خلف الکوالیس: ماذا قال الملك السعودي لمفتی العراق حول الشیخ النمر؟

كشف الناطق الرسمي لأهل السنة و الجماعة في العراق تفاصيل الوساطة التي المفتي العام لاهل السنة و الجماعة في العراق مع النظام السعودي بشأن حكم الاعدام الظالم الصادر ضد اية الله الشيخ النمر، مؤكدا ان الخارجية السعودية ابلغت الشيخ مهدی الصميدعي بأن الملك السعودي قد همش علي الطلب، و كتب نعم قبلت الشفاعة ويؤجل تنفيذ حكم الاعدام !

و فی لقاء تفصیلی مع وکالة “ایرنا” ، قال الشيخ عامر البياتی: فی بادرة شخصیة من سماحة المفتی ان یقوم بوساطة مع المملکة العربیة السعودیة من اجل انقاذ حیاة عالم من علماء الامة وشیخ من مشایخ المسلمین .

وتابع البیاتی ساردا ما جری من تفاصیل : قام سماحة المفتی بارسال شخص لی یطلب منی الحضور عنده علی وجه السرعة وبشکل فوری ولامر مهم ، وذهبت فورا لسماحته وطلب منی ان ادلی بتصریح لمکتب قناة العالم فی بغداد و لکل مکاتبها فی العالم ، ومفاد التصریح اننا نطلب من الملک سلمان بن عبدالعزیز ان یعفو عن الشیخ نمر النمر ، وقال لی ان قناة “العالم” سیحضرون بعد 15 دقیقة وعلیک الادلاء بهذا التصریح ، وانا بدوری اعلنت لسماحة الشیخ عن استعدادی لذلک ، وبعد وصول الفریق الاعلامی لقناة “العالم” ادلیت بالتصریح وکان له صدى واسعا فی داخل السعودیة ، وقالوا کیف تذهب دار افتاء اهل السنة فی العراق وتدافع عن هذا الرجل .

واضاف : وقد اردفنا هذا التصریح بکتاب الی الملک سلمان بن عبدالعزیز ، وبعد ما یقارب عشرة ایام او خمسة عشر یوما من تاریخ ارسال کتاب الامانة العامة لدار الافتاء فی العراق والذی وقعه سماحة المفتی ووصل الی المملکة العربیة السعودیة ، جاءنا الخبر وقالوا نعم قبلت الشفاعة ویؤجل تنفیذ حکم الاعدام علی شرط ان یقوم سماحة المفتی باصطحاب وفد رفیع المستوی من علماء دار الافتاء ومن الامانة العامة و مکتب المفتی ، لکن هذا الامر تعارض مع سفر سماحة المفتی الی الجمهوریة الاسلامیة فی ایران لحضور مؤتمر الوحدة الاسلامیة فی طهران ، اتصلت وزارة الخارجیة السعودیة بسماحة المفتی مباشرة وطلب منه ( الجبیر ) ان یحدد موعدا لسفره الی المملکة العربیة السعودیة ، وتباحث ( الجبیر ) مع الشیخ المفتی خلال الاتصال وقال له ( ان الملک قد همش علی الطلب ، وکتب نعم قبلت الشفاعة ویؤجل تنفیذ حکم الاعدام ) . لکن سبحان الله نحن قررنا السفر الی الریاض یوم الثلاثاء الذی یصادف یوم غد ، وهناک نقابل جلالة الملک ، وقلنا نفتح بابا وأفقا واسعا ، واخبرنا الحکومة العراقیة وکذلک وفد الامن الوطنی ، وقلنا لهم اترکوا قضیة الخلاف بیننا وبین الوقف السنی وقضیة احتیاجات دار الافتاء ، جمیع هذه القضایا ضعوها جانبا وقدموا لنا هذا المشروع امام انظار السادة المسؤولین فی الحکومة العراقیة ، فلاقی هذا المشروع ترحیبا کبیرا من الحکومة العراقیة وشجعونا علی ان نقوم بهذه الوساطة . لکننا فوجئنا صباح السبت بالموضوع ، انا کنت حاضرا فی احتفال بمناسبة ولادة الرسول الاکرم اقامه الاستاذ خالد الاسدی رئیس کتلة الاحرار فی البرلمان العراقی ، وفی هذه الاثناء اتصل بی سماحة المفتی من الجمهوریة الاسلامیة ، وقال لی یا شیخ انسحب من الاحتفال ، الوقت لیس وقت احتفال ، نحن الان فی مصیبة وجلل عظیم ، فسالته .. خیرا ؟ قال اعدموا فضیلة الشیخ نمر النمر ، ونفذوا به الیوم حکم الاعدام ، فصعقت وقلت ماذا تقول یا شیخ .. اکد لی الشیخ وقال لقد افسدوا مشروعنا بالکامل ، والوساطة انتهت ، ونقضوا العهد معنا ، وهذا الامر سیلقی بضلاله علی الساحة العربیة والاسلامیة وخاصة فی الخلیج (الفارسی) والعراق .. و هذا ملخص ما حدث .

ولفت الناطق الرسمی لاهل السنة والجماعة : ان سماحة المفتی قدم مصلحة الامة فی حضور مؤتمر الوحدة الاسلامیة فی طهران ومن ثم السفر الی السعودیة ، باعتبار ان هناک اتفاق وعهد والامر شبه محسوم فی قضیة الشیخ النمر ، لکن اولا واخیرا نقول ان الحکومة السعودیة هی التی تتحمل المسؤولیة کاملة فی اعدامها الشیخ النمر .

وشدد البیاتی : الیوم تطاولوا علی الشیخ النمر ، غدا یتطاولون علی شیخ معمم آخر من المسلمین ، وهذا اذکاء لنار الفتنة داخل المجتمع المسلم ، واذا کانت الحدود للفتنة الطائفیة مغلقة .. الان فتحتها المملکة العربیة السعودیة ، والیوم الفتنة قائمة فی السعودیة والناس فی الشوارع ، وعلی ما اعتقد تم الیوم احراق دبابتین فی مدینة القطیف ، هم من سیتحمل نتائج هذه القضیة ، انت تقول انا عندی عدل ، لماذا لم تضع الرحمة قبل العدل ، لماذا لم تحول هذا الحکم من حکم تنفیذ الاعدام الی حکم اطلاق السراح والعفو والرحمة والتسامح ، وانطلق من منطلق عفی الله عما سلف ، وابدأ صفحة جدیدة وابدل الانتقام بالمحبة والتسامح .

واعرب البیاتی عن خیبة الامل التی یعیشها دار الافتاء العراقی بعد اعدام الشیخ النمر قائلا : نحن الان فی مأزق کبیر وفی وضع لا نحسد علیه ، نحن متألمون جدا لهذا الامر ، ونحن فی احراج کبیر ، ابلغنا الناس ، وابلغنا کثیر من المرجعیات فی النجف الاشرف وکربلاء المقدسة ، وابلغنا کثیر من شیوخ العشائر ، باننا نقوم الان بوساطة ، وکذلک شخصیات مهمة فی الدولة العراقیة ، وحتی اخبرت القنصل الایرانی عندما التقیت به فی کربلاء ، وکثیر من النواب فی البرلمان العراقی ابلغتهم بهذا الامر ، الحکومة السعودیة هی من خسر .. اقسم بالله هم من خسروا.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/05



كتابة تعليق لموضوع : خلف الکوالیس: ماذا قال الملك السعودي لمفتی العراق حول الشیخ النمر؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور الدين الخليوي
صفحة الكاتب :
  نور الدين الخليوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عزت الدوري في تكريت حقيقة أم إشاعة؟  : قيس المهندس

 الدكتور حسن محمد التميمي يطلع على مستوى الخدمات المقدمة للمرضى في ردهات رقود المرضى  : اعلام دائرة مدينة الطب

 أن الصفح والمغفرة لأعظم وآجر عند الله  : سيد صباح بهباني

 لخبطيطة  : حسن العاصي

 النظام البحريني يقمع مسيرات تضامنية مع المجلس العلمائي

 العراق مستهلكاً... لماذا غاب الإنتاج الوطني الصناعي.. وإلى أين ؟!  : عبد الرضا الساعدي

 الزیارة الرجبیة: العتبات تتشح بالسواد وتواصل خدماتها وسط استهداف الزوار والخطط الأمنیة

 المالكي: لم نلتق أي مسؤول أمريكي منذ قرار واشنطن بحق القدس

 مهزلة العقل البشري في مؤسسة (ك و)  : عباس يوسف آل ماجد

 ابطال قيادة عمليات سامراء يعثرون على كدس من العتاد من مخلفات الارهاب  : وزارة الدفاع العراقية

 الوكيل الاداري يتراس اجتماعا لبحث الاستعدادات لتنفيذ خطة الطوارئ الطبية  : وزارة الصحة

 بالصور : النجف تفتتح لأول مرة السوق المجاني لعوائل شهداء الحشد الشعبي

 ايُّها الكرسي  : صلاح عبد المهدي الحلو

 وساطات لحماية الهاشمي خيانة للعراق ورضي في سفك دماء الأبرياء  : سهل الحمداني

 المُقبلون شعثاً، فالناقمون شعباً!  : حيدر حسين سويري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net