صفحة الكاتب : موقع العتبة الحسينية المطهرة

شاب اوكراني يتحدى الإرهاب ويصل الى كربلاء ليعلن من جوار ضريح الامام الحسين اعتناقه الإسلام
موقع العتبة الحسينية المطهرة

شهد مرقد الامام الحسين عليه السلام اعتناق شاب اوكراني الدين الإسلامي وإعلان تشيعه لتأثره بعظمة شخصية الامام الحسين عليه السلام ودهشته بمظاهر التضامن والعطف وحسن الضيافة التي تلقاها من أبناء الشعب العراقي.

وقال الشاب (رومان) في حديثه لمراسل الموقع الرسمي "كنت اسمع عن الاسلام من خلال صديقي (ايكور) الذي عرفني على مؤسسة الرسالة الاسلامية لأهل البيت (عليهم السلام) في اوكرانيا وتعرفت عن طريق تواصلي مع المؤسسة عن وجود رحلة الى العراق خلال زيارة الأربعين، فأحببت ان أكون معهم على الرغم من كوني مسيحي لكنني كنت حذرا لما اسمعه من اخبار سيئة عن العراق حتى عزمت أخيرا ان أكون معهم".

وأضاف حينما وصلت الى مطار بغداد راودني القلق لكن خلال طريقنا من بغداد الى كربلاء احسست بزوال ذلك القلق خصوصا بعد مشاهدتي لملايين الناس من مختلف البلدان تتوافد إلى كربلاء، مبينا ان ذلك المنظر جعلني ابحث عن السبب والقوة التي تدفع هؤلاء الملايين للزحف نحو كربلاء.

وتابع رومان ان أكثر شيء دهشني خلال رحلتي التضامن والعطف وحسن الضيافة من قبل الشعب العراقي المسلم، مشيرا ان زيارة الأماكن المقدسة ولد لدي انطباع مميز عن المسلمين الشيعة وأدركت أن هؤلاء الناس غير عدائيين خلاف ما يظهره الاعلام الغربي وانهم اصحاب عقيدة متماسكة الامر الذي شدني خلال الوقت الذي قضيته في العراق للاستماع للمحاضرات الدينية المكثفة عن الدين الاسلامي وعن اهل البيت وقضية الامام الحسين (عليهم السلام).

وأوضح انني ايقنت خلال هذه الرحلة بان الإسلام هو دين تسامح وانه الطريق الصحيح وشرعت لاعتناقه وقررت ان اشهر إسلامي في حرم الامام الحسين عليه السلام لأني تأثرت كثيراً بقضيته، وكذلك اردت ان اتبارك باعتناقي الاسلام امام الامين العام الشيخ (عبد المهدي الكربلائي) لأنه كان سبب حضوري الى كربلاء بناء على الدعوة الموجهة لمؤسسة الرسالة الاسلامية لأهل البيت (عليهم السلام) للتشرف بالحضور خلال زيارة الأربعين، خصوصا ان اعضاء المؤسسة اخبروني كثيراً عن بركات واخلاص هذا الرجل المبارك وكنت اتمنى ان اتشرف بلقائه الطيب وللأسف الشديد لم اوفق لكثرة انشغالاته واشهرت اسلامي امام نائبه السيد افضل الشامي.

واختتم (رومان) حديثه انني مولود في مدينة خاركوف في (27 أبريل 1986) وكنت اعتنق الديانة المسيحية سابقاً، وتخرجت من المدرسة الثانوية والتحقت في جامعة الادارة والاقتصاد دبلوم في إدارة المنظمات واعمل حاليا كمندوب مبيعات المنتجات في احدى الشركات.

 

  

موقع العتبة الحسينية المطهرة
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/14


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • مشروعان سكنيان للعتبة الحسينية في مدينة كربلاء احدهما لاسكان الفقراء والاخر لعوائل الشهداء  (أخبار وتقارير)

    • اغتنم الفرصة وسارع بتسجيل اسمك لزيارة الامام الحسين نيابة عنك في ليلة القدر  (أخبار وتقارير)

    • العتبة الحسينية تبرم اتفاقية مع نداء جنيف السويسرية لحماية نازحي العراق واعادتهم طوعا  (أخبار وتقارير)

    • ممثل المرجعية الشيخ الكربلائي تابع وضع واسط وميسان ويوجه بتوفير المبالغ اللازمة لانقاذ العوائل المحاصرة جراء السيول  (أخبار وتقارير)

    • بالاسماء: شعراء من دول عربية واجنبية يتنافسون في مسابقة شعرية دولية تيمنا بذكرى ولادة الامام الحسين ( ع )  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : شاب اوكراني يتحدى الإرهاب ويصل الى كربلاء ليعلن من جوار ضريح الامام الحسين اعتناقه الإسلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير

 
علّق سعيد العذاري ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : الاستاذة ليلى الهوني تحياتي احسنت التوضيح والتفصيل مشكورة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . احمد حسن السعيدي
صفحة الكاتب :
  د . احمد حسن السعيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من هو ذبيح الفرات في الكتاب المقدس . الحلقة الأولى  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 علماء العراق للسعودية: أنتم من يصنع “حمامات الدم” وليس الحشد الشعبي

 القوات الامنية تقطع جميع الطرق المؤدية الى ساحة التحرير

  رونالدو يكشف "سر تألقه"

 المشغل النقدي (1) قراءة في حركة الأدب النسوي  : علي حسين الخباز

 اصابة قائممقام قضاء طوزخرماتو بالوكالة طالب محمد قضاء طوزخرماتو مع اثنين من حمايته

 لهذه الاسباب امريكا تسعى للبقاء في العراق وسوريا الى اجل غير مسمى

 نائب يدعو العبادي الى ارسال قوة عسكرية لحسم قضية ادارة مطار النجف

 وزارة الصناعة والمعادن تواصل حملاتها التطوعية لتوزيع المساعدات الانسانية والعينية دعما لأبطال القوات الامنية والحشد الشعبي والعوائل النازحة  : وزارة الصناعة والمعادن

 التحالف العربي العربي!!  : د . صادق السامرائي

 الصافنات الجياد!...  : عبدالاله الشبيبي

 أنا أرفض واتحفّظ وأُعارض..!  : زيدون النبهاني

 1700  : هادي جلو مرعي

 لصوص صندوق تنمية العراق (DFI ), متى يحاكمون؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 إسرائيل: قد نستهدف قطعا عسكرية يشتبه أنها إيرانية في العراق

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net