صفحة الكاتب : محمد الحاجم

سمر الشامسي: تُسعدني الألقاب لكن بَصْمَتي هي السرّ وليس للطموح مدة
محمد الحاجم
فكيف ان يكون بين لبنان والخليج إلهة من سلالة عشتار، تستحضر الجمال في أنثى. رغم أن بين لبنان ودولة الإمارات العربية أكثر من صلة رحم، بصمة فن وألق عاصمة كوزموبوليتية والتقاء شرق بغرب.
بلمستها انجدلت هندسة الأشكال بروعة التشكيل الفني لوحة، وجدلت ألقاباً وجوائز حتى كانت نجمة نجوم ترغب أفضل شركات الإعلان العالمية أن تطل بماركاتها. لكنها لم توقع أي عقد من دون تأمين باهض على شعرها الأيقونة.
"موناليزا العرب"، أول سيدة عربية تنافس من بين أنجح عشر سيدات أعمال في العالم من حسب مجلة " why not" الأميركية العام...، إنها الفنانة التشكيلية المهندسة المعمارية الإماراتية سمر الشامسي.
ورداً على سؤال "مَن سمر الشامسي؟"، أجابت: ربما لا يكون مناسباً أن نفصل بين جوانب الشخصية للمرء، فالشخصية تتضمن الجوانب الإنسانية والذاتية والثقافة والعقائد والفكر والميول والاتجاهات والهوايات وغيرها. لكنني بشكل عام إنسانة بسيطة وعفوية وواضحة أمام نفسي، أعرف ما أريد، ورغم أنني مهندسة معمارية وفنانة تشكيلية، أعشق انطلاق الفكر بلا حدود، إلا أنني أميل إلى التفكير الواقعي عندما يتعلق الأمر بالحياة التي نعيشها، وأحسب حساباً لكل خطوة أخطوها، وطموحاتي لا تعرف الحدود.
- دخلت مجال الإعلانات... كيف بدأتِ؟
 ـ في الرابعة عشرة من العمر، عرضت عليّ شركات عالمية كبيرة أكثر من مرة أن ادخل مجال الإعلانات، لكن كنت لا أرى نفسي في هذا المجال، وفي العام 2009 عُرض علي تمثيل شخصيتي بفيلم، لكنني رفضت أيضاً، لأن ذلك لم يكن طريقي، والآن وافقت على الإعلان لأن الشركة المعلنة أقنعتني حينما استجابت لطلبي بالتأمين على شعري من أي ضرر. 
 
- هل موافقتك على الإعلان لدوافع مادية! أم للشهرة؟
ـ بالتأكيد ليست لدوافع مادية، وإن كانت مشروعة، لكنني لا أفكر في ذلك على الإطلاق عندما أقبل بعمل أكون قد اقتنعت به، أما الشهرة فهي لا تمثل هدفاً أسعى إليه، وإلا لكنت عملت في الإعلانات والتمثيل منذ وقت مبكر، أما الشهرة فتتحقق حتماً عندما يكون النجاح..
 
- هل طعم الشهرة هو المذاق الأول للفنانة سمر الشامسي؟ 
ـ إذا كان القصد هو أن أول ما تحقق لي هو الشهرة، تكون الإجابة لا، لأنني كنت فقط أفكر في النجاح ومن ثم تحقيق ذاتي، ونجاحي هو الذي صنع شهرتي، ولولا النجاح ما كنتُ حققت شيئاً. وحب الناس وتجديد الحوافز الذاتية كي أترك بصمة مميزة في كل عمل أقوم به أهم ما جنيته من الشهرة.
 
- هل الإعلانات خطوة أولية تمهد لمشروع مستقبلي في هذا المجال؟
ـ لم أخطط مطلقاً أن يكون ذلك هدفي، وربما لا يتكرّر، وربما لا أتردد في عمل جديد إن اقتنعت به، ورأيت أنه سيضيف لي شيئاً. 
- تداولت وسائل الإعلام خبر التأمين على شعرك بمبلغ 3 ملايين دولار؟ ووصفته بصفقة "العيار الثقيل"؟ أليس ذلك يثير الاستغراب؟
- ما الغرابة في ذلك؟ لا أرى أي أمر خارق للعادة، سوى أنني خشيت على شعري من الضرر، وهذا حقي الطبيعي، وكان التأمين أهم شروطي، وبالفعل قمت بتوقيع عقد الإعلان لمستحضر خاص بالشعر، ألم تسمع عن مشاهير يؤمنون على أجزاء من أجسامهم؟ أو رياضيين ولاعبي كرة القدم يؤمنون على أقدامهم؟ فلماذا يستكثر البعض أو يتعجب من حفظ حقوقي؟ وأنا كأي امرأة ترى أن شعرها هو تاج زينتها، من حقي أن أؤمن عليه.
- تتميز الفنانة سمر الشامسي بشعر جميل وطبيعي وطويل.. كيف تحافظين على شعرك؟
ـ إنني استخدم لشعري شامبو طبيعي خال من المواد الكيميائية، وأقوم تمشيطه بطريقة صحيحة، وبتمهّل، وأتجنب أن يكون ذلك بعد الغسيل مباشرة، بل بعد أن أجففه جيداً ومن دون استخدام المجفف الكهربائي على الإطلاق. 
 
- لجمالك وحضورك رونق خاص.. ما السر الذي تمتلكينه؟
ـ لا أعرف إن كان ذلك إطراء أو إعلاناً، لكن على أية حال أحمد الله كثيراً على ما وهبني، أما الحضور فلا يقتصر على الشكل والمظهر والجمال فقط، وإنما الحضور يلزمه ثقافة وعلم ومعرفة ولغة وأشياء عدة وكلها مكوّنات «كاريزما» الشخصية.
 
- هل يعتبر للشعر الطويل دور كبير في الإغراء؟
اذا كان رغبة الناس وسعيهم لتقلّد تاج الحكم، فما بالكم إذا كان هذا التاج شعر ولأمرأة فبهذا يكون أسمى آيات الإغراء.
 
- ما هي أبرز اهتماماتك؟ 
   اهتم بالشأن العام والانشطة الاجتماعية ودعم قضايا الطفل.
 
- كيف تصفين المرأة العربية؟ وما هو الدور الذي نجحت فيه أكثر، في المنزل، في السياسة أم في العمل؟
ـ المرأة العربية لديها قدرة كبيرة على العطاء، وأثبتت نجاحها في المجالات كلها على صعيد الأسرة والعمل والإنتاج، واستطاعت أن تخوض مجالات عديدة، لكن لا يزال الطريق أمامها طويلاً. 
- ما دمنا نقول إن المرأة ناجحة بهذا القدر، لماذا لا زالت مهمّشة وتحارب؟
ـ المرأة مرآة لنهضة المجتمع الذي تعيش فيه.. وستظل المرأة تدفع ضريبة الثقافة الذكورية البالية في بلدان كثيرة حول العالم، وهذه الثقافة سبب تهميشها ومحاربتها، لكن التأثير يحلّ على المجتمع بأسره لأنها أم وزوجة وموظفة وعاملة وربة بيت ومعيلة... إلخ.
- كيف تنظرين كامرأة عربية الى المرأة الغربية؟ ما هي نقاط ضعفها ونقاط قوتها؟ 
ـ لا أميل للمقارنة، فلكل مجتمع ثقافته وعاداته وتقاليده وخصوصيته، فإذا كانت المرأة في الغرب تفخر بحريتها وحضارتها وتطورها، لا يجب أن ننسى أن العرب هم أصل الحضارة، وما لدينا من قيم وعادات ثوابت يحق لنا أن نفخر بها.
 
.. لنقتدِ بتاريخنا
_ أين يجب أن تقتدي المرأة العربية بنظيرتها الغربية؟
_ الاقتداء يجب أن يكون في القيم والمبادئ والمثل مثل قيم العمل والحرية والعطاء والتفاني، وهي موجودة في تاريخنا وحضارتنا، وإن اقتدينا علينا أن نقتدي بتاريخنا.
 
  - نعود الى الفن التشكيلي الذي تميزت به، ماذا يمثل لك؟
الفن التشكيلي هو الحلم، الحياة، وزهو رسائلي إلى العالم. أنا اعتز بعملي بالفن التشكيلي، وكل عمل أرى فيه نفسي.
 ـ لوحاتك التشكيلية مختلفة عن كل ما يُقدَّم اليوم ما الذي يميز لوحتك؟
أنا من محبي التميز في حياتي، لذلك ارتأيت أن يكون لي أسلوبي الخاص عبر تخصصي في رسم رؤساء العالم، وأيضاً بتوظيفي للخط العربي في خلفية أي شخصية أقوم برسمها، ومعارضي ليست معارض روتينية، بل تختلف اختلافاً كلياً عن الأعمال المتعارف عليها.
- تم اختيارك من بين أنجح عشر سيدات أعمال في العالم من قبل مجلة “ why not” الأميركية. ..بماذا تصفين هذا النجاح... ومن له الفضل في ذلك؟ 
ـ نجاح أفخر به، ويحتاج أن أحافظ عليه، وليس هناك من فضل إلا لله سبحانه وتعالى أن وفقني في ما حققت.
 - بحصولك على لقب «موناليزا العرب» ما شعورك؟
- أي وصف أو لقب يُضاف إلى عشرات الألقاب التي أطلقت عليّ يسعدني من دون شك.
- أين تجدين نفسك اليوم أكثر في الهندسة، الأعمال أم الرسم أو الإعلان..؟
أرى نفسي في كل عمل فني، في الهندسة لأنها دراستي والرسم عالمي، وهما جزآن لا يتجزأن مني. أما الإعلان فهو أيضا فن من نوع آخر.
-هل لك طقوس خاصة؟ ربما في الرسم أو في غيره؟
لي طقوسي الخاصة في معظم نواحي حياتي، بخاصة في الرسم وبعض الأشخاص المقربين مني لا يستطيعون أن يفهموا طريقة تفكيري بسهولة.
- من خلال فن اللوحة ما هي رسالتك التي تحاولين إيصالها؟
ـ ليس هناك رسالة مطلقة، فلكل لوحة وعمل رسالة ما، أحاول أن أعبّر عنها.
 
كثر ندموا على مسخ ملامحهم
 
- ما تعليقك حول ظاهرة عمليات تجميل النجمات في مجتمعنا العربي؟
 
لا أمانعها إذا كانت للعلاج، بينما من يفعلها تنقصه الثقة بنفسه. وعمليات التجميل منتشرة في العالم كله، وهي بشكل عام أصبحت «هوساً» أو «صرعة». وأنا لست ضدها إن كانت تحل مشكلة ما لدى الشخص، لكن لا يجب أن تتحوّل موضة أو هاجساً أو أن تصبح سبباً للتشويه المبكر، وليس للتجميل. هناك كثيرون وكثيرات يندمون الآن على ما فعلوا بأنفسهم، ومسخوا ملامحهم منذ وقت مبكر. 
- عالم التجميل والماكياج ماذا يعني للسيدة سمر الشامسي؟
لا أحبّذ المكياج بشكل كبير، بل أحب البساطة في الماكياج ولا أبالغ فيه. فلسفة الماكياج هي «التجميل» وليس مجرد الإفراط في وضع المساحيق، ولكل أنثى أن تختار ما يليق بشكلها وملامحها من ماكياج واكسسوارات وملابس. 
 - كيف تهتمين بشكلك؟ وهل تهتمين بالأزياء والموضة؟
_ الاهتمام بالشكل والملابس والأزياء والموضة ثقافة، لأن المظهر مكوّن مهم من مكونات الشخصية، وعلى كل شخص أن يختار تلك المكونات وفق ثقافته، لكنني أميل إلى البساطة، وأهتم بالأناقة من دون شك.
 
- هل نستطيع أن نقول إن الشهرة والعمل والنجاح هم من ارتكبوا خطف سمر من الزواج؟
 لا أظن.. فالإنسان الناجح يستطيع أن يتكيّف ويتوافق ويوازن بين جوانب حياته كلها.
- بماذا تحبين أن تصفي نفسك..وأن يصفك جمهورك؟
  ليس من المعقول أو اللياقة أن أصف نفسي، ويكفي ما يطلق عليّ من ألقاب  وصفات.
- ما هي تمنياتك على الصعيد الشخصي.. والمهني؟ 
ـ أتمنى أن أقدّم المزيد من الأعمال وأحقق الكثير من النجاح.
 - من هو مثلك الأعلى في الحياة..؟
مثلي الأعلى هي أمّي.
- مَن الفنان الأفضل لديك؟
ليس لديّ الوقت الكافي لسماع الأغاني، ولكن عندما أسمع أفضّل الأغاني القديمة، ولأكثر من فنان وأحياناً تكون هناك أغنية ما استمع لها بشكل متكرر مثل ring my bells 
- أين ينتهي طموح الفنانة سمر الشامسي؟
  الطموح والحلم، لا ينتهيان ما دمنا نتنفس الحياة، ليس هناك مدة صلاحية لانتهاء الطموح. 
 

 

  

محمد الحاجم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/22



كتابة تعليق لموضوع : سمر الشامسي: تُسعدني الألقاب لكن بَصْمَتي هي السرّ وليس للطموح مدة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد جعفر البدري
صفحة الكاتب :
  السيد جعفر البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 لماذا ينظر أهل الدين نظرة سوداوية للحياة ؟  : شعيب العاملي

 تحقيق بعقوبة : الاطاحة بخلية ارهابية مسؤولة عن التفجيرات الاخيرة في المدينة  : مجلس القضاء الاعلى

 ماذا وراءك ياهولاند.. وماذا يحاك لنا؟.  : د . زكي ظاهر العلي

 تحرير قرية ( ثري الكراح) جنوب القيروان

 نساء عاصرنَ الأئمة وعشنَ أبداً/2! سكينة وأربعمائة عود عطر حول قبرها...  : امل الياسري

 رسالة لكل عراقي ............ مثلي لا يبايع مثله  : فؤاد المازني

 سعد معن : القبض على ارهابي ينتمي الى عصابات داعش الارهابية

 رئيس ديوان الوقف الشيعي يبدي إعجابه ودعمه لنشاطات دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية

 قوة امنية تعتقل أربعة ضباط لهم صلة بـ"داعش" شمال بغداد

 داعشي يكشف عن تعاون مع جيش ومخابرات تركيا؟

 أحاديث على بوابة قمة بغداد (2 )  : لطيف عبد سالم

 قيادة حزب الدعوّة الإسلامية تتجه لعزل أمينها العام  : اياد السماوي

 جلسات مجلس النواب..وتعيين الوزراء..اتهامات متبادلة بعدم ( شرعية الآخر)!!  : حامد شهاب

 قراءة نقدية تحليلية برؤية براغماتية لديوان/ الأخير الأخير/ للشاعر الأردني محمود أبو الهيجاء  : د . عبير يحيي

 الثرثرة السياسية وتأثيرها على علاقة العراق مع دول الجوار...  : سيف جواد السلمان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net