صفحة الكاتب : احمد فاضل المعموري

المحامين الشباب وفرص العمل في العراق ...
احمد فاضل المعموري
أن اسباب معاناة المحامين الشباب وعدم استقرار اوضاعهم المالية والتي تحتاج اصلاح اداري وتنظيمي من قبل نقابة المحامين في الادارة والرقابة والاشراف للوصول الى مستوى العمل المهني المستقر وليس فقط اطلاق الوعود الانتخابية أو التنظير الفلسفي او تقديم نصائح وإرشادات من قبل النقابة  وهي مسؤولة عن هذا الخلل والاهمال في الادارة ويجب تشخيص هذه المشاكل وايجاد الحلول السريعة للقضاء على المصاعب المهنية ومنها البطالة , لان بقاءها بشكلها المشخص والغير مسيطر عليها من قبل النقابة سوف يؤدي الى فوضى اجتماعية وهذه الشريحة المهمة من المحامين والتي هي اهم شريحة وضرورتها تنبع من استمراريتها وادامتها لعجلة الحياة القانونية في مسيرة (صوت المحامي) ,وهي تسعى جاهدة لتقديم  نموذج خلاق واثبات الذات الخاص بها في الحياة العملية من خلال الكفاح والطموح الذي يمثل حلم الشباب والتحدي الكبير .أن المحامين الشباب ينصدمون بالواقع العملي المرير والمعاناة اليومية في ظل وجود جملة من المشاكل والازمات المستحكمة نتيجة سياسات واليات الادارة والتنظيم المهني والنقابي والتي تتحكم بمصير المحامين الشباب دون تقديم معالجات الحقيقية والبناءة . 
 عندما يرى المحامي أن هناك أخطاء وأوضاع تقوض من حقوقه واعماله  وسوء الادارة في ظل وجود المحاباة وفي ظل وجود التبعية بالقرار النقابي وهو غير مناسب أو غير صالح لحركة واستمرارية عمل المحامي ويشعره بالإحباط والانكسار فانه حتما يشخص ويرفض وينتقد هذه القرارات وينتظر الحلول والمعالجات المناسبة من قبل القائمين على هذه المهنة والمتصديين للعمل النقابي المعارض لهذه السياسات أن بقاء هذه المشاكل والعقد دون حل أو معالجات وابعاد المسؤولية عن مجلس النقابة باعتبار المسؤولية من الاعلى الى الادنى وهي حتما مسؤولية مشتركة بالدرجة الاساس وليست مسؤولية فردية تقع على عاتق شخص واحد بمعنى الكل شركاء بالرؤية والتصحيح والمعالجات دون تمييز شخص عن شخص .
أن الحلول تحتاج الى تشخيص دقيق وصائب دون الخوف من البوح او الجهر بها واعلام الجهة التي ترتكب الاخطاء وتحميلها المسؤولة عن كل خط  يمارس من اجل الاستحواذ على مقدرات طاقات وامكانيات هذه الصرح والغرض الوصول الى النتائج المرجوة وتحسين الواقع المعاشي وظروف العمل الذي يعاني منه المحامين الشباب وجزء كبير من هذه المعاناة تتحملها الهيأة العامة نتيجة عدم تحمل المسؤولية وتراكم الاخطاء والابتعاد عن النقد البناء والمجاملة على حساب المصالح العامة كلها ولدت نوع من انواع التراكمات في توليد حواجز من عدم الشعور بالمسؤولية الجماعية والاهتمام بالحقوق الخاصة وحقوق المهنة وحقوق المنتسبين نتيجة الفعاليات الشكلية والحلول الترقيعية والبرامج البعيدة عن الاهداف والتي لا تلبي طموح المحامين الشباب الثورية
اليوم وبعد مرور ثلاثة وثمانون عام على تشكيل أول نقابة لمحامي العراق ومنذَ  سنة 1933 في بغداد وتشريع أول قانون محاماة برقم (61) سنة 1933وكان عدد المحامين لا يتعدى مائة محامي واستمرت مهنة الاحرار بالحياة والتطور والازدهار على الرغم من الاوضاع الاجتماعية السائدة  ولكنها لم تصل الى هذه المرحلة من مراحل البطالة والكساد في ظل التوسع بالتعليم العالي بشكل عمودي والتوسع في الدراسات القانونية الصباحية والمسائية والجامعات الاهلية وبالتالي زيادة اعداد المحامين الشباب ولدت جملة من المشاكل الإدارية والتنظيمية وهي تحتاج الى معالجات آنية وسريعة للمحافظة على المهنة من انظمة وتعليمات لاستيعاب القدرات الشبابية لكي تلعب دورها الرائد والضروري في حياة المجتمع  العراقي .
عندما نأخذ حلقات الإدارة بين نقابة المحامين وغرف الانتداب في المحاكم العراقية تبرز هيئات الانتداب كدور مهم في مسيرة الوسيط النقابي والاداري وتسير شؤون المحاكم والمحامين باعتبارها حلقات وصل بين القضاء والمحامين لإتمام اعمال الانتداب في محاكم التحقيق ومحاكم الجنايات أو الخبراء القضائيين أو تقديم خبراء للقسامات الشرعية أو القسامات النظامية وهي اعمال يومية مهمة لاستمرارية الاداء القضائي في المحاكم والذي لا يجري بشكل عادل ومتساوي مع كل المحامين في غرف الانتداب .أن اهمية استقرار اجور الخبرة والانتداب في الدعاوى التي تؤمن الموارد المالية  للمحامين الشباب من خلال الاعمال اليومية المستمرة ضرورية لهذه الموارد .
 وتنبع أهمية دور المحامي من أهميته كأحد أهم الإجراءات القضائية ولا بد من وجود محامي منتدب في محاكم الجنح أو محامي منتدب في محاكم الجنايات لإتمام الاجراءات القضائية العادلة وتسيير شؤون هذه المحاكم اليومية ولكن المحامي يقدم الواجب الوظيفي دون المطالبة بالحقوق بسب عدم صرف ومتابعة اجور الانتداب في هذه المحاكم والاجراءات المعقدة ونخلص بالنتيجة الى تركها لعدم جدية الادارة في حسم هذه الاجراءات المطولة والمعقدة ,وهناك مشكلة اخرى في عدم وجود العدالة والمساواة في هذه الاعمال حيث يتحكم في هذه الاعمال عشرة بالمائة فقط من مجموع المحامين والتسعون بالمائة من المحامون هم عاطلون عن العمل بحكم الواقع  ولجملة اسباب منها تنظيمية تحتكر من قبل منتدبي هيئات غرف الانتداب أو اعضاء الانتداب في المحاكم وهم يسيرون اعمال المحاكم ويحتكرون اغلب هذه الاعمال بحكم الامر الواقع ويتم تعين هؤلاء من قبل نقابة المحامين العراقيين مباشرة دون انتخابات او رأي الاغلبية من المحامين في غرف الانتداب وهذا ينعكس سلباً على حقوق باقي المحامين المنتمين والذين يريدون الاستمرار والتطور بالمهنة والعيش بكرامة ويمارسون اعمالهم بالحق والمساواة وتطبيق العدلة على الجميع .
أن مهنة المحاماة اصبحت مهنة صعبة تمارس من قبل السماسرة والمعقبين والدلالين والخبراء من غير المحامين والموظفين والضباط والمنتسبين وبعض النواب من خلال وكلائهم اصبحوا يمارسون مهنة المحاماة ويؤثرون على حقوق وارزاق وامتيازات المحامي الاصلية دون رادع أو تنظيم والسبب عدم وجود معالجات تحجم من الهوة بين المحامي والمعقب أو الدلال أو السمسار ,فضلاً ان بعض (العرضحالجية) من الذي يسطرون على الشارع ويمارسون أعمال السمسرة والترويج لبعض المحامين بالذات دون الاخرين ممن يحتكر العمل للبعض دون الاخرين ووجود محامين من اقارب القضاة يتم اللجوء اليهم أو أقارب ضباط شرطة وهذه الافعال وهي تضر بسمعة وكرامة المهنة وتمس بحقوق المحامين الشباب ونحن نتكلم عن نسبة عددية لا تتجاوز العشرة بالمائة من المحامين من الذين يمارسون هذه الاعمال ويستغلون هذه الاوضاع والباقي التسعون بالمائة عاطلون عن العمل في ظل ظروف واعباء اقتصادية صعبة تعيق المهنة.
أن احداهم الاسباب وجود مشاكل انية تعود لتعين منتدبين يمارسون اعمالهم في محاكم العراق بمصالح وولاءات شخصية لا تهمهم مصالح المحامين الاخرين ماعدا اعضاء الانتداب وتكون علاقاتهم جيدة مع بعضهم ويتحاشون المجاهرة والانتقاد أو تصحيح الاخطاء عندما تكون هناك اخطاء ترتكب من قبل قضاة المحاكم بحق المحامين الشباب وهي بالضد من مصالح المحامين وهم لا يملكون من مواصفات الادارة أو القيادة سوى علاقاتهم مع (مجلس النقابة /المقر العام )الذي يتم تنسيبهم بقرار  دون ممارسة دورهم في المساواة والعدالة مع بقية المحامين ,وهنا تعارض في المصالح بين الحقوق والواجبات وبين المسؤولية والادارة وتمثيل الاخر وشمولهم بالامتيازات والحقوق الخاصة من (منح وسفرات ومعونات اجتماعية وتجديد اشتراك وتكريم) وهذه الظاهرة المشخصة والتي تحتاج الى حلول انية وسريعة واحداث نمط اداري جديد في التمثيل والادارة بأجراء انتخابات سنوية لكل غرف الانتداب والغاء نظام التعين الذي يخالف القواعد الدستورية التي حدثت بعد التغير الديمقراطي وسارت عليه الدولة العراقية بنظام الحكم بتمكين انظمة الادارة في النقابات والاتحادات بممارسة اعمالها وفق التمثيل النيابي العام واعطاء دور اكثر فاعلية لغرف الانتداب في المحافظات بممارسة اعمالها باستقلالية والتمثيل الجماعي وليس فرض التعين من المركز المقر العام التي تحجم دور وفعالية التمثيل الحر, أننا نعتقد ان اصلاح العمل النقابي ينبع من الحلقات الواصلة بين كل محكمة وغرفة انتداب من خلال انتخاب رئيس هيئة انتداب واعضاء انتداب فاعلين لتمثيل الاخرين في كل سنة مالية وتجديد الدماء الشابة وعدم احتكار الادوار والاعمال من قبل مجموعة من المحامين على حساب الهيأة العامة  ,حيث كان في السابق المنتدب هو اكثر شخصية يحافظ على مكانة وكرامة وادمية المحامي من خلال حرصه الشديد على المساواة والعدل بين زملاءه المحامين دون تفرقة او محاباة لاحد وهناك التكافل الذاتي بين جميع المحامين الرواد والمحامين الشباب واخلاقيات المهنة متوفرة بشكل كبير .
وهناك سبب أخر من اسباب البطالة مهم يمارسه بعض من اعضاء البرلمان العراقي بعلم وموافقة نقابة المحامين العراقيين بالاستحواذ على حقوق وامتيازات وفرص المحامين الشباب باستخراج هوية المحامين العراقيين وهم اعضاء مجلس نواب وهذه مخالفة لنص المادة (الرابعة /ثالثاً) من قانون المحاماة رقم (173)لسنة 1965 النافذ وهذا الخرق القانوني والمخالف للقانون من قبل نقابة المحامين يستوجب التوقف وعدم منح هويات محامي وارسال تعاميم لرئاسة مجلس النواب والوزارات والهيئات المستقلة وتزويد نقابة المحامين بقوائم اسماء المنسبين واصدار سجل بأسماء كل المحامين المسجلين لمنع هؤلاء من اخذ صفة محامي يمارس أو يزاول أو يفتح له مكاتب خاص أو يروج لأعمال السمسرة والابتزاز دون رقابة من قبل نقابة المحامين أو رئاسة مجلس النواب وهم ويمارسون ويزاولون المهنة بالذات اوعن طريق محامين بأجور وطرق احتيالية وهو نوع من انواع الفساد الاداري المخفي عن اعين الهيأة العامة وتسخير العلاقات الرسمية والعلاقات الشخصية التي يتمتعون بها من اجل الاستحواذ على نسب وعمولات مالية ودعاية على حساب مهنة المحامين الشريفة .
أن دعوات الاصلاح و افساح المجال للشباب والعمل والذي يروج لهم أنهم عماد المستقبل هي دعوات إعلامية يراد بها العبور لمرحلة قادمة والاستفادة منهم في دعوات وبرامج هامشية قصيرة النظر في مدلولها وهي تمثل شكل رمزي دعائي غرضه الانتخابات ,وقد جاءت هذه الدعوات متأخرة ومتزامنة مع مرحلة انتخابية جديدة يراد لها ركوب الموجة واستيعاب اعداد المحامين الشباب دون خطط وبرامج لإصلاح الخلل ونحن نعتقد أن دور واهمية نقابة المحامين مهمة لتغير اوضاع كثيرة في مجال الحياة العامة لو سلمت نوايا النخبة المتصدية للعمل النقابي .
ان مهنة الفرسان تحتاج الى عملية انقاذ حتمية والاستفادة من كل نقد وتوجيه بناء والاخذ بالرؤية التنظيمية والقانونية والرقابية للوصول الى قدسية المهنة واعطاء المحامين حقوقهم المغتصبة التي يتم الاستحواذ عليها من قبل جهات عديدة وهم اكثر الناس تمسكن بها وحرصاً عليها , ان اهمال الرؤيا التي نريد توضيحها والتي لا تلقى من القائمين عليها اذاناً صاغية وعدم فتح المجال واسعاً لتمثيل واشراك النخب الشبابية التي تستطيع تغيير الحقائق الى واقع عملي لخدمة زملائنا المحامين الشباب في صرح عريق يمثل الحق والعروبة ومن الله التوفيق .

  

احمد فاضل المعموري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/22



كتابة تعليق لموضوع : المحامين الشباب وفرص العمل في العراق ...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علوان السلمان
صفحة الكاتب :
  علوان السلمان


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محافظ ميسان : توزيع 156 قطعة ارض سكنية كوجبة أولى على مستحقيها من حملة الشهادات العليا  : اعلام محافظ ميسان

 وزير العمل يفتتح اول دار  بالعراق لإيواء ضحايا الاتجار بالبشر  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ترامب: كوريا الشمالية لا تزال تمثل تهديدا

 ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 تركيا الاخوانية إلى أين !؟  : هشام الهبيشان

 أنصار ثورة 14 فبراير يثنون على خطاب قائد الثورة الإسلامية آية الله الخامنائي  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 وزير الداخلية يلتقي جمع مباركا من وجهاء الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

 بالوثيقة : مجلس الوزراء يعترف بشهادات الوقفين الشيعي والسني

 فرنسا تستقبل إيزيديات من ضحايا "داعش" وأطفالهن

 رساله مفتوحه للسيد رئيس الوزراء حيدر العبادي المحترم

 استفسار من مؤسسة الشهداء بخصوص راتب الشهيد لذويه  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الناطق باسم الداخلية : القبض على ارهابي وضبط مبلغ مالي كبير غرب الموصل  : وزارة الداخلية العراقية

 الجزء الرابع والاخير : سر الالواح والدسر الخالدة.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 وزارة الموارد المائية تقوم بأجراء الرصد للقناة الموحدة في بغداد  : وزارة الموارد المائية

 الإنتخابات مطلب شعبي والتأجيل حزبي  : واثق الجابري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net