صفحة الكاتب : جسام محمد السعيدي

من عجائب مواقع التواصل... تصغير الكبير وتضخيم الصغير وتدليس الحق بالباطل وما خفي كان أعظم!!!
جسام محمد السعيدي

المفروض أن مواقع التواصل وسيلة لتناقل الخبر والتواصل مع الآخر فكرياً، وتبادل الآراء دون ارهاب فكري وتعصب، لا وسيلة للتناحر والتنابز والتنكيل بالآخر.

وهي ليست وسيلة لاستعراض للعضلات الفكرية والمسارعة لبث المعلومات لمجرد سماعها أو قرائتها من وجه واحد، دون غيره، أو دون التأكد منها، إذ قد تكون للحقيقة وجه آخر قد غفلنا عنه، أو لم يتسنَ لنا الإحاطة بكل جزئياته.

وليست تلك المواقع مجالا للتنفيس عن أمراض نفسية يُعاني منها البعض، أو مشاعر كبت سلبية.

إجمالاً علينا حين الكتابة أن نكون منصفين فالله حذرنا من التكلم بلا دليل وبالعواطف فقط حين قال (ولا تقفُ ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل اولئك كان عنه مسؤولاً).

كنت قد كتبت قبل سنتين تقريباً موضوعاً تحت عنوان (LIKE.... ولكن) بينت فيه فقهياً وعقائديا الأحكام الإلهية التي تنظم العلاقات الانسانية في مجال النشر والتعليق والإعجاب، ووسعت الموضوع في مجلة (عطاء الشباب) التي تصدرها العتبة العباسية المقدسة.

https://www.facebook.com/photo.php?fbid=685546104791663&set=pb.100000088398707.-2207520000.1448570239.&type=3&theater

وها انا اليوم أكمل ما بدأته، إذ أثارني تكرار النشر المبالغ به، والمليء بالأكاذيب والمغالطات حول موضوع التطوع من قبل الإخوة الإيرانيين في زيارة أربعينية هذا العام 1437هـ في مجال التنظيف.

ابتداءً نحن نحب الانسانية جمعاء، ولا نكره أحداً يًشاركنا الانسانية ما لم يأمرنا ديننا أوعقلنا بالتبرؤ من فعله أو كرهه، أو الاشئمزاز من أفعاله.

وإخوتنا الايرانيين من أولئك الناس الذين نكن لهم كل محبة واحترام، ما لم يخالفوا القواعد التي أشرنا إليها.

 لكننا – وككل العقلاء- نكره الظلم والكذب والمبالغات كائنا من يكون متعاطيها، ولو كنا نحن، فضلاً عن غيرنا.

منذ أكثر من 12 عاماً وانا ابن الخدمة الحسينية كما يعلم من يعرفني، وبحكم عملي فأنا أعرف الكثير عن العتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، مما لا يعلمه أكثر العراقيين.

رغم أن مواقع إعلام هاتين المؤسستين قد نشرت خلال الـ 12 سنة الماضية عبر الوكالات والفضائيات والصحف ومواقع التواصل، آلاف الأخبار والتقارير عن انجازاتهما في المجالات الصناعية والزراعية والخدمية والعمرانية والأمنية والاقتصادية والترفيهية والتعليمية والعلمية والطبية والانسانية لأكثر من 650مليون زائر دخلهما، ومنهم أهالي كربلاء المقدسة.

أقول رغم ذلك النشر لكننا لم نشاهد تضخيماً لأي خبر مثلما نشاهده حينما يقوم بالمشروع شركة إيرانية، أو إيرانيون!!! رغم أنهم يمثلون جزءً من 10% مما ينفذه الأجانب في عتبات كربلاء المقدسة، وهم يتقاضون مالاً أزاء عملهم، أما مباشرة من العتبة المقدسة، أو غير مباشر عن طريق متبرعين لها!!

مثلاً: الشباك الشريف للإمام الحسين عليه السلام صُنع بأموال المؤمنين – بل وحتى غير المؤمنين من المحبين- من كل أنحاء العالم ومنهم العراقيون والإيرانيون.

 لكنه ضُخّم وبولِغ به وأصبح إيراني الصناعة والتمويل أيضا!!!  لدرجة نسج قصص من الخيال حوله ومنها قضية الشيك المزعوم بقيمة مليون دولار التي اشترطها الصانع الإيراني لكنه حين أكمل العمل رماه في الشباك!!!!!

 والحقيقة ان الصانع اشترط على العتبة الحسينية المقدسة دفع فرق نزول العملة الإيرانية في وقتها، وطلب أن يُدفع له 3 مليارات تومان إيراني بدلاً من مليار تومان!!!!.

وليست هذه آخر قصص الخيال، فقصة صحن العقيلة زينب عليها السلام التي تنفذه مؤسسة الكوثر قرب العتبة الحسينية المقدسة أصبح هدية من اخوتنا في إيران، في حين أنه مدفوع الثمن من أموال العتبة المقدسة!!!

وهكذا مشروع مجمع صحيات باب القبلة تحت الأرض، ومجمع سيد الشهداء الخدمي، وووو!!!

والمصيبة ف يكل ذلك أن أغلب هذه الأكاذيب لم تنقلها وسائل الإعلام الإيرانية، وعجبي كيف يكون البعض ملكي أكثر من الملك!!!

وآخر هذه الصيحات (الفيسبوكية) هي قصة الـ 450 إيرانياً الذي تطوعوا للمساعدة في خدمة الزائرين في كربلاء المقدسة، عن طريق بلدية طهران، فقد نسجت حولهم الأساطير، وهذه جزء منها:

- أكثر المتطوعين هم أطباء ومهندسين وعلماء ذرة وذوي شهداء تقاتلوا للخدمة كمنظفين في كربلاء!!
- لولاهم لغرق الزائرون بالنفايات!!!

ووردت التساؤلات المغالطاتية التالية:

- لماذا لا يتطوع العراقيون لنفس المهمة؟!
- لماذا لا تبادر البلديات العراقية لنفس المهمة؟!!
- عمالنا ملتهين بالبوك وهذوله ينظفولنا!!!
- احسن من عمالنا لا صدة ولا ردة!!
- أشو ما شفنا عراقي ينظف بالعتبة الرضوية؟!!!

وغيرها من المغالطات والترهات التي نرد عليها بمهنية كما يلي:

• الكل يعلم إن العتبتين المقدستين منذ 13 عاماً وما حولهما رمز للنظافة والترتيب في كل شيء، وكل مُنصف يعلم ذلك، عدواً كان أو صديقاً، ومن عمل بها في الخدمة طوال هذه السنين هم العراقيون فقط، سواء في التظافة أو التشجير أو إدارة الأمور، فضلاً عن أن 90% من مشاريع العتبتين المقدستين في مختلف المجالات التي ذكرناها نفذتها إما كوادرهما التي هي عراقية أو شركات عراقية خارجية، حكومية أو أهلية، بينما 10% فقط بشركات أجنبية – ومنها الإيراني- ولكن بإشراف عراقي، وبتمويل من العتبة – إما بأموال وارداتها عن طريق الشبك وقسم الهدايا والنذورات او قطاعات الاستثمار وتمثل بمجموعها حوالي 25% او عن طريق موازنة الدولة العراقية التي تُعطى لها وتمثل بين عامي 2008 و2015 تمثل 75% من صرفياتها- وليس مجاناً.

• لم نسمع - بحكم عملنا - عن وجود عالم أو طبيب أو خبير  نووي او غيره في هؤلاء المنظفين، بل هم مؤمنون عاديون طلبوا التطوع حالهم حال ملايين العراقيين المتطوعين لخدمة الزائرين في موسم الأربعين، ويبدو أن موضوع وجود شخصيات سيساية وعلمية هو من نسج خيال المحبين كقضية الشيك في موضوع الشباك!!!

•  آلاف العراقيين ينظفون ويخدمون العتبتين منذ 13 سنة ولم نر عُشر ما رأينها من منشورات في مواقع التواصل في مدح لـ 450 ايراني الذين جاءوا تطوعا للخدمة مدة اسبوعين!!! فأين الأنصاف؟!!

• بالنسبة للعتبة الرضوية المقدسة فبسبب التسجيل المستمر للتطوع من قبل الإيرانيين، لن يسمحوا يوماً للعراقيين بالتطوع لأنه وببساطة لا وجود لمكان لهم هناك.

• بلديات العديد من المدن العراقية تشارك سنوياً منذ سنوات بعمالها وآلياتها في خدمة زوار الأربعينية، فلماذا لم يذكرهم المؤمنون بـ 1% من منشورات تطوع لعمال بلدية طهران حصل لأول مرة وبلا آليات!!! وامتلأ بها الفيس، حتى ظننا من كثرتها أن ما فيها من مبالغات صحيح!!!

• آلاف الشباب الجامعي العراقيين من حَمّلة الشهادات الطبية والهندسية والعلمية أو طلبة الجامعات والمعاهد يعملون في كيشوانيات العتبتين المقدستين والتنظيف وغسل وتطهير المرافق الصحية لمجمعاتهما، سنوياً وبلا هوادة، فلماذا لم تقم عليهم الدنيا ولم تقعد، كما حصل مع 450 متطوعاً من اخوتنا الإيرانيين، رغم انهم يأتون لأول مرة منظفين!!!

• كون البعض لا يرى ما تقدمه العتبات المقدسة من خدمات ومشاريع عجزت حتى مؤسسات الدولة عن تقديمها لا  يعني أن ما تقدمه هذه العتبات غير موجود او قليل، خاصة إذا ما عرفنا أنها أنجزت كل مشاريعها وخدمت 650مليون زائر ودفعت و‘الت ألاف العوائل خلال الـ 13 سنة ماضية بحوالي مليار دولار أو أقل !!!!.

• كون الزيارات المليونية أكبر من مستوى الخدمات المقدمة من مؤسسات العتبات والأهالي والدوائر الخدمية في الدولة لا يعني انه لا توجد خدمات، فالحدث لا يوجد له مثيل في العالم، وتنوء بحمله دول، فما بالكم ودوائر دولتنا ينخرها الفساد رغم ما تقدمه من خدمات، فالمخلصين كثيرون وإن وُجد المفسدون بكثرة أيضاً!!!

 كل هذه الأسئلة تحتاج إلى إجابات من المنصفين ...

نسخة منه إلى:
ــــــــــــــــــــــــــــ
#كل منصف وان اختلفنا معه عقائدياً أو فكرياً او دينياً.
#كل مغرر به غطت غشاوة الحب المبالغ به - لجهة أو فرد - بصيرته، فأصبح يرى فعل حبيبه معجزة يعجز عن إتيانها البشر!!! بل ويراه يصنع أشياء وهو لم يصنعها بالفعل.
#كل من ينشر شيئاً وهو بدون قصد – وربما بقصد – يحاول هدم ثقة العراقيين بأنفسهم.
ــــــــــــــــــــــــ

ملاحظة// فيما يلي بعض الروابط لأخبار المتطوعين والعمال العراقيين للاطلاع علما أنها ليست صفحات تواصل اجتماعي(يعني مو اخبار فيسبوكية) بل هي مواقع رسمية لمؤسسات إعلامية محترمة ودوائر دولة:

 العتبة العباسية المقدسة تستكمل تحضيراتها الأمنية والخدمية وتعلن استعدادها التام لإستقبال زائري اربعينية الإمام الحسين (عليه السلام )..
https://alkafeel.net/ar-news/index.php?id=3482

مفارز متطوعي نقابة ذوي المهن الصحية تستقبل 78618 زائرا

http://www.faceiraq.com/inews.php?id=4389207

ثلاثون ألف عنصر مني وأكثر من ألف متطوعة لتأمين زيارتي عاشوراء والأربعينية
http://aliraqnet.net/archives/18674

(4000) متطوع للخدمة داخل مرقد الامام الحسين خلال زيارة الأربعين
http://www.almasaraloula.tv/ArticleShow.aspx?ID=56295


بالارقام: بلدية كربلاء ستنفر طاقاتها لخدمة زوار الاربعينية
http://n.annabaa.org/news3019

وزير البلديات: 1400 سيارة وأكثر من تسعة آلاف عامل قدموا خدماتهم لزائري الأربعينية
http://www.alsumaria.tv/mobile/news/118798/iraq-news

  

جسام محمد السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/27


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • أمام الشعب العراقي الثائر: مشروعي قانوني الانتخابات والمفوضية المقترحين  (قضية راي عام )

    • ما بين سطور لقاء المرجع الديني الأعلى بممثلة الامم المتحدة..  (قضية راي عام )

    • رسالتي لمن سَخِر من المدافعين عن حضارة كربلاء وثقافتها...  (قضية راي عام )

    • اقرأ بتمعن هاي المعلومات حتى تعرف سبب حملة التسقيط لمستشفى الكفيل  (قضية راي عام )

    • قراءة في لقاء المرجعية الدينية العليا بالقيادة السياسية الإيرانية.. الأبعاد والدروس  (قضية راي عام )



كتابة تعليق لموضوع : من عجائب مواقع التواصل... تصغير الكبير وتضخيم الصغير وتدليس الحق بالباطل وما خفي كان أعظم!!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد علاء البياتي
صفحة الكاتب :
  محمد علاء البياتي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صدى الروضتين العدد ( 61 )  : صدى الروضتين

 السايبه وسد رمق العيش  : علي احمد الهاشمي

 إنهم يقتلون أطفالنا على باب الله  : علي فاهم

 المرشح الكفوء هذه مواصفاته ؟!!  : بهاء العراقي

 بالصور : موجز من فضلاء طلبة الحوزة العلمية في النجف الاشرف وتغطيتهم لمعركة تحرير الموصل

 يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ الله...  : عبدالاله الشبيبي

 ركوب الدراجات "لا يشكل خطرا" على الصحة الجنسية عند الرجال

 العدد ( 390 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 حظر الإتجار بالبشر في القانون العراقي  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ السَّادِسَةُ (١٤)  : نزار حيدر

 الأوطان لا تهزم وأنبارنا صامدة  : واثق الجابري

 هل نكتب أكثر ممّا نقرأ.. ؟  : محمّد محمّد الخطّابي

 ضبط مخبأ العتاد في منطقة الشرقاط بصلاح الدين  : وزارة الداخلية العراقية

 وقفة عَقَدية  : كريم الانصاري

 سرُ سعاد(1)  : زوزان صالح اليوسفي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net