صفحة الكاتب : حسام محمد

العراق مقبرة الطب والدفان فيها هو الطبيب !!!
حسام محمد

لست هنا في صدد الكلام عن سلبيات الطب والاطباء المتعددة في العراق  والتي لا حصر لها ولكنني هنا اريد التحدث عن سلبية واحدة فقط باتت منتشرة لدى الأطباء بشكل ملحوظ ومخزي الى أبعد الحدود وكأن الطبيب شخص انتزعت من قلبه الإنسانية بعد أن كنا نعتبره أهم مورد من موارد الإنسانية والعطف في البلد بل وفي كل بلدان العالم وهذه السلبية اليوم اصبحت منتشرة لدى الأطباء بشكل لايمكن تحمله أو السكوت عنه وهذه السلبية  تتلخص بما يلي (عندما يذهب المريض سابقا في زمن كان الطب هو ملجئ الإنسان الروحي والنفسي بما يحمله من إنسانية وعطف ورحمة يشعر بالراحة والطمأنينة لأنه يجد القلب الرؤوف والكلمة الطيبة والتطمين المستمر من قبل الطبيب وان كان هنالك خطر على حياة المريض فإن الطبيب يستدعي احد أولياء امر المريض ويقوم بتفهيمه الحالة بالكامل بعيدا عن مسمع المريض حفاظا على روحه المعنوية ونفسيته لان الحالة النفسية لدى المريض مهمة جدا وقد تساعده في التخلص من المرض وإن كان خطرا على حياته لأن العلم قديما وحديثا اكتشف بان القوة الروحية للمريض تساعد في شفاء الجسم بصورة سريعة وقوية _ولمن يريد التفاصيل اكثر يراجع بحوث الباراسايكلوجي وعلم الطاقة وعلاقتها بشفاء المرضى_ ولذا فإن الطبيب يخبر ذوي المريض ويحرص على ان لا يعرف المريض بمرضه حتى يجدوا له علاج مناسب او يترك الأمر لله بينما المريض يمارس حياته بشكل طبيعي مع وجود مرضه. أما اليوم فنعيش  كارثة من كوارث العصر وهي الجهل الطبي او التخلف الإنساني لدى الطبيب كما أسميه أو أمية التعامل مع المريض من ذوي الامراض الخطرة الخبيثة . فتجد الطبيب وبكل وقاحة يخبر المريض نفسه بمرضه القاتل ويحدد له مدة العيش وكانه جهاز تلفاز او موبايل تنتهي صلاحيته من دون مراعاة لمشاعر المريض النفسية وبدون تفكير بالمريض وكيف سيواجه هذه الحقيقة المرة على قلبه .أو في قسم الامراض النسائية فإن الطبيبة تخبر مريضتها الحامل بصورة مباشرة بأن جنينها يمكن ان يفقد الحياة مما يجعل الخوف يدخل الى قلب المريضة فيرفع ضغطها وتتدهور حالتها وبالتالي يموت الطفل خنقا من ضغط الأم الحامل وهذا كله بسبب تخويف الطبيبات للمريضة فلو تعاملت الطبيبة بشيئ من الحكمة وطمأنت المريضة بكلمتين جميلتين مليئتين بالرحمة لاستعادت قوتها واصبحت ذا همية عالية وانجبت طفلها بسلام بعيدا عن وسوسات النفس بموت الجنين الذي حملته ببطنها عدة اشهر وهي تنتظر ولادته على أحر من الجمر . أو تشترط عليها إجراء العملية بالقسم الخاص او بالمستشفيات الأهلية او إنها تترك المريضة مع عسر ولادتها لأنها لاتراجعها في العيادة الخاصة والخ من الحالات المخزية في الطب 

أين اصبحت ثقافة التعامل الإنساني التي كان يتحلى بها الطبيب مع مرضا والتي كانت هي السمة البارزة في الطبيب أين أصبح مفهوم الرحمة والإحياء الذي كان يعتبر شعار كل مشفى وآية ((ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا)) هل ذهبت مع دخول الاموال والمناصب على حياة الأطباء؟؟!!

والأدهى من ذلك وأَمَرّ تجد الطبيب في مستشفى حكومي لا يكشف عن المريض بصورة دقيقة ولا يصف له العلاج المناسب بل يخبر المريض بكل صلافة ووقاحة بانه يجب عليه مراجعة عيادته الشخصية كي يعالجه اما في المستشفى الحكومي فيمر على المريض مرور الكرام دون اي تدقيق او كشف صحيح ونهائي بل يعطي المريض احتمالات لحالته بينما في العيادة فيُشَخِص له الحالة بالدقة المتناهية ويصف العلاج المرتفع السعر والذي ينهك المواطن ويثقل كاهله وبالتالي فإن المريض يبقى كما هو من دون اي تقدم صحي لحالته المرضية . 

لذا فإن العراق اليوم اصبح مقبرة للطب والدفانون فيها هم الأطباء أنفسهم لذا نتمنى أن يصحوا الطبيب على نفسه وأن يرجع الى ذاته الأصيلة ويتذكر أن شرف مهنته كامن بإنسانيته وان يحسن التصرف والتعامل مع مرضاه . طبعا لا يمكن بخس الناس أشياءهم فهنالك أطباء لازالوا قمم تحمل الإنسانية بكل معانيها وهم موجودين بيننا ولكن قلة بالنسبة للكثرة السيئة في مجتمع الطب والأطباء .

 

  

حسام محمد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/31



كتابة تعليق لموضوع : العراق مقبرة الطب والدفان فيها هو الطبيب !!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رشيد السراي
صفحة الكاتب :
  رشيد السراي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net