صفحة الكاتب : محمد السمناوي

هل الأمر في سهل سهل ؟ ترجمة سهل بن زياد الادمي الرازي
محمد السمناوي

بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين بارئ الخلائق اجمعين ومنور السموات والارضين وباعث الانبياء والمرسلين ثم الصلوة والسلام على اشرفهم وخاتمهم المبعوث الامين محمد وعلى اله الطيبين المنتجبين سيما بقية الله في الارضين الحجة بن الحسن الماء المعين المهدي عجل الله له الفرج وسهل له المخرج.
    م| هل الأمر في سهل سهل ؟
    سهل بن زياد الأدمي الرازي الذي يكنى بأبي سعيد من أهالي مدينة الري من بلاد فارس وقع الكلام فيه عند أساطين علماء الرجال في هل انه ثقة أولا؟ وماهي الامارات الدالة على عدم وثاقته ؟ومن ذهب الى وثاقته من الاخصائيين في هذا الفن؟
    اضع هذه الاسطر بين يدي الاساتذة الاجلاء والطلبة الاعزاء في الحوزة العلمية راجيا منهم ان يسعفوني بملاحظاتهم القيمة في حديث عن رجل وقع الخلاف فيه بحيث لأهميته ولحلاوة الخوض فيما قالوه في حقه اضطر بعض العلماء عندما وصل في بحثه الرجالي الى سهل بن زياد الأدمي الرازي ان أوصى ونصح تلاميذه بكتابة بحث عن هذه الشخصية التى عاشرت ثلاث من الأئمة الاطهار (عليهم ألاف التحية والثناء) فعندما نتصفح في الكافي الشريف للمحدث الكليني(قده) وكتب المزار وعلى رأسها كتاب كامل الزيارات للمحدث بن قولويه (رحمه الله) نجد أن المواطن التي ذكر فيها سهل بن زياد قد تتجاوز 2300مورد في أسانيد الروايات من كتب الأخبار الواردة عن بيت الوحي(عليهم السلام) فيكون البحث عنه يعتبر من المفاتيح المهمة والنكات الجيدة لمن اراد ان يتعرف على مباني علماء الرجال.

    يقع الكلام في خمس محاور
    (المحور الاول)أقوال أساطين العلماء من المتقدمين الذين ذهبوا الى عدم وثاقته .
    (المحور الثاني)مدرسة القميين وطريقة تعاملها مع الرواة في نقل الأخبار.
    (المحور الثالت)الأثار المنسوبة لسهل بن زياد.
    (المحور الرابع) موقف الامام الهادي(عليه السلام) من التيارات المنحرفة .
    (المحورالخامس)أقوال العلماء والمعاصرين في الوثاقة وعدمها ومناقشتها.

    اقوال العلماء

    قال الشيخ أحمد بن علي النجاشي(قده) سهل بن زياد أبو سعيد كان ضعيفا في الحديث غير معتمد عليه, وكان أحمد بن محمد بن عيسى يشهد عليه بالغلو والكذب وأخرجه من قم الى الري وكان يسكنها.
    قال الشيخ الطوسي(قده) سهل بن زياد الأدمي يكنى أبا سعيد ضعيف له كتاب أخبرنا به ابن ابي جيد عن محمد بن الحسن عن محمد بن يحيى عن محمد بن أحمد بن يحيى. ورواه محمد بن الحسن بن الوليد عن سعد هذا ماقاله في كتابه الفهرست أما في رجاله فانه قد ذهب الى وثاقته مع العلم أن كتاب الرجال جاء متاخرا على كتاب الفهرست.
    قال الفضل بن شاذان(قده) هو الاحمق وكان لايرتضيه ولا يمدحه.
    قال ابن الغضائري (قده) سهل بن زياد ابوسعيد الأدمي كان ضعيفا جدا فاسد الرواية والمذهب وكان احمد بن محمد بن عيسى الأشعري أخرجه من قم وأظهر البراءة منه ولهى الناس عن السماع من روايته ويروي المراسيل ويعتمد المجاهيل.
    وذكر العلامة الحلي(قده) وابن داوود في باب الثاني من كتابهما الذي عقداه في بيان الضعفاء والمجروحين وعدوه منهما.


    مدرسة القميين

    مدرسة قم تعتبر من المنابع الفكرية والثقافية ومن معالم الدين بل مركز لنزول الفيوضات الألهية وكفاها فخرا قد تضمنت تلك المرأة العظيمة البنت الغريبة والاخت المواسية والعمة الرؤوفة بنت الامام موسى بن جعفر وأخت الامام علي بن موسى وعمة الامام الجواد (عليهم الأف التحية والسلام), هذه المدرسة العملاقة كانت ولازالت من قلاع التشيع وقد استوطنها العديد من العلماء وأوتاد الأرض فقد استوطنها الشيخ علي بن بابويه (رضي الله عليه) وكان هذا في عصر الغيبة الصغرى وتلك الأيام المتزامنة مع نيابة النواب الاربعة(رضوان الله عليهم)في ذلك العصر الذي يقول عنه العلامة المجلسي الأول في شرحه على كتاب من لا يحضره الفقيه( ان في زمان علي بن الحسين بن بابويه المتوفى(329للهجرة) كان في قم من المحدثين مائتي الف رجل) هذه المدرسة عرفت في التشدد في ذلك العصر في طرق نقل الأخبار والروايات بحيث ان القميين كانوا يخرجون الراوي من قم بسبب توهم الريب أو انه يروي عن المجاهيل والضعفاء وهذا حصل للعديد ممن طردوا منها بسبب اتهامهم بالغو وفساد العقيدة اواحتمال الكذب او الذين ينقلون المراسيل كأبن ابي عمير (رضوان الله عليه) وفي تلك الاجواء المتشددة في نقل الأخبار اتهم سهل بن زياد الأدمي الرازي واخرج من قم لانهم اتهموه بالحمق والضعف في نقل الاخبار والاعتماد على المجاهيل وكان الوجيه والزعيم في تلك الفترة الشيخ الجليل شيخ القميين ووجيههم أحمد بن محمد بن عيسى المتوفى في عصر الغيبة الصغرى الذي يعتبر من أصحاب الامام الرضا والجواد والهادي عليهم السلام ,فقام أحمد بن محمد بن عيسى بطرد العديد ممن اتهموا بالغو والاعتقادات الفاسدة وممن قام بطردهم الاسماء التالية :


    أحمد بن هلال العبرطاتي البغدادي
    الحسين بن عبيد الله القمي الذي اخرج من قم لاتهامه بالغلو
    محمد بن أروقة
    علي بن حسكة القمي
    القاسم اليقطيني
    الشهري
    الحسن بن محمد بن بابا القمي
    فارس بن حاتم القزويني.


    الكتب المنسوبة الى سهل بن زياد



    عاصر سهل بن زياد ثلاثة من أئمة الهدى من أهل بيت العصمة والطهارة(عليهم أفضل الصلاة والسلام)وقد عده البرقي من أصحاب الهادي والعسكري(عليهما السلام),وقد ذهب الى ذلك أيضا الكشي والطوسي بأن سهل بن زياد يروي عن أبي جعفر وأبي الحسن وأبي محمد(عليهم السلام) وقد نسبت له بعض المؤلفات ككتاب التوحيد والنوادر اللذان كانا عبارة عن مواضيع متفرقة ومسائل كان يسألها من الأئمة ويدون الأجابة فيها وقد اطلع عليها المشايخ القميين كما ذكر ذلك صاحب كتاب منهج المقال ص177 ,وهل ياترى ان الكتابين المذكورين قد وجد فيها مايدل على فساد العقيدة والكذب والغلو عند سهل بن زياد او لا؟هذا مايحتاج الى التوقف عنده.


    موقف الامام الهادي (عليه السلام )تجاه الغلو


    كان الامام الهادي (عليه السلام) يقف الموقف الصارم تجاه الغلاة وكانت جميع خطاه عبارة حفظ الشريعة من هؤلاء الذين اتصفوا بهذه الانحرافات العقائدية وحفظ المؤمنين من التلوث بهذه الاعتقادات كما أنه قام بفضح حقيقة هذا الخط المنحرف وفضح العناصر المنتمية اليه وابعاد العناصرالسائرة على النهج السليم منها , بل قد صدر اللعن في بعضهم وهذا نشاط ودور يقوم به جميع الأئمة عليهم السلام وفي جميع المجلات التربوية والاخلاقية والسياسية وتربية الأجيال والكوادر العلمية التي تقوم بوظيفة نشر الوعي الاسلامي ونشر الفكر في المجتمع ودور الطبابة المعالجة للأفكار السقيمة مهما كانت حتى وان كانت مرتبطة باقرباء الامام(عليه السلام ) وهذا فعلا فيما حصل في قصة عم الامام جعفر وتصديه لأمر غير مؤهل وكذلك تلك الوكالات المنحرفة وأزمة خلق القران .

    في ذلك العصر ظهر ت شخصيات انحرافية وقد ذكرنا اسمائهم فيما سلف هذه المجموعات كانت تحاول بعملياتهم المكر والخداع في المجتمعات الساذجة بين الناس لاهداف واضحة أهمها صرف الأمة عن القيادة الحقيقية المتمثلة بالامام(عليه السلام) وبث الأفكار التشكيكية ومن هؤلاء الغلاة والمنحرفين علي بن حسكة والقاسم اليقطيني ولما سئل الامام(عليه السلام) من قبل أصحابه عن معتقدات علي بن حسكة ؟ قال الأمام(عليه السلام)عنها ليس هذا ديننا فأعتزله.انظر رجال الكشي ص516ص994و995
    وعن محمد بن عيسى أحد أصحاب الامام الهادي (عليه السلام) قال كتب الي أبو الحسن العسكري ابتدءا منه لعن الله القاسم اليقطيني ولعن الله علي بن حسكة القمي ,ان شيطانا يراءى للقاسم فيوحيه القول غرورا.انظر رجال الكشي ص518وص996



    اقوال العلماء والرجاليون في الوثاقة وعدمها

    من العلماء الذين ذهبوا الى وثاقته هو العالم الكبير الوحيد البهبهاني( طيب الله ثراه) ذلك الرجل النحرير الذي اسقط الراية الاخبارية بالادلة والبراهين العقلية,الذي تتلمذ على يد اكبابر علماء الطائفة في عصره امثال السيد محمد الطباطبائي -جد السيد بحر العلوم- (قدس سرهما) , وكذلك السيد صدر الدين القمي المشهور بالهمداني شارح كتاب (وافية الاصول).
    وقد استدل الوحيد البهبهاني(قده) على وثاقته بوجوه اسماها امارات التوثيق :


    الامارة الاولى : كونه شيخ اجازة كما هو في الوجيزة.
    الامارة الثانية : ان سهل بن زياد الأدمي كثير الرواية.
    الامارة الثالثة :رواية الاجلاء عنه لاسيما ثقة الاسلام المحدث محمد بن يعقوب الكليني(قده) في اصول الكافي كما هو مذكور في المسانيد .
    الامارة الرابعة:ان كتاب الرجال للطوسي(قده) كان متأخرا عن كتاب الفهرست فيكون توثيقه عدولا عن تضعيفه .
    الامارة الخامسة: ان ماقاله الفضل بن شاذان( رضوان الله عليه) بان سهل بن زياد هو( الاحمق) هذا لايمكن ان يثبت عدم وثاقته.
    الامارة السادسة:ان روايات سهل بن زياد كلها كان يرويها عن ثلاثة من الائمة الطاهرين (عليهم السلام ) ودلالته على المدح واضحه.
    الامارة السابعة : ان الكتابين (التوحيد,والنوادر) المنسوبان اليه ومسائله التى سالها من الامام الهادي والعسكري (عليهما السلام ) فذكرها القميين وليس فيها شيئ سيئ يدل على ضعف في النقل او غلو في الاعتقاد.انظر منهج المقال ص 177
    الامارة الثامنة :قول النجاشي (طيب الله ثراه) بعدم صراحته في القدح على سهل بن زياد بل قدح في حديثه ويشهد عليه بقوله(غير معتمد عليه)انظر رجال النجاشي ص185و490
    الامارة التاسعة:قولهم (ضعيف) ليس بظاهر بالفسق والانحراف وغير ذلك. انتهى


    اما السيد الخوئي(قده) في معجمه لم يذهب الى وثاقته ولم يرتضي جميع الوجوه والامارات المذكورة واستدل (قده) بوجوه:
    الوجه الاول: ان هذا انما في الفتوى دون الحكاية والاخبار,فأن العبرة فيها بزمان المحكي عنه دون زمان الحكاية فتبين الحكايتين معارضة لا محال.
    الوجه الثاني: ان تضعيف الشيخ في الفهرست وان كان متقدما على توثيقه الا ان تضعيفه في الاستبصار غير متقدم عليه اي رجال الطوسي.
    الوجه الثالث: ان توثيق الشيخ معارض ماذكرناه من التضعيفات ولا سيما شهادة احمد بن محمد بن عيسى بكذبه .انظر معجم رجال الحديث ج ص356




    أما العلامة الحلي(قده) عدم تعرضه في اخر الخلاصة الى بيان حال طريق الشيخ الطوسي(قده) الى سهل بن زياد مع تصريحه بأنه لا يتعرض حال الطريق الى من يرد روايته ,
    وكذلك المرحوم العلامة عبد الحسين الشبستري(قده) فقد ذهب الى وثاقته .انظر النور الهادي الى اصحاب الامام الهادي(عليه السلام).
    وقد اطال العلامة النوري (قده) في حقه واوضح وثاقته وضعف قول كل ممن ذهب الى ضعفه .انظر مستدرك الوسائل ج3 ص666وص673


    بعد ان استعرضنا اراء فحول العلماء والمحققين في الجرح والتعديل وعرفنا ان سهل بن زياد الادمي الرازي كانت تدور حوله الايرادات المذكورة سلفا من الغلو وفساد العقيدة والحمق وغير ذلك من الامور التي كان لا يرتضيها منه احمد بن محمد بن عيسى الاشعري شيخ القمميين وقد اخرج من قم على اثرها نحاول في هذه الاسطر ان تستدل ومانتبناه من خلال الاستنتاجات والاستظهارات التالية:

    الامر الاول: يعتبر سهل بن زياد من محدثي الامامية وقد ورد في موارد عديدة في كتب الاخبار وكان كثير الرواية بحيث تجاوز ذكر اسمه في المسانيد اكثر من 2299 مورد في سلسلة الرواة سواء في اصول الكافي لثقة الاسلام الكليني او وفي كامل الزيارات للمحدث بن قولويه القمي ( رضوان الله عليهما).

    الامر الثاني:هناك فرق شاسع بين انه ضعيف وبين انه فاسد العقيدة.

    الامر الثالث: لو سلمنا ان سهل هو الاحمق فهل هذا يستلزم من الحمقية انه غير ثقة ؟ وان اطلاق هذه الكلمة لا يستفاد منها ان سهل هو الضعيف او يروي عن المجاهيل وفاسد العقيدة
    بل ولا يتبادر الى الذهن ان الاحمق هو الفاسق بل ينصرف الى البليد والاهبل والضعف في المزاجيات.
    الامر الرابع: كما هو معلوم ان مدرسة القمميين بمجرد الاحتمال ان فلان من الغلاة او يروي عن المجاهيل والمراسيل فأنهم يخرجونه من مدرستهم فورا, وقد اشتبهوا في العديد من الرواة بل وحتى الثقاة منهم امثال ابن ابي عمير (رضوان الله عليه) وغيرهم ,فباحتمال ان يكون نسبة فساد المذهب اليه هو شهادة أحمد بن عيسى عليه بالغلو ويكفي في رده ماحكاه في التعليقة عن جده انه قال Click here to enlargeأعلم ان أحمد بن محمد بن عيسى أخرج جماعة من قم لروايتهم عن الضعفاء, وايرادهم المراسيل في كتبهم وكان اجتهادا منه والظاهر خطؤه, ولكن كان رئيس قم والناس مع المشهور ...الا من عصمه الله تعالى, ..),وقد ذكرت اسماء اولئك الذين اتهموا بالغلو ولم يذكر سهل بن زياد معهم, كما صدر بحق اليقطيني وغيره

    الامر الخامس:ان الكتب التى ذكرت ونسبت اليه( التوحيد والنوادر) لم يذكر فيها شي تفوح منه رائحة الغلو كيف وتلك الكتب عبارة عن اسئلة سألها عن الامام الهادي والعسكري(عليهما السلام) فذكرها المشايخ سيما القمميين منهم وليس فيها شيء يدل على ضعف في النقل اوغلو في الاعتقاد.انظر منهج المقال ص177

    الامر السادس: الشيخ الطوسي وثقه في الرجال والرجال متاخر على الفهرست مضافا الى ماعرفت من قول ( ضعيف) ليس بظاهر في الفسق حتى يلاحظ هناك تعارض.
    الامر السابع : المرحوم العلامة المامقاني (قده) يقول ان جملة من فحول علمائنا وأصحابنا أخذوا عنه امثال الشيخين والصدوق وابن قولويه وظاهر الكليني كونه من مشايخه لوقوع روايته عنه في الكافي بغير واسطة في مواضيع عديدة والذي يتصفح الكافي الشريف يجد ان كتاب الديات كله منقول عن سهل بن زياد الأدمي نجد هناك العدة عن سهل بن زياد و(العدة) وهم المحمدون الثلاثة وعلي وسهل بن زياد الادمي :

    1- محمد بن جعفربن محمد بن عون الاسدي
    2- محمد بن الحسن الصفار
    3-علي بن محمد بن ابان الرازي الكليني
    4-محمد بن عقيل الكليني
    5- وسهل بن زياد.

    يتبين مما سبق ان تلك الصفات التى وصف بها سهل الادمي كانت لا اساس لها من الصحة وقد اشار الامام الهادي (عليه السلام ) الى هذه الحقيقة بقوله ( بريء مما قذف به سهل بن زياد)انظر رجال النجاشي (قده) ص89 و329
    هذا وامد يد الحاجة والافتقار الى الله تعالى ان يعجل لوليه الفرج والعافية والنصر وان يفتح علينا ابواب طاعته و يغلق علينا ابواب معصيته انه ارحم الراحمين هذا وانا اشكر الاساتذة وطلبة الحوزة العلمية في ملاحظاتهم القيمة كما اني ابين للقارئ الكريم اني اعتمدت على المصادر التالية:
    1_مستدرك الوسائل للمحدث النوري
    2_مستطرفات المعالي علي الشاهرودي
    3_اصول الكافي محمد بن يعقوب الكليني
    4_وسائل الشيعة للحر العاملي
    5_معجم رجال الحديث للسيد الخوئي
    6_كامل الزيارات ابن قولويه
    7_الفهرست للشيخ الطوسي
    8_رجال الطوسي
    9_رياض المحدثين محمد بن علي النائيني
    10_الموسوعة الرجالية الميسرة جعفر السبحاني
    11_الفوائد الرجالية مهدي الكجوري الشيرازي
    12_رجال النجاشي
    13_اختيار معرفة الرجال
    14_مجمع الرجال
    15_خلاصة الاقوال العلامة الحلي
    16_الوجيزة في الرجال للعلامة المجلسي
    17رجال ابن داوود
    18_منهج المقال الميرزا محمد الاسترابادي
    19_النور الهادي الى اصحاب الامام الهادي(ع) عبد الحسين الشبستري
    20_ثقاة الرواة السيد الموسوي الاصفهاني

    محمد السمناوي
 
 

  

محمد السمناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/01



كتابة تعليق لموضوع : هل الأمر في سهل سهل ؟ ترجمة سهل بن زياد الادمي الرازي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد هاشم العبودي
صفحة الكاتب :
  احمد هاشم العبودي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 المباهلة حجة على طرفين  : سامي جواد كاظم

 الحشد الشعبي يلاحق الدواعش في حمرين

 قرار مجلس محافظة صلاح الدين كارثة قانونية وانتهاك خطير للدستور  : د . عبد القادر القيسي

 المرجع وحيد الخراساني: مجالس العزاء على الإمام الحسين ليس بالشئ القليل ويجب الحفاظ عليها بالحد الأعلى

 جلسة البرلمان عن افعى سيد دخيل ,ماهو الحل ؟  : مجاهد منعثر منشد

 الصلاة تحت سياط\"داعش\"  : عبد الرزاق الربيعي

 عقلية الأسوار والجسور!!  : د . صادق السامرائي

 الاقتصاد يحتاج إلى طبيب  : عبدالله الجيزاني

 قراءة في رحيل السيد عبد الرحيم الحصيني  : حيدر الحجامي

 هزة ارضية في الكوت  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 لواء علي الاكبر و الجيش العراقي يحرران الحي العسكري شمال شرق تلعفر

 القضاء الأعلى يؤكد صحة الطلبات برفع الحصانة عن نواب في البرلمان  : مجلس القضاء الاعلى

 الانتخابات:اقتلاع لأشواك معمرة!..:  : عدنان السريح

 أنتم مُتَّهمون َ ... فِي الِذكرى الثانية ِ لـ #إعلان_قف_أمام_الفساد_قاف   : د . صاحب جواد الحكيم

  الكلية التقنية في النجف الاشرف تختم فعاليات معرضها العلمي النوعي الثالث بمشاركة (16)شركة محلية  : احمد محمود شنان

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net