صفحة الكاتب : د . صلاح الفريجي

مسعود برزاني يهودي الاصل وليس قوميا
د . صلاح الفريجي

 عندما نوثق ونكتب حول الاشخاص لابد ان نعرف جيدا حقيقة السلوكيات والتاريخ الحديث كي نسقطه على الوثائق ونرى مدى ملائمة الوثيقة لذلك السلوك ففي عهد افكار القومية العربية ومنذ مطلع الخمسينيات من القرن الماضي ظهر قادة اكراد من شمال العراق واهمهم الملا مصطفى البرزاني من قرية بشمال العراق ومن عشيرة البرزانيين وطرح الافكار القومية الكرية وكان يميل الى الدين الا ان ظهوره كان محل كلام المحللين والمؤوخين ولعل اشهر الاراء حوله انه من عائلة يهودية الاصل كما ذكر احد الكتاب الاكراد ذلك ووثقه وهذا الكاتب الكردي اسمه (البروفيسور ارييل صابر )وهو صحفي ومؤلف وكاتب واخيه اسمه (شالوم صابر )باحث في الفلكلور اليهودي وكتابه حاز على جائزة النقاد للكتاب في الولايات المتحدة عام 2008 والذي كتبه ارييل صابر واسم الكتاب ( جنة ابي ) الابن الذي يبحث عن الماضي والذكريات في كردستان العراق وليس عيبا ان يكون الانسان يهوديا او نصرانيا وليس تشهيرا او تشويها لكن لنعرف الاصول الحقيقية لعائلة البرزاني البهودية الاصل وقد ذكر تفاصيل عديدة لسنا لصدد ذكرها ولكن الكتاب موجود والمولف حي يرزق وقد يدعي او يدعى انه تشويه لحقيقة ان مسعود برزاني كرديا شريفا وطنيا ولكن المعطيات والواقع لايتناسب مع هكذا ادعاءات فالسيد مسعود برزاني هو كردي عراقي يهودي الاصل وكان يتعامل هو ووالدة الملا مصطفى مع الشياطين لغرض اضعاف العراق ففي حرب الستينيات كانت علاقة الملا مصطفى مع شاه ايران اي بشكل مباشر مع جهاز المخابرات الاميركية ( السافاك ) وكان هو من يدرب البيش المركة وخسر العراق في حربه من الاكراد والذي كانوا ينعتون بالعصاة مايقارب (70 الف جندي عراقي ) بحرب استنزاف طويلة ادت ثمارها بالاتفاق مع شاه ايران لصالح ايران في اتفاقية الجزائر عام 1975 وتنازل العراق لايران عن الكثير من الاراضي العراقي في حدود محافظة ديالى وقصر شيرين ونصف شط العرب ايقاف دعم عرب الاحواز من قبل العراق مقابل ايقاف الشاه لجماعة الملا مصطفى البرزاني كما ان شاه ايران قمع اكراد ايران بكرد العراق فحقق مصلحتين باستخدام الاكراد جماعة مصطفى البرزاني فقادة الكرد حقيقة بهكذا قضية باعوا اكراد ايران لصالح شاه ايران وباعوا العراق ومصالحة ايضا لمصالح ايرانية لاننسى بان الملا مصطفى وولده مسعود ومن خلال القنوات الايرانية الشاهنشاهية دخلوا اللعبة الاسرائيلية بالتنسيق مع جهاز السافاك الايراني الاصل الاميركي الولاء والعمل فتم التنسيق على هذا الاساس كما ان العراق بعد الغائه لاتفاقية الجزائر عام 1975 ونشوب الحرب العراقية الايرانية استرجع الاراضي العراقية وشط العرب كاملا واستمرت الحرب 8 سنوات ولكن ايضا الكرد كانوا مع ايران في حربهم ضد العراق بل كانوا ضد كرد ايران وقاموا باغتيالات القيادات الكردية الايرانية منهم القيادي الكردي الايراني ( عبد الكريم قاسم لو )

كما مهد مسعود البرزاني وجلال طالباني لعقد مؤتمر وطني كان باكورة اسقاط النظام الصدامي واستغل القضية لابعد حدودها وشارك بقوة داعما المؤتمر الوطني بقيادة احمد الجلبي والاحزاب الاسلامية وغيرها ومن ثم تامر مسعود برزاني وحزبه الديمقراطي ضد خصمه الكردي الاتحاد الوطني والذي يقوده جلال الطالباني مهيئا قوات البيش مركه للدخول الى كردستان لضرب الاحزاب الكردية والعراقية بعد زيارة قام بها مسعود لصدام حسين واتفق مع صدام ضد كردستان لتدخل قوات الحرس الجمهوري في 1995 لتقتل وتعتقل الكثيرين من العرب والكرد ولا افهم هل السيد مسعود كان متفقا مع صدام في قصف مدينة حلبجة الكردية لاسيما وهي تقع ضمن قاطع حزب الاتحاد الوطني لجلال طالباني كون حلبجة تحررت من صدام بقيادات عراقية واصبحت مقرا للاحزاب الكردية على الاراضي العراقية ولاول مرة وهنا ليس من مصلحة مسعود ان تتحول حلبجة الى مقرات عراقية لنفوذ الحزب الطالباني وان كان السيد مسعود يعتقد بان اهالي حلبجة مظلومون ومدنيون فكيف سمح لنفسه بالاتفاق مع القاتل المجرم الذي قصف مدينة حلبجة الكردية واحرقها بالغازات السامة ؟ ومهد لقوات الحرس الجمهوري الصدامي للدخول الى كردستان وقتل واعتقال كل مقرات الاحزاب المعارضة لصدام اليست تسمى خيانه ؟ للشعب الكردي الاتفاق مع القاتل وبعد تحرير العراق دخلت قوات كردية تعمل بشكل قوي مع جهاز المخابرات الاسرائيلية ومدربة تدريبات فنية للتخيخف والقتل من قبل ( جهاز الموساد ) وسميت المخابرات الجديدة الكردية (بجهاز الباراستين ) ووظيفة هذا الجهاز هو اختراق الجيش العراقي والامن والاستخبارات العراقية وجهاز والمخابرات العراقي الوطني وتسريب كل المعلومات الى جهاز الموساد الاسرائيلي والمخابرات الاميركية ( C - I - A) ,وقد لعب الجهاز الكردي (الباراستين ) دورا كبيرا في التنسيق بدخول القوات الداعشية الى الموصل واطلاق الاشاعات وارعاب الجيش وارباكهم والاستيلاء على مخازن الاسلحة وتحويل الكثير منها لكردستان وتسليم الباقي لتنظيم داعش الارهابي ثم تهيئة الطرق لتهريب نفط العراق بموجب اتفاقيات مع داعش وكان هدف الكرد هو كركوك التركمانية الاصل والضغط على حكومة المركز الضعيفة للي ذراعها والحصول على اتفاقيات افضل لها اي لصالح الاقليم والذي حقيقته هو مصالح مسعود برزاني الخاصة وكركوك الذي يسكن فيها العرب والاكراد بنسب قليلة جدا والا فكركوك مدينة تركمانية وحسب الوثائق فاراد البكر وصدام تعريبها من خلال هجرة العرب اليها واعطائهم امتيازات سكن وعمل ومزارع وارادت الاحزاب الكردية تكريدها ونزح اليها الكثير من الاكراد بنفس الريقة وتم طرد العرب منها فهدف الكرد دوما اي القادة الكرد ليس وطنيا للعراق ولاقوميا للاكراد فقد ثبت بالادلة على ان مسعود وعائلته وحزبه نهبوا خيرات كردستان وكذلك السيد جلال طالباني واسرته وحزبه وباعوا العراق والقومية الكردية بابخس ثمن وهو تاريخ قديم لهم ولا ننسى موقفهم في ايام الدولة الهمجية العثمانية المتخلفة وكيف وقفوا ضد المسيحيين كي يتخلصوا منهم لانهم اصل العراق وهم من الاشوريين الاصلاء والذين يزاحمون الكرد في مناطق سكناهم وماارتكبت في حق المسيحيين من جرائم وخاصة مجزرة تل الارمن والمقابر الجماعية وصلبهم وقتلهم واطفالهم بكل وحشية ولا ننسى تنسيق الكرد مع داعش الارهابي ضد الجيش العراقي والحشد الشعبي ولا يوجد سبب الا المصالح لقادة خونة وليست للشعب الكردي المسكين او للقومية الكردية التي باعها مسعودبرزاني كثير لايرا ن وسوريا وتركيا من اجل مصالحه فقط ولو استقرئنا الاراء الكردية الان انرى كيف ان الاكراد شعب مظلوم من الحكومات الكثيرة ومن قادته الغير كرد اصلا بل من اليهود الاصلاء والذين مازالوا يوالون دولة اسرائيل علنا ولم يتكلموا عن القضية الفلسطينية بحرف واحد ابدا بل بالعكس فتحوا مقرات تجارية اسرائيلة يهودية في كردستان ولم يسمحوا لاي فلسطيني مقاوم بالدخول في كردستان كما انهم الان يوالون تركيا واميركا ضد العراق واما ماقام به جهاز البارستين في العراق من تفخيخ وقتل واثارات فيحتاج الى تفاصيل وموضوع خاص حول نشاط جهاز المخابرات الكردي المشار اليه ولماذا قام واستهدف الابرياء من السنة والشيعة وماهي مصلحتهم الا لادخال العراق في دوامة عنف طائفي بين الاديان كي يكونوا هم الاقوى في العراق ولن يكونوا ابدا

  

د . صلاح الفريجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/12/09



كتابة تعليق لموضوع : مسعود برزاني يهودي الاصل وليس قوميا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هيمان الكرسافي
صفحة الكاتب :
  هيمان الكرسافي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  أسئلة وإشكالات وملاحظات حول علم الإمام ع  : شعيب العاملي

  حركة أنصار ثورة 14 فبراير : تشييع الشهيد الحايكي إستفتاء شعبي لإسقاط النظام بشعار يسقط حمد ورفض شعبي عارم للحوار  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

  الزبيدي والمطار على المحك..  : باسم العجري

 السيد علاء الموسوي يرد على ما حصل في قصر الثقافة في النجف ( فديو )

 هل تنتظر المنطقة دورا جديدا لقطر ؟  : علي جابر الفتلاوي

 آفات يتوجب احتواؤها  : علي علي

  الترشيق المدني رؤية حقيقية للسياسة العراقية !  : ماء السماء الكندي

 نواب فوق القانون  : حميد العبيدي

 مكتب المفتش العام يختتم ورشة عمل بشأن بيع وأيجار عقارات الدولة  : وزارة الشباب والرياضة

  استقلالية الإعلام  : السيد ليث الموسوي

 مستشفى دار التمريض الخاص يحقق مؤشرات ايجابية في مجال تقديم الفحوصات الساندة للمرضى  : وزارة الصحة

 التاريخ ....واضح كما ينبغي.. غامض كما لا يجب  : اشراف شيراز

 الصناعة والمعادن : تدعو إلى بذل الجهود الحثيثة لإعادة امجاد وهيبة الصناعة العراقية  : وزارة الصناعة والمعادن

 هل سياتي العيد بجديد وتحل الازمة !!!  : خميس البدر

 إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!  : احمد عبد السادة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net