صفحة الكاتب : خالد محمد الجنابي

هرج ومرج في القاعات ألأمتحانية
خالد محمد الجنابي
مع بداية ألأمتحانات ألأنتقامية ( الوزارية ) للصف السادس الأعدادي ، بدأت معاناة طلبة العراق المساكين الذي خبّأ لهم الزمن لجان لاتعرف الرحمة في وضع ألأسئلة ، لجان بكل تأكيد لاتنتمي للعراق ولاتريد مصلحة طلبته ، واقع الحال يقول ان الاسئلة تعجيزيية وبعضها من خارج المنهج ، لن يقتصر ألأمر على مسألة وضع ألأسئلة بل تعدى ذلك الى أرباك الطالب داخل القاعة ألأمتحانية والتشويش عليه قدر المستطاع من خلال جملة تصرفات منها :
 
1 . يتم تفتيش الطالب في الباب الرئيسي للمركز ألأمتحاني ثم يعاد تفتيشه داخل المركز وكذلك عند مدخل القاعة ألأمتحانية ، هذا أول شيء يواجهه الطالب .
 
2 . يتم وضع الليبل الخاص بأسم الطالب على الدفتر ألأمتحاني بعد فترة نصف ساعة تقريبا من بدأ الامتحان أي عندما يكون الطالب مستغرقا في التفكير بألأسئلة ألأمتحانية ، مما يفقد الطالب تركيزه ، ولانعرف لماذا لايتم لصق الليبل قبل توزيع الاسئلة الامتحانية ؟
 
3 . بعد توزيع الاسئلة ، يطلب مراقب القاعة من الطلبة كتابة الاسم والرقم الامتحاني على الاسئلة ، بعد فترة يعود مدير المركز الأمتحاني لينبه الطلبة على كتابة الاسم والرقم الامتحاني على الاسئلة ، بعد فترة اخرى يعود المشرف على المركز ألأمتحاني للتأكيد على كتابة الاسم والرقم ، علاوة على تكرار تدقيق هويات الطلبة لأكثر من مرة ، هل يحتاج ألأمر للتنبيه والتدقيق عدة مرات ؟ كم سيفقد الطالب من تركيزه عندما تتكرر عليه التعليمات كل بضعة دقائق ؟
 
4 . تنص التعليمات على عدم تجوال المراقب داخل القاعة الامتحانية ، ويتوجب على كل مراقب البقاء في مكان ثابت ، لكن للأسف الشديد فأن عدد كبير من مراقبي القاعات ألأمتحانية يتجول داخل القاعة ذهابا وايابا وكأنه في متنزه ، وهذا ألأمر يعود بمردود سلبي على تركيز الطالب لأنه سينشغل حتما بالنظر أو الانتباه الى مراقب القاعة .
 
5 . عدد غير قليل من مراقبي القاعات ألأمتحانية يتحدثون في ما بينهم بصوت غير منخفض داخل القاعة وغالبا مايكون الحديث عن قضايا شخصية ، ناهيك عن استخدام الهاتف النقال من قبل بعض المراقبين بصوت مسموع للجميع ، دون مراعاة حرمة القاعة ألأمتحانية ، فلماذا يسمح للمراقبين بأدخال هواتفهم النقالة الى داخل القاعة الامتحانية ؟
 
6 . يتم توزيع الماء البارد في بعض المراكز الامتحانية الى الطلبة في الساعة العاشرة والنصف او الحادية عشر ، لكون المتعهد لن يقوم بجلب الثلج باكرا ، فلماذا لايتم الزام المتعهد بجلب الثلج في ساعة مبكرة من الصباح كي يتم توزيع الماء الى الطلبة بعد فترة مناسبة من بدأ الامتحان خصوصا ان درجات الحرارة مرتفعة جدا ؟
 
7 . بعض القاعات الامتحانية غير نظيفة ، واغلب الرحلات الموجودة فيها متسخة بشكل كبير ، فلماذا لايتم محاسبة متعهدي التنظيف عن ذلك ؟
 
8 . بعض من اوراق الاسئلة الامتحانية تكون غير واضحة من ناحية الطباعة وعند طلب استبدالها فأن بعض المراقبين يقول هذه ليست مسؤوليّتي ، اذن من يقوم باستبدال ورقة الاسئلة ؟
 
9 . عدد غير قليل من القاعات ألأمتحانية رديئة من ناحية التبريد ، لماذا لايتم تهيئة القاعات بشكل يتناسب مع واقع الطقس في العراق ؟
 
10 . عدد من المراقبين لايسمح للطالب بالحركة البسيطة داخل الرحلة المخصصة له ، فهل أن الطالب دمية ؟ بكل تأكيد يحتاج الى الحركة البسيطة خصوصا ان فترة اداء الامتحان 3 ساعات .
 
تلك الامور يعاني منها جميع الطلبة ، تلك الامور جعلت من القاعات الامتحانية اشبه بسوق شعبي يسوده الهرج والمرج ، والضحية بكل تأكيد هو الطالب ، يقول المثل ماهكذا تورد ألأبل ، ونقول ماهكذا تدار العملية التعليمية ياوزارة التربية .

  

خالد محمد الجنابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/05



كتابة تعليق لموضوع : هرج ومرج في القاعات ألأمتحانية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : استاذ جامعي من : العراق ، بعنوان : الامتحانات الوزارية العامة هل هي أداة للتقييم أم للانتقام في 2011/07/05 .

الامتحانات الوزارية العامة هل هي أداة للتقييم أم للانتقام
بقلم استاذ جامعي متخصص بالقياس والتقويم
من المعروف ان الامتحانات هي اداة فاعلة لتقييم الطلبة ومعرفة مقدار مااستطاع الطالب ان يتعلمه من معلومات علمية قام بدراستها والحصول عليها من مدرس المادة وفق المنهاج المقرر وتقييم هذه المعلومات بصورة موضوعية ودقيقة يتم من خلالها اعطاء كل طالب حقه وفق مستوى اجابته وتحصيله الدراسي وبصورة علمية تضع مصلحة البلد بالدرجة الاولى ويكون التقييم وفق معيار حقيقي قادر على التمييز بين الطلبة . لان الامتحانات العامة تمثل مفترق طرق بالنسبة للطالب ومن اهم محطات حياته ان لم تكن الموقف الاصعب فيها .
وفي ضوء ذلك ينبغي ان تتصف اسئلة الامتحانات العامة بالصفات التي اشرنا اليها من اجل ان تكون عادلة وموضوعية وكفوءة في تقييم مقدار تحصيل الطلبة والتمييز بينهم لان هذه امانة كبرى اختارها الله سبحانه وتعالى قبل وزارة التربية لتكون في اعناق اللجان المشكلة لوضع الاسئلة الامتحانية بأختيار ماتراه مناسبا من الاسئلة وفق مستوى الطلبة والامكانيات التعليمية والظروف المحيطة بالطلبة والتي تؤثر في المجتمع . وكذلك ينطبق الحال على السادة المصححين للدفاتر الامتحانية بما لايخالف ضمائرهم والاجابات الصحيحة للطلبة .
ولكن الملاحظ ان اللجان المشكلة لوضع اسئلة الامتحانات العامة للدراسة الاعدادية الفرع العلمي لهذه السنة لم تكن لجان اختيرت لوضع اسئلة لتقييم مستوى الطلبة الدراسي واعطاء كل طالب حقه وانما عبارة عن لجان وضعت للانتقام من الطلبة من خلال وضعها لاسئلة تعجيزية عن مفهومة المعنى وصعبة الاجابة لاتتناسب اطلاقا مع مستوى الطلبة وامكانياتهم ومقدار جهدهم الذي بذلوه مع مدرسيهم وادارات مدارسهم خلال السنة الدراسية وبذلك اصبحت هذه الاسئلة عبارة عن اسئلة للانتقام من الطلبة وليس للتقييم الفعلي لمستواهم الدراسي . واصبحت سببا لاثارة الضجة بين صفوف الطلبة وحقد اولياء الامور الذين رأوا ان مابذلوه من جهود من اجل ابنائهم تضيع هباء منثورا بسبب حفنه من الذين وضعوا الاسئلة والذين نعتقد انهم لايفقهون شيئا بمباديء القياس والتقويم وكيفية وضع الاختبارات العامة التي يفترض ان تراعي ظروف البلد المحيطة بالطلبة .
اننا نعتقد ان هذه اللجان اصبحت اداة للهدر وتخريب البلد وزراعة اليأس في صفوفهم شبابه وقادته المستقبليين ونحن على ثقة كاملة بأنهم يساهمون في تخريب البلد وان هذه الاسئلة لم توضع بحسن نية واذا كانت بحسن نية فأنها وضعت من مجموعة لم يحسن اختيارها من قبل وزارة التربية لتكون عاملا مهدما لطموحات الطلبة وهدر اموال البلد لان معظم الطلبة سوف يعيدون هذه السنة في السنة القادمة وهذا هدر كبير للثروات والجهود .
اننا نضع هذه الملاحظات امام انظار السيد رئيس الوزراء المسؤول الاول عن كل شيء في البلد وامام انظار السيد وزير التربية ولايسعنا ان نقول في النهاية سوى حسب الطلبة الله ونعم الوكيل وسوف ينتقم الله من الذين ارادوا الانتقام من الطلبة وتعطيل مسيرة البناء في عراقنا الجديد .



• (2) - كتب : تربوي من : العراق ، بعنوان : امتحانات في 2011/07/05 .

الان اصبحت وزارة التربية لاتدار بصوره تربويه وكانت بالامس تدار بطريقة تربوية بحتة بحيث يضرب الطلبة برصاص حمايات السيد الوزير لاادري هل نسي الكاتب ان الليبل لم يكن وليد الامس بل موجود من عام 2006 ومن ذلك الحين يلصق بهذه الطريقة ام ان الكاتب لايدري وهل هناك دائرة في العراق الجديد لايتم فيها التفتيش عند الدخول اليها وللامانة الاسئلة مطبوعة بطريقة فنية وجيدة اما اذا كانت صعبة اوسهلة فهذه مسالة نسبية فقد تكون صعبة عند البعض ولكنها سهلة عند البعض الاخر ولم يرد شي فيها خارج الكتاب المقرر وهي شاملة لكل العراق بكل طوائفه وهناك من يشكو من الصعوبة في السنوات السابقة ايضا واعتقد ان السبب يكمن في القرارات غير الصحيحة في السنوات السابقة ومنها الدور الثالث الذ

• (3) - كتب : تربوي من : العراق ، بعنوان : امتحانات في 2011/07/05 .

الان اصبحت وزارة التربية لاتدار بصوره تربويه وكانت بالامس تدار بطريقة تربوية بحتة بحيث يضرب الطلبة برصاص حمايات السيد الوزير لاادري هل نسي الكاتب ان الليبل لم يكن وليد الامس بل موجود من عام 2006 ومن ذلك الحين يلصق بهذه الطريقة ام ان الكاتب لايدري وهل هناك دائرة في العراق الجديد لايتم فيها التفتيش عند الدخول اليها وللامانة الاسئلة مطبوعة بطريقة فنية وجيدة اما اذا كانت صعبة اوسهلة فهذه مسالة نسبية فقد تكون صعبة عند البعض ولكنها سهلة عند البعض الاخر ولم يرد شي فيها خارج الكتاب المقرر وهي شاملة لكل العراق بكل طوائفه وهناك من يشكو من الصعوبة في السنوات السابقة ايضا واعتقد ان السبب يكمن في القرارات غير الصحيحة في السنوات السابقة ومنها الدور الثالث الذ






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رضوان السلامي
صفحة الكاتب :
  رضوان السلامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كيف قتلت أميركا . أمريكا ابن الأشنف؟

 الإخوة الأعداء والسياسة العرجاء  : اسعد عبدالله عبدعلي

 احترام المرأة و الاستثمار في الثقافة أهم أسباب الحضارة العربية الحديثة!!  : هايل المذابي

 العثور على 12 عبوة ناسفة موضوعة داخل قناني المشروبات الغازية جنوب الموصل

 بالصور والفديو .. أبل تفجر مفاجأة بهاتف غير مسبوق

 جهاد الصوم في شهر الجهاد  : تحسين الفردوسي

 وجعلنا من الماءِ كلَّ شيٍء حي  : رياض حسن الجوراني

 قراءة بين الأسطر للمعارضة العراقية  : فؤاد المازني

  العذاري:. العراقية الحره اثبتت الوطنية  : خالد عبد السلام

 شكلك يرعبني  : هادي جلو مرعي

 مبادرات انقذت العراق  : محمد الساعدي

 وزارة التعليم العالي..وسياسة البدون!!  : اكرم السعدي

 عزف على وتر الحرية ..  : الشيخ محمد قانصو

 الفاتيكان يرسل مساعدات عاجلة لمسيحيي العراق

 رئيس جمعية الأثر الطيب اللبنانية: كربلاء منطلق لخطاب التسامح الإسلامي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net