صفحة الكاتب : عبد الجبار نوري

سدْ الموصل/ أفقٌ رَهيبْ--- في ظِلْ الأهمال الحكومي !!!
عبد الجبار نوري
سد الموصل يبعد حوالي 50 كم شمال مدينة الموصل بالقرب من أسكي موصل في محافظة نينوى وعلى مجرى نهر دجله ، بني سنة 1983 وأنجز سنة 1984  بتصميم شركتين ألمانية وأيطالية ، يبلغ طول السد2-3 كم ، وأرتفاعه 131 م ، يعتبر السد أكبر سد في العراق ورابع أكبر سد في الشرق الأوسط ، وهو يمكن أن يؤمن 1010 ميكا واط من الكهرباء ، وحسب دراسة علمية موضوعية أجريت سنة 2007 معدل أنتاج السد 750 ميكا واط قيل أنها تكفي لتغطية 675 ألف منزل ، ويخزن السد كذلك كميات من المياه تبلغ 12 مليار م3 لأغراض الشرب والزراعة لجميع أنحاء محافظة نينوى ، ويشكل جزءاً من نظام التحكم الأقليمي بالفيضانات ، وسيمنح الحكومة العراقية من توفير خدمات أساسية وحساسة للسكان العراقيين ، وأنّ الموضوع مرتبط بالطاقة التخزينية لسد الموضل ، أذ تبلع الطاقة التخزينية التصميمية في سد الموصل بين 8 و11 مليارم3 من المياه ولذا يعتبر أكبر خزان في العراق ، يستخدم للزراعة وتربية الأسماك ، وتوليد الطاقة الكهربائية .
المخاوف التي تثارحول أنهيارالسد !!!
صحيح أن موقع بناء السد في هذا المكان بالذات ليس مناسباً وذلك : 
1-لوجود مشاكل مزمنة تتعلق بتهديدات أنجرافه الداخلي ، وتربة شديدة التأثر بالمياه ، حتى أن هناك أنهيارات أرضية في محيطه ، مما يعاني ضعفاً تحت سطحه .
2- تبين فيما بعد ان السد بني على تربة ذات طبيعة غير قادرة على التحمل .
3- بعد سنة 2003 تبين أن السد مهدد بالأنهيار بسبب عدم تدعيم خرساناته ، ذلك بسبب ( أهمال) الحكومات المتلاحقه وعدم أجراء الصيانة الدورية له في كل عام .
4- أنه يعاني من مشاكل ( فنية ) ,عند أهمال الصيانة له وعدم الأكتراث لما يسببه من كوارث عند أنهياره لذا أطلق عليه المهندسون الفنيون والخبراء في السدود لقب :" أخطر سد في العالم " 
5- أنشيء السد على تربة قابلة للذوبان ، وتحتاج بصورة مستمرة الى التدعيم من أجل تعزيزه .
6- وتكشف الورقة التي قدمتها منظمة التعاون والتنمية الأقتصادية في دراستها : { أن بنية السد ليست مستقرة لأنه شيّد على الجبس والحجر الجيري الذي يضعف عند تعرضه للماء ، ويترك تجاويف في الجزء السفلي ، ويتوجب مليء هذه التجاويف بأستمرار بمادة الجبس بكميات قدرت في 2007 ب200 طن سنويا .
7- وقال مختصون بأن أرضية السد غير صالحة لأنها صخور ملحية وكلسية تتعرض للذوبان تحت تأثير الضغط ، مما يؤدي الى تكوين فراغات على شكل ( حُجرْ) تؤدي الى نزول الطبقات التي تعلوها . 
المخاوف من أنهيارسد الموصل 
أني لا أرى أي مبرر لما يؤرق الكثير ويزيد الهلع والمخاوف لدى الشعب ، لأن المشكلة ليست أكثر من أدامة الصيانة المستمرة حسب التقارير والتوصيات المرسومة من قبل الشركتين الألمانية والأيطالية المصممة لهذا السد العملاق ، وهي قضية قد يفهمها الكادر الفني المشرف على السد ، ولكن الترويج لهذا الموضوع الآن وبهذه الطريقة يأتي لأسباب سياسية يريد أعداء العراق من أرباك الوضع في الموصل بالذات خدمة لأغراض معينة .
ولا أخفي المخاطر التي تنجم من أنهياره { فيما أذا أنتبهت الحكومات العراقية من أجراء الصيانة الدورية على السد ، وهي فقرة أضافية على الشركات المنفذة لأي مشروع ( الصيانه ) بعد التنفيذ مثل :
1-حقن خرسانات السد بشكل دوري لضمان عدم أنهياره ، وقد بدأت هذه العملية في منتصف الثمانينات ، ولكن هذا السد المسكين والخدوم قد أهمل وهُمش بعد 2003 شأنه شأن كل العراق لأبتلائنا بحكومات الغفلة والنهب ، رجال (حكومة) لا رجال (دوله) ، فسلموا الوطن مستباحا ألى داعش وتدنيس سيادته من قبل من هب ودب أمثال تركيا المتغطرسة ، وشعباً ممزقا ، وخزينة خاوية ، كلٌ يلهث على ليلاه ، فأصبح " السد " في خبر كانه وعالم الأهمال المتعمد .
2- وكشفت ورقة منظمة التعاون والتنمية الأقتصادية الدولية في دراستها { أن بنية السد ليست مستقرة لأنه شُيد على الجبس والحجر الجيري الذي يضعف عند تعرضه للماء وحينها يترك ( تجاويف )في الجزأ السفلي ، يتوجب ملآ هذه التجاويف بأستمرار بالخرسانة الخاصة  بكميات قدرت في 2007 ب200 طن سنويا ً .حسب توصيات الشركة المنفذة ، وخلص تقرير منظمة التعاون والتنمية بعد ثلاث سنوات ألى أن " هناك حاجة ماسة لأعادة الأعمار الكلي للسد ، ولا يمكن تجاهل ذلك " ---- ولكن نقول للمسؤولين " أن كنت لاتدري فتلك مصيبة وأن كنت( تدري ) فالمصيبة أعظم ".
3-  أن أعمال الصيانة مكفولة لأنها من الشروط المتفق عليها مع الشركات الأجنبية التي بنت السد وهو { أنشاء نفق صُمم داخل السد لأعمال التحشية ، وفي كل عام ، ولكن نحن نتخوف من أهمال الحكومة للصيانة والتحشية بسبب قلة دعم الدولة وعدم كفاءة الكوادر الفنية حينها ، وأن هذا النفق مهم جدا لتسهيل أجراء الصيانة والتحشية لقاعدة السد من خلال حفارات خاصة موجودة فيه ، حيث يتم الوصول ألى الفراغات التي يُضخ بداخلها نوعاً خاصاً من الأسمنت يجعل جزيئات السمنت عالقة بالماء ، ويتتخلل جميع الشقوق والثغرات .
4- السيطرة على التخزين  أي تحديد المنسوب الآتي للخزن ، وهذا تمّ العمل به بعد السقوط بناءا على توصيات اللجنة السويسرية ، لكن نريد حلا دائما ، فتم أنشاء أنتاج مزيج التحشية ، ومضخات دفع المزيج وحفارات لتوسيع البرنامج المعد للمعالجة ، ويعمل في السد 24 ماكنة منها تعمل داخل النفق و12 منها تعمل في المناطق المكشوفة خارج النفق والعمل مستمر على تهيئة السمنت الخاص لمعالجة التشققات ، وانشاء قواعد كونكريتية وأنشأت فعلا بحيرة مساعدة للخزن بالقرب من الخزان الأصلي بطاقة 11 مليار م3 ، وبحيرة أصطناعية أخرى يتم الخزن فيها، بواسطة الضخ ، وحبذا ان تكون هذه الأجراءات الأحترازية بشكلٍ دوري ومستمر .
5- يمكن أنشاء نسخة مصغرة من سد بادوش على مجرى نهر دجله بكلفة  مليار دولار بين السد والموصل على مشارف الموصل لدرأ مخاطر أنهيار السد . 
أخيرا // لا أقصد بث السوداوية ، ولكن هي الحقيقة المأساوية بأن الحكومات المتتابعة أهملت السد حتى زادت الشقوق في الأسفل من السد ، والسد آيل للأنهيار وهي كارثة مروعة تؤرق سكان الكثير من المدن التي تقع على مجرى نهر دجله بدءاً من الموصل حيث يلحق الضرر ب70 % من نينوى بطوفان وأمواج عاتية بأرتفاع 20 م ، وأغراق وتدمير 300 كم من المناطق التي يجري بها منسوب دجلة مثل تكريت وسامراء وحتى مشارف بغداد بأرتفاع خمسة أمتار من المياه ، لأن كمية المياه المتدفقة من السد في حالة أنهياره  تقدر ب600ألف مترمكعب بالثانيه ، في حين لا يتحمل مجرى نهر دحله في مدينة الموصل تصريف أكثر من 3500 م3 /ثانيه .
وقد أطلق المختصون بالسدود على سد الموصل ب " أخطر سد بالعالم " لا يتعلق بمصير السد وأنما مصير ملايين العراقيين الذين يعيشون عليه ، وجاء تحذيرات هؤولاء الخبراء في العالم من خطر أنهيار هذا السد 2006 و 2007 ، وللأسف الشديد والمؤلم " لا حياة لمن تنادي في عالم الطرشان " 
في / 13-12-2015

  

عبد الجبار نوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/15



كتابة تعليق لموضوع : سدْ الموصل/ أفقٌ رَهيبْ--- في ظِلْ الأهمال الحكومي !!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي حسن الخطيب
صفحة الكاتب :
  علي حسن الخطيب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التغيير : هذا هو الهدف الاساس من الاستفتاء لا غير

 العراق ينشر صواريخ روسية على الجبهات في حربه ضد داعش

 قبل مغيب الشمس  : بن يونس ماجن

 ايها العلماني من هو خصمك؟  : سامي جواد كاظم

 نعمة زائلة (قصة قصيرة)  : مجاهد منعثر منشد

 خواطر شلش في حي التنك

  الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم

 وزارة النفط : لجنة دعم الحشد الشعبي تقدم الدعم اللوجستي  للمقاتلين في عمليات الحويجة  : وزارة النفط

 الفوضى الخلاقة : استراتيجية السياسة الخارجية الامريكية لمائة سنة قادمة

 ليس هناك خلل فيك يا أبي  : امال كاظم الفتلاوي

 العدمية وشرعنة الانتحار  : كاظم عبدالله

 العدد ( 509 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 «كمين».. برزاني!  : محمد خروب

 الحكمة ضالة المؤمن حيث وجدها!!  : سيد صباح بهباني

 كردستان دولة أزمة  : زاهد الخليفة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net