صفحة الكاتب : احمد سالم إسماعيل

تأملات في أحداث شهادة رسول الله صلى الله عليه وآله
احمد سالم إسماعيل

 [أ تـرون ما أرى؟]

 
لعل الذي يسمع بمصيبة شهادة رسول الله صلى الله عليه وآله يتساءل عن أمور عديدة، منها:
1. كيف مات رسول الله صلى الله عليه وآله؟
2. كيف للرسول أن يرحل ولا يكون في الناس مَن هو مثله؟!
3. لماذا لم تسكت الزهراء عن البكاء على رسول الله ما دامت على قيد الحياة؟ هل تبكي لفقده فقط وهي تعلم أن هذا أمر الله تعالى!؟.
ولا بد من أنّ هناك أسئلة أخرى... .
فأمّا السؤال الأول: فقد مات رسول الله صلى الله عليه وآله موتاً غير طبيعي، ويدل عليه حديثه صلى الله عليه وآله: ما مِنّا إلّا مقتول أو مسموم.
وقد جاء القرآن بإشارة لذلك، فقال: (أ فإن مات أو قُتل انقلبتم على أعقابكم)!، ومن المهم الإشارة إلى أن هذه الآية تحدثت عن فئتين من الناس: المنقلبون على أعقابهم، والشاكرون.
ولو أحصينا وراجعنا معنى الآيات التي تتحدث عن الشاكرين وعن الشكر، سنجد أن مقام الشكر والشاكرين ليس فقط في قول (شكرا لله)، بل لعلها مرتبة لا ينالها إلّا المعصومون وأتباعهم المُخلصون، ويؤيد ذلك قول الله تعالى: (قَالَ يَا مُوسَىٰ إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ بِرِسَالَاتِي وَبِكَلَامِي فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُنْ مِنَ الشَّاكِرِينَ) [سورة اﻷعراف 144].
ويوجد غير هذه الآية ما يدل على الذي أشرنا إليه، فالمنقلبون على أعقابهم -بالتأكيد وبلا شكّ- يكون خطّهم ضد خط الشاكرين.
ولو لاحظنا قوله تعالى: (وقليل من عبادي الشكور)، سنلاحظ انطباقها على الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وآله، فالقليل هم الشاكرون، والكثير هم الذين انقلبوا على أعقابهم.
ولو قلنا: ماذا مقابل الشكر؟
نقول: مقابلُ الشكرِ الكفرُ، إذن فالمنقلبون على أعقابهم كافرون، هذا بلا شكّ ولا ريب، وهو أمر عقلي، فلا يجتمع الشكر والكفر، بل إذا وجد الشكر انتفى الكفر، وإذا لم يوجد الشكر فالكفر موجود.
أما السؤال الثاني: فهو انطلاقاً من قوله تعالى: (وما أرسلناك إلّا رحمة للعالمين)، فهذه الآية -بلا شكّ- خطاب للنبي صلى الله عليه وآله، إذن: كيف يكون رسول الله رحمة لنا ونحن لم نره ولم نعاصره؟! من ذلك نقول: لا بدّ من وجود شخص مِن رسول الله على الله عليه وآله، لا بدّ من وجوده في كل وقت إلى يوم القيامة، وهذا دليل على لزوم وجود الحُجّة المعصومة في كل وقت، وهو أن الأرض لا بدّ أن لا تخلو من حُجّة، ويؤيد ذلك قوله تعالى: (كتب ربكم على نفسه الرحمة)، إذ إن رسول الله هو الرحمة الإلهية، والله قد كتب على نفسه تلك الرحمة في كل وقت، إذن فلا بدّ من وجود شخص يمثل رسول الله -بل شخص مِن رسول الله صلى الله عليه وآله- في كل وقت وزمان.
وهل يعقل أن يكون خليفة رسول الله شخطاً مذنباً لا تتجلّى فيه الرحمة الإلهية؟! كلا، لا بدّ أن يكون خليفة رسول الله مثل رسول الله صلى الله عليه وآله، ولقد دلّت الأحاديث الكثيرة على أن رسول الله وصف أهل بيته عليهم السلام بأنهم منه وهو منهم، ولا يخفى هذا المعنى في القرآن الحكيم، قال تعالى: (فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم...)، هنا قد أفصحت الآية أن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام هو نفسُ رسول الله صلى الله عليه وآله، فمن ذلك نقول: أن أمير المؤمنين عليه وآله السلام أيضا هو رحمة للعالمين، وهو امتداد الرحمة المحمّديّة الإلهية، وكذا الزهراء عليها السلام، وبعدها الحسنان والتسعة المعصومون من ذرية الحسين عليه وعليهم السلام.
ولعل من اللطيف ملاحظة أن الرحمة عند وجودها لا يوجد العذاب، فإذا رُفعت الرحمة نزل العذاب، فالأنبياء والأوصياء والحُججُ هم رحمة الله تعالى للناس، فإذا اعتدى الناس على المعصومين فقد تسبّبوا بإعدام الرحمة الإلهية، وماذا يكون بدل الرحمة إن رُفعت الرحمة؟! لا يكون إلّا العذاب، ولو قال أحد أن العذاب لم ينزل على هذه الأمة بعد قتل أحد المعصومين، يمكن أن نقول: ما دامت الرحمة موجودة فلا ينزل العذاب، فإذا قُتل المعصوم فلا بدّ من وجود معصوم يتلوه، فلا يمكن أن تخلو الأرض من الحجة المعصومة، ولو خلت منها لخلت من الرحمة، وإذا خلت الأرض من الرحمة يكون مصيرها العذاب بلا شك ولا ريب.
وأما السؤال الثالث: فانطلاقُهُ مِن شدّة بُكاء الزهراء عليها السلام على أبيها رسول الله صلى الله عليه وآله، فليس من المعقول أن تبكي الزهراء عليها السلام على فقد أبيها بهذه الصورة من البكاء غير المنقطع!
فلا بدّ من حصول أحداث قد تجمّعت وأنتجت مصيبة رحيل رسول الله صلى الله عليه وآله، فالله يعلم ما الذي رأته الزهراء عليها السلام حتى جعلها تبكي كلّ هذا البكاء على رسول الله صلى الله عليه وآله!.
اللهم اجعلنا من خير مَن يثبُتُ على ولاية آل رسولك صلى الله عليهم أجمعين ولعن الله أعداءهم في كل وقت وحين إلى يوم القيامة.
ــــــــــــــــــــــــــ
الخميس 27 صفر 1437 هج
الموافق 10/ 12/ 2015 م.

  

احمد سالم إسماعيل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/10



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في أحداث شهادة رسول الله صلى الله عليه وآله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حبيب محمد تقي
صفحة الكاتب :
  حبيب محمد تقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أيس كريم  : علاء جاسم

 صناعة الأفكار – إعادة بناء الماضي "1"  : د . علي عبد المحسن البغدادي

 الجيش الأميركي يُعلن إلغاء مساعدات لباكستان بقيمة 300 مليون دولار

 نتائج قرعة دور الـ32 لكأس ملك إسبانيا

 هل تفلح الوطنية أم المحاصصة؟  : سلام محمد جعاز العامري

 خلابيص  : تراب علي

 بدء موسم البعثات التنقيبية الاجنبية في العراق  : اعلام وزارة الثقافة

 المجلس الأعلى يؤكد وجود انشقاقات في داخلة

 اولت السيدة وزيرة الصحة والبيئة الدكتورة عديله حمود حسين اهتماماً خاصاً بتطوير الخدمات الثالثية ..  : اعلام دائرة مدينة الطب

 صحة الكرخ : نجاح عملية جراحية خاصة (رفع الطحال العملاق) لطفل يبلغ من العمر ٦سنوات في مستشفى الكرخ العام  : اعلام صحة الكرخ

 مجلس الوزراء يلغي عطلة يوم السبت لطلبة المدارس والكليات  : الامانة العامة لمجلس الوزراء

 تعاون مشترك بين العمل ومنظمات المجتمع المدني لتأهيل وتدريب الباحثين عن العمل  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قصص قصيرة جدا  : قابل الجبوري

  محترف ميسان المسرحي يكرم ادارة مجلة ( الحسيني الصغير )بدرع التميز

 رسالة مفتوحة الى السيد رئيس مجلس النواب  : ضياء المحسن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net