صفحة الكاتب : عبد الخالق الفلاح

نبذ الصرا عات والتعايش والحوار... روح المبادئ والقيم
عبد الخالق الفلاح

 
   العلم مفخرة و له قدسيته وشرف تعشقه القلوب والذي يعتز به كل شعوب الدنيا واي اساءة  للعلم الوطني هو مؤشر خطير لتدهور الاوضاع ، وانزلاق نحو المواجهات الغير سليمة والتي لاتحمد عقابها لما يمثل ذلك من شعور معنوي لكل ابناء الوطن والمساس به لا يدل عن التعايش الاخوي التاريخي الذي يربط مكوناته .ولايخدم إلا العدو المشترك .

    يُجمع العالم على أهمية التعايش السلمي ونبذ الصراع وتأكيد الحوار و التخلى عن الاسلوب العسكري في حل القضايا فهو لن يؤدي الى نتائج إيجابية ولا ينهي المشاكل انما يعقد الامور، اضافة الى التدمير وخلق الاحقاد ويعمق جذورها ويطبع آثاره على المستقبل،

     يتطلب التفكير الجدي لايجاد فضاء رحب للقاء الافكار على اسس اهداف انسانية كبرى، وسط عالم يسوده العنف وتزعزع الثقة بالاخر وسوء التفاهم الديني، وتسييس التعاليم الدينية لتبرير ممارسات بعيدة عن جوهر وروحية الاديان، ان احترام الرأي الآخر، باب لابراز المشتركات في العقيدة والجوانب الأخلاقية والثقافية والتاريخ المشترك بين المكونات، وهي من الامور العاجلة لتذويب الفواصل و بناء عقائد توليفية جديدة بل للبحث الصادق عن قواسم مشتركة قائمة على الايمان بحق كل انسان ان يعيش معتقده بحرية وكرامة، وحقه في العيش الكريم.  إن مواجهة تلك التحديات تستدعي وحدة الجميع وتقوية اواصر الثقة والاخوة البشرية لمستقبل اجيال.

  ومن هنا ان تعرض أي بقعة من أرض العراق الى مشكلة ومن أي طرف كان، هو أمر يخص الوطن والمواطنين جميعاً، لذلك فأن الموقف منه يجب ان يكون وطنياً وشاملاً وتشارك جميع القوى والاطياف العراقية في معالجته انطلاقاً من نظرة شاملة تلتزم بوحدة أراضي العراق والمسؤولية الجماعية عن حمايتها والدفاع عنها، ووضع الحلول العملية للأزمات انطلاقاً من المصلحة المشتركة التي تجمع المواطنين في حماية الوطن الواحد والدفاع عنه.

    من المؤكد على اهمية تطوير التعايش السلمي بين ابناء الشعوب والابتعاد عن اجواء التشنج والتوتر في هذه الظروف المهمة التي يمر بالعالم وهو عبئ بلا شك تقع  مسؤوليتها على جميع الاطراف والمكونات. والتأكيد على الالتزام بالقانون كما يجب ان يُتفق على وجود قيم مشتركة تحدد مسار السلوك اليومي للأفراد على الرغم من اختلاف التوجهات والأفكار، انه هدف وروح المجتمعات المتحضرة التي تعمل على ممارسة مفاهيم وثقافة المواطنة الصالحة. ولعل المستفيد الأهم هم الشعوب أنفسهم نساءاً ورجالاً شيباً و شباباً الذين يبحثون عن الأمن والأمان من اجل تربية أفضل.

   التعايش يعني العيش المشترك، والقبول بالتنوع، بما يضمن وجود علاقة إيجابية مع الآخر. اي هوية العلاقة مع الآخر، فعندما تكون العلاقات إيجابية وعلى قدم المساواة معه، فإن ذلك سوف يعزز الكرامة والحرية والاستقلال، وعندما تكون العلاقات سلبية ومدمرة فإن ذلك سيقوّض الكرامة الإنسانية وقيمتنا الذاتية. وهذا ينطبق على الفرد والجماعة والعلاقات بين الدول، ،

  التعايش هو مصطلح يستخدم بشكل مختلف و مترادف في سياقات عدة، كما استخدم بوصفه عبارة رئيسية في ظهور عدد كبير من الحركات الاجتماعية والسياسية، والسمة الرئيسية في تعريف كلمة «التعايش» هو علاقتها بكلمة «الآخرين» والاعتراف بأن « الآخرين» موجودون.

  ان التحولات التي تمر بالمنطقة  تركت العديد من الآثار السلبية في مختلف النواحي الحياتية وفرضت آثارها السلبية على التربية والتعليم والاعلام وعليه يجب على أصحاب القرار اعادة النظر في الخطط والسياسات العامة وعلى مجمل السياسات وخاصة التربوية حيث ان التعليم هو مفتاح التكوين الفكري للمواطن والتعليم المدرسي هو أداة لانتاج وتنمية المواطنة واكساب الطلبة قيم الولاء والانتماء.فالطلبة بحاجة الى اعادة النظر في محتوى المناهج الدراسية وتطوير أساليب التدريس وادخال مسارات تعليم جديدة ذات جودة عالية تواكب الاحتياجات والمستجدات الحالية والاحتياجات المستقبلية عملاً .

   التعايش يعطي للفعل الانساني الاولوية ، و لا اهمية للانتماءات والعصبيات بل الاهمية القصوى للاعتراف بحقوق الاخر وتحاشي الاضرار بالامن والنظام العام ، والمجتمعات التي تقبل بلغة الاعتداء وتحتضن الجماعات الاستعدائية فلتستعد للمزيد من مظاهر العدائية التي يكمن في داخلها وحوش التطرف والعنف والارهاب وازدراء افكار الاخرين ، في عالم التعايش السلمي ينمو الدين وحب المعتقد بشكل حقيقي لان اعلاء كلمة الله في هذا العالم ليست دعائية وانما عبارة عن رغبة حقيقية لاظهار المفاهيم الانسانية التي اراد الرب ان يوصلها للبشر ، والمجتمعات التي تقتل من اجل الله وتتقبل الابادة الجماعية والجينوسايدات على اساس طائفي فلتستعد لانواع مختلفة من البلاءات ، في عالم التعايش السلمي هناك رب واحد يوصي الجميع باعلان انسانيتهم والدعوة لحقيقته بالحسنى لا بالقهر والتعنت.

  التسامح والتعايش والحوار في الاسلام من صلب العقيدة  ، ولذلك جعله شعاره في تحيته ( السلام) ، حيث إن المسلم حينما يلقى أحداً يعرفه أو لا يعرفه ينبغي أن يحييه بهذه التحية ، ومعناها : أي أنه ألقي إليه سلام الله ورحمته ، وبالتالي فقد التزم بأن يكون الآخر في سلام يَسلَمُ من يده ولسانه ، بل أكثر من ذلك فإن المسلم حينما يدخل في أعظم عبادة وهي الصلاة يختمها بمنح السلام والرحمة والالتزام بهما لكل من كان على يمينه ويساره من الإنسان وحتى بقية المخلوقات إلاّ في حالة العدوان .

   الحوار يجب أن ينطلق من الثوابت المشتركة وبالحسنى ولذلك أمرالله تعالى بعد قوله تعالى : ( وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ ) أمر : (وَقُولُو ا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ) فهذه من الثوابت المشتركة التي يجب ان تكون بين ابناء الوطن الواحد بكل اطيافهم ودياناتهم ولغاتهم , وان  لا يختلف فيها اثنان لينطلق إلى واقع ملزِمٍ بالحوار وقيم التسامح. لتحريك المشاعر وتوجيه العواطف نحو الاحساس بالقرب ليتم الحوار في ظل الأجواء الطيبة التي توفر له النجاح .
ولا يكتفي الاسلام بما ذكر بل يضع الانسان أمام مجموعة من المبادئ والأسس العامة للتحاور الجاد ولتحقيق قيم التسامح ،(( سوره مبارکه النحل آیه ۱۲۵ ادعُ إِلىٰ سَبيلِ رَبِّكَ بِالحِكمَةِ وَالمَوعِظَةِ الحَسَنَةِ ۖ وَجادِلهُم بِالَّتي هِيَ أَحسَنُ ۚ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبيلِهِ ۖ وَهُوَ أَعلَمُ بِالمُهتَدينَ ))

   لحماية هوية المجتمعات التعددية وتنوعه العرقي والديني والثقافي والذي يعتبر مصدر اثراء للاجيال القادمة، ورعاية حقوق الانسان ، ويعمل على ترسيخ هذه المبادئ ، والقبول بالآخر ، بل لتحقيق التعاون البناء على الخير والعدل ، والإحسان.علينا ان نكون متفائلين دائماً ، فالتفاؤل يزيد من الإيمان و بقدرات الإنسان ومقدرته على حل المشكلات بل وعمل المعجزات. و أنّ صوت العقل هو الذي يلهم إبداع الإنسان. إنّه الصوت الذي يحثك دائماً للوصول إلى الأفضل.

ونذكرك أخيرًا بقول الشاعراحمد شوقي:

وما نيل المطالب بالتمني        ولكن تؤخذ الدنيا غلابا

وما استعصى على قوم منال   إذا الإقدام كان لهم ركابا

  

عبد الخالق الفلاح
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/22



كتابة تعليق لموضوع : نبذ الصرا عات والتعايش والحوار... روح المبادئ والقيم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : واثق الجابري
صفحة الكاتب :
  واثق الجابري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 أفكاري لحل أزمة السكن  : اسعد عبدالله عبدعلي

 المرجعية بين النصح والإتهام  : رحيم الخالدي

 تعالى ،،، تعالي  : عايده بدر

 الغزي: شركة نفط ذي قار ستوفر فرص عمل للخريجين والعاطلين وتعزز اقتصاد المحافظة  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 لأنَّنِي إنْسان  : حاتم جوعيه

 الطبقية في الإسلام (كيف تعامل الإسلام مع العبيد)  : حسين علي الشامي

 خيارات مفتوحة  : صالح العجمي

  زفة عرس الى السماء  : حيدر محمد الوائلي

 التجارة ... جولات ميدانية لمتابعة سير العملية التسويقية في كركوك وسايلو الطوز  : اعلام وزارة التجارة

 المرجع النجفي يحذر الجهات الأمنية من عودة الأوضاع المتردية

 قراءة  في قصة " في  بلدنا  انتخابات "  للأديب سهيل كيوان   : سهيل عيساوي

 الارصاد الجوية تتوقع برد وامطار في الايام المقبلة وتدعو زوار الاربعين لحمل الملابس والمظلات  : اذاعة الهدى

 الآثار المعنوية في المشي إلى زيارة قبر الحسين عليه السلام القسم الثاني  : محمد السمناوي

 قالوا في العراق...  : جسام محمد السعيدي

 الحج الحقيقي في روايات اهل البيت  : الشيخ جمال الطائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net