التقي الشريف أنا ليس عندي بحار الانوار ولكني بحثت في مصادر اخرى ذكرت البحار. تحياتي

 
علّق عماد مجمود ، على لم يترك لنا الحيدري صاروخا لنطلقه على الشيعة - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : (مجموعة من الشباب ممن كان وهابيا او سلفيا ثم استبصر) اغلب الظن ان السيد الحيدري قد تعرض لخديعة وربما تم تخديره وتصويره ويتم الآن ابتزازه والله اعلم.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ياسر الحراق الحسني
صفحة الكاتب :
  ياسر الحراق الحسني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net