صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد!
سيد صباح بهباني

 المقدمة| وهذه الأفعال المشينة مخالفة لكليات الشريعة أصرح مخالفة ففيها من المفاسد مالا يحصى ولا مصلحة ظاهرة منها وفيها الاعتداء على المصالح العليا العامة لبلاد المسلمين وفيها الاعتداء على جملة من الضرورات الخمس كالدين والنفس والمال وفيها الظلم ظلم للنفس وظلم للغير بالاعتداء عليهم . كما يجب على من آتاه الله العلم والبصيرة في دين الله مواصلة التحذير من هذا السبيل ونصيحة المسلمين وتكرار ذلك وتحصين شبابنا ضد هذه التيارات  الوهابية الإرهابية الخبيثة والتصدي لكشف شبه المشبهين الذين ينسبون لدين الله ما ليس منه فان هذا من أعظم أنواع الجهاد في سبيل الله والله تعالى يقول: {والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين }

فإذا تبين هذا وجب على الجميع تقوى الله عز وجل والتعاون على البر والتقوى والسعي فيما من شأنه اجتثاث هذا الخطر العظيم على الدين والدنيا وتوعية المسلمين بخطورة هذه المسالك الردية ونصيحة من وقعوا في هذا الطريق السيئ المظلم أو تأثروا بتلك الأفكار والشبهات ومن نصح فلم يعتبر وأصر على باطلة أو علم من حالة التخطيط لأعمال إجرامية وجب الإبلاغ عنه كفا لشره عن المسلمين وحقنا لدمائهم وردا له عن ظلمه لنفسه ولغيره والنبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «انصر أخاك ظالما أو مظلوما. قال رجل يا رسول الله أنصره إذا كان مظلوما أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره قال تحجزه أو تمنعه من الظلم فان ذلك نصره» أخرجه البخاري .

وأيضا فان هذه الفعال فيها مخالفة لإجماع من يعتد برأيه في هذا العصر وإجماع السلف على ما ذكرنا حكمه وفيها مشاقة لله عز وجل ولرسوله صلى الله عليه وآله وسلم ومخالفة لأوامرهما وارتكاب لنواهيهما والله تعالى يقول: {ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا }

 

 بسم الله الرحمن الرحيم

وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ * وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ  ) البقرة / 204 ـ 206  .


 (ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيما) وإن كان من غير المسلمين فإن الله يقول (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق )

 (إِنَّمَا جَزَآءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)  المائدة / 33.


{ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق}. وقال: {ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً }

 

(وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً ) النساء /115 .

 

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ۖ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا ) النساء /59 .

 

 

(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ المُحْسِنِينَ)  العنكبوت/69

 

 

(وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ ) آل عمران /187 .

  (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) آل عمران/85 .

 

وهذا الآية تبين عن حدّ من حدود الله، وضعت الشريعة له وسائل عمليّة جزائيّة حاسمة من خلال قوله تعالى  : (إِنَّمَا جَزَآءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ)..  عن حدود الله تعالى، كما في هذه الآية، وذلك لحفظ الأمن ومنع النفوس الشريرة من الاندفاع بعيداً عن نوازعها الذاتيّة المنحرفة، الّتي تندفع نحو القتل والنهب وقطع الطريق وتدبير المكائد للإسلام والمسلمين، وإشاعة الفوضى والخراب والفساد في حياة النَّاس، وما إلى ذلك مثل ما يفعلونه اليوم حكام آل سعود وتآمرهم على المسلمين والعرب وقتل الناس بالجملة وإرسال إرهابيين مدربين لهتك الأعراض وتهديم المدن والقرى بسم الإسلام والإسلام منهم برئ وهي للأسف تنظيمات وهابية.. واتضح أمرهم في العالم  وهنا يجب على الدول الإسلامية والعربية تضح الأمر بالنسبة لعقابهم وتحرير بيت الله ورسوله من سلطة هؤلاء الظلمة المارقين وخصوصاً عندما بدأت هدم سوريا والعراق واليمن  وقتل المؤمنين والعلماء الذين طاعتهم واجبة لأنهم ولاة الأمر الشرعي وخير دليل هو اليوم قتل عالم دين وهو بدرجة علمية فقية وآية الله كسماحة الشيخ النمر رحمة الله علية يدرج اسمه في قائمة الإرهابيين ! وهنا يجب ان نسرع وخصوصاً قتلهم لضيوف الرحمن مرتين في عام واحد والتوعية واجبة والأمر قد ثقل آمره كالحبلى التخبئة من فضيحة فعل سوء! .

 

أن قتل عالم دين مثل الشهيد آية الله النمر وهو فقيه ولي أمر المسلمين لا يجوز الخروج على ولي الآمر فظاهر جدا فان الله أمر بطاعته في قوله سبحانه: {يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم}. ويقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم : ((ما قبض الله عالماً، إلا كان ثغرة في الإسلام لا تسد ))

وفي رواية عن الإمام الصادق (عليه سلام الله ) : (إذا مات العالم ثلم في الإسلام ثلمة، لا يسدها شيء إلى يوم القيامة)؛ أي هناك شق وفراغ، يتركهُ هذا العالم؛ لأن ... إذا مات العالم انثلم في الإسلام ثلمة . فكيف بقتله إذن يا آل سعود؟!

قد يتساءل البعض: لماذا الاهتمام بذكرى العلماء؟.. وإن كان هذا الأمر بديهياً، ولكن الحديث المعروف عن النبي (صلى الله عليه وآله ) مُبرر لنا جميعاً، كي نُحيي ذكرى العلماء، والفقهاء، والمراجع.. والمرجع هو الذي يُرجع إليه في الفُتيا؛ لأنه وكيل إمام الزمان (عج).. فالوكلاء الأربعة منصوص عليهم، أما المجتهدون والعلماء الذينَ نقلدهم، فيكفيهم فخراً أنهم وكلاء الإمام (عج)!.. مثلاً: عندما يأتي وكيل من قبل مرجع من مراجع التقليد، كم نُبجله وكم نحترمه!.. فكيف إذا كان هذا الشخص هو وكيل الإمام؟.. فالوكالة العامة لها وزن !..

 

يقول النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله ): (ما قبض الله عالماً، إلا كان ثغرة في الإسلام لا تسد)، وأكرر ما روي عن الإمام جعفر الصادق (عليه سلام الله): (إذا مات العالم ثلم في الإسلام ثلمة، لا يسدها شيء إلى يوم القيامة)... أي هناك شق وفراغ، يتركهُ هذا العالم؛ لأن العالم الذي يأتي بعده، وإن كان أعلم أو أفضل منه، ولكنَ هذا غَيرُ ذاك، هذا عالمٌ آخر!.. وهذهِ الرواية منطبقة على فقيدنا الشيخ الشهيد النمر، هذا المرجع الكبير، العارف، الشيخ "محمد باقرالنمر"، الذي جمعَ بينَ الفقاهةِ والعرفان.. كُلُ علماؤنا عُرفاء بلا شك، ولكن الشهيد كانت لهُ لمستهُ المُميزة، وهذا باعتراف الحوزات: العلميات الكبيرة في النجف وفي قم و القطيف في المنطقة الشرقية، أينما تذهب إذا سألت عن أبرز الشخصيات الأخلاقية في عصرنا هذا، يشارُ إليهِ بالبنان

 إن الشهيد النمر كان مرجع  وهو مقلد ومرجع تقليد في عُرف الناس، قد لا يعتبر أمراً ممدوحاً، فالناس يحبون: الابتكار، والإبداع، والإتيان بالجديد.. ولكن بالنسبة إلى الفقهاء والعلماء، فهذا أمر متعين.. وهناكَ أدلة بالنسبة لمسألة التقليد :

الدليل الأول: القرآن.. وليس وراء القرآن دليل، يقول تعالى:  (فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَائِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ).. فـ{طَائِفَةٌ}؛ تعني جماعة من المؤمنين، هنيئاً لطلاب العلم في الحوزات، هؤلاء عملوا بهذا الحديث، فقد نفروا وكأنهُ الزحف إلى الجهاد.. فالنفير إلى الحوزات العلمية في مستوى الجهاد؛ بل أعلى!.. حيث أن مداد العلماء أفضل من دماء الشهداء: فالشهيد بعملهِ يزيل الأعداء، ولكنَ العالم يُكثر الأصدقاء.. وفرقٌ بينَ إزالة المانع، وبينَ إيجاد المقتضي.. العالم أمثال "الشيخ النمر" ربى جيلاً من الصالحين، والشهيد على عظمتهِ يقتل كافراً أو مشركاً أو عدواً.. والنبي - صلى الله عليه وآله- حين فرغ من الحرب، قال لأصحابه : (انتهيتم من الجهاد الأصغر، وبقي الجهاد الأكبر).. وقد طبق الجهاد الأكبر على جهاد النفس . هذا هو الدين يا آل سعود والوهابية  انظروا ماذا فعلتم منذ عام 1938 نيسان لحد الآن هدمتم أكبر ذكرى لمدرسة علمية للنبي محمد صلى الله عليه وآله هو دار الأرقم ابن الأرقم المخزومي  الذي كان المسلمين يجتمعون فيه ,وهي تعد من الأرث  ومتحف علمياً كان الواجب عمله لا هدمه !, وهدمتم أكبر مكتبة علمية في بقيع الخردق وهدمتم قبور الصحابة الكرام  والأئمة  وقبر الحمزة سيد الشهداء عليهم جميعا رضوان الله وسلامه وقتلتم من الأحرار والفقهاء وبذرتم أموال النفط التي هي عائد للشعب لا للملك وبطانته في الصرف والتبذير والتبديد وجعلتم من الأمراء ملياردير والشعب يفقد احتاجته وأكثر شوارع المناطق الشرقية كأنها من مدن أفريقا الفقيرة , وغيرتم اسم شبه الجزيرة العربية بسم المملكة آلعربية السعودية  بسم آل سعود ! أين العالم وأبن الأمم المتحدة المتخبئه تحت مخالب القوي وصاحب الجاه والظلمة  تجار الحروب كما تتاجر آل سعود وحكام الخليج بأرواح المسلمين والعرب ونفذتم فكرة السيد هنري كسنجر الذي قال في السبعينيات سوف نعمل على قتل العرب للعرب ! ونفذ لهم خططهم آل سعود وحكام الخليج ودمروا الفلسطينيين , نعم هؤلاء هم الغادرة المتآمرين هم عار الأمة صح يا آل سعود ؟! هذا الدين دين الإسلام هو الدين الذي أكمله الله وأتمه ورضيه لنا دينا يقول تعالى {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا} فهو الدين الكامل التام في العقائد والعبادات والمعاملات الكامل في بيان الشؤون الأسرية والقضائية وغيرها مما فيه صلاح العباد في دنياهم واستقامة أمر معاشهم وفيه أيضا سعادتهم في أخراهم فالواجب على العباد الرضا بهذا الدين وقبوله والتسليم له والانقياد لأوامره والابتعاد عن النواهي والرضا بما رضيه الله لنا {ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير} ولان الله سبحانه لا يقبل من العباد دينا سواه  لقوله تعالى : (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) آل عمران/85 .

وهذه الشريعة العظيمة جاءت بأمور كلية لا يجوز لأحد كائنا من كان مخالفتها من ذلك أن الشريعة العظيمة جاءت بتحقيق المصالح وتكميلها وبدفع المفاسد وتقليلها .

 

جاءت بتقديم المصالح العامة على المصالح القاصرة وجاءت هذه الشريعة بالعدل في جميع الأمور الخاصة والعامة وتحريم الظلم أيا كان نوعه ودوافعه وجاءت بالحفاظ على الكليات الخمس الدين والنفس والمال والعقل والنسل .

 

فهذه الكليات العظيمة وغيرها من كليات الشريعة وجزئياتها  يجب علينا التواصي بحفظها وتطبيقها وعدم الإخلال بها فان هذا هو سبيل النجاة يقول الله عز وجل .. {والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر },

 

والتذكير بهذه الأمور وغيرها من شريعة الله واجب ويتأكد الوجوب والبيان ويحرم الكتمان أو تأخير البيان عند الحاجة إليه فمتى احتاج أهل الإسلام لبيان شيء من شرع الله وجب البدا ببيانه وحرم تأخير البيان أو كتمانه وحاجة الأمة للبيان تكون عند أقدامهم على شيء من الأفعال أو الأقوال عبادة أو غيرها ويجهلون صفتها أو حكمها فيجب بيان ذلك وقد يكون بأن يرى العالم من العباد من يتقحمون مالا يجوز لهم ويرتكبون ما لا يحل حينئذ يجب عليه البيان ويحرم عليه السكوت ابراء لذمته ونصحا لامته وخروجا من العهدة يقول تعالى .. {وإذ أخذنا ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه }.

 

وان مما ظهر في زماننا وعظم خطره هي المدرسة الوهابية واشتد على أهل الإسلام أثره ما كان من بعض أبناء المسلمين الذين استهوتهم شياطين الأنس والجن فصدوهم عن الصراط المستقيم حتى عادوا أسلحة موجهة ضد الإسلام وأهل الإسلام فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وأمر هؤلاء وأمثالهم وان كان واضحا عند من أنار الله بصيرته إلا أن بيان جرمهم وعظيم خطرهم في هذه الأوقات واجب, وتأخير ذلك أو كتمانه من قبل أهل العلم محرم وقد ظهر الإنكار عليهم بحمد الله من أهل العلم مجتمعين ومنفردين فلم يبق لهم مستمسك آلا الهوى وهذا ما كان يعلنه الشهيد آية النمر ويشد على ظلم وغطرسة آل سعود إذا لماذا تقتلون هذا الجواهر قاتلكم الله يا عديم الضمائر يا آل سعود وتتهمونه بالإرهاب ,وأنتم الإرهابيون  .

 

ولمعرفة حكم أفعالهم نعد بعض جرائمهم فمنها :

أ ـ التصدي للكلام في دين الله عز وجل بغير علم يؤهلهم لذلك .

ب ـ نسبة ما يفعلونه من الجرائم إلى دين الإسلام .

ت ـ تكفير المسلمين .

ث ـ قتلهم للمسلمين .

ج ـ قتلهم للمستأمنين .

ح ـ إعلانهم الخروج عن طاعة ولي الآمر في كل البلدان الإسلامية والعربية وقتلهم للعلماء الآجلة .

خ ـ إعلانهم استهداف بعض الأماكن والأشخاص بالقتل والتفجير والتدمير وكل يوم ينفذون خططهم في سوريا والعراق ولبنان ومصر واليمن حتى في نفس دول الخليج مثل الكويت واستهدفوا المسلمين الشيعة في مسجد الإمام الصادق عليه سلام الله وكذلك حتى في المنطقة الشرقية وقتلهم أيضاً للمسلمين الشيعة وهذه كلها من خطط الوهابية وآل سعود ومخابراتها .

د ـ خفرهم ذمة ولي الآمر والعلماء الأعلام الذين وجب طاعتهم حتى على من يتولى أمر الدولة ويلقب بولي أمر الدولة .

ذ ـ اعتداؤهم على الممتلكات المخزون من قوة الشعوب وكذلك اعتدائهم على أماكن حفظ الآمن في كل البلدان لأنهم إرهابيين لا يمزون بين الغدر والقتل وعلماً أن لا دين للإرهاب  .

ر ـ سعيهم ألي الإخلال بأمن البلدان وزرع الفتنة الطائفية .

ز ـ ترويعهم للآمنين في بلدانهم من قتل وتفجيرات وهدم البني التحتية .

س ـ سعيهم لانتقاص هيبة البلدان الإسلامية والعربية وتسليط الأعداء عليها وفتح ثغرات لأهل الكفر على أهل الإسلام 

وغير ذلك من الجرائم البشعة والأمور العظيمة المنكرة التي لم تعد خفية فقد شاهدها الناس وعانوا منها منذ عام 1991م وشهدوا عليهم بها وقانا الله شرهم ومنحنا الصبر, ومن المعلوم أن كل واحدة من العظائم السابقة محرمة ومن كبائر الذنوب فكيف بها مجتمعة .

ومن أدلة تحريم ذلك يا وهابية وآل سعود .. قول الله تعالى: {ولا تقولوا لما تصف السنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون}. ويقول سبحانه وتعالى: {قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله مالا تعلمون}. ويقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «أيما رجل قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما» متفق عليه . ويقول صلى الله عليه وآله وسلم: «ومن دعا رجلا بالكفر أو قال عدو الله وليس كذلك إلا حار عليه» أخرجه الإمام مسلم . وقال تعالى في تحريم قتل المسلمين وغيرهم بغير حق : {ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق}. وقال: {ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً }

وأما تحريم الخروج على ولي الآمر فظاهر جدا فان الله أمر بطاعته في قوله سبحانه: {يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم}

 

ولكن المقصود هم علماء الأمة المشهورين بالعدل والفصل بالخير والشهرة بالعلم والمعرفة والحلم وشد اللحمة هم المراد بهم أولي الآمر لا حكام فجرة وملوك بطرة قتله يقتلون أخواتهم اليمنيين منذ 10 شهور ولم يراعوا حتى لأشهر الحرم الأربعة رجب المرجب وذي العقد وذي الحجة ومحرم الذي حرم فيه القتال . وبقوا مصرين يدمرون مدنهم ومنشأتهم والبني التحتية والأبرياء من الشعب من الشيوخ والنساء والأطفال وظلمهم للمناطق الشرقية الذين يسمونهم بالخوارج ويحللون قتلهم ونرى اليوم قتل العالم الفقيه العلامة الشهيد آية نمر محمد باقر النمر ولي أمر المسلمين الواجب طاعته أو احترامه لا تنفيذ حكم الإعدام به مع إرهابيين بحد زعمهم لتشويه سمعته واستغلال  هذه المادة الحرب ضد الإرهاب والإرهابيين وإذا هم الإرهابيين كما يقول الشاعر العراقي المرحوم بحر العلوم : فتاة لم تجد غير غبار الريح سترا

تخدم الحي ولا تملك من دنياه شبرا

وتود الموت كي تمتلك بعد الموت قبرا

فإذا الحفار فوق القبر يدعو :

أين حقي؟

ما لهذي وسواها غير ميدان الدعارة

لتبيع العرض في أرذل أسواق التجارة

واذا بالدين يرميها ثمانين حجارة

واذا القاضي هو الزاني ويقضي :

أين حقي؟

أين كان الدين عنها عندما كانت عفيفة

ومتى قدر حقاً لضعيف أو ضعيفة

ولماذا عدها زانية غير شريفة

الأن العرف لا يسمع منها :

أين حقي؟

كان من واجبه يمنحها عيش كفاف

قبل أن يضطرها تبتاع عيشاً بعفاف

ولماذا اغلظ القاضي لها وهو مناف

للنواميس ولا يسأل منها :

أين حقي؟

كم زنى القاضي وكم لاط بولدان وحور

واحتسى أوفى كؤوس من اباريق الفجور

أين كان الدين من اجرام قاضيه الخطير

أين حقي؟

القاضي الدين تمييز على حال الجماعة

اعليه الحكم لا يسري وان يأبى اتباعه

أم قضاة الدين ادرى بأساليب الشفاعة

واذا الدين ارتضاها لم يطالب :

أين حقي؟

ولنسعى لتطهير بيت الله الحرام وقبر رسوله من يد هؤلاء المرائين

السائرين وراء فسادهم وشهوتهم تخطيط لهدم المدن وقتل الأبرياء من الدول العربية والإسلامية وإشاعة الطائفية في صفوف العالم وغير ذلك أن كل الرذائل ناشئة في الوهابية وعرش آل سعود هو من ضعف معرفة الله والتكبر ولهذا هم بعيدين عن روح الله سبحانه , عكس الشهداء في المناطق الشرقية وحتى من نفس المسلمين السنة المخالفين لعرش آل سعود هو مصيرهم الإعدام والحرق وحتى الألف من النساء في غيابات سجون آل سعود وتحت وط وتهذيب الأمرين بالمعرف الفاسقين وصدقوا لو عرف المجتمعات انه تعالى أحسن من كل حسن في جميع الأحوال

والأزمنة، لما انصرف عن الإستيناس به سبحانه".. الإنسان جاهل تماماً بمقام الربوبية!.. في الدنيا حاول أن تصل إلى مقام الأنس برب العالمين.. هنيئاً لمن كانَ أنسهُ برب العالمين!.. هذا الشخص  قد لا يعرف قدره في الدنيا، فهذا الفقيد الشهيد النمرالغالي عندما كانَ يذهب لزيارة الحرم، كانَ يذهب لوحدهِ، وصلاةُ جماعتهِ لم تكن بتلكَ الصلاة الجماهيرية.. ولكن هذهِ الدُنيا تفنى وتذهب، وقيمة الاستيناس هي بالله -عزَ وجل- {وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ}.. حيث أن الإنسان يبقى آلاف السنين في القبر، وآلاف السنين في عرصات القيامة {كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ}.. لذا المؤمن يحتاج إلى أنيس، والذي يأنس بالله -عزَ وجل- قد لا يكون لهُ هذهِ المواقف، فهناك قومٌ يدخلون الجنة، بلا حساب.. عن أبي حمزة الثمالي، عن علي بن الحسين (عليه السلام) قال: (إذا جمع الله -عز وجل- الأولين والآخرين، قام مناد فنادى يسمع الناس، فيقول: أين المتحابون في الله)؟.. قال: (فيقوم عنق من الناس، فيقال لهم: اذهبوا إلى الجنة بغير حساب).. قال: (فتلقاهم الملائكة فيقولون: إلى أين؟.. فيقولون: إلى الجنة بغير حساب).. قال: (فيقولون: فأي ضرب أنتم من الناس؟.. فيقولون: نحن المتحابون في الله).. قال: (فيقولون: وأي شيء كانت أعمالكم؟.. قالوا: كنا نحب في الله، ونبغض في الله).. قال: (فيقولون: نعم أجر العاملين)!.. أحباب الله -عز وجل- أجلّ من أن يوقفهم رب العالمين في هذهِ المواقف العصيبة !...

وأما خفر الذمم ونقضي العهود فان الله تعالى يقول: {يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود}. ويقول صلى الله عليه وآله وسلم: «المسلمون تتكافأ دماؤهم يسعى بذمتهم أدناهم ويجير عليهم أقصاهم وهم يد على من سواهم» أخرجه الأمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه. قال البغوي في شرح السنة النبوية الشريفة يسعى بذمتهم أدناهم أي أن واحدا من المسلمين إذا أمن كافرا حرم على عامة المسلمين دمه وان كان هذا المجير أدناهم قبل أن يكون عبدا أو امرأة أو عينا تابعا أو نحو ذلك فلا يخفر ذمته. وكل ذلك تحقيقا للصدق الذي جاء به الإسلام والوفاء بالعهد وتحريم الغدر فالإسلام ليس دين الغدر والخيانة بل تلك صفات أهل النفاق يا وهابية يا قاعدة يا داعش يا إرهابيين يا آل سعود . وإذا كان هذا في أدنى المسلمين فكيف بذمة ولي الآمر وإذا كان الكافر قد دخل البلاد بأمان أو بما يعتقده هو أنه أمان وجب تأمينه وحرم الاعتداء عليه والغدر به يا آل سعود يا وهابية! . هذه بعض الأدلة التي تبين شناعة تلك الأفعال أوردة مختصرة لقصد التحذير من تلك الفعال وإلا فنصوص الكتاب والسنة بحمد الله جاءت وافية شافية في هذا الباب. ثم أن من نظر إلى هذه الجرائم وما يترتب عليها من السعي في إخلال الأمن وترويع الناس واضطراب أحوالهم علم أن هذا ضرب من الحرابة والفساد التي حرمها الله أشد التحريم في قوله تعالى: {إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم }.. نعم أن هؤلاء تلاميذ مدارسكم يا وهابيين . أن الشهيد النمر هو المتربي

في مدرسة أهل البيت (عليهم سلام الله)، يضع يدهُ على اللُب وعلى العلة!.. هذا المرجع الشهيد الفقيد يعالج القضية من جذورها يقول: إن أحببتَ شيئاً لجماله؛ هناكَ أجمل!.. وإن أحببته لكماله؛ هناكَ أكمل!.. وكذلك فإن محبة الفانيات توجب القلق والخوف، لأنه هذا الشيء قد يذهب من يدك أو يموت.. ولكن محبة الله -عزَ وجل- تدفع الشرور، وتُعطيكَ البهجة.. وهذا المرجع شاء الله -عزَ وجل- أن يكون اسماً على مُسمى إلى آخر أيام حياتهِ، وهو يمازح من يكون في مجلسه.. ست وخمسون سنة ومصوب بعيارات نارية لآن خطاباته التي انتقد فيها أسرة آل سعود الحاكمة الظالمة ,

اشتهر النمر بإطلاقه العديد من التصريحات المعارضة للنظام السعودي، ففي مارس 2009 وجّه انتقادات عنيفة للحكومة بسبب أحداث البقيع وطالب بانفصال المنطقة الشرقية عن السعودية إذا كانت حقوق الأقلية الشيعية لم تحترم. وأعتقل بسبب هذه التصريحات و أفرج عنه لاحقا ويعتبر النمر أحد أبناء الطائفة الشيعية الذين يتهمون السلطات السعودية بتهميشهم في الوظائف الإدارية والعسكرية، خصوصا في المراتب العليا من الدولة. وفي خطبة ألقاها بتاريخ 16 يونيو 2012 عبّر عن ارتياحه لرحيل ولي العهد السابق وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز  .

وأما خفر الذمم ونقض العهود فان الله تعالى يقول: {يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود}. ويقول صلى الله عليه وسلم: «المسلمون تتكافأ دماؤهم يسعى بذمتهم أدناهم ويجير عليهم أقصاهم وهم يد على من سواهم» أخرجه الأمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه. قال البغوي في شرح السنة يسعى بذمتهم أدناهم أي أن واحدا من المسلمين إذا أمن كافرا حرم على عامة المسلمين دمه وان كان هذا المجير أدناهم قبل أن يكون عبدا أو امرأة أو عينا تابعا أو نحو ذلك فلا يخفر ذمته. وكل ذلك تحقيقا للصدق الذي جاء به الإسلام والوفاء بالعهد وتحريم الغدر فالإسلام ليس دين الغدر والخيانة بل تلك صفات أهل النفاق. وإذا كان هذا في أدنى المسلمين فكيف بذمة ولي الآمر وإذا كان الكافر قد دخل البلاد بأمان أو بما يعتقده هو أنه أمان وجب تأمينه وحرم الاعتداء عليه والغدر به . هذه بعض الأدلة التي تبين شناعة تلك الأفعال أوردناها مختصرة لقصد التحذير من تلك الفعال وإلا فنصوص الكتاب والسنة بحمد الله جاءت وافية شافية في هذا الباب. ثم ان من نظر الى هذه الجرائم وما يترتب عليها من السعي في إخلال الآمن وترويع الناس واضطراب أحوالهم علم أن هذا ضرب من الحرابة والفساد التي حرمها الله أشد التحريم في قوله تعالى: {إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم }. وصدقوا أن دم هؤلاء الشهداء الأبرياء لا تفوت دون عقاب رباني أنظر كيف كانت عاقبة صدام حسين عندما قتل الشهيد الفيلسوف آية الله الشهيد محمد باقر الصدر وأخته العلوية المبلغة الشهيدة بنت الهدى الصدر وبها زال حكمه واليوم أن دم الشهيد النمر سوف يزل عرش هؤلاء المجرمين القتله وأقدم خالص تعازي إلى ولي العصر الأمام المهدي عج الله فرجه ولسماحة الإمام السيستاني والإمام الخامنئي والسيد آية الله نصر الله ولكل من السيد مفتي ديار مصر الدكتور أحمد الطيب ولعائلة الشهيد النمر ولجميع أهل المنطقة الشرقية وعلماء القطيف وصفوي والأحساء والعوامية والبحرين وكافة المحبين ونسأل الله ان يقي الله بلداننا و سائر بلدان المسلمين من الشرور والفتن وسائر المصائب والآفات ويقر أعيننا بعز دينة ونصرة جيوشنا على عصابات داعش الإرهابية ومن يسندها من الجبناء وحي الله الجيش والحشد الشعبي ووفق الله علماءنا الإعلام وولاة الأمر لما فيه الخير والصلاح والهداية للإسلام والمسلمين ومواطنيها من جميع الأديان يهود العرب والمسيحيين والصابئة والأيزدين والشبك والعلويين والدروز وكل أصحاب الشهادتين والموحدين ويداً بيد لتعاون والتآخي وشد اللحمة وجمع الشمل وإكرام المهجرين والأيتام والأرامل  والمسنين والمعوقين وسبحان الله الولي النصير والقادر المقتدر واهدي ثواب الفاتحة لأرواح المؤمنين مقرونة بالصلاة والسلام على محمد وآل محمد ولروح أمي وأبي منها نصيباً وأرجو دعواتكم القلبية الصالحة بالشفاء واعتذر لعدم المثابرة لكتابة المواضيع لأن المرض لا يعطيني وقتاً وأرجو منكم الدعوات القلبية الصالحة. وللعلم أن آل سعود لم تسلم جثمان الشهداء لذويهم لأن الجثمان  لم  يتمكن من التعرف عليه لأن التعذيب وقطع الأعضاء  لا يتمكن أن يتعرف عليه , ولذا نطلب من جمعيات حقوق الإنسان وغيرها من الجمعيات الإنسانية بالتدخل وفحص الجثث وخصوص بريطانيا وسويسرا وألمانيا وأمريكا و روسيا وفرنسا والصين ,, والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين .

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/03



كتابة تعليق لموضوع : الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى غني
صفحة الكاتب :
  مصطفى غني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شعبةُ الخطابة النسويّة في العتبة العبّاسية المقدّسة تفتحُ باب التسجيل لدورة الخطابة باللّغة الإنكليزيّة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 «عرب سات» تنفي «سيناريو بي أوت كيو».. وتطالب «فيفا» بالاعتذار

 من الظالم..ومن المظلوم ؟  : علي حسين النجفي

 النائب كاظم الشمري يدعو لفتح الطرق المغلقة وعدم تحميل المواطن عبء خوف بعض النواب على حياتهم

 المدرسي يدعو إلى السلم الأهلي في المنطقة ويحذر من تردي اقتصادها جراء الحروب الداخلية  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 مجمل الاحداث الامنية في العراق

 انقطاعات الجزائر  : معمر حبار

 رئيس مجلس النواب يدعو قادة الكتل النيابية الى ضرورة توحيد جهود كافة الاطراف لحسم اختيار الاعضاء الجدد لمفوضية الانتخابات

 ما غريب الا الشيطان !  : علي محمود الكاتب

 فهل حقا نحن في الالفية الثالثة نتجادل ونختلف ونتنابذ بالالقاب ؟!  : د . ماجد اسد

 المثقف العضوي لا يعني المثقف الساذج  : ادريس هاني

 حدود وسقوف الاختلاف  : احمد عبد الرحمن

 ورقة الملك فيصل الاول لانشاء الدولة العراقية الحديثة المقالة الثامنة  : حميد الشاكر

 ماى براذر  : اسامة نوري

 الأجزاء العشرة للتاريخ ايضا وجهة نظر  : فادي ماضي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net