صفحة الكاتب : حمزه الجناحي

الخسفة ..اسم الخوف والرعب ومدفن الابرياء .
حمزه الجناحي
لفترة قريبة كانت تلك المنطقة الجميلة مزارا للسياح لقضاء اجمل الاوقات خاصة في اوقات الربيعين في الموصل  يتوجه الناس الى ناحية القيارة وبالذات الى قرية العذبة حيث الجمال والهدوء والطبيعة الخلابة والعيون المائية المعدنية السحرية والى بقعة محددة بذاتها يسميها الجميع الخسفة ,, حفرة كبيرة وجدت منذ وجود اهالي العذبة بعمق يتجاوز الستة عشر مترا  وبمساحة قطرية تتجاوز المائة متر تقريبا يأتيها الناس ويتفرجون عليها ولعل البعض من الشباب ينحدر الى بطنها ليتعرف على اسرار هذه الحفرة الطبيعية ..
قبل اكثر من سنة تحولت هذه المنطقة الى بؤرة للأمراض والأوبئة والى تجمع للكلاب السائبة والحيوانات الغير مألوفة وهي تتجمع حول تلك الحفرة منقادة الى حاسة شمها الحيوانية والغريزية التي تتيبع الروائح والجيف المنبعثة من تلك الحفرة والدماء التي تحيط فيها مما جعل اهالي قرية العذبة يغادرون القرية خوفا من الامراض ومن بطش داعش الذي جعل من تلك الحفرة مقبرة جماعية يستسهل امر رمي الجثث بها دون عناء وحفر قبور وردم اخرى وهو يأتي بشاحناته القلابة محملة بتلك الجثث المقطوعة الرأس والمحترقة والمشوهة ويرميها في الخسفة ويغادر وأحيانا تتم عمليات رمي للإفراد وهم أحياء وتتم مثل هذه العمليات ,, وعندما تكون الاعداد كبيرة تنزل الى تلك القرية قوات من داعش مدججة بالسلاح وتحيط بالحفرة العملاقة وتبدأ بحملة الاعدامات ولا ترمش لهم عيون وهم يرمون الطفل والكبير والحامل والعجوز الى الاعماق ..
قد يصل العدد الى الالاف ففي يوم واحد رمي اكثر من ثلاث مئة شخص مجهول حكمت عليهم المحاكم الارهابية بالموت وبعضهم بالرمي من شاهق واخرى بالقتل بجز الرقاب اكثر من ثلاث مئة شخص رمي في تلك الحفرة بيوم واحد ..
ذاع صيت تلك الحفرة في آفاق المدينة والمدن المجاورة لها وأصبح الناس يخشون منها ويخافون هذا الاسم بل ان اعضاء داعش صاروا يهددون الناس بها احيانا عند التحقيق مع احدهم يذكرون له الخسفة فيرتعد ويخاف ويعترف خشية من هذا الاسم المرعب اسم الذاهب له غير راجع ..
قبل ايام أعدم داعش بعض من قادة التنظيم نفسه بسبب اختلافهم مع افكار البغدادي الغير ملائمة للوقت الحالي وهم يرون قواتهم تنهار امام ضربات الحشد الشعبي  والجيش العراقي مما جعل البعض منهم يعترض على الاستراتيجية الجديدة لاوامر البغدادي فحولهم الى دار القضاء فقررت المحاكم إعدامهم ونقلهم الى منطقة العذبة ومنها الى اعماق حفرة الخسفة لتتلقاهم الحشرات والأفاعي والديدان النهمة والمتشوقة للجثث المتعفنة من امثال تلك الجثث .
قبل ايام أمر دار القضاء في دولة العراق والشام بتغيير اسم الخسفة او الخفسة الى اسم الخسة لتلك الحفرة او التجويف الارضي ,,وكلمة الخسة لها معاني كثيرة وهي تطلق ومتداولة في اوساط الشعب العراقي ودائما ما نسمع احدهم ينعت شخص ما بالخسة او الخساسة وهو كلمة معيبة يراد منها التنكيل والحط من ذات الشخص وتصغير قيمته الشخصية بسبب عمل ما لعل كلمة الخسيس تلائم ذالك العمل ,, كثيرا ما يطلق رجال التنظيم كلمة الخسيس على العملاء الذي يعتبرونهم خونة لأنهم يتعاونون مع قوات الجيش العراقي وينقلون المعلومات للجيش حول تجمعات قوات داعش وتمركز قواتهم فمن يشك به يدعونه بالخسيس وأن تجويف الحسفة الذي اصبح اليوم نقرة الخسة هو مكانه الطبيعي .
ليس تجويف الخسفة او الخفسة او الخسة هو المكان لدفن وتغييب المناوئين والمعادين لداعش بل هناك الكثير من المناطق والحفر والأنهار التي تدفن وترمى فيها جثث الابرياء بسبب او بدون سبب وأختفى من أهالي الموصل مئات الناس وضاعت اخبارهم بعد دفنهم او رميهم في حفر وجدت للسياحة والتمتع بقدرة الخالق لتتحول الى مقابر جماعية غير محدودة العدد بقدرة وجبروت تنظيم جاء بثقافة الموت والقتل والتفرقة وجز الرقاب ونشر كل ما هو غريب ومعيب ويرمي بتلك التي جاء بها باسم الاسلام ويلصقها به ومنها جهاد النكاح وقتل الرافضي والمسيحي والايزيدي . 
العراق—بابل

  

حمزه الجناحي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/25



كتابة تعليق لموضوع : الخسفة ..اسم الخوف والرعب ومدفن الابرياء .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غياث عبد الحميد
صفحة الكاتب :
  غياث عبد الحميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الانتخابات القادمة والحملات التسقيطية  : د . عبد الخالق حسين

 بالصور :عيادةٌ نموذجية ، بخدماتٍ متميزة، تستقبلُ العشراتِ من اليتامى مجاناً، تعرّف عليها

 الاستخبارات العسكرية تستولي على كدس يضم ٢٤٩ عبوة ناسفة في مخمور  : وزارة الدفاع العراقية

 نحو المزيد من التألق للفضائية العراقية الإخبارية  : محمد رضا عباس

 العراق ثالث سوق تصديرية للسلع الايرانية

 الوائلي: النفط والغاز ملك لجميع العراقيين ,والتصدير او الاستيراد من صلاحيات الحكومة المركزية فقط .

 ( الارغفة الشعرية ) (ومضات عاشورائية 4)  : علي حسين الخباز

 العبادي يتسلم ملفات تحقيقات بشأن فساد بالقطاع المصرفي

 تحرك عسكري قطري في الخليج

  من يقود الشارع العراقي؟  : علي جبار البلداوي

 اتزعم انك جرم صغير وفيك انطوى العالم الأكبر: التفسير الفيزيائي والجغرافي  : عقيل العبود

 البيت الثقافي في القاسم يقيم أصبوحة عن دور النزاهة في المؤسسات  : اعلام وزارة الثقافة

 شَهرزادُ فِي عامُودّا سمفونية ِ المََوتِ  : شينوار ابراهيم

 من اسرار الربيع العربي وتشكيل العالم الجديد  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 هل بعث الرب نبيّات ؟  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net