صفحة الكاتب : احمد مهدي الياسري

ردي على علاوي ومكتبه الاعلامي
احمد مهدي الياسري

برد متشنج وبعيد عن اللياقة , ملئ بالاتهامات الكاذبة تجاه الاخر , وباسلوب عفلقي اما ان تمتدحني وتؤيدني او انك عميل لاستخبارات اقليمية " يقصد ايران " وباسلوب ينم عن عدم وجود اتزان وكياسة سياسية وعدم فهم لكيفية الرد السياسي على طرح سياسي يضع السياسي امام امتحان عليه ان يكون محنكا للرد عليه بمقابل مناسب لا ببكائية وتوسل ورجاء بعدم المساس بقدسية من لاقدسية له وهو يعمل في مجال السياسة وفنها في الكذب والنفاق الذي لا اؤمن بهما اطلاقا بل انه كثيرا مايطالب بفصل الدين عن السياسة وحينما يوجه له السؤال لماذا ..؟؟ يجيب لانها مليئة بالكذب والتدليس هو من يؤيد نظريته ولكنه لايقبل ان تمارس عليه ..!!

بكل هذا الكم من التخبط والانفعال توجه المكتب الاعلامي لاياد علاوي بالرد على التقارير والمقالات التي نشرتها مؤخرا وتزامنا مع تداعيات فضح النوايا الانفصالية التي اباح بها النجيفي من واشنطن في وقت خطير من تاريخ العراق والمنطقة  ولاقت ردود افعال غاضبة عمت العراق من جنوب كردستان الى الفاو ..

قبل ردي على رده لانقل لكم نص رد علاوي عبر مكتبه الاعلامي على ما طرحته من تغطية نعم هو يوجه خطابه الى براثا ولكنه يعنيني بالامر ويقصد تغطيتي الاخيرة التي كانت تخص تداعيات تصريحات النجيفي الانفصالية مع وضع صورة للتصريح :

http://albrog.blogspot.com/2011/06/blog-post_1864.html
تصريح صادر عن المكتب الاعلامي للدكتور اياد علاوي :للأسف انه موقع مثل موقع براثا الالكتروني يقوم بين فترة واخرى بنشر اخبار ملفقة ومعلومات عارية عن الصحة وغالباً ما يكون التلفيق من مصادر استخبارية اقليمية تريد الميل من المشروع الوطني العراقي ورموزه، وتجد هذه الاخبار الملفقة للأسف طريقها باسلوب او آخر الى بعض المواقع الاكترونية والخدمات الاعلامية الاخرى.

وما نشر اليوم من تصريح نسب الى اياد علاوي هو خبر كالمعتاد مليء بالاكاذيب وملفق وعار عن الصحة. ومن المضحك انه في الوقت الذي نشر مثل هذا الخبر الكاذب كان يجري حديثاً مطولاً بين الدكتور اياد علاوي ودولة الاخ اسامة النجيفي رئيس مجلس النواب، وان العلاقة الاخوية والوطنية التي يرتبط بها قادة العراقية ومن ذلك علاقة الدكتور علاوي مع دولة الاخ النجيفي هي علاقات وثيقة جداً، مبنية على مشتركات واسعة وكاملة في مسار مشترك.

ومن هنا ننصح الاخوة القائمين على موقع براثا الالكتروني ومنهم اخوة تربطنا بهم علاقات وثيقة عدم السماح لقوى استخبارية اقليمية ان تنفذ سمومها عبر القنوات التي يتفرض ان تكون قنوات صديقة وحليفة.كما ونشجع الاعلام واجهزته المتنوعة توخي الحذر واحترام العملية السياسية واحترام رموزها والابتعاد عن ما تروجه الاجهزة الاستخبارية المختلفة التي تحاول الاساءة للعراقيين ولرموز العملية السياسية، منهم من هم في مجلس النواب ومنهم من هو خارج المجلس، وان لا يهبط بعض الاعلاميين الى المستويات المتدنية اكراماً للعراق واكراماً لشهداء العراق.
المكتب الاعلامي .... انتهى .

لم يكن المقصود من رد المكتب الاعلامي لاياد علاوي وكالة انباء براثا بالتحديد مع انه توجه في خطابه وهجومه وعنوان التصريح الى الوكالة دون غيرها من عشرات المواقع التي نشرت في وقت واحد مقالي والتغطية الاخبارية التي انقلها واغطيها بالخبر والتحليل عن تداعيات تصريحات الانفصالي النجيفي الاخيرة ويمكن كتابة هذه العبارة في كوكل لمعرفة كم من المواقع والقنوات نشرت هذا التقرير " اياد علاوي تصريحات النجيفي بانفصال السنة ضربة لي وانقلاب ضدي واعلان موت للقائمة العراقية " ورغم ذلك توجه هجوم علاوي عبر مكتبه الاعلامي على براثا فقط لانهم يريدون مهاجمتها للقول لها انت ايضا عليك ان تكوني بوقا مرتزقا لنا كما تم شراء الكثير من الاعلام المرتزق وهو ما تم الرد عليه من قبل براثا والاستاذ العزيز محسن الجابري ..

اقول ان المعني بالتهمة اضعها بين قوسين واقتطعها من التصريح اعلاه  " وغالباً ما يكون التلفيق من مصادر استخبارية اقليمية تريد الميل من المشروع الوطني العراقي ورموزه، وتجد هذه الاخبار الملفقة للأسف طريقها باسلوب او آخر الى بعض المواقع الاكترونية والخدمات الاعلامية الاخرى " وهو ما ذكر في سطور التصريح والمعني باتهامهم انما هو انا احمد مهدي الياسري لانني من اهتم بتغطية هذا الامر بصورة حرة وبعيدة عن أي املائات من أي جهة كانت , نزل مستوى قيادي كعلاوي ومكتبه الى الحد الذي ارعبهم مقال يشهد الله كتبته ونقلته الى الساحة الاعلامية بحريتي وبقليمي وبمعلوماتي الخاصة وكعادتي في نشاطي الاعلامي اعلم انه مؤرق ومؤذي لهؤلاء , لطالما اخبرني بعض الساسة من انهم يشكونني اليهم ويطلبون منهم اخراسي وغلق فمي وكسر قلمي ولكن لا الساسة الذين شكاهم علاوي وطارق والدليمي وووو استجابوا لطلبهم ولا انا من يكسر قلمه او صارمه او شرفه فقلمي هو شرفي ومن يمسه بسوء اسحقه بحذائي ولا اخشى في الله لومة لائم ..

اعود الى مايعتبره علاوي ومكتبه تهمة ولن اناقش بقية الترهات التي رد عليها الاستاذ العزيز محسن الجابري بما يليق  :

http://www.burathanews.com/news_article_129074.html

ولكن ما اثارني هو ما اعتبره علاوي عار من خلال المقطع اعلاه الوارد في التصريح واركز هنا على هذه العبارة " وغالباً ما يكون التلفيق من مصادر استخبارية اقليمية " رغم انها تهمة كاذبة ومردودة على اصحابها وانا بنظري ان من يعمل لصالح استخبارات خارجية لهو ساقط وخائن وعميل وواطئ ولاشرف له وبهذا الرد مني اقول لعلاوي ومكتبه لو كنت اكتب او اعمل لصالح استخبارات خارجية فانا قد وصفت حالي وشتمت نفسي وان كنت ليس كذلك وانا اشرف واطهر من ان ابيع شرفي فمن يعترف بانه عميل وخادم لاستخبارات خارجية فهو يستحق ان يقال عنه ماقلتموه وانه بائع لشرفه ووطنه ومبادئه وقيمه ولايستحق الاحترام ..

http://www.youtube.com/watch?v=ga67QrL8mAQ

وهنا اللقاء بالكامل :

http://www.youtube.com/watch?v=1kJVMITOJOk&feature=fvwrel

اقول لعلاوي ومكتبه فقط شاهدوا هذا المقطع للقاء مع علاوي وركزوا كيف يظهر علاوي اعترافه و فرحه وسروره وعدم اعتراضه على ماقالته مقدمة البرنامج من انه خير من يعترف بعمله وتعاونه وعمالته لـصالح  16  ستة عشر وكالة استخبارات اجنبية وللقراء الحكم علينا هل انا الخائن الذي اتهم من قبل علاوي ومكتبه بالعمل لجهة استخبارية واحدة كما يدعي المكتب في تصريحه الكاذب ام هو علاوي الذي يعترف متفاخرا مستبشرا مزهوا انه عمل وتعاون مع 16 وكالة استخبارت اجنبية ...؟؟؟ السؤال واجابته برسم الجميع .

اخيرا اود ان اقول لعلاوي ومكتبه اننا احرار وزمن الاستعباد ولى والسياسة كالحب كل شئ فيها مباح وطلة صغيرة على تصريحات قائدكم الضرورة سترون كم الاتهامات الهائل التي يطلقها على هذا وذاك وليتها اتهمات صحيحة بل هي خدمة للاجندة الوهابية التي قررت ان لاتسمح للشعب المظلوم في العراق ان يحكم نفسه بنفسه ونحن ياهؤلاء ويامن صاغ التصريح فيه الكثير من الاخطاء ما كنا ولم نك يوما عبيدا لاحد كما انتم عبيد لاجندات تقتل شعب العراق ولا اقول شعبكم لان من يبيع وطنه لامثال ال سعود لايستحق الانتماء لهذا الشعب الاصيل الممانع وان كنتم تعرفون كما تدعون احدا في براثا فسلوه هل احمد مرتزق ويبيع دينه بحفنة دولارات ام انه ينزف دما لا مدادا من اجل نصرة المظلوم واتحدى علاوي ان يثبت غير ذلك واضيف اما سالتم انفسكم ان كان الامر بيع وشراء وارتزاق اليس الاجدى الارتزاق في مواخير ال سعود وهم من يدفع ادسم واكثر من ايران التي لم تذكروها بالاسم في تصريحكم البائس ولكنكم تقصدوها في تهمكم البالية  ..؟؟

اعتقد ان اعتراف علاوي بعمالته لستة عشر وكالة استخبارات اجنبية كفيل باتهامه لنفسه وهو بهذا الاعتراف وفر علينا عناء الدفاع عن انفسنا فان كنا كما هو فنحن الاثنان في الهوى والسقوط سوى فلم الانزعاج اذن بالعمل لصالح استخبارات اجنبية ..؟؟ واكرر لو انكم صادقون في اتهامكم لي فانا لاشرف لي والعكس صحيح ..

بقي شئ واحد اسررته لاحد المقربين مني قلت له ساكتب تقريرا مبني على معطيات ومعلومات ومعرفة بما يجري في اروقة السياسة منهم رواق اياد علاوي وساستفزه فيه وفعلا استطعت ان افعل ذلك واخرجته عن طوره وعن توازن لم اره فيه وبقي سؤال واحد موجه لاياد علاوي بما انه يطلع على نشاطاتنا الاعلامية وهذا السؤال اتمنى قراءة مانشره راديو سوى وهو نص تصريحات الانفصالي اسامة النجيفي ونتمنى راي اياد علاوي فيها وفي حال تحقق الانفصال السني كما يصفه النجيفي فما هو موقف اياد علاوي كزعيم للقائمة " العراقية " واتمنى من الاعلام الفضائي محاولة توجيه هذا السؤال لكل قيادي في القائمة لكي نعرف موقفهم الحقيقي .. فان قلت انك مؤيد لهذا التوجه الانفصالي فكيف تدعي الوطنية وووو وما صدعتنا به من شعارات هذا الانفصالي ومن يؤيده ابعد مايكونون منها ..؟؟ وماهو موقعك السياسي من هذا التخندق السني وانت المحسوب شئت ام ابيت على الشيعة الروافض والرجل يروج لمشروع سني بحت ولم يقل سني فيه شيعي واحد هو اياد علاوي ...؟؟ اتمنى اجابة هذا السؤال واعلم ان ردود الافعال الغاضبة التي سمعها واطلع عليها النجيفي ستجعله يقول في اول تصريح له "  ان الاعلام حرف تصريحه عن وجهته الحقيقية وانه لم يقصد ذلك  وانه يقصد انفصال البعث باقليم او ولاية اسلامية خاصة به " ... !!

ملاحظة اخيرة : الى علاوي ومكتبه الاعلامي ما اكتبه باسمي في اي موقع ومنها موقع براثا انا وحدي اتحمل مسؤوليته ولادخل للمواقع واداراتها به ولذا وجب التنويه ووصلني انكم واخرين تتشكون مني عند بعض السياسيين واقول لكم مثلي لايسكته احد الا الله بالموت او بغدر فاجر فاسق يشرفني بنيل الشهادة التي اتمناها وعلى يد اقذر خلقه .

احمد مهدي الياسري

شرفوني بزيارة صفحاتي ففيهما المزيد من الحقائق والوثائقhttp://www.facebook.com/ahmdmhdy.alyasry 

http://albrog.blogspot

 

  

احمد مهدي الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/03



كتابة تعليق لموضوع : ردي على علاوي ومكتبه الاعلامي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مو عميل من : العراق ، بعنوان : رد في 2011/07/05 .

اخويه لاتتعب نفسك بالكلام عن العماله والعملاء فالربع كلهم عملاء وماكو احد احسن من احد ( والكاك عند زلماي ) على راي الشهيد رحيم المالكي






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رشيد الفهد
صفحة الكاتب :
  رشيد الفهد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ابو عمر الكويتي في الحبس الانفرادي بامر من ابو بكر البغداي

 الحشد الشعبي بين القوة والتشكيك .  : سعد بطاح الزهيري

 كاظم ناشور مدير عام مصرف الرشيد في حوار خاص  : زهير الفتلاوي

 المركز الوطني العراقي يزور وفد برلمان الشباب البصري في بغداد.  : صادق الموسوي

 هل تنجح لعبة الازمات ؟  : محمد حسن الساعدي

 الطبيخ العربي والانكشاريون الجدد  : عامر هادي العيساوي

 قوات الشرطة الاتحادية ضمن عمليات كركوك تنفذ حملة لتفتش عدد من القرى بالمحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 العدد الثامن من مجلة قوارير  : مجلة قوارير

 جولة للسيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي للاشراف على حملات الادامة الجارية في عموم المجمع الطبي من تنظيف الشوارع  : اعلام دائرة مدينة الطب

 التربية تستكمل استعداداتها لاجراء الامتحانات النهائية

 دور المراءة في التجربة الديمقراطية في العراق بين الواقع والطموح  : هيفاء الحسيني

 مشهد لا نريد تكراره  : حميد الموسوي

 إسراء الجعابيص جرحٌ غائرٌ ووجعٌ دائمٌ  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 مؤسسة الامام الشيرازي العالمية تهنئ الرئيس العراقي الجديد  : مؤسسة الامام الشيرازي العالمية

 هل الجهل هو سبب الأزمات في العراق الديمقراطي؟  : د . عبد الخالق حسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net