صفحة الكاتب : سرمد عقراوي

خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟!
سرمد عقراوي
تم قبولي في ثانوية كلية بغداد سنة 1973م بعد التخرج ن الصف السادس الابتدائي وبعد اجتياز امتحان القبول في ثانوية كلية بغداد بمعدل 83%  وهو امتحان لمدة يومين , يكون فية اليوم الأول لامتحان اللغة الانكليزية – الامريكية  150 سؤال (اختيارات) وعلى الطريقة الامريكية وكان اليوم الثاني امتحان المعلومات العامة (اعتقد كان متوفر باللغتين العربية والانكليزية –الامريكية) ولا اتذكر كم سؤال ولكن كان ايضا (اختيارات) .
كانت الدراسة باللغة الانكليزية – الامريكية في كل المواد الدراسية ما عدا اللغة العربية والدين , وكان لنا كتب خاصة في اللغة الانكليزية - الامريكية وفي العلوم والرياضيات وكان لثانوية كلية بغداد مختبرات للغة الانكليزية - الامريكية حيث تكون الدراسة بالسماع والترديد مع المسجلة لكل فصل من الفصول من هذه الكتب , حيث كان درس اللغة الانكليزية – الامريكية يقسم الى قسمين: 
ساعة للمحاضرة وساعة للمختبر اللغة الصوتي (إن صح التعبير), وهذا يعني (2) ساعتين باليوم , كما كان التعليمات تفرض علينا ( ليس فرض عقاب بل فرض مصلحة لتعلم اللغة) التحدث باللغة الانكليزية – الامريكية اثناء الفرصة (اوقات الاستراحة ما بين المحاضرات) واثناء فترة الغذاء واثناء الانتظار لركوب الباصات بغرامة 5 فلوس اذا تحدثنا باللغة العربية بيننا ؟! هههههه .... 
لم تكن الادارة صارمة في تطبيق هذه التعليمات الا اننا كنا نراقب انفسنا وندفع الـ 5 فلوس غرامة لاننا كنا ندري بانها تذهب لصندوق مساعدة الفقراء والمساكين .... لم ندرس المنهاج الحكومي العراقي في اللغة الانكليزية إلا في الصف الثالث المتوسط والسادس الاعدادي (بسبب امتحان البكالوريا) حيث نمر عليه مر الكرام في أقل من شهر واحد فقط ؟! 
(انتبهتم بان المنهاج الحكومي لوزارة التربية للمدارس العراقية هو اللغة الانكليزية بينما المنهاج الدراسي لثانوية كلية بغداد هو منهاج اللغة الانكليزية – الامريكية).
اسست ثانوية كلية بغداد سنة 1932م بطلب من مسيحي العراق الى البابا آنذاك وهي تتبع نظام التدريس اليسوعي Jesuits وهو نظام الدراسة للكنيسة الكاثوليكية في العالم , ومنه فلقد سميت كلية بغداد على اسم ولتشابه اسم بوسطن كوليج (مقر الدراسة اليسوعية Jesuits في الولايات المتحدة الامريكية) ومنه فاختصار كلمتي بوسطن كولج هو نفسه اختصار كلمتي بغداد كوليج BC , ومن الجدير بالذكر بان جامعة ديترويت هي ايضا من المدارس اليسوعية Jesuits , اذكرها لان اغلب الجالية الكلدانية العراقية تقيم في ديترويت وضواحيها.
تقع ثانوية كلية بغداد في الجانب الشرقي من مدينة بغداد والمسمى بالرصافة وفي منطقة الصليخ بالتحديد يقابلها من جانب الكرخ منطقة الكاظمية المقدسة على ارض شاسعة تحيط بها بساتين النخيل (آنذاك) وهذه المساحة الشاسعة تضم 4 ملاعب لكرة قدم بالمقاييس الدولية بحيث كانت جامعة بغداد (أكرر جامعة بغداد ليس لها أي علاقة ادارية بثانوية كلية بغداد) تقيم مباريات الدوري لفرق جامعات بغداد على ملاعب ثانوية كلية بغداد ؟! وملعبين (2) للعبة البيسبول حسب المقاييس الامريكية وملعبين (2) للعبة كرة السلة مع 6 ملاعب لكرة التنس و 10 ملاعب لكرة الهاندبول. 
كتب احدهم بان لعبة البيسبول قد دخلت العراق سنة 2003م مع دخول القوات الامريكية للعراق ؟! الا ان ذلك خطأ تأريخي فادح ؟! فلقد دخلت هذه اللعبه للعراق سنة 1932م مع الاباء اليسوعيين الذين اسسوا ثانوية كلية بغداد وكانت مباريات دوري البيسبول تجري في العراق بين صفوف ثانوية كلية بغداد المختلفه وبين فريق ثانوية كلية بغداد وفرق الطلاب المتخرجين من ثانوية كلية بغداد في كليات جامعة بغداد المختلفة ومنه فرق جامعة الحكمة وهي امتداد لثانوية كلية بغداد (اسسها الاباء اليسوعييون) لقبول خريجي ثانوية كلية بغداد بعد الاعدادية وامتحان البكالوريا.
تضم ثانوية كلية بغداد (آنذاك) 3 بنايات رئيسيه من 2-3 طوابق مبنية بالطابوق الاصفر مع ملحقين وبناية مطعم كنا نسمية كانتين Canteen وهو نفس التسمية الامريكية للمطعم في المدرسه وهو مرادف لكلمة كافيتيريا اليوم.
انتبهوا الى الذكاء العملي للامريكان ؟! بما ان ثانوية كلية بغداد تحتوي على الكثير من المختبرات ومنه مختبرات الصوت للغة الانكليزية – الامريكية والذي يتطلب اجهزة كهربائية صوتيه متخصصه وكثيرة ومتعددة ومختبرات الكيمياء والاحياء للصفوف الخامس والسادس اعدادي فلقد اسست الكهربائيات حسب النظام الامريكي وهو 120 ڤولت ؟! 
زين شلون الكهرباء بالعراق 240 ڤولت ؟! نو ݒروبلم ....ليست مشكلة ... No Problem 
فلقد نصبوا محولة عند نقطة دخول التيار الكهربائي في الصندوق الرئيسي والذي يحول الڤولتيه من 240 عراقي الى 120 امريكي ؟! ومنه فلقد كانت الاجهزة الكهربائية المتنوعه تشترى من امريكا وتشحن للعراق خصيصا لثانوية كلية بغداد وبدون اية مشكلة ؟!.
من الامور المميزة لأغلب مدارس امريكا ومن الثانوية والى الجامعة هي:
1. وجود كتاب سنوي يصور الحياة في الثانوية او الكلية او الجامعة ومنه اخذ صورة جماعية لكل صف مع استاذهم المشرف ؟! ومنه فلقد كان لثانوية كلية بغداد كتاب سنوي يسمى (العراقي) تنشر فيه هكذا صور ومنه صور طلاب السادس العلمي والذين سيتخرجون مع وصف بسيط لكل طالب وطموحه الدراسي , فيما يضم كل الصفوف كصور جماعية لكل صف على حدى مع استاذه المشرف , كان هذا الكتاب يوزع على كل الطلاب لقاء اجر بسيط ليغطي كلفة طبع الكتاب , لا ادري ان كانت المكتبة قد نهبت ايام الحصار الا ان هنالك نسخ على  الانترنيت ترجع الى سنة 1950م ؟! والقصد هنا بان خريجي ثانوية كلية بغداد لديهم هذه الكتب فقاموا بنشرها .....
2. عقد لقاء للخريجين كل 10 سنوات يسمى بـ ري يونيون Reunion في الثانويات الامريكية وهو اسلوب لطيف لاجتماع رفقاء الامس ليروا ما حل ببعضهم البعض ؟! لقاء الخريجين هذا يعقد في بوسطن لخريجي ثانوية كلية بغداد كل سنة ؟! ولقد نقلوا مكان اللقاء سنة 1996م فقط الى ديترويت بسبب هجرة الكثير من الخريجين الى امريكا بسبب الحصار ولقد حضرت اللقاء في فندق الحياة ريجنسي في مدينة ديربورن وبالتحديد في فيرلين مول .... 
حيث احيا الحفل الفنان الهام المدفعي (اذكره للتاريخ فقط لاغير). 
في الجانب الجنوبي الشرقي تقع  دور للسكن لسائقي باصات ثانوية كلية بغداد وهي نفس الباصات الامريكية ذوو اللون الاصفر المتميز والتي كانت تنقل طلاب ثانوية كلية بغداد من والى مناطق سكناهم في انحاء مدينة بغداد ومنه وبسبب عدم اهتمام الحكومة العراقية بثانوية كلية بغداد وطرد الآباء اليسوعيين عند مجئ حكم البعث للعراق سنة 1968م (تأميم الثانوية) واحالة ادارتها الى وزارة التربية العراقيه لم تكن اعداد الباصات كافية لنقل كل الطلاب من والى كافة ارجاء بغداد ومنه فلقد كانت الباصات مقسمه الى وجبتين: 
وكنا نسميها فرست وسكند (الاولى والثانية باللغة الانكليزية) ... فوجبة الباصات (الفرست – الاولى)  للكرخ ووجبة الباصات (السكند – الثانية) للرصافة (هذا صباحا) ومنه مثلا فجرس الدوام كان يدق الساعة 9 صباحا الا انني كنت من سكنة الكرخ فانا في وجبة (الفرست – الاولى) صباحا فكنت اركب الباص الساعة 7 صباحا واصل الى ثانوية كلية بغداد الساعة 8 صباحا وانتظر الى الساعة 9 صباحا لبداية الدوام لان الباصات ذهبت لتجلب الطلاب من جانب الرصافة والعكس صحيح فعند انتهاء الدوام في الساعة 2 ظهرا كنت انتظر الى الساعه 3 ظهرا لينقلني الباص الى جانب الكرخ ؟! فكنت اصل البيت الساعة 4 ظهرا تقريبا ومنه فوجبة (الفرست – الاولى)  صباحا تتحول الى وجبة (السكند – الثانية)  ظهرا وهذا يعني بأن الطلاب وجبة (الفرست , الاولى) صباحا كانوا مظلومين ؟!  لان عليهم ان ينتظروا ساعتين (2) ساعة صباحا وساعة ظهرا.  
كنت استغل هذه الساعة الصباحية في الذهاب الى المكتبة والدراسة ايام الامتحانات أو للعب كرة القدم او كرة السلة او البيسبول او التنس او الهاندبول أو قضاء الوقت في النقاشات العامة من فكرية الى ادبية الى علمية الخ  في الايام الاخرى وبقية الطلاب كانوا هكذا كل حسب ميوله واهتماماته.
كنت اعتقد بأن دوامي كطالب في ثانوية كلية بغداد كان 9 ساعات باليوم لانني كنت من سكنة جانب الكرخ ؟! بينما كان دوام طالب في ثانوية كلية بغداد ساكن في جانب الرصافة 7 ساعات باليوم ؟! 
ومنه فدوام طالب اعدادية في منطقته 5 ساعات باليوم ؟! 4 ساعات الدوام الرسمي وخلي نقول نصف ساعة للذهاب ونصف ساعة للرجوع ؟! 
ولكن وانا اكتب هذه السطور انتبهت بان دوامي في ثانوية كلية بغداد كان لمدة  11 ساعة باليوم ؟! ليش ؟!
6:00  صباحا (الاستيقاظ من النوم).
6:00 – 6:15 صباحا (غسل الوجة والاسنان ووجبة الفطور)
6:15 – 6:45 صباحا (المشي الى الشارع العام لركوب الباص – احتياط 15 دقيقة (يجوز يجي الباص قبل الموعد).
7:00 – 8:00 صباحا (في الباص وجبة (الفرست – الاولى) باتجاة الصليخ عبر جسر الائمة وساحة عنتر باتجاه ثانوية كلية بغداد في الصليخ).
8:00 – 9:00 صباحا (انتظار الدوام , دراسة في المكتبة أو لعب كرة قدم , سله , بيسبول , هاندبول , تنس , الخ). 
9:00 – 2:00 ظهرا ( دوام , المفروض 4 ساعات بس ساعة اضافية لان درس اللغة الانكليزية – الامريكية هو  2 ساعتين ساعة نظري وساعة عملي مختبر صوتي).
2:00 – 3:00 ظهرا (انتظار الباص للذهاب الى البيت في وجبة (السكند – الثانية) دراسة في المكتبة أو لعب كرة قدم , سله , بيسبول , هاندبول , تنس أو المناقشات أو الخ). 
3:00 – 4:00 ظهرا (رحلة العودة في الباص الى البيت , الطلاب متعبين بعد نهار دراسي شاق).
4:00 – 4:30 ظهرا (المشي الى البيت من الشارع العام مع جنطة الكتب والتي وزنها 10 كيلوغرام .... هههههه).
كنت انام فور وصولي البيت من التعب ولان ورائي دراسة , من الساعة 6:00 عصرا وحتى الساعة 11:00 مساءا تتخللها فترة عشاء وصلاة فقط ولذلك كنت اطلع قهري بالعطل وخصوصا الصيفية , ولا تقولي لي يوم الجمعة عطلة ؟!
هههههههههههههه .... 
الجمعة كانت عطلة بعدم الذهاب الى المدرسة فقط ؟! ولم تكن عطلة عن الدراسة ؟! لأنه كل سبت (بداية الاسبوع الدراسي آنذاك) اكيد كان عندنا امتحانين او ثلاثة ؟! ولا تنسوا الاختبارات المفاجئة والتي تسمى بـ كويز Quiz  ؟! كل يوم (أكرر كل يوم) ؟! لأن ثانوية كلية بغدام لم تكن تتبع المنهاج الدراسي لنظام المدارس الاهلية الخاصة الامريكية فقط بل مدارس المتفوقين في الولايات المتحدة الامريكية وهي ليست بالطبع كالمدارس الحكومية الامريكية المتدنية المستوى (اغلبها وليس كلها – تعتمد على المنطقة الجغرافية) ؟! والقصد هنا لقد كانت ثانوية كلية بغداد ليس فقط مدرسة امريكية بل مدرسة امريكية وخاصة وللمتفوقين (اليوم يسمونها للمتميزين).
احلى يوم كان الخميس بعد الرجوع من المدرسة والنوم والاستيقاظ عند الساعة 6:00 عصرا لانني كنت التقي مع بعض الاصدقاء من ثانوية كلية بغداد ونتمشى في شارع المنصور من شارع 14 رمضان مرورا طبعا بمرطبات الرواد والى جسر الخر بالقرب من نقابة الاطباء والهلال الاحمر العراقي ثم نعود ادراجنا الى بداية شارع المنصور الى شارع 14 رمضان وفي بعض ايام (الخميس) كنا نتجول في شارع الكرادة , الا ان المنصور كانت المفضلة عندنا.
الصفوف في ثانوية كلية بغداد كانت متميزة وليست كصفوف بقية المدارس في العراق ؟! لانها كانت تضم طلاب من اغلب احياء بغداد ومناطقها ومنه فالصداقات القائمة كانت تضم طلاب من مختلف احياء بغداد ومناطقها ومنه فاغلب (أكرر أغلب) طلاب ثانوية كلية بغداد لم يكونوا معروفين في مناطقهم لسببين: 
الاول لانهم مشغولين بالدراسة فلا يشاركون ابناء جيرانهم في اللعب خارج الدار في المنطقة.
الثاني لانهم لا يداومون في المتوسطة او الثانوية او الاعدادية لذلك الحي او المنطقة .
كانت الصداقات تنشأ في الصف الواحد وهذا أمر طبيعي ؟! الا أنه وفي نفس الوقت كانت هنالك صداقات مع طلاب من صفوف أخرى لاسباب متعدده منها الجيرة (جيران في نفس المنطقة) , الجلوس في الباص على نفس المقعد , الدراسة في المكتبة سوية , لعب كرة القدم أو السلة او البسبول او الهاندبول او التنس , الخ ؟! أو لتشابه الاراء والافكار في النقاشات العامه والخاصة ؟! ومنه مثلا كان في كل صف عدة مجموعات كنا نسميها آنذاك (كومݒني) ومعناها باللغة الانكليزية هو: شركة تجارية أو صحبة (من الاصحاب) واعتقد بانها اليوم تسمى گروب (مجموعة) ومنه مثلا في المجموعة التي كنت انا فيها كنا 5 طلاب ومن هذه المناطق: المنصور (شارع الاميرات) , 14 رمضان , اليرموك (4 شوارع) , الكاظم (شارع الكورنيش) , الكرادة (شارع المسبح) , فكنا نلتقي كل خميس عند الساعة 6:00 عصرا عند تقاطع شارعي 14 رمضان مع شارع المنصور ثم نبدأ بالتمشي والى جسر الخر ثم نعود مع التوقف طبعا عند دوندرمة الرواد والتي لا تبعد عن هذا التقاطع الا بمسافة قصيرة ثم محطتنا الثانية كانت اورزدي باگ ومن ثم الى محل كان يسمى بابيت يبيع احدث موديلات الملابس الرجاليه الاجنبية وهو بعد الفلكة (الدوار) المقابل لشارع وزارة النفط ومكتب الخطوط الجوية العراقية ومنه الى الفلكة (الدوار) التي بعدها (نسيت اسمها ويمكن ما كان لها اسم) الا انها كانت اذا استمريت فيها شرقا فستصادف جسر الخر ونقابة الاطباء وجمعية الهلال الأحمر العراقي واذا انحرفت منها يسارا (باتجاه الشمال) فستصل الى فلكة ابو جعفر المنصور مرورا بالاسواق المركزية على جهة اليسار والتي كانت سابقا اصطبل لخيول (الريسز) كلمة انكليزية تعني سباقات ومنه فالايس كريم من الرواد يمنحنا الطاقة للوصول مشيا الى هذا المكان الا اننا كنا نتعشى هناك ؟!  فآنذاك كان هناك مطعم يبيع الدجاج بالتنور وهنالك مطعم يبيع الكص (الشاورما) على الطريقة اللبنانيه وهي كانت المودة الماشية آنذاك.
ولاننا كنا 4 من الكرخ وواحد فقط من الرصافة فكنا نقضي اغلب ايام الخميس هذا في المنصور الا في حالات بعض المناسبات كنا نذهب الى الكرادة لنتمشى في شارعها الرئيسي ..... هذا بالنسبة للترفيه عن النفس ؟! الا اننا كنا نلتقي للدراسة قبل يوم او يومين من امتحان شهري صعب في بيت من بيوت احد افراد المجموعه.
أيام الاشهر الثلاثة الاولى من الدوام في الصف الأول المتوسط كانت الاصعب حيث كانت المحاضرات بالانكليزي – الامريكي مع كون الاستاذ يتكلم عربي فيترجمها لنا وفي بعض الاحيان يتركها لنا لنترجمها في البيت ؟! كل المواد باللغة الانكليزية – الامريكية ماعدا مادة اللغة العربية والدين ؟! الا اننا كنا ناخذ ساعتين باليوم درس اللغة الانكليزية - الامريكية ومنه حفظ الكثير من المفردات فاصبح الامر سهل علينا بعد 3 شهور وحلول السنة الجديدة.
من الجدير بالذكر بان أحد الآباء اليسوعيين قد كتب عن ثانوية كلية بغداد كتاب سماه:
اليسوعييون (على ضفاف) دجلة (يقصد نهر دجلة)  Jesuits by the Tigris 
وهذا الكتاب متوفر على شبكة الانترنيت ببلاش ؟! الا انني اعتقد بأن القليل من طلاب او خريجي ثانوية كلية بغداد قد قاموا بقراءته ؟! لان هكذا هي عقلية اغلب سكان الشرق الاوسط بعدم الاهتمام بالتفاصيل الا ما رحم ربي .... 
ومنه فانكم ترون بأم اعينكم بانني يمكن الوحيد الذي كتب عن هذه التجربة الفريدة في العراق بل في الشرق الاوسط ....
مع بداية عطلة رأس السنة وبعد 3 شهور من الدراسة القاسية ذهبت مع خالتي للترحيب بجيراننا الجدد ؟! ويال هول المفاجئة دكتور ودكتورة عراقيين درسوا في الولايات المتحدة الامريكية وعادوا الى العراق ضمن قانون الكفاءات ...
 ولديهم 3 بنات وولد ..... والكل لا يتكلمون العربيه على الاطلاق ... والخبر المفرح هو بان الولد بعمري بالضبط ..... 
وهو طالب في ثانوية المنصور التاسيسية ولم يستطع من دخول ثانوية كلية بغداد لانه تأخر في الوصول للعراق .... 
الحمد لله رب العالمين على هذه الصدفة ... 
بل هذا ما قاله الابوان لي من عرفوا بانني طالب في ثانوية كلية بغداد وايضا من شافوني اتكلم مع ابنهم بسهولة جدا ... ولكن ليس بطلاقة (في ذلك الوقت) ؟! فقالوا لي البيت بيتك انت تعلم اولادنا عربي وهم يعلمونك الانكليزية - الامريكية. 
لن اذكر كل التفاصيل عنهم حفاظا على خصوصية العائلة الا انهم كانوا قد جلبوا معهم تقريبا 50 صندوق حديدي يشتمل على كل اغراض واثاث بيتهم في الولايات المتحدة الامريكية ومن ضمنه مكتبة عامرة بكافة انواع الكتب ومن ضمنها مجموعة موسوعات في التاريخ والجغرافيا والعلوم بمجلدات تفوق الـ 100 مجلد .... 
كل شيئ في البيت امريكي ... الاثاث , ادوات المطبخ , الالعاب (اشكال والوان من الالعاب الامريكية من الرياضة الى الالعاب الذهنية كلعبة منوبولي ولعبة رسك ولعبة سكرابل , الخ ) , الدرجات الهوائية , اسطوانات الموسيقى , عدة آلالات موسيقية , انواع واشكال من افلام الفيديو سواءا اكانت افلام تجارية مشهورة في الولايات المتحدة الامريكية او حتى افلام رحلات العائلة في الولايات المتحدة الامريكية ؟! 
بإختصار شديد من تدخل البيت تشعر وكانك في بيت في الولايات المتحدة الامريكية بالضبط ؟! واصبح بامكاني استعمال كل هذه الاشياء بموافقتهم بل انهم كانوا يطلبون مني استعمال كل هذه الاشياء لكي اترجم لهم بالعربي .... 
انتابني شعور وانا اصلي صلاة العشاء تلك الليلة بان الله يريدني ان اتعلم كل شيئ عن الولايات المتحدة الامريكية لسبب كنت (أكرر كنت) اجهله .... 
والا معقوله انا ادخل ثانوية كلية بغداد الامريكية ويجي يسكن بجانب بيتنا كجيران ناس عراقيين كانوا عايشين في الولايات المتحدة الامريكية ورجعوا للعراق وجايبين كل الاغراض الامريكية ولا وچماله ابنهم بنفس عمري ولا يتكلم العربية حتى اضطر اتكلم انكليزي – امريكي معه لكي اضبط اللغة الانكليزية – الامريكية خلال سنة واحدة فقط لا غير ... 
وليس فقط ضبط اللغة بل التعرف على المجتمع الامريكي من خلال ما جلبوه للعراق مما ذكرته في وصف بيتهم ... 
وكل هذا في متناول يدي ؟! شيئ لا يصدقه العقل ....  
خلال سنة واحدة فقط اتقنت اللغة الانكليزية الامريكية وليس هذا وبس ولكن تعرفت على المجتمع الامريكي وعن قرب جدا جدا بالعيش في بيت امريكي – عراقي ان صح التعبير .... 
مع العلم بانه كان لهذه العائلة اصدقاء من حملة الشهادات العليا والذين ايضا رجعوا للعراق بسبب قانون الكفاءات ومنه فالبعض منهم كانت زوجته امريكيه ومنه فأنا وبعمر 13 سنة  وبالاختلاط مع هذه العائلة واصدقائهم من العراقيين المتزوجين من امريكيات واولادهم .... كنت عندما يقيمون حفلة عيد ميلاد ويدعونني اليها كان البعض من الحضور يعتقد بان والدتي امريكية او انني كنت ساكن في الولايات المتحدة الامريكية ورجعت للعراق .... 
ليس فقط بسبب اتقاني للغة بل معرفتي بالاتكيت الامريكي والذي تعلمته منهم .... 
لم يكونوا عائلة فالتون بل كانوا ملتزمين حد الصلاة والصوم وعلى بساطتهم ... وكاي عائلة عراقية من الطبقة الوسطى آنذاك لم يكن الدين مهم جدا في حياتهم ولكن يمكن كطقوس يجب ان تمارس ....
بعد ان علمته العربية وعلمني المحادثة بالانكليزية – الامريكية والكثير من الكلمات والباقي تعلمته في ثانوية كلية بغداد سالته ذات يوم ؟! لماذا رجعتم للعراق ؟! قال: 
اخواتي اصبح عمرهن 15 سنة وقد سمع ابي في يوم من الايام يتحدثن عن موضوع البوي فريند (صديق ولد) يقول: 
ثاني يوم كان ابي بالتباحث مع امي قد قرروا الرجوع للعراق وبعدها بشهر فقط وصلنا الى العراق .....
استمر الحال هكذا بالنسبة لي بالدوام في ثانوية كلية بغداد وفي الصيف وايام العطل كنت اقضي معظم وقتي مع هذه العائلة العراقية – الامريكية واصدقائهم الامريكان العراقيين الى ان خرجت من العراق في نهاية السبعينات الى بريطانيا اولا كطالب نفقة خاصة لمدة 18 شهر ومن ثم الى الولايات المتحدة الامريكية كطالب نفقة خاصة حيث درست وتخرجت كمهندس مدني وعملت في مجال الهندسة المدنية لمدة 25 سنة ثم عدت للعراق سنة 2006م لاشارك في اعمار العراق .... 
وما زلت في العراق ... وان شاء الله سابقى في العراق ... الى ان يقبض الله أمانته .....
 
29-02-2016م
مع تحيات المهندس سرمد عقراوي
كتاباتي ليست لا تفاخرا ولا مدحا بنفسي لا سامح الله ولكنني عشت في الغرب معظم حياتي وتعلمت منهم بان اكتب عن تجاربي في الحياة وكما يكتبون هم عسى ولعلها ان تنفع الاخرين ؟! وكما انا انتفع واستفيد من قراءة تجارب الاخرين؟! ومن باب زرعوا فاكلنا نزرع فيأكلون ؟!.

  

سرمد عقراوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/03/01



كتابة تعليق لموضوع : خواطر: طالب في ثانوية كلية بغداد (فترة السبعينات) ؟!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : سيف الدين ، في 2016/03/03 .

لاشارك في اعمار العراق .... ???

العراق تعمر ما شاء الله بكم وامثالكم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين

 
علّق منير حجازي ، على المبادئ والقيم لا تُباع ولا تُشترى . مع مرشح البرلمان الفنلندي حسين الطائي . - للكاتب منير حجازي : السلام عليكم اخ ياسر حياك الله الاسلاميون لا دخل لهم وحسين الطائي كما أعرفه غير ملتزم دينيا ولكن الرجال تُعرف في المواقف والثبات على الرأي والايمان بالمواقف السابقة نابع من ثقافة واحدة غير متلونة وحسين الطائي بعده غير ناضج فأنا اعرفهم من النجف ثم رفحاء ثم فنلندا واعرف ابوه اسعد سلطان ابو كلل ، ولكن حسين الطائي عنده استعداد ان يكون صوتا لليهود في البرلمان الفنلندي لانه سعى ويسعى إلى هدف أكبر من ذلك ، حسين الطائي يسعى أن يكون شيئا في العراق فهناك الغنائم والحواسم والثراء اما فنلندا فإن كلمة برلماني او رئيس او وزير لا تعني شيئا فهم موظفون براتب قليل نصفه يذهب للضرائب ولذلك فإن تخطيط الطائي هو الوصول للعراق عن استثمار نجاحه المدعوم المريب للوصول إلى منصب في العراق والايام بيننا . تحياتي

 
علّق ابو باقر ، على الأدعية والمناجاة من العصر السومري والأكدي حتى ظهور الإسلام (دراسة مقارنة في ظاهرة الدعاء) - للكاتب محمد السمناوي : ينقل أن من الادعية والصلوات القديمة التي عثر عليها في مكتبة آشور بانيبال الخاصة في قصره والتي لعلها من الادعية التي وصلت إليه ضمن الألواح التي طلبها من بلاد سومر، حيث انتقلت من ادبيات الانبياء السابقين والله العالم ، وإليك نص الدعاء الموجود في ألواح بانيبال آشور: ( اللهم الذي لا تخفى عليه خافية في الظلام، والذي يضيء لنا الطريق بنوره، إنك الغله الحليم الذي ياخذ بيد الخطاة وينصر الضعفاء، حتى أن كل الىلهة تتجه انظارهم إلى نورك، حتى كأنك فوق عرشك عروس لطيفة تملأ العيون بهجة، وهكذا رفعتك عظمتك إلى أقصى حدود السماء ، فأنت الَعلَم الخفَّاق فوق هذه الأرض الواسعة، اللهم إن الناس البعيدون ينظرون إليك ويغتبطون. ينظر: غوستاف، ليبون، حضارة بابل وآشور، ترجمة: محمود خيرت، دار بيبلون، باريس، لا ط، لا ت، ص51. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي احمد الهاشمي
صفحة الكاتب :
  علي احمد الهاشمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أكد رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم ان المرجعية الدينية هي ا

 بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير حول تصريحات وزير الجور الخليفي والقوانين الجديدة الجائرة بحق حرية الرأي والتعبير والتهديدات الجديدة لمنع خطباء الجمعة من إقامة الصلاة  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 المنصب القيادي بين الترف والواجبات  : صبيح الكعبي

 وزير النفط يكرم الطلبة الاوائل والمتفوقين في معاهد نفط البصرة وميسان  : وزارة النفط

 شهادة على جدار  : واثق الجابري

 المؤسسة تستحصل مقاعد إضافية لحجاج ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 صدر حديثاً عن دار الأمير في بيروت كتاب الحاكم عند الفارابي بين الإسلام والفلسفة للمؤلف الشيخ فضل مخدّر  : دار الامير للثقافة والعلوم

 العتبة العباسية تستعد لمهرجان روح النبوة ومهرجان أمير المؤمنين

 الشركة العامة للصناعات التعدينية تستأنف اعمالها في مناجم الصحراء الغربية وتستعد لتجهيز نفط الشمال بمادة البنتونايت الكالسيومي وتواصل تجهيز معامل الاسمنت بمادة تراب الحديد  : وزارة الصناعة والمعادن

 تراجيديا كربلاء  : فاطمة منصور

 مجلة رياض الزهراء ...والق الخطاب النسوي  : علي حسين الخباز

  المدرسي يدعو إلى وضع خطة أمنية استثنائية في كربلاء لحماية الزائرين ويحذر من مخططات تقسيم البلاد  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 " النجف الاشرف وحوزتها " موسوعة علمية بحثية لمؤلفها الدكتور عبد الهادي الحكيم نظرة في الكتاب الاول  : محمد علي المعموري

 د . صاحب الحكيم : يقدم شكر و تثمين لآل بحر العلوم النجباء على تكريمي مرة أخرى ، و ذلك بإصدارهم كتاب مسيرة العطاء  : د . صاحب جواد الحكيم

 النائب الشمري وهيئة الاتصالات والحكومة  : سهيل نجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net