صفحة الكاتب : عباس البغدادي

تنـفس اصطناعي.. (8)
عباس البغدادي
ـ "مايكل موريل" الرجل الثاني (سابقاً) في الـ"CIA": "استراتيجيتنا في محاربة الإرهاب لا تعمل"! ٭ولكنها فعّالة و"تعمل" في صناعة ودعم الارهاب! 
- رئيس الوزراء الفرنسي عقب هجمات باريس الأخيرة: "هناك أكثر من 10 آلاف شخص مدرجين على سجلات الأجهزة الأمنية، وأكثر من نصف المسجلين على هذه القائمة مدرجون بصفتهم إسلاميين متطرفين أو أشخاص على علاقة بالأوساط الإرهابية! ٭يعني بالفرنسي الفصيح؛ خلايا نائمة! وهذا يقيناً سيقلق "نوم" الفرنسيين بعد الآن!
- الأزهر يعلن استعداده لإرسال "أئمة معتدلين" إلى فرنسا لمواجهة المتطرفين! ٭لقد تخرّج معظم "أئمة ومشايخ الجهاديين" من الأزهر، وهم اليوم يقودون داعش والقاعدة وتوائمهما، أو يدعموهم جهاراً (القرضاوي مثالاً)! ثم ماذا فعلوا "الأئمة المعتدلون" المصريون غير التزام "الصمت" المقيت، حينما واكبوا مجزرة مقتل الشيخ الشهيد "حسن شحاتة" وصحبه الأبرار في ضواحي القاهرة قبل سنوات بتحريض طائفي وهابي؟!
ـ قائد الجيش البريطاني ينتقد عدم مشاركة بلاده في قصف تنظيم داعش في سوريا"! ٭يبدو ان التدخل الروسي في سوريا يفتح شهية الغربيين لإتمام "استعراضهم" ضد الإرهاب في سوريا أيضاً!
- إقالة المدير العام للتلفزيون التونسي غداة بث القناة الأولى التونسية صورة رأس مقطوع لطفل ذبحه إرهابيون تكفيريون غربي تونس! ٭يا للمفارقة، آلاف الارهابيين التونسيين يذبحون ويقتلون ويحرقون الأبرياء (بما فيهم الأطفال) في العراق وسوريا وليبيا، ولم تقيل السلطات التونسية حتى ضابط أمني تونسي صغير!  
- القائد الميداني "أبو مهدي المهندس" نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي: "السفير الأميركي يحرّض علينا ويمنع وصول السلاح إلينا"! ٭هذا الأمر يزيد الثقة باستقامة الحشد الشعبي، كما يؤشر على استقلالية قراره بما يرسّخ صلابته ويعزز انتصاراته.
- الأمن الفرنسي يعثر على حزام ناسف في "حاوية قمامة" وسط باريس! ٭عُثر عليها في المكان المقدس لداعش وتوائمه!
ـ "خافيير نارت" عضو لجنة "الأمن والدفاع" في البرلمان الأوروبي: "أن عدم نفاد أسلحة وذخائر وبقية مستلزمات الحرب لدى داعش يدلل على وجود خط تمويل دولي لهذا التنظيم الإرهابي"! ٭نصدّقك تماماً، ولكن بقي أن نسمع منك من هُم هؤلاء المموِّلين الدوليين؟ فمثلك حتماً ليس ممن يصدق عليهم؛ "أطرش في الزفة"!
ـ كبير أساقفة "كانتربيري" في بريطانيا، مشككاً بوجود الله تعالى بعد هجمات باريس الأخيرة: "ناجيت الله قائلاً؛ أين أنت من كل هذا؟.. لقد ساورني الشك"! ٭ماذا كان يحصل لـ"إيمان" كبير الأساقفة لو كان يعيش في العراق وسوريا، والعمليات الانتحارية والإجرامية الارهابية أصبحت هناك واقعاً يومياً معاشاً؟!
- أوباما: "تدمير داعش ليس هدفا واقعياً فحسب... بل إننا سنحققه"! ٭لو كان أوباما أحد المرشحين للرئاسة الأميركية، لكانت هذه العبارة من أذكى وأبسط الدعايات الانتخابية!
ـ الشيخ "شوقي علاّم" مفتي مصر: "داعش فسّر 50 آية من القرآن بطريقة خاطئة"! ٭كل هذا الارهاب الهمجي التكفيري الوهابي الذي يلّف العالم، تختزله وتُقزّمه لنا يا سماحة المفتي على انه "خطأ في تفسير" الآيات فقط، وكأنه لا توجد أساساً نوايا إجرامية مسبقة وأجندة وهابية تستغل الدين برُمّته (وليس التفسير فقط)؟! أم ان الدواعش "اجتهدوا في التفسير" فأخطأوا، فلهم إذن أجرٌ واحد لا أجران؟!
- "هيلاري كلينتون" المرشحة في الانتخابات الأمريكية الرئاسية القادمة: "يجب على واشنطن أن تعطي الأولوية في سوريا لمحاربة داعش وليس الرئيس الأسد، وان جميع المحاولات لتنحيته من السلطة باستخدام القوة لن تنجح"! ٭إعلان صريح بفشل المؤامرة الأميركية!
- يوسف القرضاوي: "أدين الأعمال الإرهابية الدموية التي استهدفت الأبرياء في فرنسا"! ٭لو كان بين الضحايا شيعة أو "روافض" لبارك لـ"أبنائه المجاهدين" هذه الغزوة!
- "دونالد ترامب" المرشح الجمهوري للانتخابات الأمريكية الرئاسية القادمة: "لا أعارض من حيث المبدأ تأسيس (قاعدة) بيانات لكل المسلمين في الولايات المتحدة عقب هجمات باريس الأخيرة"! ٭لم تتوانَ إدارة الجمهوريين من قَبل في تأسيس ودعم "القاعدة".. كما لن نستغرب اليوم أن يقتفي مرشحهم خطى النازية والفاشية في "العقاب الجماعي"، حينما يعتبر كل المسلمين "متهمين" بالإرهاب!
ـ طالب وزير الداخلية الفرنسي دول أوروبا عقب هجمات باريس إلى ضرورة "الاستيقاظ" لمواجهة تهديدات الإرهاب! ٭يبدو ان "الفوضى الخلاّقة" الأميركية قد نوّمت الأوروبيين، وأوهمتهم بأن داعش والارهاب التكفيري تم ترويضه أميركياً ليعيد ترتيب خرائط المنطقة (فقط)، ولن يعبر الحدود الى أوروبا!
- "دار الإفتاء" المصرية: "إطلاق داعش مسمى (غزوة) على أحداث باريس تدليس في الدين لشرعنة الأعمال الارهابية"! ٭صمت القبور الذي أدمنته دار الإفتاء منذ سنوات طويلة إزاء "غزوات" التكفيريين هو الآخر شرعنة صامتة لإرهابهم أنتجت مجزرة باريس!
ـ أكد جون كيري إن بلاده قادرة على "إبطال مفعول" تنظيم داعش أسرع مما فعلت مع تنظيم القاعدة! ٭ما يهمنا كضحايا هو "إبطال مفعول" الأكاذيب والأباطيل و"الترتيبات" الأميركية، التي تقف وراء داعش والقاعدة!
- مدير وكالة الـ"CIA": "الولايات المتحدة كان لديها (استشراف استراتيجي) لهجمات باريس"! ٭هل هناك حصيف يخبرنا ما فائدة هذا الـ"استشراف الاستراتيجي" في أجواء سقوط 129 ضحية في هجمات باريس الارهابية السبعة الأخيرة؟! 
ـ الغارديان: "إن تشكيل جيش سني فقط، مؤلف من جنود أتراك ومن دول الخليج قد يكون الحل للتخلص من تنظيم داعش"! ٭داعش تأسس بأجندة إرهابية طائفية، وتم دعمه لتأجيج نيران الطائفية، وتنادي "الغارديان" اليوم بأن الطائفية هي السبيل لـ"القضاء" عليه أيضاَ.. فأية دعوة شوهاء هذه، وكيف يأمل المرء من الداعمين لداعش أن "يقضوا عليه"؟!
ـ الشيخ "علي جمعة" مفتي مصر السابق: "نعم.. الله يؤيد السيسي.. وقل موتوا بغيظكم..! ٭صناعة فرعون مصري جديد بمباركة مشايخ الأزهر.. (قل موتوا بغيظكم يا فرسان الربيع العربي.. في مصر على الأقل)!
ـ رئيس الاستخبارات الداخلية في ألمانيا في تحذير شامل من الخطر الذي تواجهه أوروبا: "أنشطة تنظيم داعش كانت بداية حرب إرهابية عالمية، وعلى الدول الأوروبية أن تتوقع ان ما حدث في باريس قد يحدث في أي وقت"! ٭ما دامت الدول الداعمة للإرهاب (كالسعودية وقطر وتركيا) ماضية في دعمها، وبلا أيّة إدانة أو تجريم دوليين، لن يُعد تصريح المسؤول الألماني مناورة أو تهويلاً أو تشاؤماً! 
- الأمير تشارلز ولي العهد البريطاني: "أحد الأسباب الرئيسة للنزاع في سوريا هو (الجفاف) المتواصل منذ 5 أو 6 سنوات، ما أجبر الناس على الهجرة"! ٭بالضبط.. "جفاف" ضمير قادة البيت الأبيض وحلفائهم الغربيين هو أُسّ المصائب، ويساهم بتهجير الملايين من أوطانهم!
ـ أردوغان يحضّ الأسرة الدولية على إقامة "منطقة آمنة" في سوريا! ٭"منطقة آمنة" للدواعش والإرهابيين، أما المنكوبين والفارّين من الحرب فيساوم بهم أوروبا بتسهيل تهريبهم للقارة العجوز، مقابل فتح حدود أوروبا بلا تأشيرات للأتراك!
ـ "التايمز": "الولايات المتحدة تريد رؤية بوتين وهو يخفق في سوريا"! ٭إخفاق روسيا يوازي تقوية داعش والارهاب، أليس هذا هو هدف أميركا الأبرز الذي لا تتجرأ على التصريح به، ولكنها تعمل على تحقيقه بكل ضراوة؟!
ـ مجلس الأمن الدولي يعتبر في قراره الصادر بعد هجمات باريس الأخيرة بأن تنظيم داعش يمثل "تهديدا عالمياً وغير مسبوق للسلم والأمن الدوليين"! ٭معايير مزدوجة حقاً! فلولا هجمات باريس الأخيرة، لبقي هذا "التهديد العالمي" مجرد تهويل و"تضخيم للأخطار"!
ـ وزير الدفاع الأمريكي: "روسيا تُعرِّض النظام العالمي للخطر بتدخلها في سوريا"! ٭ببساطة.. الوزير يلمّح الى ان سلامة النظام العالمي مرهونة بسلامة داعش ونظائره!
- شيخ الأزهر منتقداً من قاطعوا الانتخابات البرلمانية الأخيرة في مصر: "هؤلاء المقاطعون بمنزلة الذين (يَعقّون) آبائهم وأمهاتهم"! ٭هل هذا من الفقه أم دعاية للسلطة أم أحجية؟! مجرد سؤال لسماحة الشيخ!
24/11/2015

  

عباس البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/25



كتابة تعليق لموضوع : تنـفس اصطناعي.. (8)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين جويد الكندي
صفحة الكاتب :
  حسين جويد الكندي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دونت في مذكراتي .... الباحث التاريخي الكبير حسن عبيد بحوثه وطروحاته مرجع متجدد لتنير طريق الاجيال ..  : قاسم محمد الياسري

 الأدب بين الإسهاب والإطناب.. والتكثيف والإيجاز  : نايف عبوش

 لجنة دعم الحشد الشعبي تقدم المساعدات المالية لذوي الشهداء

 حظوظ أولاد...الشحيبر!  : وجيه عباس

 روافد وجدانية في قراءة انطباعية (مرايا الرؤى بين ثنايا همّ مٌمتشق)  : احمد ختاوي

 التصويت على حدود النووي  : د . يحيى محمد ركاج

 شرطة ميسان تطلق سراح منتسبيها المعاقبين انضباطيا بمناسبة عيد الأضحى

 نتمنى أن تقول :وداعا أبو أسراء  : باقر العراقي

 الاعلام الحربي: اعتقال 500 داعشي بين نازحي الفلوجة

 السید السيستاني یحدد الحکم الشرعي للرسم

  اللدغ للمرة الرابعة  : علي علي

 الى الحاكم العادل عن انتفاضة البحرين = ؟  : مجاهد منعثر منشد

 أَمْرِيْكَا وَ إِيْرَانَ .... صِرَاعٌ مِنْ أَجْلِ البَقَاء. (الحَلَقَةُ الأُولى)  : محمد جواد سنبه

 الأحزاب الإسرائيلية معاني ومفاهيم  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 لا حول ولا قوة إلا بالعلي العظيم على الشهرستاني..  : حيدر فوزي الشكرجي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net