صفحة الكاتب : مهدي المولى

اذا لم تركب معنا ستغرق وحدك
مهدي المولى
هذا هو مطلب التحالف الوطني من رئيس الوزراء حيدر العبادي لو تمعنا في هذا المطلب  وماذا يدل لاتضح لنا انه دليل على غباء عناصر وقادة التحالف الوطني بل دليل على ان هؤلاء القادة ومن معهم انهم مرتاحون على الحالة المزرية التي يعيشها الشعب العراقي لانها تساعدهم وتسهل لهم عملية النهب والسرقة وجمع المال والنساء ودليل على ان كل ما يحدث في العراق من مصائب وكوارث ونكبات لا يهمهم ولا يشغل  بالهم لانهم يعيشون في مكان أخر  لا يحسون ولا يشعرون بمعانات وآلام العراقيين  فكل تفكيرهم وشغلهم متوجه نحو مصالحهم الخاصة  ومنافعهم الذاتية فقط فتراهم في تنافس وفي صراع كل واحد يريد الحصول  على الغنيمة الاكبر والآكثر
اعلموا يا قادة التحالف  تخليكم عن العبادي في هذه الفترة الصعبة لا تغرق العبادي وحده بل انتم اول من تغرقون ثم بعد ذلك يغرق العبادي فما عليكم الا الاجتماع معا ووضع خطة محكمة بعد ان تتخلوا عن مصالحكم الخاصة تماما وتتوجهوا جميعا بنكران ذات لانقاذ العراق والعراقيين
الغريب  في الامر نرى اعداء العراق ال سعود اردوغان وعملائهم  البرزاني ودواعشه النجيفي ودواعشه  يشعرون بالراحة والسرور ويدفعون قادة التحالف الوطني الى الاهتمام والانشغال في جمع المال والنساء وزيادة الخلاف والصراع بينهم في الوقت نرى اعداء العراق  وعملائهم يخططون ويفكرون ويعملون لاختراق الحكومة واجهزتها المختلفة ويقيمون المعسكرات ومن ثم الاجهاز  على العراق والعراقيين  فاخذوا يذبحون العراقيين ويدمرون العراق بعناصر الدولة وبهويات الدولة وباسلحة الدولة وبسيارات الدولة واسسوا لهم خلايا ومجموعات ارهابية وحواضن في مناطق مختلفة من العراق ومن مختلف الاطياف سنية وكردية وشيعية امثال الصرخي الخالصي القحطاني اليماني وغيرهم  الكثير   وهاهم يحتلون اكثر من ثلث مساحة العراق ويهجرون ثلث سكان العراق ويذبحون الملايين من شباب العراق ويغتصبون النساء العراقيات ويعرضونهن في اسواق النخاسة
والنجيفي ودواعشه  وثيران العشائر يسلمون الموصل وصلاح الدين والانبار وبعض المناطق الى داعش الوهابية  ويقوم البرزاني بالتحالف مع داعش وبأمر من اردوغان بأحتلال كركوك و بتسليم سنجار ويسلم شباب سنجار الى سيوف داعش الوهابية ونسائهم الى عناصر داعش الوهابية لاسرهن واغتصابهن وبيعهن في اسواق النخاسة ويهددون بغداد وكربلاء والنجف ويتوعدون مراقد ال الرسول بالتفجير والتدمير وذبح كل من يقدم الى التقرب منها
لولا فتوى الامام السيستاني الربانية واقامة الحشد الشعبي المقدس الذي تصدى لداعش الوهابية ومن معها المدعومة والممولة من قبل ال سعود
رغم كل ذلك لم تحرك غيرة قادة التحالف الوطني بل استمروا في تضليل وخداع الشيعة كل واحد منهم يضرط على الآخر كل واحد منهم يصرح تصريح خاص به كل واحد منهم يقدم برنامج كل واحد منهم يتهم الآخر كل واحد منهم يكشف عورات الاخر لا يدرون واعتقد انهم يدرون ان مواقفهم هذه في صالح اعداء العراق وعملائهم في العراق بل ان اعداء العراق  يشجعونهم  ويدفعونهم على ذلك
فكل ما حدث في العراق من فساد وارهاب وانتشار للارهاب وتجزئة وانقسام هو نتيجة لتصرفات قادة التحالف الوطني 
على قادة التحالف الوطني ان يدركوا ويفهموا الحقيقة التي تقول
ان وحدة التحالف الوطني يعني وحدة العراق والعراقيين وان انقسام التحالف الوطني انقسام العراق والعراقيين
وان اصلاح التحالف الوطني يعني اصلاح العراق والعراقيين وان افساد التحالف الوطني افساد للعراق والعراقيين
ليت عناصر التحالف الوطني يفهموها واعتقد انهم يفهموها فهما دقيقا لهذا يتصرفون بموجبها فانهم منقسمون مختلفون متصارعون في ما بينهم  متنافسون على جمع الاموال وجمع النساء وبناء القصور
يعني انهم فاسدون فافسدوا العراق والعراقيين
يعني انهم مختلفون منقسمون فقسموا العراق والعراقيين هل هناك شك
ومع ذلك يمكن لقادة التحالف الوطني ان يتراجعوا عن تلك المواقف  ويتحركوا وفق وحدة التحالف الوطني وحدة العراق والعراقيين وان تقسيم التحالف الوطني تقسيم العراق والعراقيين وهذا ليس مستحيل  بل سهل اذا اتبعتم اسلام الامام علي الذي  ونهج الامام علي الذي دعا اليه وسار عليه والذي يحب الامام علي يسير على نهجه عملا وفعلا لا قولا
 
اولا اقامة العدل وازالة الظلم
ثانيا اذا زادت ثروة المسئول عما كانت عليه قبل تحمله المسؤولية فهو لص ارجوا كل واحد منكم يرى ثروته قبل تحمله المسئولية وخلال تحمله المسئولية فاذا وجدت زيادة يعني انت لص ابن لص وعاهر ابن عاهرة
ثالثا على المسئول ان  يأكل يلبس يسكن ابسط ما يأكله يسكنه يلبسه ابسط الناس فمن يعمل وفق اسلام الامام علي
اعلموا لو طبقتم نهج الامام علي وفهمتم  الحقيقة  وتصرفتم وفق ذلك اعتقد يمكنكم  انقاذ العراق والعراقيين ووضعه على الطريق الصحيح

  

مهدي المولى
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/02/16



كتابة تعليق لموضوع : اذا لم تركب معنا ستغرق وحدك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الأخ الكريم/ سعيد الغازي أولًا أشكرك جزيل الشكر على قراءتك لمقالتي المتواضعة وأشكرك أيضًا على طرح وجهة نظرك بالخصوص والتي بدوري أيدك فيه إلى حدٍ ما. ولكن أخي الموقر أنا فقط كاتبة وأحلل من خلال الأدلة الكتابية والإخبارية التي يسهل علي امتلاكها الأدلة) التي بين يدي، فاتهامي لدولة روسيا خاقة وبدون أية ادلة من المعيب جدا فعله، ولكن كون ان العالم بأسره يعاني وهي الدولة الوحيدة التي لم نسمع عنها أو منها أو بها الا حالات قليلة جدا يعدون على الأصابع، ثم الأكثر من ذلك خروجها علينا في الشهر الثاني تقريبا من تفشي المرض وإعلانها بانها قد وصلت لعلاج ولقاح قد يقضي على هذه الحالة المرضية الوبائية، وعندما بدأت أصبع الاتهام تتجه نحوها عدلت عن قولها ورأيها وألغت فكرة "المدعو" اللقاح والأكثر من ذلك واهمه هو كما ذكرت قبل قليل تعداد حالات المرضى بالنسبة لدولة مثل روسيا تقع جغرافياً بين بؤرة الوباء الصين واوربا ثاني دول تفشيه، وهي لا تعاني كما تعانيه دول العالم الأخرى ناهيك عن كونها هي دولة علم وتكنولوجيا! الحقيقة وللأمانة عن شخصي يحيطني ويزيد من شكوكي حولها الكثير والكثير، ولذلك كان للإصرار على اتهامها بهذا الاتهام العظيم، وأيضا قد ذكرت في مقالتي بان ذلك الوباء -حفظكم الله- والطبيعي في ظاهره والبيولوجي المفتعلفي باطنه، لا يخرج عن مثلث كنت قد سردته بالترتيب وحسب قناعاتي (روسيا - أمريكا - الصين) أي انه لم يقتصر على دولة روسيا وحسب! وفوق كل هذا وذاك فاني اعتذر منك على الإطالة وأيضا أود القول الله وحده هو الأعلم حاليا، أما الأيام فقد تثبت لنا ذلك او غيره، ولكن ما لا نعرفه هل سنكون حاضرين ذلك أم لا!؟ فالعلم لله وحده

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : تحياتي وتقديري بحث قيم وراقي وتحليل منطقي ولكن اتهام دولة كروسيا او غيرها بحاجة الى ادلة او شواهد .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حيدر العايدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ حيدر العايدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 داعش" لا أخلاق لهم ولا إنسانية لديهم فمن يستهدف النساء والأطفال هو جبان وضعيف

 استجابة لنداء السيستاني.. الجالیة العراقیة فی انحاء العالم ينفذون وقفات تضامنية مع الشعب وجيشه

 رأي السيد السيستاني (دام ظله) "بجواز التعبد بجميع المذاهب والأديان"  : ابو تراب مولاي

 الموارد المائية: هيئة الحشد الشعبي تسهم بشكل كبير في مواجهة موجة السيول في البصرة

 فريق مديرية شباب ورياضة ديالى يحرز بطولة التنس الأرضي  : احمد محمود شنان

 وزير العمل : اربعة ملايين ونصف المليون مواطن مشمولون باعانة الحماية الاجتماعية  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 اجراء تداخل جراحي لزرع الشرايين التاجية C . A . B . G لمريض يرقد في مدينة الطب  : اعلام دائرة مدينة الطب

 وزارة النفط توفر ٨٥٠ فرصة عمل لأبناء محافظة ذي قار  : وزارة النفط

 الانتخابات العراقية: "سائرون"و"الفتح" يتصدران النتائج الأولية

 بالسيف الأجرب درع الجزيرة يمرر تسونامي الطائفية  : عزيز الحافظ

 العراقيون يذبحون والسياسيون يضحكون  : مهدي المولى

 مؤتمر باريس ، الصوت المفقود ...!  : فلاح المشعل

 فرقة المشاة السابعة تعثر على كدس للعتاد في صحراء كبيسة  : وزارة الدفاع العراقية

 مدرسة الامناء المختلطة الاهلية تخفض الاجور الدراسية للطلبة من ذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 صحيفة بريطانية : يجب وقف دعمنا للسعودية "للقضاء على الارهاب"

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net