صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

هل بدأت حركة الدجال والسفياني ؟ كيف يقتل المهدي عليه السلام بعض علماء الشيعة؟ محمود الصرخي نموذجا.
مصطفى الهادي

إن اتفاق دول الشر العربية وانظمة الكفر العالمية على ضرب الاسلام في عقر داره وملاحقته في أوربا وتشويه صورته وتشكيل (تحالف إسلامي) بإقتراح امريكي ورعاية اسرائيلية (1) لضرب الإسلام وهذا من أعجب الأمور وهو اولى بدايات التصدي لحركة الإمام المهدي التي بدأت مقداماتها في الظهور من خلال التصدي لطلائع الامام المهدي (الحشد الشعبي) الذي تشكل بسرعة ساحقة ، وحقق انتصارات صاعقة اذهلت واخافت كل الدول.

فعملية نقل المعركة والجيوش إلى مناطق ظهور المهدي وضرب من لجأ منهم إلى أوربا واضعافهم واذلالهم ، عملية مدروسة تم الاعداد لها بدقة بالغة، لأن الانتقالة الكبرى للمسلمين بهذه السرعة إلى اوربا وتزايد أعدادهم بصورة مخيفة جعل الغرب يتوقف امام هذه الظاهرة الخطيرة فهو في سابق علمه يعلم أن هذه الحشود قابلة لتأسيس قواعد الامام المهدي في الغرب عموما، فدق جرس الانذار في اوساط الغرب الملحد فعمدوا وبالتواطئ مع بعض الانظمة العربية لضرب المسلمين في اوربا أيضا واغلاق الحدود بوجه القادمين منهم والاساءة لهم ووصفهم بأنهم مغتصبين ونعتهم بالارهابيين وقيام هذه الدول بعمليات ارهابية هنا وهناك لضرب الاماكن الآمنة في أوربا وقيام الاعلام بتوجيه عقول الناس نحو الجهة التي يُريدون تشويه سمعتها، من اجل شل حركة هذه الحشود المتدفقة لأوربا ووضع سدود بوجه حركة الامام المهدي من أن يكون لها موضع قدم في اوربا.

فهم صنعوا مهديا طارئا مثل ابن لادن والظواهري و ابو بكر البغدادي ، فاتضحت لهفة الشعوب للقيادة المخلصة فانقادت لهم الجحافل وقاتلوا وقتلوا بهم الناس وحاربوا الامم وانتشرت حركتهم وتمددت حتى خرجت عن السيطرة فسارعوا للقضاء عليها او اضعافها، فكيف لو خرج صاحب الدعوة الحق الذي ــ وبطريقة ما ـــ سوف يُكلم الناي بكل لسان ويراهم ويرونه تزحف المعجزات بين يديه ويُريهم من الآيات والعجائب ما ؤمنون بصدق دعوته.

الطرف الثاني في المعادلة هو السفياني، وهو أخو معاوية لأن الحديث يصفه بأنه ابن آكلة الأكباد والمعروف ان آكلة الأكباد هي (هند)أم معاوية ومعاوية لهُ دور كبير في جعل حركة الإسلام من حركة خارجية غايتها هداية الأمم إلى حركة داخلية غايتها تشويه صورة الإسلام والسعي بكل بقوة إلى خلق إسلام مسخ لا صلة له بما جاء به النبي محمد (ص) . والالمان يعترفون لولا معاوية لكانت اوربا كلها مسلمة قال بعض أشراف مكة : (لمَّا مضوا إلى برلين قبل اقتسامها التفت إليهم أحد المسؤولين الألمان فقال لهم : هل لمعاوية صورة عندكم ، أو تمثال ؟ قالوا : لا ، ثمَّ قال له : ما أنت ومعاوية ؟ قال : لو وجدنا له صورة لصنعنا له تمثالا من ذهب ، ووضعنا التمثال في أكبر ساحة في برلين ، فسألوه : ولماذا ؟ ما أنتم ومعاوية ؟ فقال : لو لم يقف معاوية في وجه علي (عليه السلام) وإصلاحاته، واستهلاك طاقة الجيوش الإسلامية في حروب داخلية قام بها معاوية من أجل التربع على كرسي الخلافة ، لكانت أوروبا ـ ومنها ألمانيا ـ كلها مسلمة اليوم ، ولكن معاوية هو الذي وقف في وجه إصلاحات علي ، وهو الذي منع الإسلام أن ينتشر، ويكتسح الأديان الأخرى والمذاهب الأخرى) .(2)

معاوية هذا هو نغل ابو سفيان ، وهو كبير البيت السفياني بعد أبيه ابو سفيان وهو خلاصة نطفة قذرة زعمت هند أنها وضعتها على فراش ابي سفيان، ولذلك نرى الأحاديث تصف السفياني (بإبن آكلة الأكباد) في إشارة إلى هند ام معاوية وزوجة ابو سفيان.(3) فهو أخو معاوية في كل صفاته وغدره وعدم تورعه عن سفك الدماء وازهاق الأنفس وتزوير الأحاديث وتحريف كلام الله.

والسفياني هذا سيكون نقمة على الشيعة وسوف تكون مقدمات حركته تشكيل الأحلاف من أجل قتال الشيعة لأنه يعلم أنهم انصار حركة الامام المهدي وكذلك تطويق مكان ظهور المهدي وهذا ما تذكره الأحاديث كما ورد في حديث الامام الصادق (ع) حيث قال : (وكفى بالسفياني نقمة لكم من عدوكم فإن حنقه وشرهه فإنما هي على شيعتنا).

وفي الحديث فإن هناك احاديث تؤكد قيام المهدي في أول نهضته بقتل بعض علماء الشيعة ولعلنا لا نستغرب ذلك إذا رأينا مثلا قيام المتمرجع (محمود الصرخي) بتأييد التحالف الإسلامي جهارا نهارا الذي تقوده السعودية وقطر وامريكا واسرائيل واصدار بيان يضع نفسه واتباعه تحت تصرف هذا التحالف المشبوه، هذا التحالف الذي إنما تم تأسيسه لقتل الشيعة وابادتهم وتطويق مكان خروج الامام المهدي عليه السلام .(4) هذا التحالف الذي تأسس لمحاربة (الحشد الشعبي) الذي دعت إليه المرجعية الرشيدة والتي صرّحت بكل وضوح بقولها : (أننا على اعتاب زمن الظهور المبارك). فلا بد إذن للتصدي لهذا الحشد البطل وذلك عن طريق تشكيل هذا التحالف الاسلامي المسخ ليكون قاعدة انطلاق لمحاربة الحشد الشعبي والذي سرعان ما انضوى تحت لوائه (محمود الصرخي) الذي اصبح يتقرب ويتودد إلى العربان شاربي بول الاباعر. لقد بدات حركة (المتمرجعين) بالظهور وكل ذلك من اجل تحقق نبوءة الحديث الذي يقول بأن المهدي سوف يبدأ حركته بقتل بعض علماء الشيعة.

المصادر:
1- لأن من بنود هذا التحالف الإسلامي المكون من (34) دولة هو عدم التعرض لإسرائيل.

2- مع رجال الفكر في القاهرة ، السيِّد مرتضى الرضوي : ج2 ص 168 .

3- الرواية المشهورة عن الامام الصادق (ع) قال : (يخرج ابن آكلة الأكباد من الوادي اليابس وهو من ولد أبي سفيان). وكذلك راجع كمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق: ص651.

4- مما جاء في بيان الصرخي : (إذا هو كذلك فإنه عمل جريء وشجاع وإننا وباسم مَن يوافقنا من أبناء شعبنا العربي والإسلامي المظلوم نعلن تأييدنا ومباركتنا ودعمنا الكامل للتحالف الإسلامي).وهذه دعوة مبطنة من الصرخي للتحالف السعودي بأن يُزوده بالمال والسلاح من أجل ضرب المرجعية ومحاربة إيران وانهاء وجود الحوزة العلمية في النجف.
المصدر : http://www.alwatanvoice.com/arab…/news/2015/…/19/834923.html

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/21



كتابة تعليق لموضوع : هل بدأت حركة الدجال والسفياني ؟ كيف يقتل المهدي عليه السلام بعض علماء الشيعة؟ محمود الصرخي نموذجا.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الدكتور يوسف السعيدي ، في 2015/12/21 .

فتش عن الماسونيه




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . احمد جمعه البهادلي
صفحة الكاتب :
  د . احمد جمعه البهادلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الدخيلي : تحرير الموصل واجب على كل العراقيين وابناء ذي قار سيسهمون في إعادتها إلى أحضان الوطن  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 ماهي اهمية الصلاة اليومية ؟  : محمد السمناوي

 روسيا تنتظر ساعة صِفر جديدة..!  : زيدون النبهاني

 الصدر يدعو لتاجيل التظاهرات الى ما بعد رمضان ویعد المطالبة بالإصلاح عبادة

 لجنة الإرشاد والتعبئة تواكب تقدم ومرابطة قوات الحشد الشعبي في تلول البعاج والقيارة

 المؤسسة و بالتعاون مع شركات السياحة و السفر ترسل 1000 شخص الى إيران  : اعلام مؤسسة الشهداء

 وفد من دائرة أوقاف المحافظات يزور ملاحظية الوقف الشيعي في قضاء بلد  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 دموع مارسيلو تتصدر مشاهد ثنائية ريال مدريد في فيكتوريا بلزن

 المتلاعبون بالانتخابات عقوبة ليست بمستوى الفعل  : ماجد زيدان الربيعي

 ايقاف احكام الاعدام في العراق اعتبار من هذا العام  : حميد العبيدي

 طائر الجمال يرفرف بأجنحته في ميسان السلام والمهرجان التوعوي لإغاثة مرضى الثلاسيميا – الجزء الاول  : فراس حمودي الحربي

 شغب الملاعب  : نوفل سلمان الجنابي

 قراءة في آليات التزود المعرفي  : علي حسين الخباز

 ذكرى ولادة ابو جعفر الثاني الامام الجواد (عليه السلام)  : مجاهد منعثر منشد

 المالكي والشهرستاني ومفوض الأمن ابو مشتاق!!  : جعفر العلوجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net