صفحة الكاتب : د . زكي ظاهر العلي

سنة العراق وشيعة السعودية .. مقارنة لكل وهابي حقير.
د . زكي ظاهر العلي

لم يعد نافعاً البته ان يكون الانسان كالنعامة يرى ما يدور حوله من حقائق ويدس راسه في التراب كي لا يرى النور، والحقيقة الناصعة والمفيدة لا تحب الظلام بل تحب العيش في النور. ولهذا فلا نهاية لاي اختلاف او صراع الا بعد مصارحة حقيقية بين الطرفين لكل اسباب الصراع. 

انا اعلم جيدا ان البعض من الشيعة ممن يدّعون ما يسمى  باصلاح  ذات البين والحفاظ على السلم واستمرارية العلاقات بين الشعوب وعدم تعكير الامن سينتقدوننا  للذهاب بالحوار الى هذا البعد وقد ينعتونا بالطائفيين او طلاب الحروب او يصفوننا بالجهلة، ولكنني اقولها وبصراحة وملئ الفهم  ومن منطلق قرائتي للتاريخ  وفهمي  المتواضع  للواقع الاسلامي السقيم او قل ( المتعب )، ان العيب ليس فينا بل في هؤلاء الذين يفكرون بشكل نرجسي يحافظون من خلاله على مكاسبهم وما يتبعونه الا اسلوب لا يخرج من حالة الجبن وانهم لا يدركون العمق الحقيقي للامور ولا يفهمون كيفية صياغة خارطة طريق لمحاولة وضع النقاط على الحروف في العلاقة بين السنة والشيعة  بل هم لايملكون الجرأة على التفكير بهذا الشكل الصريح  لعدم امتلاكهم القدرة بل الاوليات البسيطة التي تؤهلهم لذلك،  لهذا فليس امامهم الا استعمال اسلوب التخدير الفاشل الذي ادى بالامة الى ما ادى اليه وذهب ضحية ذلك الالاف بل ربما الملايين من الطاقات الشيعية بسبب هذا المنحى السطحي الهابط.

نعم لم تعد المجاملة امراً محموداً بل لا تؤدي الا الى الضرر المحروز عبر تجارب السنين ولم يعد الابتعاد عن الكلام بالمنطق المذهبي السني والشيعي امراً مفيداً فقد اثبت الدهر عظم فشله  وها نحن نحصد نتائج افكار الادمغة  الصغيرة  لتلك الكروش المنافقة المنتفعة  بهذا الاسلوب التخديري القذر.

فكما اوضحنا بشكل لا لبس فيه في اكثر من مقالة عدم تواجد الاسلام على ارض الواقع رغم وجوده النظري بل ان ما يتواجد هي المذاهب لاغير وعليه يجب ان تكون حدود التعامل واضحة وبيّنة بشكل لا لبس فيه بين هذه الطوائف على اساس الاحترام المتبادل فيما بينهما وحفظ حقوق الجميع بشكل متساوٍ وبما يؤكد الالتزام بكل شرائع حقوق الانسان بما فيها بل اولها الشرعة الاسلامية.

من هنا نوجه سؤالنا الكبير لكل وهابي ومن على شاكلتهم من الاخوة السنة رغم اننا ندرك جيداً ان الوهابية اذاقوا السنة الويل والهوان من خلال غزواتهم لجمع شتات الجزيرة العربية تحت حكم آل سعود بعد دعوة المقبور كبيرهم الذي علمهم السحر محمد بن عبد الوهاب.

 واننا نعرف ان هنالك الكثير من اهل السنة لايتفق والمذهب الوهابي المنحرف ولكنه يصطف معه مع الاسف الشديد لمجرد  اشتراكه في المعادات للمذهب الشيعي على طريقة عدو عدوي صديقي.

اننا نتسائل هل ان وضع السنة وما يحضون به من حرية الرأي والمشاركة في الانتخابات وتسلمهم اعلى المناصب في الدولة هو نفس وضع الشيعة  في السعودية في ظل حكم  الكيان السعودي المتخلف؟!!!. وهل هنالك وزير شيعي واحد في حكومة آل سعود التافهة ؟. 

انه لمن العجب العجاب ان يتكلم حكام آل سعود عن الشرعية في اليمن وسوريا وهم لم يعرفوا ما معنى الانتخابات، بل حتى انهم اهتدوا اخيراً الى ما يسمى ادخال العنصر النسوي في الانتخابات البلدية وهو امر في غاية السخرية ولكنهم  يتبجحون بذلك وكأنهم  جاؤوا بما لم تستطعه  الاوائل لفرط تخلفهم.

وهذا كله  معلوم  ولكن ما لايطاق هو ذهاب بعض سنة العراق لدعم مواقف آل سعود المتخلفة هذه ويطالبون السعودية بمساندتهم ضد شيعة العراق والقيام بعملية عسكرية على غرار ( عاصفة الحزم ) وهو ما شاهدناه عبر فضائيات السعودية والخليج  المنافقة  وعلى رأسها " العربية الحدث " وهم يعبرون عن ذلك بكل وقاحة وصلف.

اننا بالتاكيد  لا نحترم الاخوة السنة  فقط بل نحبهم لانهم اخوتنا في الوطن ومن المفترض انهم يبنون بلدنا معنا للوصول  لارقى المستويات التي يستحقها بلدنا كأول حضارة علمت العالم القراءة والكتابة ، ولكن من يصطف مع آل سعود لايكون التعامل معه الا كوهابي لم نر منه الا العداوة والبغضاء وارسال الدواعش الينا وصرف المليارات في سبيل اسقاط العراق.

وان العراق لم يتعامل مع الكثير من الكوادر السنية بتلك القسوة الوهابية حتى انهم  كانو في اعلى مناصب السلطة ومنهم من كان نائباً في البرلمان كالمدعو الارهابي ناصر الجنابي وقد صرح هو نفسه بانه نائب الارهابي عزة الدوري وبالمقابل نشاهد المستهترين من آل سعود يعدمون الشهيد النمر لمجرد عدم موافقتهم لتعبيره عن رأيه فهل يمكن الاستمرار بالعلاقات مع هكذا مجموعة منحطة ساقطة كآل سعود؟،  سؤال نطرحه امام كل مسؤول عراقي.

لقد شاهنا عداوة البعض للعراق وعدم وطنيته وتاييده لمنحى آل سعود  منذ شروع حكام الكيان السعودي الجاهل بما يسمى " عاصفة الهزم " وقد صرحوا هم ومؤيديهم بان  انهيار الحوثيين سيحصل بعد بضع ساعات من العملية  ولكن هاهم، فبعد عام يخرج علينا المدعو العسيري صاحب الوجه الشاحب القذر يستصرخ العالم ويطالب القوى الدولية بفك الحصار عن عدن رغم انهم لم يواجهوا الا مجموعة مستضعفة من الحفاة الحوثيين لا غير . لهذا وجب ان نقول له  كيف حالك الان ايها الخسيس وهل ادركت  مدى تفاهتكم وانكم انتم النمر الذي من الورق 

 وليس ايران كما صرح ويستمر بتكرار تصريحاته وزير خارجيتكم الاملط وكأنه من  البنات الخنافس.

وبسبب طبيعتهم الجبانة هذه وخوفهم من المجهول ومحاولاتهم للحفاظ على وضع العائلة السعودية المالكة تراهم يتهالكون باللوذ بالقوى الاخرى وعندما يتحقق لهم  مبتغاهم  بمعونة تلك القوى ينبرون بالتباهي وكانهم هم صانعوا النصر وهو ما شاهدناه في تصرفات قائد جيشهم في حرب الخليج الثانية خالد بن سلطان وقد نفش ريشه كما يفعل ديك الزبالة وكانه هو من طرد صدام وليس الامريكان فيالسخرية  القدر. وهكذا هم يحاولون اعادة الكرة  هذه الايام ضد العراق بالتحالف مع القرقوز التركي اردوغان.

اننا ندرك الان عدم جدوى اتباع أي اسلوب مع  صلف آل سعود  الا القوة فهكذا هو الجبان الخسيس لايمكن اسكاته الا عندما يتم ردعه بقوة تريه حجمه الحقيقي فهو عادةً ما يكون قمة في اللئامة ( فان انت اكرمت الكريم ملكته  ...  وان انت اكرمت اللئيم تمردا ).

  صلفهم هذا واستهتارهم  بالشيعة جعلهم يطلقون شعارات تاريخية مهينة للشيعة حتى في اعرق الدول  الديمقراطية وهو ما فعله اتباعهم الساقطون في لندن من خلال رفعهم شعار ( ياسلمان دوس دوس عل الروافض والمجوس ) وليت شعري لك ان تتصور عزيزي القاريء كم هو مؤذي ان تسمع بهكذا كلام ينادي احد الخسيسين من ابناء آل سعود الزنماء  بان يدوس على الطائفة الكريمة الموالية  لآل الرسول وهو امر من عجائب الدهر الظلوم ويعد  استكمالاً  للمنهج البعثي في الاستهانة بالطائفة الشيعية الذي ذكره رفيقهم في التاريخ الاسود حسن العلوي بشعارهم المعروف ( الشيعة تلطم والسنة تحكم ).

وبهذا تكون الحجة التاريخية قد تمت عليهم  ولا اظن ان العراقيين غير قادرين على مواجهة آل سعود بل هم من سيؤدب هؤلاء الانجاس من البشر فقد فهم الشعب العراقي ما هي حقيقتهم وكيف هم يستغلون الاخرين من خلال توظيف اموالهم كما يحصل لشرائهم  ذمم المرتزقة من امثال حكومة السودان المتسولة ورئيسها الذي هو مطلوب للعدالة الدولية اصلاً ولكنه يحاول ان يصبح من الشرفاء امام الحكومة الايرانية الديمقراطية  طمعاً برضاء العطاء السعودي  فهل هنالك خسة وانحطاط اكثر من هذا، وصدق المثل المصري الذي يقول ( بطّلوا  ده  واسمعوا  ده ).

ان الشعب العراقي يراقب الامور بدقة ويستعد بحذر ليس لمواجهة آل سعود بل لتأديبهم وتخليص شعوب العالم اجمع والشعب السعودي بالخصوص من نتانتهم  لاننا لا نعادي الشعوب بل هذه الحفنة المستهترة  المتعجرفة  المتخلفة  من آل سعود ، لقد توعدنا قبل بضعة اشهر اعتى اشرارهم الذين يفوقونهم شراسة وقوة وعدة وهم الدواعش بنهاية  قاسية على يد مقاتلينا المنصورين باذنه تعالى وها هم يلقنون رؤوس حراب  آل سعود من الدواعش الانذال دروساً تاريخية لاتنسى فلم يكن يوم سادتهم من آل سعود ببعيد انشاء الله.  وان غداً لناظره قريب. 

والله تعالى من وراء القصد 

  

د . زكي ظاهر العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/05



كتابة تعليق لموضوع : سنة العراق وشيعة السعودية .. مقارنة لكل وهابي حقير.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امير الجيزاني
صفحة الكاتب :
  امير الجيزاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إحذروا الإفراط في استخدام تقنيّات التواصُل  : نزار حيدر

  بحث مسلسل حول إقامة الدليل على وجوب التقليد (2) عدم إمكانية رجوع المكلف الى الكتاب والسنة من دون تقليد  : باسم اللهيبي

 خواطر في ليلة جمعة  : حيدر محمد الوائلي

 بين البنى والعفو  : عبد الامير الماجدي

 القرين وآثاره في حياة الانسان  : محمد السمناوي

 محادثات بين سول وواشنطن لضمان عقد قمة ترامب وكيم بعد تغير لهجة بيونجيانج

 واشنطن تزيد نشاطها في العراق مع اقتراب معركة الموصل

 العراق يسجل عودة أكثر من 200 ألف عائلة نازحة إلى نينوى

 كلوب يوضح الفارق بين البوندسليجا والبريمييرليج

 التحالف الوطني یطلع الأثنین على تقرير اللجنة الثمانية المكلفة بكتابة النظام الداخلي

 وزيرة الصحة والبيئة تناقش تعزيز الخدمات الطبية المقدمة لمنتسبي وزارة الداخلية  : وزارة الصحة

 ابن عربي المقدس عند الحيدري (الحلقة الاولى)  : الشيخ علي عيسى الزواد

 إقالة مورينيو جاهزة

  الديوانية وصلاح الدين وبابل يحصدون جوائز مهرجان المسرحي السابع لفرق التربية المقام في البصرة الفيحاء  : نوفل سلمان الجنابي

  من بحر عينيك أعب حروفي  : عطا علي الشيخ

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net