صفحة الكاتب : السيد وليد البعاج

شباب غانا الإفريقية في رحاب الامام الحسين عليه السلام
السيد وليد البعاج
مهما اردنا ان نعبر في حق الامانتين الموقرتين للعتبتتين الحسينية والعباسية من مظاهر الإعجاب والتقدير والإكبار على الدور الريادي والكبير الذي اطلعا به بإقامة مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي السنوي ، ومما تميزت به كل المهرجان استضافة الوفود من شتى دول العالم ، وفي هذه السنة في مهرجان ربيع الشهادة السابع حل في ضيافة رحاب الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما السلام وفدا غانيا . 
غانا دولة افريقية تتراوح نفوسها في حدود 24 مليون نسمة غالبيتها من الديانة المسيحية ولا تتجاوز نسبة المسلمين فيها 15% ، الشيعة منها 5% ، يعود الفضل لانتشار مذهب أهل البيت عليهم السلام الى شيخا جليلا بذل قصارى جهده في غرس بذرة التشيع في غانا وهو الشيخ عبد السلام عبد الحميد بنسي الذي عد هناك زعيم الشيعة الوطني للمسلمين في غانا ويرجع له الفضل في بناء المساجد والحسينيات وحث الطلبة وتشجيعهم على تعلم اللغة العربية ودراسة احكام الاسلام على ضوء المذهب الجعفري ومساعدتهم ماليا لمواصلة تعلمهم وكذلك اهتم كثيرا في مساعدة الاطفال والمسنين من الفقراء وبنى عدة مدارس في اقاليم وقرى لم يكن احد يتوقع ان يصل التشيع اليها فكان يأخذ عددا من رفاقه لينزل في اقليم او منطقة ويقيم فيها اياما ثم يغادرها الى منطقة اخرى ناشرا فكر أهل البيت هناك واسلم واستنصر على يديه جمع غفير من العوائل والشباب واتخذ من العاصمة الغانية ( اكرا ) مسجدا ذو ثلاثة طوابق اسماه ( مسجد الرسول الاكرم ( صلوات الله عليه وآله وسلم ) ) جعل الطابق الاول مصلى تقام فيه صلاة الجمعة ومكتبا لادارة المسجد والطابق الثاني مدرسة دينية لتعليم احكام الاسلام على طبق المذهب الجعفري أما الطابق الثالث فبني به غرفا عديدة وجعله سكنا للطلبة الوافدين من الاقاليم البعيدة في غانا لتلقي الدروس في مدرسته الدينية ، واهتم الشيخ عبد السلام بنسي بمساعدة المبلغين ( الدعاة ) الذين اوكلوا اليهم التبليغ في المناطق النائية والفقيرة والتي يرثى لها . 
ولكن شاءت الأقدار ان يتوفاه الأجل وهو في قمت نشاطه الفكري والدعوي ففي اكتوبر 2010 الم بهذا الشيخ المجاهد مرضا ادى الى وفاته لكنه ترك مجموعة ونخبة من تلامذته وطلابه الذين نلمس فيهم الجد والاجتهاد لاكمال هذه المسيرة التي وضع اسسها وقواعدها الشيخ عبد السلام بنسي ( رحمه الله ) وهم الشيخ نوح عيسى بنداغو حيث الان هو خليفة الشيخ في ادارة المسجد وامامة الصلاة فيه ويساعده كذلك في هذه المهمة الشيخ سليمان يعقوب بنداغو وفقهم الله . 
التقينا في حضرة الامام الحسين عليه السلام وفي رحاب مهرجان ربيع الشهادة العالمي السابع بالوفد الغاني الذي يتكون من الشيخ نوح عيسى بنداغو الخليفة الاول للشيخ عبد السلام بنسي رحمه الله والشيخ سليمان الذي يأتي بالمسؤولية بعده والشيخ ادريس موسى دوما احد طلبة العلوم الدينية ومن مشايخ غانا ومعهم الشاب المهذب الطالب في كلية الطب في غانا محمد سراج عبد السلام بنسي وهو نجل العالم المجاهد المرحوم الشيخ عبد السلام عبد الحميد بنسي وقد اسهب الوفد في معاناتهم في غانا واوضاعهم المعيشية الصعبة فبينوا ان دولة غانا فيها اقاليم عديدة وللوهابية نشاط كبير حيث تزور الاقاليم باسرها وتبني المساجد والمدارس تباعا وتخصص رواتب للمبلغين في كل شهر ونشر فكر الضلالة ومحاربة المستبصرين بكل مناطق غانا ، وقال الشيخ نوح انه حصلت نقاشات كثيرة معهم حتى على مستوى التلفزيون والاذاعة فكانوا يقولون من أين انتم تاخذون الاسلام ولايوجد في للشيعة بلد اسلامي سوى ايران وهي بلد غير عربي بعيد عن ثقافة النبي محمد ( صل الله عليه وآله وسلم ) أما الوهابية فهي من السعودية الدولة العربية التي فيها النبي محمد ( صل الله عليه وآله وسلم )  ومنها انطلق الدين الاسلامي ، ولما تحرر العراق من سلطة الطاغية صدام اللعين في عام 2003 واتضح للعالم ان هذا البلد العربي هو ذو الاكثرية الشيعية فتبددت نظريتهم وتغيرت النظرة والوضع عندنا في غانا وبعدها نمى الى اسماعنا أن البحرين هو من الغالبية الشيعية وهاتين دولتين عربيتين فتم تفنيد هذه الشبهة التي روجت لها الوهابية في غانا كثيرا . 
وفي اجابته عن سؤال حول دور الكنيسة و التبشير المسيحي في غانا أجابة الوفد الغاني بأن المسيحية هي دين الدولة الرسمي والحكومة الغانية ونشر التعاليم المسيحية معمول به على قدم وساق في التلفزيون والاذاعة والمؤتمرات والندوات وللحكومة تسمح لنا بممارسة شعائرنا وترسل لنا المعونات لفقرائنا وتدعوننا للمؤتمرات التي تقيمها وتفرق بين مؤسساتنا وبين المؤسسات الاخرى بعبارة مسلمين شيعة ومسلمين سنة ، فقبل فترة زارنا نائب الرئيس الغاني الى مسجدنا وتحدث الينا واستمع الى مشاكلنا . 
ولما سألناه عن زيارته الى العراق قال نعم ونحن في حالة من الذهول لا توصف ، وحين وصولنا الى الارض العراقية تذكرنا عبارات المرحوم عبد السلام بنسي حينما كان يقول ليس ايران شيعة ، بل هناك بلد اسمه العراق هو مهد التشيع وفيه اناس مخلصين لنصرة الدين والمذهب ولكن هنالك حواجز تمنعهم من التواصل معنا وكان يعبر عن حاكم العراق بالطاغية واستطرد الشيخ ادريس موسى دوما بان أهله عندما اراد السفر الى العراق آبوا الا ان يكتب وصيته وهم يبكون ويضنون انهم ذاهبين الى ارض المعركة لما يسمعونه بالاخبار من تفجيرات وارهاب بل كانت سفرة الوفد الى العراق في نظر الكثيرين كالسفرة الانتحارية الخطيرة ، ولما وصلنا للعراق والكلام للشيخ ادريس فراينا الامن والامان وحفاوة الاستقبال ضحكنا كثيرا والتقطنا صورا عديدة ، أما ما لفت نظرنا فهي الاخلاق العالية التي يتمتع بها الكربلائيون ففعلا اليوم شعرنا ولمسنا معنى اخلاق اهل البيت ، زنا السعودية وغيرها فما راينا مثل هذه الاخلاق المحمدية ، فالذي في السوق يحينا وفي الشارع يرحب بنا ويلتقط معنا الصور وفي القاعات يقدومننا على انفسهم حتى خجلنا من انفسنا فقلنا لهم هذه طباع الشيعة واتباع مدرسة اهل البيت عليهم السلام عامة ، ثم اجبناه هل طمئنتم اهلكم في غانا على سلامة الوصول فقالوا بحسرة لا نملك ثمن الرصيد لكي نتصل بهم جزاه الله خيرا احد المؤمنين من المشاركين في المهرجان اشترى لنا نقالا بسيطا سنحاول شحنه ونتصل بأهلنا واخذوا يتحدثون عن معاناة المبلغين والدعاة في دولة غانا وهم يأملون من المشرفين على الأمانتين المطهرتين باستدعائهم والحديث معهم من اجل اطلاعهم على عدد المبلغين هناك ولو بتخصيص راتب بسيط لهم وتزويدهم بالكتب باللغتين العربية والانكليزية والتنسيق معهم على ايديولجية العمل والياته وتعهدنا لهم بنقل مطالبهم هذه عن طريق نشر الموضوع ليتم قراءته .
لمن اراد التواصل ودعم المؤسسة في غانا من اتباع اهل البيت في غانا 
ايميل 
موبايل 
+233244845091    الشيخ نوح عيسى بنداغو
+233243347899   محمد سراج عبد السلام بنسي 

  

السيد وليد البعاج
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/08



كتابة تعليق لموضوع : شباب غانا الإفريقية في رحاب الامام الحسين عليه السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : عراقي من : العراق ، بعنوان : جهود مشكوره في 2011/07/09 .

فعلا جهودكم مشكوره
والشكر الكبير لجهود العبتين المقدستين على احياء تلك المهرجانات الضخمة على مدار السنة .....
لكم منا جزيل الشكر والامتنان والشكر موصول الى ادارة الموقع




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم الخطيب
صفحة الكاتب :
  كاظم الخطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 النجيفي / ينتحل شخصية رئيس جمهورية العراق  : سهل الحمداني

 السعودية مُعلِّما ً !!!  : حميد آل جويبر

 ابواق التفرقة بين التحالف الوطني والكردستاني  : وليد سليم

 وقفات مع رمضان ..  : حمدالله الركابي

  طز بترامب فالعراق أغلى!  : قيس النجم

 (البتاويين) مهددة باجتياح السرطان!!  : زهير الفتلاوي

 لقاء مع أديب  : علي حسين الخباز

 التحالف الدولي تقاسم أم جدية القضاء على الإرهاب  : واثق الجابري

 تاملات في القران الكريم ح36  : حيدر الحد راوي

 رئيس الادارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات يزور مكتب انتخابات بغداد / الكرخ  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 غابَ الزّمانُ وشمسُ الشّامِ لم تغبِ  : كريم مرزة الاسدي

 تأملات وتساؤلات حول بعض حالنا اليوم (القسم الخامس عشر)  : رواء الجصاني

 رحلة "آل سعود"..!  : محمد الحسن

  وزارة البيئة العراقية توافق على مفاعل وربة الكويتي بجوارنا!!  : عزيز الحافظ

 عامر المرشدي : نشجب العمل الارهابي الجبان الذي استهدف الشيخ مهدي الصميدعي  : عامر المرشدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net