صفحة الكاتب : جمعة عبد الله

رواية ( الكافرة ) ادانة للفكر الديني المتشدد
جمعة عبد الله

صدرت حديثاً من منشورات المتوسط - ايطاليا . عام 2015 رواية ( الكافرة . 229 صفحة  ) للروائي ( علي بدر ) وهي تعتبر الرواية الثانية عشرة للكاتب . ويعتبر الروائي العراقي , من الجيل المعاصر للرواية العراقية  الحديثة  , المتميزة في حداثتها واسلوبها  الراقي , الذي ينزع عنها الثوب التقليدي والكلاسيكي  , لتدخل في تيار المعاصرة المتطورة , وقد برز الكاتب ( علي بدر ) في اسلوبه الروائي المتميز بالاقتحام  المغامرة في الحبكة الفنية , بجملة من المفاجأة التي تشد القارئ اليها شداً , في اسلوبه الممتع والمشوق بالفنية القديرة , ليسوق جملة افكار هي حصيلة  مستلة من مخلفات  الواقع , لتكون المرآة العاكسة بما ينتجه العمل الروائي بان يكون صدى  للواقع والحقائق التي الموجود فيه  فعلاً , ويخلطها بعجينة الخيال الفني المبتكر باحتراف في مهارة الصنعة الادبية   , ويطرحها ضمن الافكار المتصارعة والمتفاعلة مع بعضها البعض , ومن خلال رسمه لحقيقة الواقع , الذي يحمل عوامل  العسف والاضطهاد والعنف , الذي يولد مكونات  الخوف والرعب بمصاحبة بالموت والقتل وحتى الاغتصاب والسبي والانتهاك , حتى تكون على مشرحة العمل الادبي الفني المطروح  ,  ليكون مادة للانتقاد والسخرية منه , ومن العقليات المتخلفة والمتشددة التي تمسك في زمامه  ,  هي التي تحركه وتقومه , وهي التي تدير دفة الارهاب والرعب , لتكون معاول خراب وهدم للواقع المعاشي والحياتي  , في انتهاج سلوك التخريب والمعاناة , في مظاهر العنف اليومية , التي تقلب الواقع نحو أسوأ حالات التدهور , لتجعله يترنح تحت وطئة الاثقال المرهقة  , من  الظلم والقمع والارهاب , لقد غزت الثقافة الظلامية الدينية  لجماعات الاسلامية المتشددة والمتطرفة  , التي تمارس طقوس الموت والقتل , والتي خربت الواقع الحياتي , اكثر من اي وقت مضى , لتجعله يتقوقع في دوامة الكوابيس المرعبة بالاهوال والمحن , بأن تكون الحياة عبارة عن مسلسل من الرعب , او سجن مظلم بين الضحية والسجان , ان هذه  العقلية الدينية , تمارس كل الفظائع الوحشية بأسم الدين وبحجة تطبيق  الشريعة الاسلامية , وهما براء منهم , هذه العلقليات المتعصبة والمتحجرة بالثقافات عصور الظلام غير مؤهلة لرفع راية الدين او التحدث بأسمه    , بأنها اول من ينتهك الدين وشريعته , بوحشية   القتل والارهاب والذبح والدماء   , وحتى الاغتصاب الجنسي  والسبي , بأن يكونوا الوجه المظلم والوحشي لدين والانسانية جمعاء   , وليس لهم  عقيدة ودين رغم زيفهم المنافق , انهم بهذه العفونة الوحشية  , كأنهم ليس من فصيلة البشر , بل من فصيلة الذئاب الوحشية السائبة , التي تبحث عن ضحية لايقاع بها , لاشباع غرائزهم الجنسية  , بممارسة السادية الهمجية في المجتمع ليكون ضحاياهم المواطنين الابرياء   , وخاصة مع المرأة بأن تكون مسلوبة الارادة والانسانية , او انها ليس مخلوق له سند شرعي في الوجود . ورواية ( الكافرة ) خير مثال على ذلك , في معاملة المرأة بشكل همجي في السلوك البطش والتنكيل  , وتروي الرواية حياة ( فاطمة ) منذ الصغر حتى هروبها الى دول الهجرة . , انها صورة واقعية تعكس واقع المرأة في بلدان التخلف والتطرف والتعصب  , مثل عراقنا اليوم , الذي يرزح تحت ركام الخراب  والاضطهاد . تتحدث الرواية عن مدينة نائية فقيرة , سيطر عليها , مسلحون اسلاميون متشددون , ليبسطوا شريعة الخراب والموت , ودفع الحياة  الى السجن وحياة القبور , من الممارسات البالغة القسوة , دون رحمة , او دون ادنى مستوى من التسامح , بل يطلق العنان للارهاب السادي المجنون , فقد هدموا ابسط مقومات الحياة , فقد اجبروا المسلحون ذوي الوجوه العابسة , ويرتدون ملابس غريبة , ويضعون على رؤوسهم العمائم السوداء ولحاهم الطويلة , على خناق المواطنين في الاذلال والاهانة , كأنة واجب ديني مقدس , في انتهاج طقوس الرعب والموت . فقد اجبروا عائلة ( فاطمة ) على الخدمة المنزلية من الصباح حتى المساء , كأنهم عبيد وخدم تحت رحمة  المسلحين المتشددين , لذلك انضم والد  ( فاطمة ) الى جماعة  المسلحين , وانقلبت حياته الى سلوك النهج  الارهابي المروع , بتعامل نهج  القمع والاهانة  , وهي صفة عامة لهؤلاء المهووسين بالتطرف الديني حتى الى اقرب الناس اليهم , وعندما قتل في عملية انتحارية , تزوجها اخر من المسلحين , ليمارس طقوس العذاب اليومي في البيت  , لذا فأن ( فاطمة ) تقول عن امها , بان الحزن والدموع , صارت اسلوب حياتها وثوبها اليومي  , كأن الفرح والابتسام ,  كفر وجريمة بالنسبة لهذه الجماعات الدينية المتشددة , تزوجت ( فاطمة ) من شاب عاطل انضم الى المسلحين , وكان يبحث عن احلام وهمية , كأنه وجد ضالته في هذه العصابات الدينية المتطرفة , بان يقدم لهم شتى الخدمات , وفي احد الايام جاء الى البيت متوتر الاعصاب , فحاولت ( فاطمة ) ان تعرف اسباب هذا التوتر , فاخبرها بأنه سينفذ غداً عملية انتحارية , فصرعها الخبر وشعرت بالحزن والاسى وانهالت الدموع باكية لهذا المصاب القادم , وسط ذهول واستغراب زوجها في وجهه الباسم وملامح الفرح تغزو وجهه , وقال لها
( - اسكتي . غداً ستنتظرني , سبعون حورية عذراء على باب الجنة
- ماذا ؟
- سبعون حورية عذراء . ستكون بانتظاري غداً
قالها بصوت الواثق ) ص126 . عند ذلك توقف الحزن والدموع والاشفاق عليه   وتحولت الى سورة الغضب , وشعرت بالقرف والتقزز والتقيؤ , وكادت ان تصرخ بوجهه غاضبة .
( - سبعون حورية عذراء يا ابن القحبة . تريد ان تضاجع سبعين عذراء ؟ وانت معي لا تستطيع ان تفعلها مرتين يا ابن القحبة . هل سيعطونك فياغرا مقدسة ؟ ماذا ستلتهم لتضاجع سبعين عذراء ؟ لهذا اليوم انت مبتسم ؟ من خدعك يا حمار ؟ )
وبعدها عرفت بأنه فجر نفسه بالحزام الناسف في سوق المدينة , واغلب المقتولين هم من الباعة المتجولين , وحين ارسل بطلبها رئيس العصابة الدينية المسلحة , وقال لها : بأن زوجها ذهب الى الجنة بعملية انتحارية , وعليها ان تسأل الله وتتذرع اليه بأن تلحق بزوجها في الجنة بعملية انتحارية , لكنها اختارت طريق الى جنتها , وليس الى  جنة هؤلاء الوحوش الادمية , فقد دبرت حالها مع احد المهربين ان يوصلها الى اوربا , مقابل مبلغ من المال حدده المهرب , وبالفعل اوصلها الى اوربا - بروكسل , بعدما اغتصبها في الطريق , وحين حط بها المقام في بروكسل , ارادت ان تشفي غليلها بالانتقام من زوجها المخدوع , بان تضاجع سبعين شاباً اوربياً , وعندما حصلت على الاقامة الشرعية , انخرطت في سوق العمل , لان المنحة الشهرية شحيحة ولا تسعفها , وحاولت ان تنزع كوابيس الماضي المرعبة , فحولت اسمها من ( فاطمة ) الى ( صوفي ) لتنزع عن ذكريات الخراب والموت من ( بلاد الحروب التي لا تنتهي . من الارض الملعونة من خضم القتل الغامضة . من عالم الشعوذة . من خنق الزوجات وقتل الصبايا , وسائر الوقائع التي تدور في اطار الرعب ) ص7 . وجدت ( فاطمة / صوفي ) صعوبة بالغة في التأقلم مع الوضع الجديد , وان تتكيف له , لانها وجدت المعاملة القاسية بالاحتقار والاهانة والاذلال والسخرية من الشباب المهاجر , لانهم شعروا انها تنافسهم في سوق العمل  , من خلال بيع المواد المستعملة والخردة , فطردوها شر طردة بالاحتقار من السوق , اضافة انهم تحرشوا بها جنسياً , فشعرت بالمهانة والاحتقار من حياتها , وشعرت ان الابواب تنسد بوجهها , لذلك قررت الانتحار وانهاء حياتها , وبالفعل عزمت على ذلك , لكن لحسن حظها بان تركت باب شقتها مفتوحاً , مما اسرعت جارتها العجوز , , التي رأتها تسبح في بركة من الدماء , فاسرعت في انقاذها وارسالها الى المستشفى . بعد ذلك تعرفت على الشاب ( ادريان ) وارتبطت معه في علاقة حب ,  في بداية تعارفهما ظنت بأن ( ادريان ) من البلدان الاسكندنافية ( السويد ) في شقرته وزرقة عينيه , لكنها تعرفت على حقيقة اصل هويته , بأنه ( لبناني ) تربى منذ الصغر في السويد , وانه يحمل عذبات وكوابيس الماضي , فقد اشترك والده  في المجازر التي حدثت اثناء الحرب الاهلية اللبنانية , وانه قتل بدم بارد عائلة باكملها , لم تنجو منها , سوى طفلة صغيرة يعبث القدر بعد اعوام لتصبح زوجة ابنه  ( ادريان ) وان يرزق منها  بطفلة ( سولي ) , تظل كوابيس الرعب تلاحق والده من اشباح الضحايا القتلى , واصيب بالجنون , ثم انتحر ليتخلص من كوابيس الرعب , في يوم عيد ميلاد ابنه ( ادريان ) تشعر ( فاطمة / صوفي ) بعد هذا الاكتشاف لصديقها , بان من الخير ان تقطع صلة الحب ليعود الى زوجته وطفلته , وهي الى احضان الضياع في حياة الهجرة

  

جمعة عبد الله
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/19



كتابة تعليق لموضوع : رواية ( الكافرة ) ادانة للفكر الديني المتشدد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ حيدر الوكيل
صفحة الكاتب :
  الشيخ حيدر الوكيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مبلغو لجنة الإرشاد والتعبئة يزورون محور تلعفر وتل عبطة غربي الموصل ويوصلون دعاء وسلام المرجعية مع دعمهم اللوجستي للمقاتلين

 بحضور السيد الاعرجي.. وزارة الداخلية تفتتح مشروع (الداخلية بخدمتكم... نافذة المواطن)  : وزارة الداخلية العراقية

 وقفة مع ذكرى منقذ العالم الموعود ( ع )  : ابو فاطمة العذاري

 المرجع المُدرّسي يدعو إلى محاربة الفساد وكل إشكال الظلم في العراق والعالم الإسلامي  : حسين الخشيمي

 لوحة مأساوية لصحفي مغدور  : حمزة علي البدري

 المحاولات الثلاث التي اسست لفصل الدين عن الدولة .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 نداء ــ أرشح فالح حسون الدراجي وزيراً للشباب !!!  : عبد الكريم قاسم

 راي بهلول في الانتخابات الامريكية  : سامي جواد كاظم

 الاسدي يطالب العبادي بإحالة وزير التربية والمسؤولين عن تسريب الأسئلة للتحقيق

 الذين يولدون في العواصف لا يخشون الرياح  : اياد حمزة الزاملي

 انطلاق عمليات أمنية بالنجف وغرب الموصل ومقتل أحد أبرز قادة داعش بكركوك

 مكتب السيد السيستاني يعلن ان يوم غد الاثنين هو الأول من شهر ذي الحجة الحرام لعام 1439

 القوات الأمنیة تحبط هجومین بالشعلة والهورة وتحاصر الشرقاط وتقتل 78 داعشیا

 المرجعيةُ الدينية العُليا تحدّد عدداً من الأسس التي ينبغي اعتمادها في تشكيل الحكومة، وأكّدت على حلّ المشاكل بين الإقليم والمحافظات من جهة والحكومة المركزية من جهة أخرى وفق الضوابط الدستورية..

 نطالب باعتقال المتآمرين  : اياد السماوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net