صفحة الكاتب : باقر جميل

وضع المرجعية السياسي في الماضي والحاضر والمستقبل .
باقر جميل


بعد غياب الإمام الحجة عن أعين الناس بدت رحلة جديدة في مسيرة التشيع ، وأقبلت عليهم الفتن كقطع الليل  المظلم لا تميز بين صغير  وكبير ، فكان لزاما على العلماء  أن يواجهوا  هذه الفتن بأرقى أنواع التفكير وأدق التعامل  مع الأحداث والتعاطي  معها ، لأنهم من جهة ليس لديهم تخويل  كامل  بكل  شيء ، ومن جهة أخرى لابد  من الدفاع عن الإسلام وعن الدين بأفضل  الطرق ، وكذلك أن يعملوا  على  رد الشبهات المثارة عليهم من ضعاف  النفوس .
ولم تمر  المرجعية بحملات تسقيط وتشنيع ضدها  من قبل  من يدعي  الإسلام ومن يدعي  التشيع أيضا  ، أكثر مما  مرت به في  وقتنا  الحاضر ، فصار اتهامهم أسهل  من شربة الماء ، مع إن مقامهم وكرامتهم مصونة ومحفوظة عند الله ورسوله ، وبينوا  ان مداد العلماء  أفضل من دماء الشهداء ، وإنها  لكلمة كبيرة وعظيمة بحد ذاتها . وهنا  لابد ان نلفت الانظار على نقطة مهمة جدا  في ان كلامنا  يختص  بمرجعية النجف  الاشرف لا  غيرها .
ومن هذه الاتهامات هو طمع المرجعية في  الحكم وطلب  الرئاسة خصوصا بعد سقوط الصنم ، فتهافتت صحف  العالم بتوجيه السؤال  الأهم لديهم كما  فعلت جريدة [ نيويورك تايمز ] : (هل  تطالب المرجعية الدينية بموقع لها في مستقبل الحكم في العراق ؟)
وأجابت وبضرس قاطع  بقولها (هذا غير  وارد الى سماحة السيد) .
وبنفس مضمون السؤال  السابق  قامت صحيفة (الواشنطن بوست) بتوجيه السؤال  الى سماحة المرجع الاعلى بقولها (ما هو الدور  الأساسي الذي  يملكه المرجع أو رجل الدين ؟)
فأعاد سماحة السيد الجواب نفسه بقوله ):سماحة السيد لا  يطلب موقعا في الحكم والسلطة ويرى ضرورة ابعاد علماء  الدين عن مواقع المسؤوليات الإدارية و التنفيذية ).
كما  وسألت صحيفة لوس انجلوس تايمز وبتأريخ 4/ج2/1424هـ  بقولها : (هل  تعتقد سماحتكم بأن يجب ان يكون للحوزة الشريفة دورا أكبر في الحياة السياسية للعراق وخصوصا تحت الظروف  الحالية ؟)
وهنا  شرع سماحة المرجع بتوضيح الدور  الأساسي  لمرجع الدين وللحوزة بشكل  عام بقوله : (الدور  الأساسي للحوزة العلمية هو التعليم والإرشاد والتثقيف  الديني ولكن ذلك لا يمنع من ان تبدي  المرجعية الدينية رأيها في المنعطفات المهمة في  حياة الشعب  العراقي كإعداد الدستور الدائم للبلاد) .
وكذلك عرضت وكالة اسوشتيد برس عدة اسأله على سماحة المرجع الأعلى في  تأريخ 12 / شعبان / 1424هـ وكان من ضمنها السؤال  التالي : (لماذا يا سيدي لا  نسمع صوتكم كثيرا في الأمور التي تهم العراقيين والعراق في هذه الفترة الحرجة من تاريخ البلاد ؟)
فكان جوابه واحدا لم يتغير سوى في  الكلمات وبنفس  المضمون فرُد عليهم : ( ان سماحة السيد –دام ظله- على الرغم من اهتمامه البالغ للشأن العراقي بجميع جوانبه الا انه قد دأب على عدم التدخل في تفاصيل  العمل  السياسي وفسح المجال لمن يثق بهم الشعب العراقي من السياسيين لممارسة هذه المهمة ، ويكتفي  سماحته بإبداء  النصح والإرشاد لمن يزوره ويلتقي  به من اعضاء  مجلس  الحكم والوزراء وزعماء الاحزاب  وغيرهم .
والمؤسف ان بعضا من وسائل  الإعلام تستغل  هذا الموقف وتنشر بين الحين والاخر بعض  الاخبار  المكذوبة وتروج الإشاعات التي  لا  أساس  لها من الصحة ) .
وأيضا سألت  مجلة المكتبة (النادي  الحسيني في النبطية) في 12/ ذي الحجة /1424 هـ أسالة عديدة ومنها : (في حال  تمت الانتخابات وفقا لوجهة نظر  آية الله السيستاني (دام ظله الوارث) ، فهل  تنوي المرجعية الشريفة او الحوزة المباركة أن تشارك في نظام الحكم القادم ، وذلك لترسيخ ثقة الشعب  العراقي بالنظام الجديد ؟)
فكان الجواب كما  هو الاتي : (ان سماحة السيد داك ظله إنما  طالب بإجراء الانتخابات لغرض تمكين الشعب  العراقي من اختيار ممثليهم من إدارة بلدهم ، سماحته ليس  معنيا بتصدي  الحوزة العلمية لممارسة العمل  السياسي فإنه يرتأي لعلماء  الدين ان ينأوا  بأنفسهم عن هذا المجال ولكن هذا لا  يمنع من قيامهم بإسداء  النصح والتوجيه للناس وإرشادهم للضوابط التي  ينبغي  اعتمادها في اختيار  ممثليهم في  أي  انتخابات قادمة ).
وفي  النهاية يأتي  السؤال  الأكثر إثارة للفتن والأكثر  انتشارا على ألسن الكثير  من الناس ، وتقريبا في  كل  مرة تقترب  منها  الانتخابات وتكون على الأبواب ، وهو لماذا لا ترشح المرجعية عددا من الناس  لتمثيلهم في مجالس  المحافظات او مجلس  النواب  او غيره ، ومع ان الأجوبة المتقدمة تبين السبب في عدم فعل  هذا الأمر ، إلا إن (لجنة مشورة قضاء العمارة) ، بعثت برسالة الى مكتبة سماحة السيد السيستاني في تأريخ 10/5/2004 للميلاد ، وقالت فيها ما  نصه :
(بناءا على ما  جاء في التغييرات الأخيرة حول مجالس إدارة الأقضية والنواحي ومنها العمارة ولأجل مساهمتكم في إدارة شؤون المحافظة لذا نرجو تسمية ممثل مكتبكم لعضوية هذا المجلس خلال  ثلاثة أيام من تاريخ صدور هذا الكتاب من اجل  خدمة العراق العزيز عموما ومحافظتنا  خاصة شاكرين تعاونكم) .
فكان جوابه واحدا لا ولم يتغير  في  وضيفة الحوزة وما  هي  الأمور  المناطة  بها فقال : (ان مكتب سماحة السيد دام ظله لن يعين ممثلين له في  المجالس  الإدارية في أي من المناطق ، ولابد  لمن يدخل  المجلس الإداري ان يكون كفوءا بأداء  عمله ويحظى بثقة غالبية مواطنيه) .
فكان هذا الجواب شاملا  عاما  وأبديا ، في  ان السيد لن يعين ممثلا  عنه في  المواقع الإدارية في  الدولة لاسباب  كثيرة وعديدة ذكرنا بعضها فيما تقدم ، ويدعوا  ان يكون رجل  الدين في عمله المختص  به والذي  يبدع فيه وهو نشر  المذهب والدين ، ولا  يمنع من ان يتدخل في الامور  المصيرية للشعب  العراقي ، وكذلك من إبداء  النصح والإرشاد لكل  شخصية تكون بمحضره .

  

باقر جميل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/14



كتابة تعليق لموضوع : وضع المرجعية السياسي في الماضي والحاضر والمستقبل .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : باقر جميل ، في 2016/01/15 .

احسن الله لك الوائلية ..

• (2) - كتب : الوائلية ، في 2016/01/14 .

احسنت بارك الله فيك




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حيدر الحدراوي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : الاخ محمد دويدي شكري لجنابكم الكريم .. وشكرنا للقائمين على هذا الموقع الأغر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سمير بشير النعيمي
صفحة الكاتب :
  سمير بشير النعيمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البرلمان العراقي ينهي قراءة قانوني الاولمبية ومنع العيارات النارية بالمناسبات

 أََعمِدَةُ الدِّيمُقراطِيَّة فِي نَهجِ الإِمَامِ! [٣]  : نزار حيدر

 زار وزير الموارد المائية د.حسن الجنابي مواقع عمل تأهيل نهري العشار والخندق في مركز محافظة البصرة  : وزارة الموارد المائية

 السعودية حقائق غذائية  : حيدر الحد راوي

 تحرير منطقة الملعب الاولمبي و"سايلو" الرمادي بالكامل

 زمام المبادرة بيد الإرهابيين وليس عند القوات الامنيه  : محمد حسن الساعدي

 قَصَصُ الْأَنْبِيَاءِ فِي الْقُرْآنِ الْكَرِيم ..قِصَّةُ صَالِحْ عَليْهِ السَّلاَمِْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

  العتبة الحسينية المقدسة تقيم أول مؤتمر قرآني بالتعاون مع جامعة بغداد  : حسين النعمة

 روسيا على الخط وعلى أمريكا الحذر  : رحيم الخالدي

 وزارة النفط : ترحب بإلتصويت على قانون شركة النفط الوطنية في جلسة مجلس النواب اليوم  : وزارة النفط

 المالكي يطالب بالتغيير  : عبد الكاظم حسن الجابري

 الموظف بين الكفالة وقطع الراتب بسبب البيروقراطية المؤسساتية  : علي فضيله الشمري

 عْاشُورْاءُ السَّنَةُ السَّادِسةُ (٩)  : نزار حيدر

 أردوغان- برزاني؛ من غسيل الأموال إلى غسيل البترول!  : زيدون النبهاني

 اللجنة الدولية لحقوق الإنسان تُطالب بلجنة تحقيق أممية مستقلة للعدوان في اليمن، وعرقلتها شراكة في الجُرم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net