صفحة الكاتب : د . صلاح الفريجي

سقوط دستورية العبادي والبرلمان العراقيين برسالة الامام علي-ع- لمالك الاشتر - رضوان الله عليه -
د . صلاح الفريجي
لا اريد الخوض في تفاصيل وتعاريف اصطلاحية او لغوية لتعريف الدستور كوني غير مختص بهذا الجانب ولكن لابد ان اصف حالة العراق المتردي المتصدع والمتجزء عرقيا وطائفيا وان كان باطنيا الا ان الحقيقة تقول ذلك ولكن لنناقش دستورية الحكومة الحالية او حكومة حيدر العبادي من منظار الامام امير المؤمنين -ع- فهي قد خالفت الدستور العراقي والذي يعتبر هو المنهج التشريعي لان دستورية الدول هي ممارسة عمل من خلال الاسس وهي التي تحدد طريقة ونمط المؤسسات السياسية والنظامية وتجسد المعايير الاساسية للمجتمع وهي تكون حامية للمواطن بالدرجة الاولى من تعسف الحكومة المحتمل وقوعة وهو بمثابة الدليل والبيان للمواطن في رسم طريق الحقوق والواجبات او مانسمية بالشريعة للمحكومين وكلما كان الدستور يميل لصالح الحاكم سهل ظلم المحكوم واستغلاله من خلال الموسسات الراعية له والتي غالبا ما تجير لصالح الحاكم الجائر المستبد الدكتاتور فيتحرك الدكتاتور اولا على اتجاهات لتثبيت دعائمه الدكتاتورية كي يامن من العبقوبات والمسائلة ففي بداية مجي مجموعة الاحزاب الفاشلة للعراق وهم عصابات وشرذمة لاتعرف شيء عن الحكومة تحركت بواسطة المخابرات الدولية ونصائح الاسياد في عدة اتجاهات كمايلي :
الاتجاه الاول : السيطرة على القضاء والتحكم به واي اخضاع القوة القضائية بشكل تام من خلال المدعو مدحت المحمود ومجموعة قضاة باعوا شرف المهنية من اجل مصالحهم الخاصة واما التذرع بوجود فراغ دستوري او قضائي فهو عذر اقبح من ذنب لان البناء لايكون على ارض هشة مطلقا وفي ظل الاحتلال وقبول بالاملاءات الاميركية وكتابة دستور وتسويقة على اساس التصويت الشعبي وهذا بحد ذاته صار سريعا جدا اكثر مما يتصوره المواطن البسيط
الاتجاه الثاني : السيطرة على الداخلية والدفاع بشكل دمج مليشيات ليست مهنية باسم المجاهدين او الخدمة الجهادية ومنحهم رتب عسكرية وهو ايضا مخالفة دستورية واضحة وذلك لتامين الحاكم الدكتاتور والمستبد في قمع الشعب عن التجاوز على الحقوق العامة وظلم الاخرين
الاتجاه الثالقث : تدجين الاعلام والصحافة الحرة وجعلها تابعة للسلطة والحاكم الديكتاتور ووقع الاختيار على ان يكون نقيب الصحافة شخص بعثي بدرجة عضو قيادة فرقة في ميسان وامر سرية فدائيين سيف القائد وهو من العناصر التي قمعت الانتفاضة الشعبانية المدعو مؤيد عزيز اللامي والذي قام بشكل مباشر بقمع صلاة الجمعة في عام 1999 وفر من مدينة العمارة بقصة طويلة ليستقر في بغداد بواسطة المدعو ياسين مجيد مستشار المالكي الاعلامي كي يدعمه ويمنحة عضوية المكتب السياسي لحزب الدعوة الاسلامية ويرشح لاهم منصب وهو نقيب الصحفيين ويمارس دوره في اقصاء الاحرار والثوار من الكتاب والاعلاميين والصحفيين
الاتجاه الرابع : السيطرة على المفوضية العليا للانتخابات والتلاعب بالاصوات من خلال عملية نصب كبيرة اقدمت عليها الاحزاب الحاكمة وتكونت المفوضية بمحاصصة واضحة وكل اخذ حصته منها بترتيب مسبق وبالاتفاق مع السفارة الاميركية لاعادة التوازن هند كل انتخابات تعرض النتائج على السفارة وتخرج منها بترتيب واضح جدا ما جعل نفس الاحزاب التي وقعت اتفاقيات صلاح الدين ولندن وواشنطن تبقى هي فقط بالسلطة وهم الاحزاب الستة المعروفة وهذا يعزز دور المفوضية التي هي ظاهرا مستقلة وواقعا هي منصبة من قبل الاحزاب الفاسدة
وفضلا عن المخالفات الاخرى الا انني اقول ان حكومة العبادي والبرلمان اذا ماعرضناه على وصية الامام علي - ع - لمالك الاشتر النخعي واليه على مصر لتحقق سقوط شرعية هذه الحكومة سواء كانت مدنية او اسلامية او ليبرالية من خلال مايلي :
1- لم يشرك الناس في جباية الاموال والحصول على الحقوق للعاطلين والايتام والفقراء واستصلاح اراضيهم وعمارة بلادهم لان الامام-ع- قال واعطهم من حقوقهم واصلح شؤنهم
2- لم يشرك الشعب في حقيقة الانتخابات الحرة لما اسلفت بل خدع بمؤسسات كاذبة مخادعة لايدل ظاهرها على باطنها عملا انه اوصى مالك بضرورة اشراك الناس بما يتعلق بهم
3 - كما قال له يا مالك ولا تدخلن في مشورتك بخيلا يعدل بك عن الفضل ويعدك الفقر ولا جبانا يضعفك عن الامور ولا حريصا يزين لك الشره بالجور
4 - وشر وزرائك من كان للاشرار وزيرا قبلك ومن شركهم بالاثام
5 - ثم اختر للحكم بين الناس افضل رعيتك من نفسك ممن لاتضيق به الامور
6 - ثم انظر في امور عمالك ( موظفيك ) فاستعملهم اختبارا ولا تولهم محاباة واثرة
7 - ثم تفقد اعمالهم وابعث العيون من اهل الصدق والوفاء عليهم فان تعاهدك في الس لامورهم
كما نصت الوصية الشريفة على اعمار الدولة والبنى التحية واختيار الاكفاء في الادارة للدوائر وتنمية اقتصاد الدولة والضمان الاجتماعي لحفظ حقوق الطبقة الفقيرة والمسحوقة من المساكين والمرضى والاستعداد لتسليح الجيش للدفاع عنهم وحقوق الانسان كما قال
(واياك والدماء وسفكها بغير حلها ) وامور كثيرة لايسع المقال لذكرها وهنا نتوقف قليلا لننظر حكومة وبرلمان العراق ماذا قدم من هذه النقاط ؟ وبرغم ان هناك نصوص في دستورهم الموضوع من قبلهم فانهم ايضا خالفوا الدستور في مجانية التعليم ومجانية التربية ومجانية الصحة كما نص عليها الدستور العراق والاستقطاعات كلها غير دستورية والتقشف لايبدا بالمواطن بل من المسؤول الحكومي فقط ومن المؤسسات الحكومية الخاصة والامتيازات الكارثية التي دمرت البلاد
لذا فالحكومة الان اصبحت غير دستورية مطلقا لمخالفاتها الكثير كما ان البرلمان الحالي غير دستوري وذلك لو اجرينا الان مسحا على اي مساحة بلا تعيين في العراق ورايهم في البرلمان لم نجد مؤيدا لهم وهذا الشارع يدلل على سحب الشرعية التي منحها لهم بالخداع والتزوير فلذا لا صلاحية لهم ولا حصانه ولا حرمة لهم انهم اناس فاشلون استغلوا طيبة الشعب ومازالوا يستغلونه لابعد الحدود لذلك ننصحهم بتقدم استقالاتهم وخروجهم جميعا من مكانهم وقبلهم يعلنوا تخليهم عن الامتيازات الممنوحة لهم ان كانوا شرفاء وعراقيون
الكاتب 

  

د . صلاح الفريجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/01



كتابة تعليق لموضوع : سقوط دستورية العبادي والبرلمان العراقيين برسالة الامام علي-ع- لمالك الاشتر - رضوان الله عليه -
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيف ابراهيم
صفحة الكاتب :
  سيف ابراهيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش ینصب مدرس فيزياء سابقا من الموصل زعيما مؤقتا له

 مجلس حسيني ــ   حقيقة الزهراء (ع)  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 مفتش عام وزارة الشباب يتناول الاساليب المبتكرة بكشف المفسدين في ندوة دائرة الدراسات  : وزارة الشباب والرياضة

 تفاصيل عن نقل الصلاحيات إلى المحافظات ح6 والأخيرة انعكاس ذلك على واقع البلد إيجاباً وسلباً  : رشيد السراي

 الإعدام لـ"مهندس" طوَر غازات سامة وأسلحة كيميائية لداعش الإرهابي 

 "سهام العقيلي "ايلاء المسنين الاهتمام والرعاية مبادرة إنسانية، إن دلت على شيء، إنما تدل على نبل وأخــــلاق القائمين عليها  : سرمد الجابري

 منتخبنا الاولمبي يواجه فيتنام في ربع نهائي بطولة آسيا تحت 23 عاماً

 من ضحايا الحوزة العلمية منذ التغيير الى الآن  : الشيخ جميل مانع البزوني

 العمل تتفقد منافذ التشغيل والقروض في بغداد  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 إلى الواهمين بأن أحزاب الدول سوف تستمر.  : محمد الحنفي

 اطفال سعوديون يقلدون مشاهد النحر التي يمارسها “داعش”

 دم النمر اجل من تصفية الخصوم  : نافع الشاهين

 هيئة المقداد الثقافية تقيم ندوة ثقافية حول الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف  : المشروع الثقافي لشباب العراق

 العثور على عبوات ناسفة في الانبار  : وزارة الداخلية العراقية

 لوح الابداع للشاعر والكاتب حسين الهاشمي  : شينوار ابراهيم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net